د. محمد جميح
اليمن بين الوحدة والانفصال
د. محمد جميح
نشر منذ : 8 سنوات و 7 أشهر و 16 يوماً | الجمعة 01 مايو 2009 07:39 م

هل ينشطر اليمن إلى شطرين، وهل يتناسل الشطران أشطارا وحروبا ومرارات؟

هل يمكن أن يتصومل اليمن أو يتعرقن؟ لماذا كان الرئيس اليمني في خطابه الأخير صريحا وقلقا إلى الحد الذي جعلنا نضع الأيدي على القلوب؟

ماذا يحاك لليمن ومن يحوك؟

هل خطاب الرئيس الأخير مؤشر على حالة الاحتقان الخطير الذي بلغته الأوضاع في هذا البلد المبتلى بالفقر والفساد والتمرد والحراك والتعصب؟

لماذا وصلنا إلى هنا؟ لماذا ساءت الأمور على النحو الذي فهمناه من خطاب رأس الهرم السياسي في البلاد؟

لماذا تحول حلم الأمس في الوحدة التي تاقت إليها النفوس وخرجت الجماهير تبكي ابتهاجا بتحققها، لماذا تحول حلم الوحدة إلى قلق على مصيرها وخوف عليها من المجهول؟

ما الذي دفع ببعض المتحدثين باسم أبناء اليمن في المحافظات الجنوبية والشرقية إلى المطالبة بالانفصال؟ كيف سولت لهم أنفسهم التحدث باسم الملايين من اليمنيين، وهل فعلا يؤيد اليمنيون في أي جزء من اليمن هذه المطالب التي تنفتح على احتمالات مجهولة أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها كارثية؟

لماذا ذابت في نفوسنا ـ نحن أبناء هذه الأرض ـ اليمن الفكرة، اليمن الدولة، اليمن التأريخ واليمن الوطن؟

لماذا هربنا من اليمن إلى الشطر، من اليمن إلى القبيلة، ومن اليمن إلى الحزب؟ لماذا اختصرنا اليمن في الأشخاص والجهات بل في المصالح والأهواء؟

كيف يمكن الخروج من المأزق؟ كيف يمكن أن تضع السلطة اليمن على الطريق الصحيح؟ هل يمكن للمعارضة أن تتحلى بروح المسؤولية وتنسى المماحكات السياسية مع السلطة للبحث عن مخرج؟ هل تدرك السلطة والمعارضة أن الموقف أصبح بالغ التعقيد، بحيث يتطلب مقاربة أخرى؟

كيف يمكن وقف هذه العربة التي تهرول بوتيرة مخيفة نحو المجهول؟ ما الذي يمكن أن يمنع وقوع الكارثة؟

هل يعي دعاة الانفصال حقيقة وخطورة دعوتهم، ليس على وحدة اليمن فحسب، بل على وحدة الجنوب أيضا، ألم يتذكروا أن الوحدة قد كانت طوق نجاتهم من حروبهم المدوية خلال ما يزيد على عشرين عاما؟ ألم تكن الوحدة مخرجا من شعارات مناطقية من مثل «عدن للعدنيين»؟ وكيف ستكون الحال إذا أصبحت عدن للعدنيين وصنعاء للصنعانيين وحضرموت للحضارم؟ من يضمن أن هذا لن يكون السيناريو الكارثي إذا تحقق ما يريده دعاة الانفصال؟

هل فعلا يطلب هؤلاء الانفصال، أم أنهم إنما يطلبون المحال ليحصلوا على الممكن؟

أعتقد أن في صف أصحاب الحراك من هو وحدوي ينادي بتصحيح مسار الوحدة (حسب رأيه)، والمظلوم الذي يطالب بحقه، والمخدوع الذي سولت له نفسه عودة مجد غابر ظن أن الانفصال طريقه إليه، والمدفوع بنوازعه الذاتية وأحقاده الثورية القديمة. كما أن بينهم الانتهازي الذي يعرفه أصحاب الحراك جيدا، الانتهازي الذي عمل سفيرا للحكومة اليمنية سنوات طويلة ثم لما انقضت فترة عمله ولم يمدد له في سفارته، ركب رأسه أو ركب موجة الحراك وتوجه إلى أقرب عاصمة غربية ليطلب اللجوء السياسي هربا من ظلم سلطات صنعاء، ناسيا أنه سفير صنعاء بالأمس القريب، وأن جوازه الدبلوماسي لا يزال في جيبه.

دعوى الشريحة الانتهازية التي ركبت موجة الحراك في تمثيل أبناء الجنوب غير دقيقة. من ضمن لهم أن غالبية أبناء شعبنا في المحافظات الجنوبية والشرقية تريد الانفصال، ناهيك عن تأييده؟

دعوى هؤلاء أن الجنوب مهمش دعوى باطلة، ملايين الدولارات صرفت في تطوير الجوانب الخدمية التي لها علاقة بحياة الناس اليومية، أما قياس عدن على لندن فأعتقد أنه قياس خاطئ. وفوق ذلك هناك محافظات في الشمال أسوأ حظا من مثيلاتها في الجنوب، فلماذا لا يخرج الناس في تلك المحافظات الشمالية مطالبين بالانفصال وطرد «المحتلين».

أعتقد أننا مللنا من الأسطوانة المشروخة التي طالما رددها بعض دعاة الانفصال من أنهم ضحوا بدولة بأكملها في سبيل الوحدة، لأن الدولة التي «ضحوا» بها ليست سلعة ولم تكن ملكا لهم، بل إن الوحدة كانت مطلبا شعبيا لدى المواطنين في الشطرين ولا أظن أن أحدا يقول خلاف ذلك.

أرى أن الحكومة اليمنية ينبغي أن تفرق في تعاملها بين الأطياف المختلفة في لوحة الحراك. أرى كذلك أن الفساد آفة الآفات وأنه سبب جوهري من أسباب الحراك، كما أنه كذلك علة لا يكل يتحدث بها بعض الانتهازيين الذين يجيدون العزف على مظالم الآخرين لتحقيق مكاسبهم الخاصة. لقد أشار الرئيس إلى حدوث تجاوزات ووجود مظالم، وقد آن أوان معالجتها بحكمة وحزم. إن الذي اعتبر الوحدة طريقه إلى تحقيق أهدافه ومكاسبه الخاصة لا يختلف إطلاقا عن الذي يرى الانفصال بوابته لتحقيق أمجاده الشخصية، كلاهما عدو للوحدة بالقدر نفسه، وكلاهما ينبغي أن يحاسب على جريرته. لأن الذي أعطى الانفصالي حجته في طعن الوحدة شريك معه في الإجهاز عليها.

لا أعتقد أن الرئيس راضٍ عن التجاوزات التي حصلت، فآخر ما يمكن أن يفكر به رئيس دولة هو أن يجلب لنفسه مزيدا من الصداع.

مزيد من الانفراج السياسي سيخفف التوترات، مزيد من الانفتاح على الآخر سيزيل كثيرا من الصعوبات، معالجة قضايا التجاوزات والمظالم، تطبيق سلطة القانون والحد من مظاهر الانفلات الأمني والتسيب الإداري سيجعل الناس يشعرون بهيبة الدولة، إشراك المعارضة الشريفة في وضع استراتيجية الحل سيضمن شمولية الحلول. تطوير أداء الاقتصاد اليمني لمواجهة احتياجات الناس سيخفف حتما الاحتقان.

وأخيرا دول الجوار يمكنها أن تفعل الشيء الكثير، فلديها من أوراق الضغط ما يمكن استعماله إن دعت الحاجة، وفوق ذلك فإن لديها مصالح جليلة في وحدة اليمن واستقراره، خاصة بعد أن ثبت أن هناك تنسيقا عاليا لاستهداف أشقائنا في المملكة العربية السعودية من خلال استهداف الجمهورية اليمنية.

* كاتب يمني مقيم

في بريطانيا

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 12
    • 1) » صدقت ورب الكعبة
      عوض باشراحيل شكرا على هذا المقال الرائع التي لخصت فيه الحالة فنحن في حضرموت لم نلمس خيرات التنميةالا بعد الوحدة فهناك المشاريع الكثيرة التي قامت بها الحكومة وهناك الاطمئنان الذي جلب المغتربين ونحن نستهجن ما يحصل في حضرموت من مظاهرات ضد الوحدة بل نعتبرهم فاسدين لا يختلفون عن نهابي الاراضي فهولاء يتكلمون باسم 99% من ابناء حضرموت مع الوحدة
      8 سنوات و 7 أشهر و 15 يوماً    
    • 2) » كلام فيه نوع من المبالغه
      نادر العميسي أنا أشوف أن الكلام فيه نوع من المبالغه الزايد يا أخي وين الديمقراطية الي تتفاخر بها دولتنا وأيش فايده المجلس الأعلى لمكافحة الفساد من المفسدين الذين أوصلو اليمن إلى هذا المنعطف الخطير جدا
      لأبد من أ صلاحات جذريه وجوهريه وملموسه على ارض الواقع حتى لايعم الظلم على المحافظات با أكملها ..
      أنا من خلال قرآتي لصحف الحزب الحاكم أستنتجت بل وأجزم أن 80% بالميه أو أكثر ممما يكتب وينشر فيها كذب وهراء وبهتان على الناس لأن لايستطيع أحد أن ينكر أن هنالك مظالم في اليمن عامه وفي الجنوب خاصه ،
      الأ حان الوقت لا أن تطبق أتفاقيه الوحده با أسسها المتفق عليها عام 90م !!
      أم ستظل السلطه ومن تبعهم في ذلك إلى سقل مطالب أبناء الجنوب وتجريدهم من حقوقهم المشروعه ..!!
      الوقت لم يفت فهناك وقت لتصليح الشرخ قبل الأنكسار يوم لأيفيد الندم والتمني والأنحسار ...

      تحياتي إلى كل يمني شريف
      8 سنوات و 7 أشهر و 15 يوماً    
    • 3) » الله يفتح عليك
      طالب يمني مغترب و الله انك ابدعت ورب الكعبة
      الوحدة هي النور التي راينا من خلالها التقدم
      و لو رأيت عدن قيل الوحدة و الان و الله ثم والله انك تشعر انك في اوروبا. و كل الجنوبيين مع الوحدة و لن يرضوا لها بديلا.

      وان كان هنالك اشياء او احتلافات فلنحلها تحت سقف الوحدة:عزتنا وكرامتنا.
      8 سنوات و 7 أشهر و 15 يوماً    
    • 4)
      صوت الحقيقة قد اتفق معك في المقال باستثاء (دعوى هؤلاء أن الجنوب مهمش دعوى باطلة، ملايين الدولارات صرفت في تطوير الجوانب الخدمية التي لها علاقة بحياة الناس اليومية)لست أدري عن أي تطوير تتحدث!!! هناك دول وضعهاالمادي أسوأ من اليمن لكن بها مناطق و منآت أفضل منامثل مصر مثلا
      8 سنوات و 7 أشهر و 15 يوماً    
    • 5) » فرمل شويه
      صديق الطامة الكبرى ان يأخذ الكاتب هذا المنحى من كلام الرئيس وان الملاك الرحيم على الوطن وانه قد احس بالخطر وهذا عكس الواقع
      في ظل حكمه مازال الفاسد يترقى
      والمتنفذ يسطو على حق الغير والامن مفقود والثروة تنهب والدولة بيد الاسرة
      في ظل حكمه وصلنا الى هذه الكارثة
      فهل عساك بمقالك تريد ان تريد تبرير له ولفساد
      8 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً    
    • 6) » انتم سبب مشاكلنا
      بن فريد العدني كلام فارغ ويحمل حقد دفين وخاصه على الجنوب ومن قالك شعار عدن للعدنيين انزل وشوف التركيه الديمغرافيه للعدنيين وهم طبعاً من عدن وحضرموت وابين ويافع والضالع والمهره وشبوه وممن هاجر اجدادهم وابائهم الى عدن من ابناء تعز يعني مالك حجه بعد الان عدن هي قلب الجنوب النابض وبالنسبه للحروب هي حرب وحده كانت في 86 واكتشفت الحقيقه للجنوبيون بان من كان ورائها هي يد النظام في الشمال عن طريق ارسال جواسيسه الى الجنوب خلال عشرات السنين قبل الوحده والذين كانوا يستقبلون على انهم لاجئون وفارون من نظام الشمال ويستلمون الجنسيه والبيت والوضيفه لدرجة وزير وهم من كانوا ينفدوا اجندة نظام صنعاء من اجل الوصول الى الجنوب ليسى على اساس الوحده وانما على اساس الاحتلال وهو ما حدث في 94 لاكن اليوم افقنا وعرفنا الحقيقه ومن كان ورائها واطمئنك بان الجنوب بخير وهو شعب يعي ويتعلم من اخطائه
      8 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً    
    • 7) » اللهم احفظ يمننا
      عبير بدايه اشكرك على كلامك الطيب ..الحمدلله مرتاحين بالوحده للي ناسين كيف كان الوضع ايام الحزب الاشتراكي يتذكروا كيف كانت الطوابير علشان الروتي والخضروات نسيتوا قولوا الحمدلله ..لاي نظام في العالم مساوئ وحكومتنا لها مساوئ خلونا المشاكل والله اذا ابتدأت حرب ما راح تنتهي اليمن شعب مسلح ..من العجوز للطفل..ولا هو بدمكم كل كام سنه تشتوا حرب ..خلاص متعودين تشعللوا الدنيا وبعدين اول ناس تهربوا والدليل سنه 94 عدن للعدنيين والعند عنيد وبعدها اول ناس هربتوا اتقوا الله في الناس ..
      اللهم احفظ امننا واماننا واجعل كيدهم في نحرهم الله هدئ النفوس ...واحفظ يمننا ..
      ولا تفرقنا بعدما اصبحنا اخوانا وجيرانا .


      اللهم امين ..
      8 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً    
    • 8) » مع الوحدة
      الشرعبي دائما انتم اصحاب النعرات الانفصالية
      تشعلو الدنيا وساعة الصدق كل من ياشر جوازة وهرب الى الخارج
      ومسكين شعب الجنوب
      8 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً    
    • 9) » لا للانفصال نعم للوحده
      ريم الفلا نحن شعب واحد ارجوا من الاخوان اللذينا يؤيدون الانفصال يفكروا جيدا ماذا عملت بهم الحكومه السابقه اليمن لاتريد انفصال او انشطار اليمن تريد نظام عادل بعيدا عن الفساد ويجب علينا نحن اليمنيين نفهم ماذا نعمل يجب محاربة المفسديين وننهض اليمن الانفصال سيفكك اليمن ويرجعه الى الوراء سالم البيض واخوانه الانفصاليين لايفكرون بشعب لو كانوا يفكرون بشعب لما هربوا بحرب 94 وباعو الشعب الغلبان
      8 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً    
    • 10)
      ابن الجنوب الحر لا تغالط التاريخ ، طريقنا للتحرير الجنوب العربي ليس باليمن ، وانت اعرف والكلام الحلو ما عاد له فايده ، والمسلم مايلدغ مرتين . وطريق الحرية سنواصله وطريق الوحدة سنفخخه بكل ما اوتينا من قوة وهي حرب اجيال ، حتى لو طال الطريق . نحن القوة ونحن العلم ونحن الاكثر عددا وعدة ونحن موجودين على امتداد الجزيرة العربية لو ماكنت تعرف
      نحن الشوافع الجنوب
      وشكرا
      7 سنوات و 11 شهراً و 24 يوماً    
    • 11) » احقا ياجميح لاتعرف
      ابن سمعون الاتعرف ياجميح لماذا تحول حلم الوحدة الي قلق بكل بساطة لاننا لم نتوحد ياذوب التم شملنا سرعان ماتم الاجتياح و تم افراغ الوحدة من مضمونهاواللة اذا مانجد الا النمل لاجاهدناكم بة
      7 سنوات و 3 أشهر و 23 يوماً    
    • 12) » تباً والف تباً للوحدة
      المغترب يادكتور جميع اين الامن الذي كنا نعيشة اين العزة والشعور بالانتماء للوطن اين التلاحم بين ابنا المجتمع الواحد اين الجيش القوي الذي يتمتع بخبرات عالية الكفائةاين هيبة الجندي اين القانون والنظام عزيزي كل ماذكر يوجد في دولة الجنوب العربي سابقًاولاوجودلابسط هذه المقومات في الدولة التي تتحدث عنه صحيح هناك سلبات في دولة الجنوب سابقاًلكن الإيجابيات كانت غالبة ياخي نحن لم نكن نعرف المشاكل المجتمعية إلى بعد الوحدة وخاصة في شبوة , هناك سياسات فاشلة ولا يجب ان نطلق اسم الدولة اوالنظام على من يتبوى وحاشيتة المناصب العلياء في الدولة , ومن يقول نحن شعباً واحد فهو قد أخطاء , هناك شعبين وتمت الوحدة بإرادة ابناء الجنوب القوية ولم يصنع . نحن في الجنوب لانطلب العصاء السحرية من النظام اليمني ولكن لنا عدة مطالب ومنهه:نريد النظام والقانون ,نريد تفعيل القظاء للبت في قظايا الناس العلقة لاكثر من عشرين سنة نريد حماية الطرقات من قطاع الطرق الذين يعيثون في الارض فساداًبلا حسيب ولارقيبزهذة هي مطالب ابنا الجنوب والسلام ختام....
      6 سنوات و 7 أشهر و 27 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية