متابعات
يمنيات مدمنات للقات
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و 10 أشهر و 10 أيام | الجمعة 06 فبراير-شباط 2009 04:54 م
 
علاقة اليمنيين بالقات ليست جديدة، لكن الجديد فيها هو تزايد نسبة الذين يتعاطون هذه المادة لتصل إلى 70% بين الرجال و30% بين النساء في إحصاءات شبه رسمية، وإلى 90% بين الرجال وأكثر من 40% من النساء في إحصاءات غير رسمية.
 

هذا الإقبال على النبتة الخضراء، دفع اليمنيين إلى زراعتها على حساب الأشجار المثمرة والخضار وعلى حساب المياه الجوفية، لأنها تحتاج إلى كميات كبيرة من الماء. الجديد أيضاً، تكاثر مجالس القات النسائية التي تقتصر في أغلب الأحيان على الطبقات الاجتماعية المرفهة. فالقات أغلى من اللحم لدى الفئات الاجتماعية الفقيرة. وهو أغلى من الذهب عند الفئات التي تعرف الأصفر الرنان. وبالتالي إذا سلمنا أن هذه النبتة هي من ضروريات الرجال القوّامين على مرافق الحياة الاقتصادية، نستنتج أنها تبقى من الكماليات عندما يتعلق الأمر بالنساء اللواتي لا يحصلن عليها إلا إذا استطعن إلى ذلك سبيلا بوسيلة أو بأخرى.

وتندرج جلساتهن لهذا الغرض في إطار «التفرطة». تعاطي القات في اليمن علناً، كان يقتصر على الرجال خلال قرون طويلة، إلا أن المرأة اليمنية كسرت هذه القاعدة في السنوات الأخيرة، وباتت مجالس القات النسوية أحد مظاهر الحياة الاجتماعية في اليمن. وفي حين يتساوى الرجال أياً كانت مستوياتهم الفكرية والاجتماعية في المواظبة على «التخزين»، نجد أن المتعلمات أكثر تعاطياً للقات من الأميات. تقول إحداهن، وهي صاحبة طموح يصل حد الترشيح لرئاسة الجمهورية: «القات يسهم في تشكيل شبكة علاقات تخدم مصالحي، كما أنه مصدر معلومات لا ينضب». السيدة التي رفضت الإفصاح عن اسمها أو التقاط الصور لها، أكدت أنها تعرف ما يدور في كواليس السياسة من زوجات المسؤولين اللواتي يلبين دعوتها إلى «تفرطة» يتم خلالها تخزين القات وتدخين النارجيلة وشرب الزنجبيل المخلوط بالحليب. وبالطبع تحرص المدعوات على ارتداء الملابس الأنيقة والجريئة، التي لا نشاهد مثلها في الشارع. وكأنهن مدعوات إلى سهرة غنائية أو حفلة زفاف.

وغالباً ما ترتبط هذه المجالس بالرقص والغناء، وكأن النسوة مهما كانت مواقعهن المهنية والاجتماعية، لا يخرجن من إطار «البسط والانشراح» عندما يكن بمعزل عن الرجال. وفي حين تصنف بعض النساء الإقبال على هذه الظاهرة بأنها موضة، وأمر عادي لا عيب فيه، ترى أخريات أنها وسيلة باتجاه المساواة. إحدى الصحافيات تؤكد أن التحقيق الذي كان يستوجب منها أياماً لإنجازه ينتهي خلال جلسة واحدة إذا كانت «تخزن». هذه الزميلة تتعاطى القات البلدي «القوي» على حد تعبيرها.

وتنصحني بتجربة قات أقل منه حدة على اعتبار أني «أخزن» للمرة الأولى. شرحت لنا صاحبة الدعوة إلى «التفرطة»، أهمية القات للسعادة الزوجية، وقالت: «بما أن القات منشط جنسي، لا بد للزوجة أن تجاري زوجها حتى لا ينصرف عنها إلى أخرى جراء خلل في الرغبة».

إحدى المدعوات ترفض الاكتفاء «بالبسط والانشراح» خلال «التخزين»، وتقول إنها تعمل على إرساء نظرية جديدة للانتخابات تؤمّن العدالة للأقليات. لكن جو الهرج والمرج يحول دون استيعاب أبعاد نظريتها. في رسالة الدكتوراه التي أعدتها الدكتورة نجاة خليل، الأستاذة المساعدة في علم الاجتماع بجامعة صنعاء والتي ألفت كتاباً حول الظاهرة، نقرأ «إن الرجل نفسه هو أحد أسباب إدمان المرأة القات، ودخولها هذا العالم جاء كنوع من المساواة بعد خروجها إلى العمل واستقلالها المادي». كما اعتبرت «أن هذه النبتة هي جزء من الثقافة اليمنية والهوية.

وأن للانفتاح والتغير في نمط الحياة في المجتمع اليمني دورهما، فقد كان خروج المرأة في الماضي محدداً من وقت العصر إلى قبل المغرب، والآن تلاشت هذه العادة بسبب خروج المرأة إلى العمل وتزايد الوعي والدراسة الجامعية. لذا تعتقد المرأة أن العطلة الأسبوعية، يومي الخميس والجمعة، هي مناسبة للراحة والترويح عن النفس، وبالتالي تقصد هذه الجلسات من بعد العصر إلى بعد العشاء، وأحياناً قد تتجاوز جلساتها إلى ما بعد الساعة التاسعة من دون التزام أو خوف». وتشير خليل إلى «أن القات أفقد الأسرة اليمنية وظيفتها، الجميع يذهبون إلى مجالس القات وبالتالي يعودون في الليل مجرد نزلاء في البيت». أما النتيجة لهذا الواقع فهي انتقال العدوى إلى بقية أفراد العائلة. فالجولة الميدانية في بعض المناطق تظهر أن المراهقين الذين لم يتجاوزوا الخامسة عشرة «يخزنون» عندما تتوافر لهم الإمكانات. من أين يؤمّن المال للتخزين؟ الجواب يأتي تلقائياً: «إنه رزق القات».

* الشرق الإوسط

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 14
    • 1) » القات وما ادراك
      مراقب كل ائفه وراها القات شباب انحرفوا واسر خربت والسبب ولعة القات .
      ما دفعني الى كتابة هذا السطور هو الشئي الجديد الذي لم يشير الية الموضوع الا وهو ارتياد بعض النساء اسواق القات .
      هولاء النسوة الذي شاهدتهم في السوق تبدو النعمة والجمال واللبس الغالي واضحة اي انهن من فئة مقتدرة .
      النساء تراهن اما بسيارت ويقوم المقوت باحضار عينات القات اليهن واما يذهبن الى المقوت مباشرة .
      السموم والكيمويات غزت القات حتى ان احد المقاوته يسقي القات بالديزبام واخر بالبندول حتى يضهر اكثر نظارة .
      احد النساء يتم احضار لها الحلوى لجلستها الشهرية بالدى اتش ال من الاردن .
      احد النساء قالت في هذه الجلسات نستطيع نعين سفراء ونغير مدراء .
      احد النساء قالت اخزن من هذا القات الشوعة وانا عندى شيك مفتوح .هات يا ربي هات .
      دولة سباء بادت بسبب فار واخلاق ابو يمن باصت بعودي قات .
      8 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام    
    • 2) » العنوان اكبر من المقال
      الرشيد اليماني الأخوة مأرب برس العنوان غير لائق للموضوع لان القات ليس ادمان احبتي فبمجرد ان تخرج من مطار صنعاءتنسى حاجه اسمها قات وفي هذه الحاله لايسمى ادمان والقات هو ولعه وليس ادمان ولطالما والشعب كله يتناوله وبدون مؤثرات على الذهن فهذا لايندرج تحت الادمان مثل المخدرات وعليكم تصحيح العنوان وكتابه العنواوين الصحيح لكل مقال وهذا ان دل على شي فأنما يدل على الكاتب المحترف تحياتي
      8 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 3) » الطريق الى الجنه
      مهند الدليمي من وجهة نضري غير جائز انا اراه هذه ليسة فتوى بل رائ ارجو الرجوع الى عهد الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قليلا

      يجب الحفاظ على ديننا الاسلامي من الهاويه
      mohnd1981@yahoo.com
      8 سنوات و 10 أشهر و 8 أيام    
    • 4) » نعم ادمان
      AGBARI طالما وانك تدفع من 3-6 الف ريال لكي تخزن القات وتضيع من 5-10 ساعات يوميافي ما لا يفيد فهذا الأدمان بعينة فلا نغالط انفسنا لوخرجت من مطار صنعاء هذا كلة كلام فاضي القات يعتبر من الخبائث التي نهى الله سبحانة وتعالى عنها
      8 سنوات و 10 أشهر و 6 أيام    
    • 5) » الجريمه الكبرى
      بن سوده والله يا اخوان ان القات جريمه كبرى وعلى الجهات الختصه التنبيه باخطاره لانه قد اكل الاخضر واليابس فعلينا الحذر منه
      8 سنوات و 10 أشهر و 4 أيام    
    • 6) » القات سم قاتل
      خالدالرياشي القات هو سبب لكثير من الامراض والسرطانات وهو دمار للاسره والمجتمع ويجب على الدوله والشعب التعاون للقضاء عليه
      8 سنوات و 10 أشهر و يومين    
    • 7) » دعاء القات
      محمد عامر اللهم سلمنا من القات
      و أبدلني بتركه راحة في صدورنا ,
      و قوتا في صحتنا
      و وقتا نتعلم فيه ما ينفعنا
      و بارك لنا في أرض يمننا وأمطارنا
      اللهم ....أمين
      8 سنوات و 10 أشهر    
    • 8)
      زكي مصيبة و ابوها البرد و اليمن يمن لانة يخزن و الغريب ان الشعب يدافع عنة ويدعي ان المتنفس الوحيد و تجد من يبرر و يدافع عنة، و انا اتعتقد ان اذا بطلنا نحخزن سوف تسحب منا الجنسية و المواطنة و لن يعترف بنا العالم الخارجي و انا اعني كلامي... تحياتي
      8 سنوات و 9 أشهر و 26 يوماً    
    • 9) » القات مخدرأخطر من الخمر وغيره
      سعيد الدحبيل من يستطيع في اليمن أن يشرب الخمر ويتجول في الشوارع؟ لا أحد ولكن يمكن لكل شخص ان يخزن القات من الصباح الباكر ولمدة 24 ساعة ولا يستطيع أحد منعه ربما الأهل بحجة تضييع المال. لذلك القات مخدر خطير ومميت لكونه يحتوي على المبيدات الفتاكة التي منعت عالمياً قبل أكثر من 50 سنةلأنها تقتل الشرات بدون رحمة.
      8 سنوات و 9 أشهر و 22 يوماً    
    • 10) » لقات يبعدنا عن الملل
      شهد القات ليس ادمان وانما عندما نفكر ما و السبب لرئيسي لتناول النساء القات وبشكل يومي والسبب انة الفراغ والملل وقلة الاماكن الذي قد ترفه عن الفتاة فلا يوجد اماكن للتنزة فيها نهائيا وحتى ان وجدت فنحن بمجتمع يعيب كل شي اذا خرجت وحدة قالوا عنها هذي ما تقدر تجلس وان جلست وخزنت قالوا ضياع يعني ايش واحد يسوي ينتحلر من الطفش.
      8 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً    
    • 11) » بدون تعليق
      غاغا ياشباب ياجماعة ياعالم
      القات ليس ادمان
      وكيف لك ان تترك شي ادمنته لعدة ايام
      بل كيف للمدمن ان يترك شي ادمنه لساعات قليلة
      هي ولعة وقت ماتريد تاخذها اخذتها
      ووقت ماتريد تقطعها
      اتمنى للملقوفين او للمخطئين او للغير العارفين بهذا الموضوع التصحيح.
      وبعدين بصراحة الموضوع بحاجة ماسة لتخزينة جامدة.
      تحياتي للجميع
      8 سنوات و شهرين و 14 يوماً    
    • 12) » القات افه
      عبدالباسط عبدالله القات افه ابتلى بهابعض اخوانناواخواتناوالذين لم يبلغوا ال20 من اعمارهم فالسؤال من اين يجيبوا مصاريف القات؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      7 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً    
    • 13) » مصائب يرقق بعضها بعض
      احمد ناجي ان مشكلة القات يلازمها مشاكل اكبر منها واعظم فتكاً في مجتمع يمننا الحبيب ومن ذلك
      # هدر المياه لما لا صالح منه
      # قصورالزراعة على اماكن محدودة لاتفي بحاجات البلد
      # مايتبع التخزين من جلساء سوء ونحوه
      باختصار القات ينبئ بواقع مظلم ومستقبل قاتم فهو مشكلة تتفاقم من حين لحين
      وأعلم ان كثيراً من مدمني القات يتمنون الاقلاع عنه ولم يستطيعوا بزعمهم بل بزعم الشيطان
      والطريقة لمن اراد الاقلاع سهلة للغاية هناك امر يساعدك على ترك تخزين ذلك البلاء
      كما يعلم الجميع ان هناك اخوان لنا وقعوا فيما مضى من الايام ضحيةً للقات وهاهم اليوم يرقدون في المستشفيات يعانون امراضاً عجز الطب عن علاجها وهم قد ندموا ساعة لا ينفع الندم
      اخي مدمن القات فقط اقتطع من يومك نصف ساعة وقم بزيارة المستشفيات الخاصة بمرض السرطان ثم انظر عظم المصيبة وفداحة الامر وهذه النصيحة اقدمها لكل عاقل وفي نفس الوقت اقدم النصيحة ايضاً للمدخنين
      7 سنوات و 4 أشهر و 10 أيام    
    • 14) » السم القاتل
      زكريا ويس لقد دمر القات كثير من الشباب اليمني
      الله يتوب على اهل اليمن منه
      7 سنوات و شهر و 21 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية