متابعات
صدام حسين يزيد مبيعات مطاعم الصين
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و 11 شهراً و 8 أيام | الأحد 14 ديسمبر-كانون الأول 2008 06:32 م


 
 


في مدينة شين يانج الصينية استطاع احد المطاعم المتخص صة في تقديم وجبة شواء تتكون من اجنحة الدجاج المتبلة بالفلفل الحار من مضاعفة عدد زبائنه عشرات المرات وذلك بسبب استغلاله صورة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للدعاية للمطعم.

وحول فكرة استخدام صورة صدام حسين قال المتحدث باسم المطعم بأن الرئيس العراقي كان متحديا عنيدا للولايات المتحدة وبريطانيا , ونحن في المطعم نتحدى ايضا الزبائن فالاكل عندنا يحتاج للشجاعة وتحمل مذاق الاجنحة الحارة ..اما الزبائن فابدوا اعجابهم بفكرة الدعاية خاصة وان الرئيس صدام حسين ما زال يتمتع بشعبية عالية وسط الشعب الصيني.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1) » تعليق
      احمد والله هذا صدام حسين كان شجاعا
      ولذلك وضعوا صورته ي
      8 سنوات و 11 شهراً و 6 أيام    
    • 2) » مازلت حي ياصدام
      عربي ابي يقول الله تعالى :(ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون فرحين بما اتاهم الله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم الا خوف عليهم ولاهم يحزنون)
      هذه الفضل من الله جل وعلا واما في الدنيا فالكرامة بان تضل صورته يرهب بها اعداء الله وان كان من امثالهم (الصينيون)فلله درك يا ابن الرافدين ولله در من ساروا على نهجك امثال المنتظر الزيدي وغيره اللذين لم يذاع صيتهم من صحافتنا العربية الموقرة
      8 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 3)
      ابراهيم المنيفي التاريخ لاينسى لابطال
      التاريخ والناس دوما يذكرون ويخلدون الابطال فمايزالو حتى الان يذكرون عمر المختار وجمال عبدالناصر وصدام حسين فهل ياترى سيتذكر التاريخ والناس حكامناالعرب واذا ذكرهم فلم يذكرهم بغير التواطؤ والعمالة فللة درك يصدام حسين وعجزت النساء ان تلد مثل صدام
      8 سنوات و 10 أشهر و 5 أيام    
    • 4) » بئس المتمصلح والمتمصلح منه
      منصور غراب لاحظوا ان الصينيين هم اسوا من خلق الله من مسخ ياجوج وماجوج وهم من يهتمون بجني الاموال ايا كانت الاساليب الميكافيلية وان استدعى الامر استغلال صورة ديكتاتور عند عقول خصبة في عشق الديكتاتورية وساديتها لو لاحظتم ان معظم المرتادين للمطعم هم المبهورون بصورة غالبيتهم من العرب الحمقى ومن الدول الديكتاتورية التي تمجد اشخاصا همها ابراز الذات ورفع شعارات تؤله للذات ويظن منها انها كفاح ووطنية فهنيئا للصينيين رغم لؤمهم ارباحهم وهنيئا للعرب عقولهم الفارغة
      8 سنوات و 4 أشهر و 22 يوماً    
    • 5) » عاش بطل وستشهد بطل
      ابو احمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ثم اما بعد
      فكما تعلمون فقد كان الشهيد القائد البطل
      صـدام حـسـيـن الـمـجـيد رحمه الله بيمثابة الدرع القوي الحصين لجزيرة العرب والرئس الغيور على مقدسات المسلمين وبذات هاذه النقطه وهي الأهم فمواقفه معروفه فيها.
      وقد شهد له بذالك اعدائه قبل محبينه.وانا أايد اخوي ابراهيم المنيفي على تعليقه.واشكره واشكر كل مسلم مثله. والسلام عليكم
      7 سنوات و 7 أشهر و 12 يوماً    
    • 6)
      مهند الفلوجي يا غراب ,,, اولا اود ان اجيب على تعليقك بخصوص الصينين فهم والله واقسم بذلك احسن واهذب خلقا منك وثانيا صدام حسين هو اشرف واحرص منك على دينه وعرضه وبلده وثالثا اود اني انصحك ياغراب ان لا تعلق على مثل هذه المواضيع لانها اكبر من ان تجيب عنها , ولسنا بحاجه لسماع مثل هذه التعلقات المدسوسه من ايران وامريكا وغيرها من دول الكفر
      7 سنوات و شهر و 16 يوماً    
    • 7) » انا كويتي
      عذبي السلام عليكم
      انا كنت من اشد الناس كرها للشهيد صدام حسين وقبل غزو بلدي الحبيب الكويت
      لكن الله يشهد اني حاليا اتحسف عليه وعلى رجولته وعرفت قدره
      وياريتكم تشوفون ان ايران ما طلعت راسها الا بعد استشهاد بوعدي والتاكد من انه مات .وقتها من ثاني يوم ايران اعلنت عن المفاعل النووي
      رحمة الله عليك وعلى الليثين يابو عدي ويسامحك على غزوك لنا وتسببك لفقد عيالنا

      مع احترامي لشعبي لكن هذا رايي الشخصي
      5 سنوات و 4 أشهر و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية