متابعات
20 شخص خطفوا فتاة وتناوبوا على اغتصابها
متابعات
نشر منذ : 8 سنوات و 11 شهراً و 10 أيام | الإثنين 10 نوفمبر-تشرين الثاني 2008 07:09 ص

نظرت محكمة جزائرية قضية فتاة تعرضت للاغتصاب من طرف 20 شخصا تناوبوا على التنكيل بجسدها، وأصدرت حكمها بالسجن لمدة 4 سنوات على المتهمين وإلزامهم بدفع غرامة مالية تقدر بـ200 ألف دينار جزائري (حوالي 2000 يورو) بينما ظل المتهم الرئيسي في حالة فرار، وحكم عليه غيابيا بـ10 سنوات سجنا.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى شهر ش باط/فبراير الماضي، والضحية التي أشير إليها بالأحرف الأولى من اسمها (ب.أ) تقطن بمدينة 'الخروب' الواقعة بولاية 'قسنطينة' (450 كيلومتر شرق العاصمة) قصدت منزلا تملكه (س.ن) وهو وكر لممارسة الدعارة.

وقالت مصادر اعلامية ان الفتاة التي لم تكن تعلم حقيقة ما يجري داخل هذا البيت، ذهبت بغرض حل بعض المشاكل العائلية، وفي الطريق التقت الشخص المشار إليه بالأحرف الأولى (ب. س) فاقترح مرافقتها إلى هناك، وهو الأمر الذي وافقت عليه.

وعندما بلغت الساعة السابعة مساء وبدأت أولى خيوط الظلام، اتصل بها ثانية واقترح عليها إيصالها إلى البيت مجددا، غير أنها رفضت طلبه بعد أن شكت في تصرفاته، وطلبت التحدث إلى صاحبة البيت التي سارعت بطرد الفتاة، بمجرد أن وضعت سماعة الهاتف.

فوجئت الفتاة بمجموعة من الشبان يحملون السكاكين والخناجر، أجبروها على مرافقتهم إلى غابة قريبة، وهناك تناوبوا على اغتصابها حتى طلوع شمس نهار اليوم التالي، قبل أن تتمكن من الفرار والعودة إلى بيت عائلتها.

وقدمت الضحية شكوى لدى مركز الشرطة مؤكدة أنها تعرضت للاختطاف والاحتجاز والاغتصاب على يد 20 رجلا، غير أن المتهمين نفوا أمام المحكمة ما نسب إليهم، مشددين على أن كل شيء تم بموافقة الضحية.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » برضاها او غير رضاها
      بلال من المفترض تقطيع ايديهم وارجلهم من خلاف، حد الحرابه، فهذه الصفات تنطبق على حد الحرابه من جوانب:
      1- ان حد الحرابه يطبق على من قام بقطع الطريق، وهاؤلاء قطعوا الطريق والا لما كانوا اخذوها من الشارع2- اخذوا منها اعز ما تملك، والحرابة هي في اخذ مال(غرض التقطع)3-الفتاة تمكنت من الفرار والا لكانوا قتلوها، وهذا روح حد الحرابه، فيجب عليهم التالي:1-قطع اليد والرجل من خلاف، ثم القتل والصلب، هذا اجتهادي والله اعلم....
      8 سنوات و 11 شهراً و 10 أيام    
    • 2) » الهداية من الله
      أم عصام ماهذا الذي نسمعه ولا نكاد نصدق هل وصل الحال بالناس إلى هذا الانحطاط أم هو تشهير فقط بقدر المصيبة التي حلت على هذه المسكينة ما ذنبها وهل وصل الحال بالشباب إلى هذه الدرجة من عدم الوعي لما يقومون به من غضب الله عليهم اليس لديهم وازع ديني إذا كان واحد عنده وازع عدواني طيب الاخرون اي تفكيرهم اين وأين والشيطان قد تمكن من إبن أدام الذي إتبع هواه وأضله أعوذ بالله من هذه الحكايات وأدعو الله أن يلطف بعباده ويلهم الصواب والهداية يارب شبابنا أو بناتنا وأخوانناهذا الكلام يشيب له رأس الناس
      8 سنوات و 11 شهراً و 8 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية