ناصر الصانع
البيضاء ليست أرهابية يا مربية الكلاب!!!
ناصر الصانع
نشر منذ : 8 أشهر و 13 يوماً | الإثنين 03 إبريل-نيسان 2017 11:52 ص

أثار ظهور الناشطتين اليمنيتين
سماء الهمداني رئيسية منظمة يمنياتي
ورضية المتوكل رئيسة منظمة مواطنة ؛خلال جلسة استماع لهما داخل مبنى "الكونجرس الأمريكي" مع عدد من المشرعين الامريكيين ؛ردود أفعال مختلفة في أوساط اليمنيين بين مؤيد ومعارض ومتهكم بحسب تباين الخلافات والتوجهات السياسية على الساحة اليمنية ؛وصل بعضها إلى الحديث عن المظهر والتبرج وغيره ......... الخ .
كل ذلك من وجهة نظري لا يهمني ولا يعنيني في شيء .
ما يهمني ويعنيني كواحد من أبناء محافظة البيضاء اليمنية ؛هو ما قالته "سماء الهمداني" رئيسية منظمة يمنياتي عن محافظة البيضاء من اتهام خطير جدا في حق جميع أبناء المحافظة .
أثناء حديث سماء الهمداني داخل مبنى الكونجرس الامريكي قالت "أن هناك تحالف وتضامن قبلي مع القاعدة في البيضاء".
لم تقل أن هناك تواجد لعناصر من تنظيم القاعدة في محافظة البيضاء ؛ بل قالت تحالف قبلي بين أبناء قبائل البيضاء وتنظيم القاعدة .
هل تعرفون ماذا يعني هذا الكلام المسموم والتهمة الخطيرة ؛تعني أن قبائل محافظة البيضاء أصبحت هدف مشروع للغارات الجوية الأمريكيه في أي لحظة .
ما قالته سماء الهمداني تبرير لكل الجرائم البشعة التي حدثت في حق المدنيين الأبرياء الذين سقطوا في غارات امريكية لطائرات بدون طيار وكذلك تبرير لعملية الإنزال الجوية لقوات المارنز الأمريكي في منطقة "يكلا" التي راح ضحيتها عشرات الأبرياء المدنيين معظمهم نساء واطفال .
ما قالته "سماء الهمداني" داخل مبنى الكنجرس الامريكي يعتبر دعوة مفتوحة لطائرات الدرونز الامريكية "طائرات بدون طيار" إلى إرتكاب مزيد من الجرائم الجديدة في حق أبناء هذه المحافظة المسالمة .
لا ينكر أحد أن هناك تواجد لعناصر من تنظيم القاعدة في هذه المحافظة كما هم موجودين في أي محافظة يمنية آخرى أو بلد آخر غير اليمن بما ذلك دول العالم العظمى وعلى رئسها الولايات المتحدة الامريكيه التي تتحدث سماء الهمداني ورضية المتوكل من داخل أهم مؤوسساتها القومية وهو مبنى الكونجرس .
لكن اتهام محافظة البيضاء بهذه الطريقة الخطيرة جدا وفي هذا التوقيت الحرج بالذات ومن على هذا المنبر العالمي الهام ليس مجرد مصادفه او فلت لسان ؛بقدر ما يعتبر جريمة منظمة ومتعمدة ؛الهدف منها تقديم أبناء قبائل البيضاء كبش فداء للمرحلة القادمة وتحويل المحافظة إلى ساحة مفتوحة لجرائم جديدة من العيار الثقيل .
الناشطة سماء الهمداني التي تتظاهر بإنسانيتها من خلال تربيتها وحملها للكلاب والناشطة رضية المتوكل التي للأسف زارت البيضاء أكثر من مره من أجل الغارات الأمريكيه لتتظاهر أمام أهالي الضحايا المدنيين أنها تهتم بقضاياهم العادلة ؛في الوقت الذي كان ينتظر منهما أبناء محافظة البيضاء ؛دورا إيجابيا تظهران من خلاله أنهما ناشطتين من أجل حقوق الإنسان فعلا ؛ لم تتطرقا حتى على استحياء حتى عن جريمة عملية الانزال الجوية في منطقة "يكلا" التي لا تزال دماء اطفالها ونسائها طريه لم تجف بعد .
لم تكتفي "سماء الهمداني" بتجاهل هذه الجريمة التي هزت ضمير الإنسانية و اعترفت امريكا أنها ارتكبتها ؛بل مارست التحريض بشكل علني مفضوح على محافظة بإكملها دون أي خجل .
بعد هذا الاتهام الخطير وهذه الدعوة المشؤومة تنتظرنا في الايام القادمة عمليات إنزال جديدة وغارات جوية لطائرات بدون طيار الضحايا فيها مزيد من المدنيين كما هي العادة دائما .
وهنا ادعوا جميع أبناء محافظة البيضاء بمختلف توجهاتهم وفي مقدمتهم أهالي الضحايا الذين سقطوا في غارات جوية امريكيه وعملية الانزال الأخيره إلى رفع دعوى قضائية محليا ودوليا على هذه الناشطة كونها شريكة في جرائم الغارات الأمريكيه التي حدثت وستحدث في محافظة البيضاء .
الصحافي والناشط الحقوقي :

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية