أحمد عايض
نهر الدم يتدفق إلى أزقة صنعاء
أحمد عايض
نشر منذ : سنة و 9 أشهر و 15 يوماً | الخميس 04 فبراير-شباط 2016 07:26 م

اليوم تشيع كل حارة في العاصمة صنعاء قتلى جاءوا من أزقتها وبيوتها للموت في نهم , وسيستمر نهر الدم ليصل إلى كل بيت ما لم يتوقف المخدوعين بإرسال فلذات أكبادهم إلى مصارع الموت للقتال من أجل الباطل والشيطان  تحت مسميات قتال الاحتلال والعدوان.

سرقوا شباب اليمن من مدارسهم وجامعاتهم ,ومزقوا كتبهم ومناهجهم, وقالوا لهم "المتارس قبل المدارس" ليمنحوهم بندقية ومبلغ حقير من المال , ثم الزج بهم أمام لهيب المدافع وقصف الطائرات , فيا أسفي لجهل الطيبين والمخدوعين .

أحرار اليمن ومناضلوه لن يرضوا أن تذهب دماء أبائهم في ثورة 1962 هدرا ولن تذهب دماء أصدقائنا وإخواننا في ثورة 2011 أدراج الرياح , ليعلم العالم أننا سنعمد ثورتنا بدماء زكية مهما كانت كلفة التضحيات , وسنصمد حتى لو نحتنا الجبال بأظافرنا , وسيقاتل عشاق الحرية والكرامة حتى نسترد كل حق مسلوب , ونداوي كل كرامة جرحت بأيدي الحاقدين .

لن ننسى انتفاشه السلالة وحقدها الدفين على هذا الوطن التي يبدو أنها لا تبالي حتى لو سالت دماء الملايين من أبناء اليمن , كي يصلوا إلى كراسي الحكم , ليعودوا بنا إلى أزمان الكهوف والتخلف والظلام.

إلى كل المخدوعين والمدفوعين إلى أفواه المحارق ما أنتم صانعون , أنهم يخدعونكم في كل يوم ولحظة بانتصارات وهمية ,وبطولات عنترية جوفاء .

 بالأمس كنا خلف عدن نرقب سواحلها, لكننا دخلناها فاتحين وأرجعنا عدن وكل محافظات الجنوب إلى أحظان الجمهورية , وبالأمس كنا في أطراف مأرب واليوم بتنا على جبال صنعاء , ننظر إلى أنوار العاصمة بشوق ولهفة .

بالأمس كنا على أطراف الجوف وعلى الحدود مع الأشقاء شرقا , أم اليوم فقد زحفت رجال الحرية والكرامة ليكونوا على بعد بضع عشرات الكيلومترات من حرف سفيان التابعة لمحافظة عمران .

اليوم ترسخت أقدام عملاقة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على مساحات شاسعة من محافظة حجة في حرض وميدي والزحف والإعداد نحو كهوف الظلام والتخلف في جبال مران وحيدان لإعادة الشيطان إلى ظلمته وحرق خرافته ونجاسته يتم بوتيرة عالية .

أيها المخدعون الطيبون عودوا إلى رشدكم , وتذكروا أننا عشنا عقودا من الزمن كنا في هذا الوطن كأسرة واحدة , يسود كل حارة وقرية ومحافظة منها الحب والسلام, حتى جاءت مسيرة الشيطان , لتدمر كل شيء جميل في هذا الوطن الحزين وتصنع الحقد والكراهية في كل بيت وقرية وشارع .

وثقوا أن فبراير سيكون شهرا حافلا بالنصر والكرامات , وأنصارا لدماء ثورة 11 فبراير ,,, ولا نامت أين الجبناء .. 

# رئيس تحرير موقع مأرب برس 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية