د. غيداء عبد القادر المجاهد
الزيدية انقرضوا وتحولوا الى أثني عشرية
د. غيداء عبد القادر المجاهد
نشر منذ : 3 سنوات و شهر و 11 يوماً | السبت 10 يناير-كانون الثاني 2015 10:43 ص

من هم الذين قال فيهم الامام المقبلي في كتابه الماتع :\"العلم الشامخ\" قولته المشهورة:\" ائتني بزيدي صغير أخرج لك منه رافضياً كبيرا، وائتني برافضي صغير أخرج لك منه زنديقاً كبيرا\"؟

وهنا يجب ان يعرف الناس ان الامام المقبلي لايقصد الزيدية بهذه العبارة التي اشتهرت على الألسنة بل يقصد بها من يعيشون في زمانه الى يومنا هذا ممن حاربوا الله ورسوله والمؤمنين ورموهم بكل نقيصة وعيب ولم يخافوا الله حين اتهموه بانه كان يريد ان يعطي عليا النبوة فاعطاها محمدا واتهموا جبريل بالخيانة ورموا الصحابة بكل نقيصة طعنا في ربهم الذي لم يحسن الاختيار ليكونوا اصحابا لنبيه زعموا كبرت كلمة تخرج من افواههم ان يقولون الا كذبا وهوما يعني ان الزيدية لاوجودلها البتة على الارض وانما مدونة في بطون الكتب واما من يدعون انهم اتباع زيدبن على ماهم الا جارودية أثني عشريةجاؤا الى اليمن مع دخول الهادي في القرن الثاني هحرية وبعدهلاك الهادي ظهروا بوصول الذهبي الفارسي وهذا مايوضحه فعلهم في الواقع ... فاماالزيدية هم اهل سنة لايسبون اصحاب رسول الله ولايقعون في اعراضهم ولايطعنون فيهم بل يترضون عنهم ويذبون عن اعراضهم ويخطؤون من سبهم ومن وقع في اعراضهم بل يكفرون من لعنهم واتهم امهات المؤمنين ومن اتهم عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم بعد ان نزلت برائتهافي كتاب الله ..

وعليه فإن من يطلق عليهم اليوم زيدية هم أهل تقية ونفاق والزيدية منهم براء فهم من يغطي جرائم الأثني عشرية ويسبغ عليها الصبغة الجهنمية وهم من ينشر العنصرية الطائفية في اليمن وهم من يحرض على قتل السنة اليمنيين باسم الزيدية ..

فاعلم أخي الكريم أنه قد تحقق عند محققي أهل السنة المتأخرين وخاصة الإمام الشوكاني والمقبلي وغيرهم أنه لا فرق بين الشيعي الرافضي والزيدي، بل قد اختلط المذهب الزيدي بالجعفري الاثني عشري، ولهذا فإن ما يوجد اليوم في الشمال من زيدية إنما هو اسم فقط ويخفي الرفض المطلق، ومما يدل على هذا أن الحركة الحوثية كانت نتاجا لهذا الاختلاط، وقد تكلم علماء اليمن على هذا، ومنهم المقبلي كما سبق القول.. وحتى لو قال أحدهم أنه زيدي هروبا من الفضيحة ومعرفة مايخططون له في قادم الايام فإنها تقية فقط، وإلا فمن المعلوم أن أهل الحيمة الذين يزعمون أنهم زيود (والحقيقة رافضة) يسبون الصحابة وكذلك أهل سنحان وكبس خولان وحتى سكان منطقة حزيز ودار سلم ممن نزحوا من سنحان وخولان وحراز فهم رافضة ، ومن ذهب إلى بلادهم عرف ذلك..

وهناك ظاهرة غريبة وهي أنه أينما وجد التشيع وجد اليهود، ولا أدل على ذلك من أن شمال اليمن لا يزال اليهود متواجدون فيها، رغم خروجهم من كافة مناطق الجنوب، فلست أدري سر هذا الدفئ الذي يشعر به اليهود بين إخوانهم (الزرافضة)

وهؤلاء يعدون العدة للاجهازعلى ماتبقى من اليمنيين بعدان يلفظ الجاروديين والأثني عشر من الحوثيين انفاسهم الاخيرة سيظهر هؤلاء وسيتخالفون مع المتصوفة في اليمن بقيادة الحبيب الجفري والحبيب بن حفيظ والحبيب علي عبدالله صالح ان بقي على قيد الحياة وهناك قيادات اخرى وصلوا الى منزلة الحبيب وهم من سيظهرون في ثوب اخر وسيتحالفون مع اخوانهم المدعون انهم زيدية زورا وبهتانا وسيشكلون جيشا مناوئا لاهل السنة الشوافع وكما ان الجاروديين والأثني عشر يدعون زورا وبهتانا انهم زيدية فكذلك المتصوفة تدعي انها شافعية والشافعي منهم براء فقد اجتمعوا على تشويه الاسلام والنيل من رموزة وقادته فكما ان الرافضة تحرف وتزور الدين وتتهم رجاله بتهم تخرجهم من الملة وتنشر عنهم مالم يقومون به فكذلك المتصوفة اشدفتكابالدين من الروافض وجميعهم اجتمعوا على الطعن في الدين ولكن طعن المتصوفة اشد فتكا لانهم يدعون حب الرسول والصحابة وهم ينشرون البدع والخرافات ويطعنون فيمن ينشر الدين الصحيح بانهم وهابية ومتشددين وتكفيريين وغيرذلك ممايحط من قدرهم .

ولاننسى فتوى الحبيب الجفري في قتل اهل دماج السلفيين بانهم هم من بدأ قتال اخوانه الحوثيين وغيرها وهذا مايدل على انهم يتقاربون وقريبا سيعلنون تحالفهم الردي وسنبقى هكذا مالم نحسم امرنا وندعوا لبيان امرهم فلن نستقر مالم نحارب تلك الافكار الدخيلة الضالة التي تفتك بنا اكثر من اشد انواع السلاح فهي اخبث من سلاح.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1) » حلم او علم
      abo saleem تحليل لا يستند الى اي اثباتات تاريخية ، ومعضم ما اوردتيه هو من اخبار المنجمين عن توقعات عام 2015 ، مزيد من التحري التاريخي يا تكتورة؟؟؟؟
      3 سنوات و شهر و 10 أيام    
    • 2) » ممكن
      سعد تحليل ممكن جدا
      3 سنوات و شهر و 10 أيام    
    • 3) » تحقيق متكامل عن اعداء الدين وتحالفهم
      ابوقطيم الحافي لانشك في ماتقول الدكتوره في تحقيقها عن الرافظه الاثنى عشرية وتشابهم او تقربهم من اليهود وتكاثر اليهود في احضانهم بينما ادعاهم لحب الرسول وال بيته رضي الله عنهم والرسول يامر باخراج المشركين والكفار من جزيرة العرب ، عموماً لو تابعة اعمال الرافضه في كل مكان تجد ان عدوها الاول هم اهل السنه والجماعة اما الوثنيين والنصارى واليهود هم لهم حبايب حيث تجد الاديره اليهودية والكنائس النصرانية ومعابد الوثنيين تنتشر في البلدان الذي يحكمونها الرافضه الاثنى عشرية في ايران والعراق وسوريا وفغانستان ومايحدث في اليمن ليس ببعيد حيث يفجرون المساجد ودور تعليم اقران والاحاديث النبوية وشعارهم العداء لامريكا واسرائيل ونراهم من يحرس ممتلكات تلك الدول والمتضرر ممتلكات المسلمين فماذا ننتظر من قوماً هذا عملهم الاجابة لكم والشكر للدكتوره على التوضيح؛
      3 سنوات و شهر و 10 أيام    
    • 4) » احسنت قولا
      ابن شبوة الزيدية بريئة من الحوثي وازلامة واعتقد ان الزيدية في طريقها للاندثار وكما قال الشيخ مقبل رحمه الله.

      اتفق مع الكاتب
      3 سنوات و شهر و 10 أيام    
    • 5) » تعليق
      المراقب خائن+بياس=المفبلي بلس بلس، اي شخص(صحفي ، عالم) ينشر ما تثير الفتنة فهو حقود ، امره ليس بيده . ويلالاحظ ان الدكتوره عندها عقدة اوديب تجاه الزيدية.
      3 سنوات و شهر و 9 أيام    
    • 6) » الواقع يدل على سيطرة الاثنى عشرية على اليمن إلا ان يشاء الله
      عبد الله ليعلم الجميع أن اليمن سقطت في يد ايران, في يد الشيعة الاثنى عشرية, ولكن أملنا في الله تعالى وذلك بسبب ان هناك تامر دولي خليجي ايراني, 2- وبسبب وجود رئيس يمثل سيارة هيلكس (من جاء طلع) وبسبب ضعف بعض شيوخ القبائل وبيع ذممهم بثمن بخس, ولكن الامل في الله تعالى فهو ولينا ومولانا وناصرنا إن شاء الله
      3 سنوات و شهر و 8 أيام    
    • 7) » تعز
      شكيب العبسي كلام قد يكون صحيح
      3 سنوات و شهر و 8 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية