نبيل سبيع
هذا هو الشامي الذي عينه هادي نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني !
نبيل سبيع
نشر منذ : سنتين و 9 أشهر و 22 يوماً | الأحد 28 ديسمبر-كانون الأول 2014 08:42 ص

هذا هو الشامي الذي عينه هادي نائباً لرئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني !

كم عمره؟

35 عاماً؟ 40 عاماً؟

لا أدري.

لكنه لن يتجاوز سقف السن هذا. غير أن المؤكد أنه تجاوز سقوفاً كثيرة للتو: تجاوز آلاف الضباط المخضرمين في الجيش اليمني وأصبح نائب رئيس هيئة الأركان، لأنه ماذا؟

لأنه زكريا الشامي.

وتجاوز عشرات الآلاف من الضباط والجنود اليمنيين في الرتبة وأصبح "لواء ركن".

تخيلوا: لواء ركن مرة واحدة!

حتى أحمد علي عبدالله صالح، الذي ظل والده يخطط و"يحْبُك" الأمور من أجل توريثه 10 سنوات والذي خرج الحوثيون مع غيرهم من اليمنيين في ثورة 2011 ضد توريثه "ياسعم"، حتى أحمد علي بكله جلس 10 سنوات حتى أصبح "عميد ركن". فيما أتى زكريا الشامي وتجاوزه مباشرة الى "لواء ركن" في 10 ساعات!

هذا الشاب حين ستكتب سيرته يوماً، إنْ كانت سُتكتب، ماذا سيقال عنه يا تُرى؟

"تدرج في السلك العسكري"؟

أم "ركب شاص"؟

وأنا أنظر الى صورته، تساءلت بيني وبين نفسي:

إذا كنت أنت يا زكريا الشامي قد أصبحت "لواء ركن" بهذه السرعة لمجرد أنك حوثي، فكيف بعبدالخالق الحوثي نفسه إذا "مَنَّ الله" على الجيش اليمني وأصبح جزءاً منه؟

أيَّ رتبةٍ سيحصل عليها يا تُرى؟

إله ركن؟!

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » بعساس
      لعن الله المنافقين كل مقالاتك عنصرية ، وتنم عن عقدة نقص لديك ، وغير هادفة ولا تخدم الصالح العام والوطن ،كنتت اتحداك تكتب مثل هذا المقال ايام عمك علي ، وتقع سمخ مثل الصحفي الخيواني
      سنتين و 9 أشهر و 17 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية