محمد عبدالحكيم الصلوي
اشْتَاقَ اللهُ رُؤْيَتَهُم
محمد عبدالحكيم الصلوي
نشر منذ : سنتين و 10 أشهر و 30 يوماً | الأربعاء 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 09:10 ص

لأنَّ اللهَ أشْتَاقَ رُؤيَتَهُم
فَقَد ذَهبُوا ..
عَزمُوا الفِراق ،
◇◇◇
وَشدوا الرِحَال إلى بَاريِهم .
أغرَتهُم لحَظاتُ اللقاء،
فَتَسَابقُوا إليها فِي لهفٍ .
◇◇◇
بَلا قَصْدٍ، نَسُونا ..
غَير آبيهين بنَا ..
◇◇◇
فالله مَولاهُم،
إليِهِ رَفَعَهُم
ومِنهُ قرَبَهم.
◇◇◇
إنهم الطيِّبُونَ ..
اللذينَ عَنَا يَرحَلُون،
بلا انتظارٍ ولا وداع .
◇◇◇
في رياضِ الخُلد خَالدون،
بلا تَعبٍ ولا نصبٍ يعيشون ،
وبلا حزنٍ ولا بؤس ينعمون ؛
هُمُ هُنالك ، حَيثُ يجبُ أنَّ يكونوا .
◇◇◇
أبَتْ أروَاحُهمُ أنْ تَشَاركنا الحَياة ..
تيَقنوا أنْ لا سَلام ..
وعرفوا بانتهاء الكلام .
◇◇◇
فياليت شِعري مَن البَاقي فَنُعَزيهِ،
ومن القَريب الراحِل فَنهنيهِ.



تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية