شوقي القاضي
شهادتي .. في موضوع الجرعة..لله ، ولليمن ، وللتاريخ
شوقي القاضي
نشر منذ : 3 سنوات و شهرين و 19 يوماً | الأحد 03 أغسطس-آب 2014 09:58 ص

أشهد بأن جميع القوى السياسية ـ بلا استثناء ـ موافقة على رفع الدعم عن المشتقات النفطية .. للأسباب التالية:

(1) دعم المشتقات النفطية يكلِّف الدولة مليارات الدولارات أغلبها تذهب إلى أرصدة حيتان النفط وعصابات التهريب ولوبيات الفساد.

(2) جميع دول العالم ، عدا القليل منها [ لا تتجاوز 10 % ] رفعت الدعم عن المشتقات النفطية وحرَّرَت أسعاره.

(3) ضغط الدول المانحة والمؤسسات المالية العالمية على اليمن برفع الدعم واشتراطه للوقوف والتعاون معها.

(4) الوضع الاقتصادي والمالي السيئ الذي تمر به الدولة اليمنية وحكومتها ، مما جعلها مرهونة "تشحت" من دول الخليج مرتبات موظفي الدولة واستحقاقات "الباب الأول" من الموازنة.

(5) رفع الدعم عن المشتقات النفطية خيار لا مهرب منه مطلقاً ، ولهذا لا تريد الأحزاب السياسية ـ جميعها ـ أن تتحمله لاحقاً وتتحمَّل تبعاته ، عندما ستفوز بالانتخابات القادمة ، ولهذا كانت "الجرعة" في هذه المرحلة التوافقية المحسوبة على الجميع.

لكن أين كان الخلاف بين مجلس النواب وبين الحكومة في موضوع "الجرعة"؟! ولماذا رفضناها؟

كان الخلاف في أن مجلس النواب بأغلبية أعضائه ومن كل المكونات اشترط على الحكومة تأجيل "الجرعة" والبدء بإجراءات (الإصلاح الاقتصادي) كحُزْمَةٍ متكاملة .. ومن ذلك:

(1) استرداد الأموال المنهوبة التي تُقَدَّر بمليارات الدولارات.

(2) تحصيل مديونيات الضرائب والكهرباء والواجبات وغيرها.

(3) إلغاء الازدواج الوظيفي.

(4) إلغاء الأسماء الوهمية من وزارات: الدفاع والداخلية والخدمة المدنية ، والتي تُقَدَّر بمئات الآلاف.

(5) إصلاح الأوعية الضريبية والجمركية وتحريرها من الفساد والمفسدين.

(6) تصحيح صفقات الغاز التي بيعت بأقل من أسعارها.

(7) كشف حقائق استخراج النفط وشركاته وعقوده وأرقامه ووقف الفساد فيه.

(8) ضبط الحدود البرية والبحرية ومنع تهريب المشتقات النفطية وغيرها.

(9) رفع الأجور والمرتبات.

(10) عمل استراتيجية لمعالجة الأضرار الناتجة عن رفع الدعم والتي سيعاني منها الشعب اليمني وشرائحه الفقيرة.

(11) البدء بتنفيذ استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد المالي والإداري بخطط وآليات جادة وشفافة.

(12) وبعد كل تلك الإجراءات وغيرها ، عقد مؤتمر اقتصادي وطني لوضع المعالجات التي تفرضها الحاجة وتُقَدَّر بقدرها ومن ذلك رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

الآن .. ما هو المطلوب من الحكومة ؟

المطلوب من وجهة نظري هو

(1) "الإسراع" بتنفيذ الاجراءات السابقة.

(2) وضع حلول "عاجلة" لتلافي الآثار السلبية على الشرائح الأشد فقراً.

(3) تشديد الرقابة على السوق للحد من الفساد والاستغلال الذي سيمارسه التجار وتلاعبهم بالأسعار.

(4) الإسراع بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

تنبيه: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا تعني هذه الشهادة رضاي بالجرعة ، وإنما هي (شهادة) على: ما تم ، وما دار ، وما حصل ، وما كان ، وما حدث بين الحكومة وبين المجلس والقوى السياسية الممثلة فيه .. ولهذا قلتُ (شهادة) والشاهد ليس هو من صنع الحدث وإنما هو (شاهد) على ما حدث فقط .. لأولي الألباب.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 8
    • 1) » عدن
      حسين احمد مجلس النواب، أكبر أكذوبة واسخف نكته ،، اين هولاء وآلى متى تمتد إقامتهم فيه ومن يراقب ويقيم أعمالهم بل وماذا عساهم ان يفعلوا،،،
      الحكومة في وادي يقودها الى السحر وبيع البلد عزب وزرائه ومجلس النواب يعقد في العواصم العالمية والعربية حيث تواجدهم الدمام
      يا خسرتها عليك يا شعب اليمن
      تتناه شك الطواويس والمصابين وانت تنزف بلا حول ولا قوة اللهم أني فرغت ، اللهم فاشهد
      3 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 2) » أسباب واقعية ومنطقية تم ذكرها من قبل الكاتب , وهي كافية للرد على المزايدين الذين لا يريدون للوطن خيراً
      حسن أم مطالب مجلس النواب للبدء بإجراء تلك الخطوات قبل البدء بالجرعة فهذا أيضاً من قبيل المزايدات الغير وطنية للأسف الشديد . وكان الأحرى _ لو كان هذا المجلس في بلد اَخر _ أن يقف وقفة شجاعة لتأييد رفع الدعم وذلك لما يسببه ذلك الدعم من ناقوس خطر على مستقبل كيان الدولة والمجتمع ككل . ولكن أين الضمائر الوطنية الحية
      3 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 3) » عندي مشكلة
      سعد سامحوني ما اقدر ابلع كلام هذا الشخص حتى لوكان فيما يقوله الصحة
      3 سنوات و شهرين و 19 يوماً    
    • 4) » صنعاء
      عبدالملك شهادة لله برغم أني متضرر من رفع الدعم مثلي مثل غيري ولكن سأصبر على هذا حتى لا يذهب خير هذا البلد إلى جيوب حيتان النفط ومهربيه ومتنفذيه . (إنهم يزدادون ثراء على حساب خيرات هذا الوطن )إذا فرفع الدعم واجب وطني (( علي وعلى أعدائي ))
      3 سنوات و شهرين و 18 يوماً    
    • 5) » الحديدة
      محمد اعتقد كلام اكثر مصداقية ويتقبله العقل
      3 سنوات و شهرين و 18 يوماً    
    • 6) » لماذا تحصل في عهد هادي بالذات؟
      ناصح أمين والله العظيم- حرام يتحملها هادي ويرجموا الجرعة فوقه وتحصل في عهده بينما الشعب يعتبره الأمل لإنقاذ البلد واستقرار المجتمع.... كان المفروض يرجموها فوق رئيس آخر أو فوق الحكومة، ولو بعد الانتخابات لكن ودفوا بهادي وخلوه يتحمل دعوات ملايين الكادحين، لأنه لن يصدقه أحد بأن الدعم كارثة على الوطن والشعب والاقتصاد بينما الدعم هو خطوة علمية صحيحة تتخذه الدول النامية لتأمين مجتمعاتها الفقيرة، ولن يتقبل منه الناس أن يرفع الدعم الحكومي ليتحمله الملايين بينما لدينا ضرايب سايبة 15% للخزينة والباقي بيع وشراء، من سيصدق مبررات الرئيس بينما لديه نفط سايب يروح للكبار ولمسئولي الدولة وإدارات القطاع الحكومي في كل منطقة والمواطن فقط هو اللي يطوبر ويدفع من قوت عياله؟ المواطن فقط هو اللي يدفع فواتير العجز ومطلوب منه ان يغطي النفقات الحكومية؟ كل راع مسئول عن رعيته. فاتقوا الله حين يسألكم أين أنفقتم أموال الرعية؟
      3 سنوات و شهرين و 17 يوماً    
    • 7) » إلى الهاوية
      داود أبو سليمان الجرعة في اليمن كالشرب من البحر لا يروى صاحبها أبداً بل يزداد ظماً فلا بد من إزالتها قبل ما تأتي داعش وتبيع المشتقات بأقل من سعرها
      3 سنوات و شهرين و 17 يوماً    
    • 8) » ولي كلمة
      كلام منطقي والشعب أولى الفقير أولى بحقوقه
      3 سنوات و شهرين و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية