متابعات
مقهى للراغبين في البكاء
متابعات
نشر منذ : 9 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً | الأربعاء 30 إبريل-نيسان 2008 05:02 م

في أحدث صيحة في عالم المقاهي حول العالم تم إنشاء مقهى للحزن يتيح لرواده التعبير عن حزنهم بالبكاء، فقد افتتح مؤخرا في شرق الصين مقهى جديد يوفر لأصحاب العلاقات العاطفية المنتهية وأصحاب الم صائب تفريغ شحناتهم العاطفية وتهدئة أعصابهم عبر البكاء.

ويساعدهم المقهى على ذلك عبر توفير المناديل وزيت النعناع لزبائنه لتخفيف آلامهم، كما يقدم البصل والفلفل الأحمر لمساعدة الذين تلح عليهم الرغبة في ذرف الدموع، كما ذكرت صحيفة (تشاينا ديلي) في هونج كونج.

يذكر، أن المقهى يقوم بتقديم أفضل المشروبات للزبائن الذين يذهبون للبكاء مقابل ستة دولارات لكل ساعة - هي تكلفة ارتياد المقهى - أي ما يعادل50 يوان صيني. وقد حقق المقهى نجاحا كبيرا ويجتذب أعدادا كبيرة من الرواد المكتئبين يوميا.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 11
    • 1) » شي بينهم بول
      محمد سالم الذين مثل هولا الناس يكون ليهم الاكتياب مرتفع بسبب انهم لم يجدوا ما يوصلهم الى الطماءنينه الدائمه لابتعادهم او عدم معرفتهم بالشئ الذي يؤدي الى طمأنينيتهم وهو بلا شك هو الدين المستقيم الا وهو السلام وبعدهم عن الله سبحانه وتعالى وعن القراءن الكريم ففي القراءن تفريج الهموم والكربات وهذه حقيقه مثل الشمس في وضح النهار . فأنا انصح كل من تتكالب عليه الهموم وليس فقط عندما باتيه الهم ولكن في كل وقت ان يجعل القراءن هو الوسيله في تفريج همه وليس البكاء مثل الناعيه . وايتعليق على هذا التعليق يرجى التواصل على البريد الالكتروني abu_salem68@hotmail.com, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      9 سنوات و 5 أشهر و 23 يوماً    
    • 2) » الضلال
      اليمنــــــــــــــــــي حينما يضل الإنسان عن الحق ويتبع خطوات الشيطان لاشك أن نهايته إلى الضيق والاكتئاب والحزن وربما قاده ذلك الى التفكير في الانتحار عياذا بالله
      والله تعالى يقول " ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا "
      فلا البكاء ينفع ولا غيره ، وانما ينفع الايمان والتوبة والرجوع الى الله .... فهل من مدكر ؟؟؟؟؟؟
      9 سنوات و 5 أشهر و 22 يوماً    
    • 3) » ياليت تتيح الفرصة لليمنيين
      العمـــ علـــي ــــري صدقوني لو تتيح الفرصة لليمنين وافتتح مقهى مثل هذا المذكور لتوافدوا الكثير من اليمنيين عليه للتنفيس عن انفسهم خاصة بعد القات وقد يمكن تسمعوا عياطهم الى الشارع من ما ......) والله من ورا القصد
      9 سنوات و 5 أشهر و 19 يوماً    
    • 4) » بايتة
      عمار الخبر معروف منذ عدة سنوات يا قمر .............
      وكونوا اتاكدوا .......وانشروا التعليق
      9 سنوات و 5 أشهر و 18 يوماً    
    • 5)
      انه يتيح للاخرين فرصه ترجمه الاحزان الى دموع واخراح ما في القلب من حزن
      9 سنوات و 5 أشهر و 14 يوماً    
    • 6) » لا غرابة
      الهام لا أعرف لماذا حمل الخبر هذا العنوان ؟؟؟!!! ولماذا نستغرب أن تحمل الوزيرة وتلد ؟؟؟ اليست امرأة وهذا حق لها ؟؟ ام تريدون من النساء العاملات أن يتجردن من ادولرهن الطبيعية في الحياة .. أن يصبحن أمهات ؟؟؟
      الخبر بالنسبة لي طبيعي جدا في بلاد تحترم انسانية الانسان ، وتقدر الأدوار الطبيعية للجميع ، وتوجد فيها مساوة في الفرص ، ولا يقتصر حديثها - فقط حديث - عن التمكين ...
      9 سنوات و 4 أشهر و 26 يوماً    
    • 7)
      أبو عزام يقول الله تعالى
      ألا بذكر الله تطمئن القلوب)صدق الله العظيم
      فهذا القلق والحزن أنما هو نتيجة البعد عن الله سبحانة وتعالى وهؤلاء هم بحاجة إلى التعرف إلى الله
      9 سنوات و 4 أشهر و 24 يوماً    
    • 8) » تقشير البصل
      سياسي يحب الضحك بصراحه عندي فكره مشابهه بس بدون بصل لامانع من زيادة الفاين بس يمكن استاجر مطبطبه عشان تطبطب عليهم اعتقد انى راح اكسب وكمان اوفر علي الدوله تكلفه بناء سدود للمياه طبعا فاهمين قصدين طبعا هذا المشروع الاول المشروع الثانى مشابهه للاول وبجواره بس هالمشروع غير شكل اقصد هالمشروع للمسئولين فقط وراح استفيد منهم تقشير البصل عشان بصراحه هم مارح يبكون ويدمعون زينا عارفين ليش عشان ماعندهم مايبكون عليه وبالتالي اكون ضربت عصفورين بحجر محل لتوفير المياه واخر لتقشير البصل وباقل الخسائر
      9 سنوات و 4 أشهر و 22 يوماً    
    • 9)
      ابراهيم الماخذي لأعتقد لمو يقومو بفتح فرع في الوطن العربي سوف يجذب زوار أكثر من أي مكان أخر .
      9 سنوات و 4 أشهر و 22 يوماً    
    • 10) » البكاء ودوره في تهدئة النفس
      أسامة العاقل بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمدلله الذي خلق الخلق من تراب وأجرى السحاب وهازم الأحزاب وصلى الله على سيدنا محمدالمبعوث رحمة للعالمين وبعد:
      فإن للبكاء مزية لا يعلمها إلا الذين هم أعينهم دائماًفياضة بالدمع إذا تعرضوا لأي مصيبة أو مكروه ولربما هو العلاج الأمثل للنفس ويبعث الانشراح وهذا عندما يكون الانسان واقع في شديدة من الشدائد فلقد بكى المصطفى محمد- صلى الله عليه وسلم-وذلك عند موت وله ابراهيم من مارية الفبطية فقال :"إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنالفراقك ياإبراهيم لمحزونون"وبهذا نجد أن المع له دور في تهدئة النفس وكذلك عنما تقرأ القرآن وتتذكر الوعد والوعيد وتتذكر نهايتك تبكي وتبكي نسأل الله أن يهدي خلقه لدينه آمين

      والله أعلم.
      9 سنوات و 3 أشهر و 27 يوماً    
    • 11) » البكاء ودوره في تهدئة النفس
      أسامة العاقل بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمدلله الذي خلق الخلق من تراب وأجرى السحاب وهازم الأحزاب وصلى الله على سيدنا محمدالمبعوث رحمة للعالمين وبعد:
      فإن للبكاء مزية لا يعلمها إلا الذين هم أعينهم دائماًفياضة بالدمع إذا تعرضوا لأي مصيبة أو مكروه ولربما هو العلاج الأمثل للنفس ويبعث الانشراح وهذا عندما يكون الانسان واقع في شديدة من الشدائد فلقد بكى المصطفى محمد- صلى الله عليه وسلم-وذلك عند موت وله ابراهيم من مارية الفبطية فقال :\"إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنالفراقك ياإبراهيم لمحزونون\"وبهذا نجد أن المع له دور في تهدئة النفس وكذلك عنما تقرأ القرآن وتتذكر الوعد والوعيد وتتذكر نهايتك تبكي وتبكي نسأل الله أن يهدي خلقه لدينه آمين

      والله أعلم.
      9 سنوات و 3 أشهر و 27 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية