أحمد عايض
ديمقراطية نساء الجوف
أحمد عايض
نشر منذ : 10 سنوات و شهر و 18 يوماً | الجمعة 26 أكتوبر-تشرين الأول 2007 11:48 م

مأرب برس - الجوف – خاص

على بعد أكثر من أربعين كيلومترا من عاصمة محافظة الجوف مدينة" الحزم " حططت رحالي لأقوم بجولة ميداينه في أعماق أحد قبائلها شهرة وعنفوانا إنها قبيلة بني نوف التابعة للقبلة الأم " دهم الحمراء حيث التقيت فيها بـ" عايض النوفي " رجل في الخمسينات من العمر متواضع الهيئة ثيابه ترسم معالم المعاناة التي يعيشها أبناء الجوف , وملامح وجهه تلوح فيها مرارة الأيام وقسوة السنين , لكن ابتسامته العريضة لم تغادر محياة طيلة حديثنا مع بعض عن الجوف وأهلها وعاداته وتقاليده .

استضفت الرجل عند أحد أقربائي في محافظة الجوف وفي منطقة تسمى الممراخ قرب " المصلوب "وبعد غداء دسم ومنوع ببعض الوجبات اليمنية الشهيرة كالحلبة والعصيد وغيرها, انتقلنا إلى أحد الدواوين الشعبية لنقضي الوقت في تخزينه القات , ورغم أنني لست من هواته لكن مجاملةً تصدرت المجلس وتناولت القات الذي كان من أفضل ألأنواع التي تباع في أسواق الجوف كما يقولون , لكنة في حقيقة الأمر نوع غير مقبول تناوله في معظم محافظات الجمهورية , وذالك أمر عائد لتجار القات حيث يتم تصدير أردى الأنواع إلى هناك .

وفي المجلس الذي ضم أكثر من ثمانية أشخاص تجاذبنا أطراف الحديث وخضنا في تفاصيل طويلة , وفي اليوم التالي قمنا بزيارة ميدانية لعدد من أبناء تلك المديرية فكانت هذه حصيلة الزيارة ولتكن البداية - مع أكثر الملفات شهرة وتنوعا وهو موضوع الزواج في الجوف .

تعدد الرجال في حياة المرأة

قد يثير العنوان الكثير من التساؤل كيف يتعدد الرجال في حياة المرأة, نعم فتلك حقيقة قلما نجد لها نظيرا في معظم محافظات الجمهورية .

المرأة في الجوف مرآة مًزواج وكذالك الرجل , ولا يوجد مانع في أن تقوم المرأة بالزواج بأكثر من رجل في فترات متقاربة بعد طلاقها من زوجها الأول .

 أعود إلى صديقي عايض النوفي عندما سألته " ما هو أكبر رقم عرفته في حياتك عن امرأة تزوجت أكثر من الرجال ؟ ضحك عاليا وقال أكثر امرأة قد عرفتها تزوجت بأكثر من " 25" رجلا خلال سنوات عمرها الخمسين الماضية .

أبناء محافظة الجوف لا يجدون مانعا في تعدد الزوجات , ولا توجد لديهم أي مشاكل في أن الرجل يتزوج بامرأة ولو تزوجت بالعديد من الرجال قبله , كما أن النساء لا يجدن كذالك مانعا أو حرجا في ذالك كون ذالك أصبح عرفا سار عليه الناس وجرت علية العادات والتقاليد .

عايض النوفي يقول عن نفسه أنه قد تزوج بأكثر من ثلاثة عشره زوجة , ومازال يفكر في الزواج من أخريات .

لعل البساطة في الحياة الزوجية والمعيشية في حياة أبناء الجوف قد تكون من أهم الأسباب التي سهلت على الطرفين الانطلاق في خوض عالم لا تقيده تعقيدات العصر ولا مسئوليات الالتزام بين الطرفين .

فالزوج لا يفكر في شيء أسمة منزل أو أثاث أو أي متطلبات أخرى , فخيمة أو عريش من القش يكفي أن يكون عُشا لحياة زوجية ربما لا تدوم إلا لساعات وقد تستمر لسنوات طوال .

يتمتع الخاطب والراغب في الزواج في محافظة الجوف بسقف عالي من الحرية في زيارة من يرغب في خطبتها ولقائها والجلوس معها لساعات طوال وفي منزل أبيها وأمها , كون الجميع ينظر إلى ذالك نظرة لا وهم فيها ولا شكوك .

فعلي سبيل المثال أن "فلان من الناس يذهب إلى من يرغب الزواج بها يوصف في هذه الحالة من قبل أبناء القبيلة أنه يتخطب – والتخطب - مرحلة يمر بها الطرفان ليعرف كل واحد الآخر عن قرب , ولا يوجد مانع أن يزور الخاطب مخطوبته - وأنا أطلق هنا " كلمة مخطوبته " مجازا - لأنة نادرا والنادر لا حكم له أن يوجد شيء أسمة الخطوبة عند أبناء الجوف لأنة بعد موافقة الطرفين تعلن مراسيم الزفاف

التي قد تسمر لساعات فقط حتى يصبحا زوجين يجمعها رابط شرعي .

ورغم هذا المناخ العالي من حرية إنفراد الرجل بالمرأة ’ فإن ملامح العفة تسيطر على الكثير من تلك العلاقات التي تنشأ بين الطرفين وثقة يمنحها المجتمع لكل من يسير في ذالك الدرب .

من المرعي إلى أحضان العريس

لا تولي الفتاة نفسها أي اهتمام عندما تعلم أنها ستزف إلى عريسها , ولربما بل وكما هو حاصل في كثير من الأحيان تعود الفتاة من رعي الأغنام وتُجهز قبيل الزفاف بساعات , وتدخل على " فارس أحلامها " .

بل ستأخذك الدهشة عندما تعلم أن مراسيم الزفاف تتمثل في إطلاق بعض الأعيرة النارية جوا , حيث يقوم العريس بذبح عدد من رؤؤس الأغنام ولا توجد دعوات زفاف ولا صالة أفراح ولا شي فعند سماع تلك الأعيرة النارية يعلم الناس أن هناك عرس فينطلقوا إلية , بل وتعد مناسبة و فرصة لتناول وجبة دافئة ودسمة من الحم والرز .

وفي المساء يأتي بعض زملاء العريس للسمرة التي لا يتخللها ولا يوزع فيها شيء من العصائر سوى الشاي .

وبعد ساعات يتم إدخال العريس على عروسة أو كما يعبر عنها أبناء الجوف الزج بالعريس إلى عروسة .

وفي الساعات الأولي للقاء العريسين , تتم الكثير من المفارقات العجيبة في الحياة الزوجية لدى أبناء هذه المحافظة ,فمن غير المستبعد أن تغير العروس قرارها في تلك اللحظات التي كانا ينتظرانها على أحر من الجمر وتغادر العروس عشها وتهرب من أحد أطراف تلك الخيمة أو الغرفة التي بنيت من بعض الأخشاب والقش أو منازل الطين في أحسن الأحوال .

ديمقراطية قرب سرير النوم

كشف لي العديد من الشباب عن مفارقات غريبة جدا في سرعة تبدل رأي الفتاة في شريك حياتها بعد دخولها الحياة الزوجية.

 يقول حمد بن صالح شاب في نهاية العشرينيات من عمرة أنه يعرف العديد من أبناء القبيلة تزوجوا وفي نفس الليلة " شردت " أي هربت عرائسهم رغم أن كلا الطرفين قد سبق لهم لقاءات عدة ووافق كل منهم أن يكون شريك للآخر.

ومع ذالك فإن مثل هذه ألأحداث تمثل مواقف عادية عند أبناء القبيلة لأن ذالك تصرف " عادي " ولا مانع في أن تغير رأيها ولو في ليلة الدخلة ولا يمكن لوالديها التدخل في ذالك كونها حرة في قرارها وهي من ستعيش حياتها الزوجية مستقبلا .

أحينا قد لا نجد مبرر لتلك التصرفات الغير منطقية من قبل الفتيات لكن شباب القبيلة قد تعودوا على مثل هذه المظاهر بل بعضا منهم يصف الزواج بقولة أنه " حظ يا نصيب " .

ويضف حمد بن صالح أن بعض الشباب قضوا أُشهر طوال مع بعض الفتيات مرت كمرحلة للتعارف ويتفق الطرفان على الزواج وفي ليلة الدخلة التي ربما تستمر لدقائق وربما لا يحظى الزوج بقبلة واحدة من زوجته لكنها تغادر دون أي مبالاة من أي عواقب .

ورغم بساطة الحياة في الجوف وتواضعها لكن الكثير منهم يمر بسعادة كبيرة في حياته الزوجية , ولا تجد المرأة في الجوف خوفا من أن يتزوج زوجها بأخرى لأن ذالك قد أصبح موضة عند الكل إن جاز التعبير.

الرجل يزف وليست المرأة

من طرائف الحياة الزوجية لدى أبناء محافظة الجوف أن الرجل يجب أن يستقر لدى أهل الفتاة ويمنح غرفة في المنزل أو يقوم ببناء كوخ أو خيمة بجوار أهل عروسته ولا يمكن ان تغادر مع زوجها إلى بيته إلا ولها العديد من ألأبناء ولا يخالف ذالك إلا النادر .

فالرجل في نهاره يغادر عش الزوجة ويعود إلى أهلة وقبيلته ويمارس بقية حياته اليومية وفي المساء يعود إلى زوجته التي ربما تبعد عنة عدة كيلومترات , وقد يسافر الزوج من مديرية إلى أخرى ويضل على ذالك الحال لسنوات .

تغيرات جذرية في حياة المجتمع

أكد لي أكثر من متحدث من شباب الجوف وخاصة من أبناء قبيلة بني نوف أحد قبائل دهم العربية أن هناك العديد من العادات والتقاليد " السيئة " قد بدأت تتلاشى تدريجيا من المجتمع وعلى رأسها قضية " المساباه " أي تقبيل الرجل للمرأة - على أساس ان بينة وبينها صلة رحم ولو " من أخر الدنيا " حسب تعبير أحدهم - وأرجع المتحدثون إلي أن السبب في تلاشي تلك العادات يعود إلى الحركة الإسلامية والصحوة الإسلامية التي يقوم بدورها " المطاوعة " كما وصفوهم .

وكذالك ألاختلاط في الأعراس والمناسبات , ففي السابق لا يوجد أي مانع من اختلاط الرجال بالنساء والرقص معا لكن هذه الظاهرة اختفت بشكل كبير وفي مناطق واسعة من محافظة الجوف .

كما يلحظ الراصد ان هناك تتطورا في ألاستقرار العائلي في حياة أبناء الجوف , بخلاف ما كان سائدا حيث كان يتوزع أبناء الرجل ربما على أكثر من عشر نساء غالبيتهن مطلقات , ولم تكن هناك مشاعر مسئولية تجاه الأسرة والإنفاق عليها , كون المرأة مسئولة بالقيام بمهام البيت فهي تمارس عملية رعي الأغنام التي تمثل المهنة الأكثر شيوعا في الجوف ومنها مصدر الدخل الرئيسي إضافة إلى الزراعة .

كما لعب التعليم دورا مماثلا وهاما في القضاء على بعض مظاهر الجهل والتخلف في المجتمع , ومن تلك الظواهر عملية ختان الكبار .

خنان في سن الشباب

يقول صديقي حمد الذي التقيت به في أحد المزارع وهو يضحك .. هل تصدق أن أهلي لم يقوموا بختاني إلا وأنا أبن ثلاثة عشرة سنة , ويوضح أن ظاهرة تأخير ختان الأطفال كانت منتشرة في المجتمع حتى سن كبيرة تصل أحيانا إلى تحت الخامسة عشرة ظنا منهم أن ذالك أرحم للطفل وأهون عليه .

ويضيف حمد أن الوسائل التي كانت تتم بها عملية الختان وسائل بدائبة ومتخلفة ويقول عن نفسه ختنت بجنبيه من قام بختاني , وربما تتم بأي موس ولا تستخدم أي مواد طبية لوقف النزيف وفي أحسن الأحوال يستخدم " التنتور " كما يطلق علية .

وجرى العرف على أن من تم ختانه توجه له دعوة من أهلة وأهل قريته " لتناول الطعام " وكل يوم يستضاف في منزل , كما يُعد من تم ختانه قد أصبح في مصاف الرجال , وأحيانا يمنح بندقيه ليتسلح بها , كونها أحد مكملات الشخصية الرجولية لدى أبناء القبيلة .

أما ختان الفتيات فقد كانت ظاهرة منتشرة وبشكل كبير في معظم المناطق ومازالت تمارس حتى اليوم في مناطق معينة لكنها تلاشت بشكل كبير الآن.

سالت عايض النوفي " لماذا تقومون بختان البنات " فضحك بصوت عالي وقال ماذا تتوقع من " حرية المرأة التي عندنا " إن أبقينا البنات دون ختان " وفي كلامه الذي جاء في سياق المزاح مغزى كبير لمفاهيم خاصة بالقبيلة وهي الحد من أي مظاهر غير أخلاقيه قد تحدث , حيث يسود فهم شبه عام أن ختان الفتاة يمثل أحد الطرق في كبح جماحها ونزواتها العاطفية .

ختاما

لقد حاولت في هذا التقرير الموجر أن أرصد لظواهر اجتماعيه كانت ومازالت في العديد من مناطق محافظة الجوف خاصة المناطق الريفية لكن الكثير منها بدا في تراجع كبير نظرا لعوامل عدة دخلت في نمط وسلوكيات وتفكير أنباءها .

الجوف المحافظة المنسية التي فيها الكثير من الشيم والقيم , كما تحتضن الكثير من الرجال الفضلاء والعقلاء والحكماء , لكن الحظ الأوفر في ذهنيات الناس عنها هي السمعة السيئة وذالك ناتج عن تصرفات إفراد لاغير .

 

محافظة الجوف هي اليوم في أمس الحاجة إلى التنوير والتنمية حتى تلحق بركب بقية المحافظات وتلك مسئولية الدولة التي تصر دوما على غض الطرف عنها والتعامل معها بميزان غير عادل خاصة في قضايا التنمية والتأهيل .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 27
    • 1) » الجوف تلك المحا فظه النسيه
      شهاب الو اهل الجوف بدؤسرق قطاع طرق قلنا لماذاالجوف لم تعترف بها الدوله الابالقريب؟محرومه من ابسط المشاريع العليميه الصحيه الخدميه عموم لواهتموبالتعليم بالجوف وبقية اليمنعموم لمحو منهم اثار الاائمامه لو كنت شيخ نافذ من ابناءالجوف لاالحقتهم بالسعوديهوليس عيب خصخصو التعليم بالبلادفاصبح لهم وحدهم ينجحووالشعب يرسب؟؟التعليم/000000000*000000 اصحو؟؟
      10 سنوات و شهر و 18 يوماً    
    • 2) » يا اهل الجوف
      النعماني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
      الاخوة الاعزاء من ابناء الجوف ، كل هذ العادات الذي ذكرت عندكم ، والله والله انها نفسها عندنا في بوادي حضرموت منطق الصيطان ولكنها تلاشت قبل حوالي 25 سنه الا بعضها وهي قليلا جدا ، اما الختنا فانا اتذكر اليوم الذي ختنت فيه الى الساعه ، واتذكر الحضور واحدا واحدا ،
      وهذه عادات موجوده عند اغلب قبايل اليمن
      اما السمعه ، فانا اتمنى من اي شخص من ابناء الجوف التعليق والتوضيح حول السمعه التي وصمت بها الجوف ، فنحن عندما نسمع بدهم او محافضة الجوف ، يدور في خيالنا انهم قطاعة طرق وقتله ، بالرغم اني والله اعرف كثير من ابناء الجوف دهم نعم الرجال ، وانا مؤمن بان كل ما يذكر عن الجوف من هذه الصفات لا اساس له وليست الا تصرفات افراد ، ولكن يقول المثل (( الخير يخص والشر يعم ))
      فلكم تمنيت زيارة الجوف والله ، ولكن الصوره المرسومه في ذهني كالتالي
      (( عند دخول حدود الجوف ، احمل سلاحي بيدي واصبعي على الزناد ، ارى على يميني وشمالي قرى وبيوت متناثره ، اسمع هدير الرشاشات في ناحيه من نواحيه بسب حرب قائمه ، وفي الطريق ارى رجال قتلى مضرجين بدمائهم ،.... الخ )) والله هذه الصوره التي تدور في عقلي عن الجوف ،
      ومثل ما قلت لكم ، ان هذا كله وهم وخيال فقط ، وسببه ان كل حادث قطع طريق توصم به الجوف ولولم يكن من ابنائها ، او شخص منبوذ لا يمثل الحوف ، والعفو على الاطاله
      10 سنوات و شهر و 18 يوماً    
    • 3) » اضطراب وضعف...
      د. محمد الشريف الجوفي أودُّ في البداية أن أتوجه بعميق شكري للأخ الكاتب الصحفي اللامع أحمد عائض على هذه اللفتة النبيلة وهذا الاهتمام من جانبه بمحافظة الجوف، والتي تجلَّت في هذه الزيارة الميدانية للمحافظة (أو لجزء أو منطقة منها) والاتصال بأفراد من أهلها على نحو مباشر. وهي خطوة جميلة ورائعة، وأتمنى أن تتبعها خطوات أوفى وأشمل. لكن هذا لا يمنع أن أوجه في هذه العجالة بعض الانتقادات لما ورد في كلامه أعلاه. حيث لم أر أي أثر للملاحظة الشخصية للكاتب، واعتمد بشكل شبه كُلِّي على إفادات رجل بدوي أمِّي، دون تمحيص أو تدقيق. بل أخشى أن أقول إن هذا الرجل البدوي قد قال أحياناً أشياء بلغته البسيطة الواضحة وصورها الكاتب وفق ما فهمه هو، لا وفق مؤدَّى كلام الرجل البسيط. فهل الهدف من ذلك هو إضفاء هالة من العجائبية والغرائبية على عادات وتقاليد أهالي الجوف؟ وكأنهم بشر من كوكب غير كوكب الأرض، وطينة غير طينة البشر! وعلى أية حال، فهذه النزعة تظهر حتى لدى إعلام السلطة الجاهلة! ولكن يا أخ أحمد تلك سلطة جاهلة تحاول منذ عقود طويلة إضفاء العجائبية والغرائبية على كلِّ شبر من أرض اليمن؛ لتستجدي العون والمساعدة من دول العالم قاطبة، الغني منها والفقير! أما أنت فرجل ديمقراطي محايد، أو هكذا أتخيَّلُك، ويُفترض أن يكون عملك هذا موجه لوجه الله تعالى، ولمنفعة الوطن ومصلحته، ثم لخدمة القارئ. وبناء على ذلك، فإن كثيراً من العادات والتقاليد والظواهر التي ذُكرت في المقال غير صحيحة، وبعضها وإن صحَّ جزئياً، يحتاج إلى نظرة أعمق وتحليل أوسع لنفهمه على وجهه الصحيح ونضعه في سياقه السليم.
      10 سنوات و شهر و 17 يوماً    
    • 4) » تابع للنص أعلاه...
      د. محمد الشريف الجوفي ثم، مع احترامي الشديد للكاتب الكريم وتقديري لشجاعته، فإنَّ المقال ضعيف في لغته، وفيه أيضاً ركاكة وأخطاء بيِّنة. فَلِمَ ذلك؟ ثم ـ على سبيل التمثيل لا غير ـ ما معنى قولك: "وخاصة من أبناء قبيلة بني نوف أحد (كذا) قبائل دهم العربية"؟ ما معنى العربية في هذا السياق؟ وهل في الجوف قبائل أو أقوام أو عشائر من غير العرب؟ أتمنى لك التوفيق يا أخي، وأرجو أن أقرأ لك مزيداً من الكتابات عن الجوف، ولكن بلغة أقوم، وبمنهج أسلم وطريقة أجود وأنضج..
      وفي الختام، لا أدري ماذا يمكن أن يُقال لذلك الجاهل الذي كتب التعليق رقم واحد، وسمَّى نفسه (شهاب)، فهو في نفسي أجهل من أن يُردَّ عليه. وأزجي خالص شكري للأخ النعماني صاحب التعليق رقم 2، على صدق لهجته وصفاء سريرته. والأمر حقاً كما قال. فالتشابه في كثير من عاداتنا وتقاليدنا كبير جدا، إلى درجة مدهشة. وإذا كانت الحياة في الجوف صعبة نوعاً ما فإنها ليست بالبشاعة أو الخطورة التي تخيلتها أو خُيِّلت إليك... وإذا كان أهل الجوف قد عانوا، ولحقهم أذى جسيم، ولا سيما في العقود الثلاثة الأخيرة، فذلك يرجع لظروف وعوامل وأسباب كثيرة، ليس هنا مكان بسطها والتفصيل فيها. هذا، والله الموفق.
      10 سنوات و شهر و 17 يوماً    
    • 5) » الجوف وجة مشرق
      البربري والله وبكل حيادية أقول إن هذة العادات معظمهاإندثرت من زمان وخاصة بعدالوحدةوإنتشار المعاهدالعلمية بالجوف وماتبقى منها هو الموجود في عموم اليمن كتعدد الزوجات وحمل السلاح منذ الصغر والثأر البغيض وعزوف كثير من البنات عن التعليم والبعض يكتفين بالثانويةوأما ماذكرالعزيز النعماني من قطع الطرق وغيرها فأبشرك أنها غير موجودة لدينا وأن ابناء الجوف يحترمون الضيوف ومن أكبر العيب التعدي على الضيف
      وأقسم بالله أنني لا أعلم أن هناك ختان للإناث وأول مرةاسمع ذلك في هذا المقال لكن يمكن أن القدر قد شاء أن تظل الجوف محرومة من كل شئ حتى من الاقلام النزيهة التي تبحث في أوضاع المحافظة المترديه والتي تنقل معاناة أبناء المحافظة نتيجةحرمان المحافظة من أبسط الحقوق وهي الصحة والنور والطرقات وووو...الخ
      وقدلعبت مثل هذة الافكار والاخبار عن الجوف دورا كبيرا في ذلك الحرمان فصوروا الجوف واهلة على أنهم قطاع طرق ومخربين ومن ثم فلا يستحقون المعاملة العادلة أو حتى حقوق المواطنة!!!!!!!!!!!!!!!! فالرحمة إن لم يستطع أحد أن يخدم المحافظة فالرجاء أن لايزيد الطين بلة ويشوة ما تبقى لابنائها من قيم وعادات طيبة حفظت لهم ديمومة العيش والتعايش مع الظروف المحبطة
      والسموحة من الجميع
      10 سنوات و شهر و 17 يوماً    
    • 6)
      من الحزم عجيب أنا من سكان حزب الجوف ويدي تنقطع أن كل حرف كتب في هذا المجال صحيح 100% ولكن هناك فروق بسيطة في عدد من مناطق الجوف بستثاء التجمعات في المدن وعلى سبيل المثال فالقرار أكثر تمدنا من القبائل في الجوف نظرا لأنشغالهم بالحروب والصراعات
      والي مسوى نفسة دكتور ما تزعل ولو قدك دكتور بس هذا واقع
      أتفضلوا أكتبوا يادكاترة عن الجوف
      جزالله مأرب برس خير الي تحدثت عن واقع
      وأطالب أخواني قبائل الجوف يتكرموا بكتابتهم عن الوجه المشرق للجوف
      10 سنوات و شهر و 17 يوماً    
    • 7) » بدون تعليق
      ابو احمد العصيط يا استاذ احمد كلمه أتت من خارج الجوف وانت تعلم ذالك جيدا ،،،،وللانصاف فان كثير من فقرات المقال صحيحه بعض الشيء وان بدأت تتلاشى شيئا فشيئا اما البعض الاخر منها فان فيه شي من المبالغه ولو زرت قبائل ارحب لوجدت اكثر من ذلك وليه قبيلة بني نوف دون غيرها.
      ولماذا لم تهتم بالقضاياالاكثر اهميه كالثأر والتعليم وتشجيع الشباب على دخول الجامعه وتشجيع الاهالي على الزج بفتياتهم على الدراسه.بدلامن الخطوبه والطلاق وتعدد الزوجات والختان ....
      10 سنوات و شهر و 17 يوماً    
    • 8) » تخلف اليمن
      العولقي من شبوه كلم ماذكر ليس موجودا في محافضة واحدةاومدينه بعينها ولكنها شائع في كل اقطاراليمن والاسباب اخواني كثيره منهااسباب سياسيه وااقتصاديه وجغرافيه.فهناك نقيص المتقدمين من تلك المدن او القرى الى الجامعات نلاحظ اعدادهم ضئيله اولاتكون والاسباب قدتكون اقتصاديةاوغيرها.فااناكرااي انكثرمن الوعي من خلال تكثيرالجامعات في وفرع الجامعات في تك المدن ولاتكون الجامعات قليله تخرج اناس قلييلين وايضانعمل برامج لمح الامية وتشجيع المظوعين للمراكزالتنويريهواشياكثيره مسوله عنهاالتعليم التربوي والعالي.وختامااتق الله ياوزراءومسولون يكفي شرب خمور يكفي زناويكفي سرق اموال الناس والله ان اعمالكم ستحاسبون عنهايوم القيامه الاترون المسكين في الشوارع هم بسببكم يشحتون منكم وتقولون من اين اتى هذا المسكين منكم يامه الفسادف.والله لولاان الخروج على الوالي حرام لخرج ولقاتناكم ولوبلحجارة
      10 سنوات و شهر و 17 يوماً    
    • 9)
      دهمي من الجوف على الحلال والطلاق أن الي ورد في التقرير حاصل وموجود في الجوف وما خفي كان أعظم ؛نا ما نبا القرار يعملوا لنا حركات وإلا أصحاب برط الجوف لها تاريخ وعادات وتقاليد أعجبكم ما شي روحتم عند نسوانكم
      10 سنوات و شهر و 16 يوماً    
    • 10)
      والله كان التقرير يتحدث عن حضرموت
      ولو ان هناك مبالغة بعض الشيء كعادة الصحافة
      لك الله يا يمن
      50 سنة والبلاد هي البلاد
      10 سنوات و شهر و 16 يوماً    
    • 11) » الحضارة المنسية
      ابو شموخ اولا احب اشكر الكاتب وكل من شارك في هذا الموضوع واحب اذكر وادعو جميع الاخوة كتاب اوصحفيين ان يتفضلوا بالنزول الى الجوف وملامسه هموم وقضايا المحافظة من قريب ومعرفة الجوف ارضا وانسانا حيث ان محافظة الجوف هي عاصمة الحضارة اليمنية القديمة ولكن للاسف الشديد اذكر ان سبب تاخر محافظة الجوف هوالتعليم حتى انة لايوجد حتى الان جامعة اومعهد في محافظة الجوف والسبب في ذلك يعود الى اهل المحافظة وكذلك المسئولين والمشائخ والاعيان من اهالي المحافظة حيث ان كل شخصية اومسئول لايهمة الانفسة ولايهمة وضع المحافظة اوتقدمها وازدهارها ولكن ولله الحمد على كل الحال المحافظة الان احسن من الاوقات السابقة واحب ان اوضح ان ابناء المحافظة من احسن وانبل واكرم الناس في الجزيرة العربيه وعليهم الاهتمام والبناء المستمر للمحافظتهم
      10 سنوات و شهر و 15 يوماً    
    • 12) » كلن له عاداته
      ابو حمد بن ثوابه اقوول من يتحدث زين عن اهل الجوف حتي ولو كان جوفي مع احترامي لجميع القبائل عامه وكاتب المقال مايستحي علي نفسه مالقي الا هذا المقال يكتب عنه الجوف فيها مئات القضاياء التي من الممكن تاليف كتب عنها لا قاعد يتحدث عن محارم خلق الله والله انها شينه بس هذه تدل علي اصله وتحياااتي لربعي اهل النخوه قبيله دهـــــــــــــــم
      10 سنوات و شهر و 13 يوماً    
    • 13) » دعوة صادقة للاخ النعماني
      محمد سيلان ادعو الاخ النعماني لزيارة محافظة الجوف حتى يعرفها على حقيقتها وليس كما يقال عنها بقصد او بغير قصد
      اجدد الدعوة وفي حال تلبيتك للدعوة
      ارجو التواصل علي بريد الكتروني sailan85@yahoo.com
      اما الاخ احمد يحيى عايض فنسال الله ان يسامحه على اثارة هذا الموضوع الذي عفى على محتواه الزمن واصبحنا في القرن الواحد والعشرون
      وعليه ان ينتظر تقريري عن منطقة ارحب التي ينتمي اليها والتي تعج بالعادات والتقاليد الحسنة والسيئة والغريبة ايضا
      (قمرهم في الماء)
      تحياتي الحارة
      10 سنوات و شهر و 11 يوماً    
    • 14)
      بن عفرير الى كل المعلقين هذه العادات كانت سائده في اغلب المناطق االشرقية والجنوبية وبعض مناطق الوسط , والمرأةكان لها الراى الكامل في الزواج وواشترطت زواج الثوب القصير(بدون مهر) الذي يحق لها انهاء عقد الزواج اذا وجدت ذلك غير مناسب ,كما ان جلوس البنت مع الخطيب قبل الزواج هو للتعارف وليس لشي اخر ثم ان البنت لا تفارق بيت ابيها الا بعد سنوات وبعد الخلفه والتاكد من سلوك الزوج .. الرجل لا يستطيع الزواج بالمزاج وكان للبنت الراى الفاصل بالقبول او الرفض .. صحيح ان الرجل يستطيع الزواج من ثانية وحتى رابعة طبقا للاسلام ولكن كان الحق مع الزوجة ان تقول ما ريده وهذه الكلمه (ماريده) عيب في حق الرجل اذا لم يتخلى. .. وهناك الثوب الطويل الذي يشترط على الزوجة اعادة المهر اذا ارادة الانفصال ..... المراة هناك ليست كالبعير ولا ترمى كالقمامة .المراه هناك لها كلمة ويسمع رايها وبعض الناس ينسب لامه فخرا وليس احتقارا
      10 سنوات و شهر و 11 يوماً    
    • 15) » كل قبيلة ولها عاده
      صالح علي اشكر الاخ احمدعايض على اهتمامه ونزوله الى هذه المحافظة التي كاد او يكادان ينساها مسؤلينا الجياع ان صح التعبير لان همهم الوحيد(المال) والشعب في ستين داهيه 000 واشكر كل من تعاون مع الاستاذ احمد من اصحاب الجوف الابطال00 عندي توضيح بسيط للقارء الكريم حول (التقبيل) بين الرجال والنساء على ما اعتقد انه التقبيل اثناء السلام ولا يقصد غيره وهذا لايزال الى هذه اللحظة في اغلب تجمعاتنا القبليه (البدويه) ولا شيء في ذلك في الاسلاف القبليه00 ولولا معرفتي الشخصيه بالكاتب لكان من المستحيل جدا ان اصدق بعض ما قيل000 اسال من الله ان يحفظكم بحفظه وان يحرسكم بعينه التي لاتنام 000
      10 سنوات و شهر و 9 أيام    
    • 16) » الي الكاتب الاستاذ احمد
      بن جراد بسم الله والصلاه والسلام علي رسول الله اولا ابدا الي اخواني الاعزاء جميعا من ابنا محافظه الجوف والله ان التعليقات ازعلتني اكثر من المقال وقبل ان ارد علي الاخ الاستاذ اريد اتكلم معكم انتم هل انتم من محافظه الجوف مع احترامي للاخ بن ثوابه والبربري الذين فعلا تكلمو عن الواقع الملموس العجيب انكم وافقتم الكلام الذي جاء في المقال وهو والله ليس من الواقع في شي عدا بعض النقاط القليله جدا الموجوده في المقال صحيحه النقطه الاولي اين ختان الاناث الذي اندثر قبل سنين طويله جدا لااذكرها اناولا انت وايضا كانت سائده في اليمن بشكل عام ومصر والسودان وبعض الدول العربيه ونحن اول من ازال تلك العاده وايضا انا وانت ومعظم القبائل في محافظه الجوف لاتسمح ابدا بتكلم المراءه مع اي شخص لاتعرفه الا ان يكون عابر سبيل والاخ الكاتب ذكر التلاقي والي ذالك من الخرافات واشياء كثيره في المقال والله استحي ان اكررها وايضا المقال يحوي اخطاء لغويه وانه اعتمد علي شخص امي لايعرف شياء ابدا عن الواقع والله انني استغرب عن المقال جدا ولا اري اي اساس له من الصحه وانا احد ابنا هذه المحافظه اما الاخ الدهمي الذي قال ان الكلام موجود وواقع لا اقدر ان ارد عليه لان كلماته اولا ليست لائقه للرد مع احترامي له والتعليق رقم واحد ايضاء والله يااخواني انني احترت عن موافقتكم لهذا المقال الذي لايفيد اصلا والمفروض ان الاخ الكاتب يكتب عن الاشياء التي جعلتهم يتبعون هذه الاشياء اذا كانت موجوده اصلا اولا المحافظه لازالت في العصر الحجري تفتقد لعناصر الحياه الاساسيه من ماء وكهرباء وغيرها الاميه تطوي المحافظه والمشكله اننا لازلنا نتابع في في النزول الي تحت والناس يمضون في الصعود ونحن نصفق لمن جعلنا عرضه لهذه المقالات!!!!!!
      10 سنوات و شهر و 8 أيام    
    • 17) » فكرة مميزة وتحتاج إلى تنقيح
      العوبثاني بغض النظر عمن وافق الكاتب أو اختلف معه بخصوص بعض التفاصيل إلا أن الفكرة رائدة وهي تعريف اليمن بعضه ببعض عاداته وأفكاره ومشاكله وهمومه في إطار شعبي بحت بعيدا عن الحكومة ومشاكلها وبعيدا عن النعرات القبلية فاليمن بحاجة إلى أن يعرف بعضه بعضا وأن يتقارب الشعب من نفسه من شماله إلى جنوبه وأنا أدعوا هذا الموقع المتميز أن يقوم بذلك على الأقل يريحونا من السياسية ومشاكلها ويحببوا لنا اليمن نحن المغتربين عنها والله يوفق الجميع لطاعته
      10 سنوات و شهر و 7 أيام    
    • 18) » كنت اتمنى من الاخ احمد عائض
      ابن الجوف لماذ لايكون كلام الاستاذ الفاضل احمد عائض عن التعليم مثلا او عن الخدمات الصحيه بصراحة موظوع لايحتاج ان يذكر وفيه من المواضيع اولى منه كماذكرنا وايضا لي وقفه مع العنوان وهو دمقراطيه نساء الجوف لم تجد غير هذا العنوان تحياتي
      10 سنوات و شهر و 4 أيام    
    • 19)
      بدوي حسب علمي فإن الكاتب قد سكن في الجوف لمدة أكثر من عام وهو ملم بكل تفاصيل الحياة الإجتماعية في هذه المنطقة
      فلا داعيي للمزايدة علية لأنة يعرف البدو كواحد منهم
      10 سنوات و شهر و 3 أيام    
    • 20) » ليش الاستغراب!!
      جنوبية حقيقة اعجبني المقال خصوصا انه عكس للقراء عن حال المراة اليمنية في محافظة الجوف المنسية من الحكومة ومن المنظمات الدولية العاملة في مجال التنمية الانسانية او الزراعية او التعليم او الماء ووو....الخ
      لكني اعتقد ان سبب عزلة الجوف هو بسبب ابناءها انفسهم اللذين رضوا بحالهم ولم يسعوا حتى لعكس حقيقة وضعهم لباقي اليمنيين اللذين يشاركوهم السكن في هذا البلد , بالاضافة الى اني الوم الحكومة والاعلام التافهان اللذان لم يسعوا لهذه المحافظة مثلها مثل صعدة وبالتالي الحكومة الان تجتر دموع الندم .
      اتمنى اي لفتة انسانية للجوف ولو برنامج تلفزيوني يعكس المعاناة التي يعيش بها سكان هذه المحافظة المحرومة من ابسط حقوقها الخدمية.
      10 سنوات و 3 أسابيع    
    • 21)
      مغترب من اهل الديار بعد السلام احب ان اقول ان بعض العادات تختلف في القبيله نفسهابين الفخايذ اختلاف كبير وياليت الاخ عايض كتب ايضا عن المرأه وحقوقها هناك خصوصا الارملة واليتيمة وغيرها "شكرا"
      9 سنوات و 11 شهراً و 19 يوماً    
    • 22) » إبدا رأي
      ذيبان السلام عليكم ورحمة الله
      أخي المحترم صاحب المقال عندي لك سؤال :
      لماذا تكتب وكان في اسلوبك نوع من السخريه ؟؟
      لا اعلم ما الخطا فكل ناس ولهم عاداتهم وطرق عيشهم الخاصه بهم ...
      ارجوا الرد علي باسرع وقت ..
      اما بالنسبه لاخوي اللي يسال : لماذا وصمت دهم والجوف بصفة قطاعين طرق ..اخوي العزيز انت قلت جوابك في كلامك الشر يعم والخير يخص وهذا الحاصل وماذا تنتظروا من منطقه تناهشتها ذياب الفقر والجهل ؟؟؟ والله يزين الحال
      تحياتي وتقديري وبانتظار رد صاحب المقال ...
      9 سنوات و 3 أسابيع    
    • 23) » تصحيح معلومه ....
      ذيبان اخي المحترم انت ذكرت في مقالك ان الرجل يزف للمراه وهذا صحيح ولكن الشي الذي خطا هو انه لا ينتقل هو وزوجته غلا بعد ان يرزقوا باطفال ..هذا شي غلط ولا يتم بقائه إلا اذا لم يكن هناك من يخدم اهلها في غيابها لذالك تبقى او اذا رفضت العروس الذهاب لمنطقة الزوج فبعض النساء يرفضن المغادره لان حياة الزوج وبيئته تكون اقسى واشد في الاعمال من البيئه التي فيها اهل العروس لذالك لا تذهب بل تفضل المكان الاريح لها وبالنسبه للختان (ختان الذكور) ايضا ليس معمما على ابناء بني نوف فاغلبهم مع التطور الطبي اصبحوا يختنون الطفل بعد ميلاده بايام قليله والتطور الطبي هو السبب وليس العقول فالاطفال قديما كان اهاليهم يخافون من الامراض التي ربما تاتيهم بسبب نقص الرعايه والبيئه المحيطه القاسيه ..ولكن الآن هنالك اطباء في بعض مناطق الجوف ...
      9 سنوات و 3 أسابيع    
    • 24) » تابع
      ذيبان وبالنسبه لختان (الاناث) لم اسمع به إلا من المقال !!!! وانا من ابناء بني نوف لم اسمع باحد منهم ختن ابنته !!!!
      واتوقع ان كان هناك ختان اناث قد يكون عند غير ابناء القبيله يعني من (القرار) او (الجباليه) الذين يعيشون في الجوف والله اعلم...

      المعذره بس انا كل شوي اقراء مقطع واعلق عليه واشكرك على الخاتمه الجيده ..


      تحياتي
      9 سنوات و 3 أسابيع    
    • 25) » ليس جميع العادات متشابهه
      ولد الجوووف انا عايش في الجوف ةاغلب المكتوب يحصل لكن انا الفتاة تغادر "تشرد"كان هذا في السابق اما الان فلا وانا اعرف جيدا بني نوف والمصلوب الذين هم عايشين فبه يمكن عاداتهم تختلف عنا احنا اهل الحزم وجزاك الله خير وسلام
      8 سنوات و 7 أشهر و 25 يوماً    
    • 26) » عيب عليكم
      ناجي احي العزيز كاتب ومعد هذه الزياره لمحافظةالجوف لماذا حددت في ظل زيارتك قبيلة بني نوف ل
      8 سنوات و 7 أشهر و 5 أيام    
    • 27) » الجوف
      خالد البرطي أن محافظة الجوف هي أحدى المحافظات الأثرية والتي لا يلقى لها أي أهتمام رغم المعالم الأثرية والمواقع السياحية ناهيك عن كون المحافظة من المحافظات الزراعية بالدرجة الأولى وأرى أن السبب يكمن في أهالي المحافظة نفسها الذين لا يلقون لمحافظتهم أي أهتمام وتركيزهم على المشاكل القبلية ناسين بذلك تطوير بلدهم
      7 سنوات و 8 أشهر و 18 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية