متابعات
الحكم على أمريكي بحمل لافتة مكتوب عليها "غبي"
متابعات
نشر منذ : 4 سنوات و 3 أشهر و 10 أيام | الخميس 05 سبتمبر-أيلول 2013 05:28 م

نفّذ رجل في مدينة كليفلاند الأمريكية، الحكم القضائي الصادر بحقه، وحمل لافتة كتب عليها "غبي" على جانب الطريق بعد اتهامه بتهديد الشرطة.

وكُتب على اللافتة التي حملها ريتشارد داميرون "58 عاماً" إلى جانب الطريق قرب مقرّ للشرطة في كليفلاند، "كنت أتصرف كغبيّ، ولن أعيدها مجدداً".

وكان القاضي بينكي كار، أمر داميرون، بحمل اللافتة بعد تخلفه عن حضور جلسة محاكمته بتهمة القيام باتصالات بالطوارئ يهدّد فيها الشرطة، وقال داميرون إنه لم يحضر الجلسة لأنه لم يجد من يقلّه.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 4
    • 1) » اللوحة لاتقول ذلك
      بن حمود يا مارب برس اللوحة المعلقة خلف ظهر الرجل لاتقول ذلك وإنما تتحدث عن المسيح الرب!!!!!!!!!!!!!!!!!!
      4 سنوات و 3 أشهر و 5 أيام 1    
    • 2) » اللوحة ليس فيها كلمة غباء
      عبدالجليل المضري فعلا اللوحة تتحدث عن المسيح الرب وليس لها اي صلة بالغباء او المحكمة
      ارجو ان تتأكدوا يامأرب برس لا تفقدوا مصدقيتكم
      4 سنوات و 3 أشهر و 5 أيام 1    
    • 3) » الغبي هو الذي لا يعلم ماذا يفعل
      الغبي هو الذي يعمل الخطا ويوق نفسه على صح
      فانتم تعملون الخطا يا اهل مارب برس ونتم لا تعلمون
      يدل على انه انتم الاغبيا - اقراو ماذا في اللوحه مجددا
      4 سنوات و 3 أشهر و يومين 1    
    • 4) » أليس فيكم رجل رشيد يقرأ الإنجليزية
      سعيد أحمد صالح حقيقة أنتم قمة في الغباء ولا تعرفون ما كتب في اللوحة أيها المتخلفون.. اللوحة تتحدث عن المسيحية والمسيح.. أليس فيكم رجل رشيد؟؟؟؟
      4 سنوات و شهرين و 29 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية