مأرب برس
صدام حسين قديس ثائرٍ
مأرب برس
نشر منذ : 10 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام | السبت 14 يوليو-تموز 2007 04:33 م

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين يعود للأضواء مجددا وبقوة من خلال البوم غنائي كامل بعنوان ( القديس صدام ) للشاعر والملحن الليبي (علي الكيلاني) وبصوت المطربة ( أمل الشبلي ) وهو عبارة عن ملحمة درامية تتحدث عن سيرة صدام وأيامه الطويلة في الأسر وخلال فترة المحاكمة ، التي أحدثت تحولات كبيرة فى حياة الرئيس السابق، حيث بدا متماسكا ويتمتع برباطة جأش قوية قلبت الموازين وأربكت الحسابات السياسية ،وصار يمثل إثرها رمزا للمناضل الأميركين والبريطانين لدى بعض العرب ، وظلت لحظة إعدامه علامة فارقة في حياة البعض منهم وهو ماجعل الكيلاني يضعه في مرتبة القدسين والشهداء على حد تعبيره.

ويقول الكيلاني في القاهرة حيث حضر مؤخرا من أجل الترويج لألبومه الجديد ، بعد النجاح الكبير الذى لقيه في الشارع الليبي " لقد تحمست لهذا العمل الذي أنتجته على نفقتي الشخصية وأعتبره علامة فارقة في حياتي الفنية على مستوى الكلمة واللحن ، وأرى أن هذا الرجل الإسطوري قد فتحت له أميركا وبريطانيا أبواب التاريخ على مصراعيه عندما قرروا محاكمته والتى استغرقت شهورا طويلة بدا فيها صلبا بصورة أذهلت المجتمع الدولي كله ولعلنا نذكر كيف تعاطف معه القاصي والداني ، ويكفيني فخرا أنني الشاعرالعربي الوحيد الذي استطاع تجسيد تلك الملحمة العربية باعتباري شاهدا مثل أي مواطن مؤمن وحر في زمن تتعدد فيه وسائل تكميم الأفواه" .

وحول ظروف الاختيار والزمن الذي استغرقه الكيلاني في إنجاز العمل أكد "أولا الظروف التي أحاطت بالرجل منذ بدء محاكمته حتى لحظة إعدامه هى التي دفعتني للاختيار ، وهو أمر طبيعي جدا ومنطقى ، وسوف يظل مشهد إعدامه هو المحرك الأول لإنجازي هذا العمل ، فقد تم اختيار توقيت الإعدام بعناية كبيرة حتى يكون في يوم ( الجمعة ) وفي ( أول أيام عيد الأضحى ) أي بعد وقفة عرفات مباشرة ، وهو مايعد إهانة بكل المقاييس لكل مسلم وعربي ، ولقد شعرت وقتها بأن الحياة لاطعم ولا لون ولارائحة لها ومنذ ذلك اليوم المشؤوم مازلت أشعر بطعم المرارة في حلقى ، فضلا عن شعور دفين بالتخاذل والتراجع والانكسار".

ويتابع الشاعر والملحن الليبي علي الكيلاني " إذا كان صدام قدم حياته وصعدت روحه عاليا من أجل الوطن والقضية العربية ، ورفض الركوع والخنوع على الرغم من المساومات والصفقات السرية والعلنية التي عرضت عليه ، ومن قبل كل ذلك قدم ولديه وحفيده فداءً للعراق والقضية ، وعائلته المشردة حاليا ، وهو الذي وقف بشموخ على المنصة قبل أن تصعد روحه لبارئها قائلا ( لا إله إلا الله .. نحن أهلها ) وتلك شهادة وبطولة فهل أتخاذل كما تخاذل كثير من المطربين العرب الذين اعتذرواعن الغناء للشهيد والقديس صدام لكن جسارة المطربة الجميلة ( أمل الشبلي ) كانت بوابة الأمل التي أضاءت بصوتها هذا العمل ، وهل أخشى من كتابة قصيدة تمثل موقفا إنسانيا في زمن غياب المواقف والرجال الذين يقدمون عن طيب خاطر أرواحهم فداءً للوطن ، كما فعل المناضل الفذ ( عمرالمختار ) الذي قاوم الاحتلال الإيطالي فى الصحراء الليبية ، وظل شامخا مرفوع الهامة حتى في لحظة إعدامه ، والزعيم المغدور به ( جمال عبد الناصر) رائد ثورات التحررفى العالم العربي وأفريقيا ، والمناضل المغتال ( ياسر عرفات ) ، وأخيراً الشهيد ( صدام ) ، الذي تحول بالفعل إلى أسطورة يوم إعدامه ، وتتجسد ملامح تلك الأسطورة كل يوم بفعل ممارسات حكام العراق حاليا من الأميركيين والبريطانيين ، وهو ماحدث تماما مع المناضل الثوري (جيفارا ) والذي لقى مصرعه في أحراش بوليفيا ، لكن التاريخ خلده بعده ذلك وصار ( أيقونة ) يتزين بها أبناء وأحفاد جلاديه ويطوقون أعناقهم بقلادات تحمل صورته في زيه العسكري يعلوه غطاء رأسه الأسود".

من ناحية أخري ، وفي سياق يقترب كثيرا من تلك الأجواء ، يضع الكيلاني اللمسات النهائية في ملحمته الجديدة والتي تحمل عنوان ( عجائب أمريكا السبع ) على غرار عجائب الدنيا السبع ، وقد قسمها إلى ( هيروشيما – إسرائيل – بوغريب – جوانتانمو – ماكدونالدز – الديموقراطية على الطريقة الأميركية – حرية أمريكا على حساب الشعوب ) ، وسوف يعرضها على مجموعة من مطربي العالم العربي الذين يرغبون في تقديم عمل يدين أميركا.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 25
    • 1) » رحم الله صدام حسين
      عواد الاسدي رحم الله صدام حسين فقد كان رمز الامة الاسلامية و العربية في هذه الفترة و شكرا للأخ علي الكيلاني فهو فعلا من الشهداء و القديسين الذين أنعم الله عليهم في الجنة
      10 سنوات و 3 أشهر و 4 أيام    
    • 2) » شهيد الامة
      باسل الدهولي مات صدام وماتت كرامة الامة العربية معه
      10 سنوات و 3 أشهر و 4 أيام    
    • 3)
      رحم الله البطل رمزالعروبه ولا خير في امه دفنت كرامتها وكرامه دينها صبيحه عيدها الكبير,ولاباركفي الصفويين الشيعه الكلاب ومن يعاونهم ويؤيدهم,وياريت يحاسبون
      الحكام الذين جلسوا يتفرجوا عليك كالحريم,,بموتك ماتت كل القيم ياشهيد الامه يا بطل يارمز حقيقي لن يتكرر ولو كره الكارهون.
      10 سنوات و 3 أشهر و 4 أيام    
    • 4) » عز العررب
      وازع ثوابه_الجوف صدام عز العرب لكن العرب ماهم عز له مات صدام والباقيين الكلاب بايرحلوا قريب باذن الله
      10 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 5)
      أبو صــــــــدام العزاني مات البطل وماتت معه الكرامه العربيه والله الي قاهرني انا لم نقدم له اي شي سوا الكلام وهو لاينفع ولايظر .........
      10 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 6) » لعمري لقدأيقظت من كان نائما **وأسمعت من كانت له أذنان
      وضاح اليمن لايستطيع المرء أن يعبر عن بطولة وجسارة وتاريخ الشهيدالبطل صدام حسين مهما أوتي المرء من ملكة البيان فالبطل صدام حسين حقامن أبطال قلائل في التاريخ العربي ومايفوقه على غيره من ابطال التاريخ الذي سبقوه هوانه وجد في زمن رجال خذلوه ولم ينصروه في حين ان أولائك وجدو في زمن رجال أزروهم ونصروهم ولم يخذلوهم وبالتالي كانت لهم السيادة على العالم من أبواب فرنسا الى ابواب الصين هارون الرشيد في بغدادنظر الى السحاب وقال امطري حيث شئتي سيأتي سياتي خراجك الى هنا ،،،، اميركا اليوم لم يجرؤأحدأ ن يقول لها لا قالت ان هدفها من غزو العراق هوأسلحت الدمار الشامل فلم يجدسلاح شامل ثم قالت هدفهاهوتحرير العراق ونشرالديمقراطيةوضمان وأحترام حقوق الانسان وقيل من ضمن ماقيل أن اميركا ترغب في ارسا أسس الديمقراطيةوالاصلاح السياسي بمفهومه الشامل من العراق لكي يصبح قدوة يحتذابه في دول المنطقة !!!!وقدشاهدالعالم الديمقراطية التي جائت بهااميركا وتمثل ذلك في الانتهاكات الفضيعة والخجلة التي مورست بحق العراقيين في السجون والمعتقلات وشاهدالعالم هتك الاعراض وسحق كرامة الناس واذلالهم واهانة آدميتهم ممايثبت ان النموذج العراقي خيردليل على انه باسم الديمقراطية الموعودة لن تذوق شعوب المنطقة أي نوع من الحرية ولا امن وانماستذوق المهانة ولاذلال تحت ستار كثيف من القدرة الهائلة على المراوغةوالتلاعب بالالفاظ والكذب والخداع والذي تمارسةالسياسةالامريكية هومع ذلك حرب نفسية من مدرسة وزير الدعاية النازي (جوبلز)ومن مقولته الشهيرة في فن الاعلام قال (اكذب واكذب واكذب حتى يصدقك الناس في نهاية المطاف) هذه سياسة اميركا اليوم في المنطقة أما الشهيد البطل صدام حسين فهوخالد في قلوب ووجدان الامة العربية وسيظل جيلا بعدجيل كذلك وماهذا العمل الرائع في مجال الفن والادب الذي انجزه الاخ الشاعر والاديب والملحن الليبي (علي الكيلاني)مع المطربة (أمل الشبلي) الذي بعنوان (القديس صدام)ألادليل لتجسيدذلك الشعور عند الشعب العربي الكبيروفي الختام نحييهم ونشكرهم على ذلك وكذلك نشكرالشاعر الليبي علي الكيلاني ايضا على أنجازه الثاني الذي بعنوان (عجائب امريكا السبع ) فله منا وافر التحية وبالغ الامنية بالنجاح والى الامام
      10 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام    
    • 7) » كفيت ووفيت
      معجب لشكروضاح اليمن والله مثلنااحسن تمثيل يعطيه العافيه
      10 سنوات و 3 أشهر و يومين    
    • 8) » ياأمة ضحكت من جهلها الأمم
      ما بش داعي قبل ان أتهم بالصفوية والمحلبية فكروا القديس الثائر ماذا قدم للعرب، القديس حقكم خدم الصفويين وأسرائيل واميركا اكثر من غيرة ولما ضاقت عليه طقطق له بكلمتين دفع الشعب العراقي ثمنها
      10 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد    
    • 9) » رد على 8
      المحب للة الى "مابش" هذة الكلمة المقيتة التي لا يستخدمها الا الجهلاء او المنافقين في هذة المنابرومنابر الفساد الاخرى كفاكم كذبا وخداعا يكفينا فخرا ان هذا الرجل الشهيد قال كلمة لا في وجهفرعون العصر ومن والاه يكفي انة لم يخرج ولم يطلب حق اللجوء السياسي الى اي دولة ليهنىء بالعيش الرغد مثل بعض القادة الذين فروا كالفيران ولكن فضل ان يكون مع شعبة وان يواجه الطوفات يرحمك الله يااخر الابطال في هذا الزمن المؤلم
      10 سنوات و 3 أشهر و يوم واحد    
    • 10) » شكرا
      صالح القانصي رحمة الله وأسكنة فسيح جناتة
      10 سنوات و 3 أشهر    
    • 11) » عاده عربيه
      عربي حائر ما تلاحظوا اخواني العرب اننا ننتظر اي عربي مخلص لامته حتى يموت لكي نغني له او نتغنى به..يعني بصراحه شعب عاجز الا عن الغناء
      10 سنوات و 3 أشهر    
    • 12) » شكرا لمارب برس
      عبد الولي عباس السماوي شكرا لماءرب برس على نشر صورة صدام الحقيقية عاش البطل القائد صدام حسين
      10 سنوات و شهرين و 29 يوماً    
    • 13)
      اسد أخر الرجال المحترمين لو اخطاء ماهو بنبى ولارسول يكفى انه الرجل الذى ضحى بحياته ولم يهرب مثل فئران هذا الزمان ويسمون قادة كان هناك عراق حر نزية يفخر كل من ينتسب اليه اليوم لاجئين فى كل بقاع العالم وتنتهك الاعراض سيقولون انه هو من اتى بامريكا كلا ليس صدام بل الخونة والعملاء اتقوا الله
      10 سنوات و شهرين و 29 يوماً    
    • 14) » صقر الامة
      العقاب رحم الله القائد صدام حسين بعد استشهادة اصبح جميع الامة العربية الاحرار فقط ايتام وادعوا من الله ان يخرج من هذه الاحرار قائدا مثل ابانا صقر الامة
      10 سنوات و شهرين و 27 يوماً    
    • 15) » الشهيد
      العقاب رحم الله صدام حسين وجعله الله من الشهداء الابرار
      10 سنوات و شهرين و 27 يوماً    
    • 16) » قديس من ورق
      ثاثر صدام حسين قديس من ورق، وهو كذبة كبرى صنعهاالعرب وصدقوها، وها هم يعيشون الى الان على حلم القائد المنقذ الذي لن يأتي!
      10 سنوات و شهرين و 26 يوماً    
    • 17) » كذبت و انت مريض نفسيا
      رد على التعليق رقم16 انت اللي كاذب و عائيش علة وهم أما الشهيد صدام فقد دخل التاريخ من أوسع ابوابه و سيظل يذكر ما ذكرت الأبطال اما انت وغير ك فانت عبارة عن حثالة لا محل لك من الحياة والوجود خسئت
      10 سنوات و شهرين و 16 يوماً    
    • 18) » البطل الثائر حي يرزق
      ابن الفلوجه البطله البطل راجعلكم وليعيد الذين باعو العراق حساباتهم وردي على تعليق 8 البطل قدم الكثير للامه العربيه ولكن للاسف ماغزر وسيخرج جميع الجرذان مع اتباعهم وهذه المحنه ليميز الله الخبيث من الطيب والايام ذول والحليم تكفيه الاشاره
      10 سنوات و شهر و 25 يوماً    
    • 19) » عاش بطلاً ومات بطل
      المهاجر رحمة الله عليك ياسيدي الرئيس البطل الشجاع العملاق /صدام حسين المجيد
      رحمة الله عليك في كل ثانيه تمر بنا
      رحمة الله عليك رحمة رغم أنف اي حاقد او حاسد او مبغض
      هذه قناعتي ان رحمة الله عليك وقلبي يعتصر الم على ماعنيت 000 ولكنك وقفت وصمدت وكنت راسخاً رسوخ اعتى جبال العالم
      فالفاتحه الى روحك الطاهره الزكيه 000 فأنت الوحيد الذي مرغت بأنف بوش في التراب 000 بشجاعتك ا لنادره وبطولتك التي لايوجد مثلها في البريه 0
      10 سنوات و أسبوعين و 3 أيام    
    • 20) » صدام لا ما مات
      صالج العامودي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      إن الرئيس صدام حسين لم يمت في قلوبنا أنه وسام نضعه في قلوبنا لأنه كان مثال للعرب وكان زعيم عربي وأنا متأكد أن المحاكمة كانت ظالمة له لأنه كان عبرة للأسلام وأسد للأمة والشجاعة هو وأحمد ياسين والرنتيسي ويحيى عياش والرئيس أبو عمار والملك حسين أنهم هم الذين مثلو الأمة وأتمنى أن يأتو رجال مثلهم ويصدو العدا ويحررو العراق وفلسطين أنشالله الغضب الساطع أتنٍ ولن نهزم بأذن الله
      مع تحيات عاشق الحرية أبو أدم العامودي
      9 سنوات و 6 أشهر و 21 يوماً    
    • 21) » رحمة الله على صدام
      ابراهيم المنيفي لو كانت الشجاعة والقوة التي ابداها صدام وقت اعدامة في يهودي لاحببتة عليها.
      8 سنوات و 8 أشهر و 25 يوماً    
    • 22) » صداام مامات
      التميمي الله يوفقك يابن العم ياصدام يالتميمي واشهد انك كفوووو :)
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 23) » صدام لم يمت
      تميم الله يوفقك ياصدام يابن اخي يالتميمي دنيا وآخره والله انك كفووو ياكفووو وعرفت كيف تلعبها
      7 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام    
    • 24)
      عبدالعالي الليبي رحم الله البطل الشهيدالرئيس الخالدصدام حسين وأحي شاعرالثورةالليبيةعلي الكيلاني وأحي الثائرالأممي القائد معمرالقذافي وإلي الأمام والكفاح مستمر
      6 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 25) » سعوديه
      ام صدام من رفحا ام صدا # ،،

      ياعيد الاضحى فرحة الناس كل عـام
      تمـر بـوجـيـة الرجـال . . مغصـوبـه

      في مثل هذا اليوم ما مـات [ صـدام ]
      فـي مثـل هـذا اليـوم ماتـت عروبـه

      الشاعـر / ناصـر الشمـري ..
      [ http://t.co/jJ80VPR8fr م رفحاء
      4 سنوات و يوم واحد    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية