متابعات
مراهقة بريطانية تبدو في الستينيات من العمر
متابعات
نشر منذ : 4 سنوات و 4 أشهر و 29 يوماً | الثلاثاء 25 يونيو-حزيران 2013 05:23 م

عانت مراهقة بريطانية من أعراض وراثية نادرة جعلتها تبدو وكأنها في العقد السادس من عمرها، وعرضتها سنوات طويلة من التهكم القاسي وحتى الاعتداء الجسدي من قبل زميلاتها.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" أمس الاثنين "إن زارا هارتشورن، البالغة من العمر 16 عاماً، ورثت أعراض ما يسمى بـ "الحثل الشحمي"، الذي يجعل جلدها متجعداً وملتوياً، من والدتها، تريسي، التي تعاني من المرض نفسه".

وأضافت أن جراح تجميل بالولايات المتحدة سمع بقصة زارا، وأجرى لها عملية تجميل ناجحة من دون مقابل، ما ساعدها على استعادة ثقتها بنفسها والتخلص من الكابوس المخيف الذي جعلها تبدو مثل امرأة متقدمة بالسن.

وأشارت الصحيفة إلى أن العملية مكّنت زارا من إقامة علاقات اجتماعية، والتفكير بمتابعة الدراسة بعد انقطاعها عنها بسبب مظهرها، والذي جعل الكثير ممن هم حولها يعتقدون أنها شقيقة أمها وليس ابنتها.

واضطرت زارا ذات مرة إلى مغادرة حافلة للنقل العام وهي تبكي لعدم تمكنها من اثبات أنها مؤهلة للحصول على تذكرة طفل حين كان عمرها 12 عاماً.

ونسبت الصحيفة إلى زارا قولها إنها "كانت تشعر بالحرج من نظرات الناس قبل العملية، لكنها تبدو الآن مثل الفتيات الأخريات من سنها ولم تعد تشعر بأن الناس يحدّقون بوجهها عندما تسير في الشارع، وصارت تشعر الآن بأنها مراهقة وليست امرأة في الستينيات من العمر".

وأضافت زارا أنها "سمعت الكثير من التعليقات الجارحة طوال السنوات الماضية، غير أنها مستعدة الآن لترك الماضي وراءها والصفح والنسيان بفضل العملية التجميلية".

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية