متابعات
قانون الخيانة لدى المرأة
متابعات
نشر منذ : 4 سنوات و 4 أشهر و 20 يوماً | الأحد 02 يونيو-حزيران 2013 08:08 م

القانون الأول

كل فكرة أو نظرة أو فعل نحو امرأة أخرى هي خيانة تستحق المحاكمة،فإن ثبت للمرأة أن هذه الأخرى لا خطر منها ولا ضرر،وأن ما حدث لا يتعدى الخطأ العابر، فهنا قد يصدر الحكم مخففًا ببعض التعزيزات في التعامل.

أما إن تأكد لديها أن هذه المرأة تمثل خطرًا على مملكتها، فساعتها سيكون الحكم عنيفًا صارمًا.

القانون الثاني

في حالة حدوث الخيانة،لا تتوقع من المرأة أن تكون رحيمة أو تبقي على علاقة أو خاطر، فكل الدنيا تهون طالما أنها تأكدت من خيانة رجلها لها،وحتمًا ستنفذ العقوبة عليه، حتى وإن كان قد مات، ولا أدل على ذلك من قصة سماح التي حرقت قبر زوجها حين علمت بزواجه عليها.

القانون الثالث

للمرأة وحدها حق تقرير الخيانة، فهي التي تعتبر تصرفًا ما خيانة من رجلها، وقد تعتبر نفس التصرف أمرًا عاديًا في وقت آخر، فهي لا تأخذ بظواهر الأمور، بل بواطنها الخفية، وتعلم بمشاعرها متى يكون الخطر، ومتى يكون الإنذار كاذبًا،وإن كانت في كل الحالات تستعد،وترفع حالة الاستعداد إلى أقصى مستوى ممكن.

القانون الرابع

قد تتجاهل المرأة بعض الخيانة،وهي متأكدة من حدوثها في سبيل الحصول على مكاسب سياسية أكبر،لكنها لن تترك الأمور تمر دون حساب في نهاية المطاف..

عزيزي الرجل..

إن كنت قد وقعت في خيانة امرأتك فلا تأمل في مغفرتها لك،لكن إن أخلصت في حبها بعد ذلك، فتوقع منها عقابًا مخففًا،واعلم أنك لو كنت مكانها ما كنت لتغفر أبدًا مهما حدث.

القانون الخامس

تكون عقوبة الخيانة عظيمة عظم الحب نفسه،فكلما كان حبها لرجلها عظيمًا كان عقابها على خيانته عظيمًا،

ولا يمكن بل يستحيل أن يقابل الحب العظيم بعفو أو تساهل في العقوبة،وإلا تموت كمدًا وغيظًا،فكل أبراجها التي بنتها في دنيا الحب قد انهارت فجأة دون مقدمات،فكيف تعيش دون سكن أو مأوى؟
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » اليمن بخير
      استاذ جامعي كل ماكتب في المقال يعبر عن المرأة الغربية او المرأة المتحررة في كثير من الدول

      ولكن استطيع ان اجزم ان 90 % من النساء اليمنيات عفيفات طاهرات والغالبية العظمى منهن محجبات ويحفظن بيوتهن وازواجهن واولادهن

      وقد حاول دعاة التحرر واسيادهم في الغرب ان يغيروا هذا الواقع ولم يستطيعوا ولذا لجاوا الى محاربة اليمن عن طريق الفقر وتشجيع الفساد المالي والاداري

      وما زال الشعب اليمني من اكثر الشعوب متمسكا بدينه وعقيدتة وهذا ماجعل امريكا تحاربنا وتضيق علينا باسم الارهاب
      4 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً    
    • 2)
      يمن المرأه اذا غضبت
      من خيانةحبيبها
      اوزوجها..اعتقد انه
      غضب على كرامتها
      مو حبآ فيه
      4 سنوات و 4 أشهر و 16 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية