أحمد عايض
شبيحة بشار في شوارع صنعاء
أحمد عايض
نشر منذ : 4 سنوات و 6 أشهر و 10 أيام | الخميس 09 مايو 2013 03:51 م

لم أكن أتصور أن أجد من يحمل ذرة إيمان أو بقايا من نخوة عربية في اليمن، التي تعد منبع العروبة ومصدرها، ممن لا يزال متمسكاً بتلابيب بشار الأسد وعمامة حسن نصر الله الذي كشف عن وجه مذهبي غارق في الحقد على ثوار سوريا، ولم يعد يفرق بين ذكر أو أنثى أو صغير أو "شيبة"،  فدماؤهم كلها فداء للعلويين وأنصار طهران.

طالعتنا الأخبار مطالع هذا الأسبوع عن تحرك العشرات من بقايا البعثيين الذين يلتحفون عبايات إيران وعمامة الحوثي عن إشهار ما سمي "باللجنة الشعبية العليا لمناصرة سورية وقضايا الأمة العربية".

كم كنا نتمنى أن نسمع أصوات هؤلاء الخارجين على إجماع الأمة نحو الثورة السورية "أن يصدروا ولو بياناً واحدا يعبروا فيه عن إدانتهم للمجازر التي ترتكب ضد الشعب السوري التي تجاوزت خمسة وستين ألف قتيل، إضافة إلى آلاف الحرائر اللآتي تم اغتصابهن على أيادي شبيحة بشار ومقاتلي حسن نصر الله.

في أوائل الشهر الماضي خرج عشرات من البعثيين في محافظة إب بمسيرة يتيمة ملاحقة بلعنات اليمنيين وشتائمهم للمنظمين لها, كما شهدت شوارع صنعاء مظاهرة مماثلة, تدعو أيضاً إلى نصرة بشار والحكومة السورية تحت مسمى استنكار العدوان الإسرائيلي على سوريا.

بشار لم يعد مُرحبا به بلده ولا بلدان الجوار ولا حتى المجتمع الدولي حتى الحليف الرئيس له روسيا رفضت قبوله كلاجئ سياسي، ولم ترحب إلا بزوجته أسماء وأطفالها، كما نشر ذلك قبل يومين من قبل عدد من وكالات الأنباء الدولية.

حتى مخلوع اليمن "علي عبدالله صالح" وجه نصيحته لبشار الأسد، أكد له فيها: "أن الحوار هو الحل الأمثل.. مشيرا إلى أن قوة الحديد والنار لم تعد تنفع مع الشعوب.

قبل يومين بث ناشطون على الإنترنت مقطع فيديو يظهر اعترافات لأحد الشبيحة الذين أرسلهم حسن نصر الله للدفاع عن الأسد ونظامه أنه اغتصب أكثر من 70 فتاة سورية وقتل أكثر من مائة شاب من أبناء سوريا.

أتصور أن أية قناعات أو بقايا رجولة في أي إنسان عربي يأبى بنفسه الدفاع عن أكبر نظام إجرامي على مستوى المنطقة.

كما أن الزيارات التي تقوم بها شخصيات قيادية من حزب البعث لسوريا أو الفعاليات التي تأتي تحت مخطط النصرة الذي تديره طهران ويمول في اليمن عبر جماعة الحوثيين لن يقدم أي جديد سوى تعاظم لعنات الشعب اليمني والعالم على مناصري القتلة وسفاكي الدماء.

يحز في نفسي أن أجد من يرضى على نظام بشار وجرائمه، الذي يعتبر شريكا له في جرائم للقتل والاغتصاب، يمشون في شوارع صنعاء دون أدنى خجل من الله أو الناس, حقا إنه من المؤسف أن نجد شبيحة بشار يمشون في شوارع صنعاء.. لا أجد ما أقول سوى: "تباً لهم ولرجولتهم المقتولة"..

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 9
    • 1) » ---
      ماعلاقة "الليبراليين"؟ تعرف الفرق بينهم وبين البعثيين واضرابهم عزيزي الكاتب؟ ولا هو دفلك كلمة في جملة مفيدة وخلاص؟ الله يلعن بشار، ولكن عندما ارى احدا خارج اليمن يتعاطف مع شؤون بلدي حينها ساتعاطف معه..
      4 سنوات و 6 أشهر و 10 أيام    
    • 2) » حوثي بعثي عفاشي انفصالي اجتمع المنحوس علي المتعوس
      االسيف اليماني هؤلاء اذناب وبياعين انفسهم للنظام الدموي النصيري المجرم ونظام ملالي طهران المجوسي الفاشي الارهابي فلا تستغربو وبشار الجحش سيسقط وسيعرف هؤلاء الاذناب انهم وسيدهم الجحش الي مزبله التاريخ مثلهم كمثل المخلوع عفاش والمخلوع مبارك والمقبور القذافي والهارب بن علي
      4 سنوات و 6 أشهر و 10 أيام 1   
    • 3) » مثل ما سقط عفاش الفاسد سيسقط بشار المجرم
      ابو عدي الحذيفي الذين يدعمون بشار القاتل المجرم هم من القتلة مثله فهم من الحوثة القتلة المجرمين قطاع الطرق او فلول النظام المخلوع البائد نظام عفاش او من الذين يدعون القموجية امثال القانص وغيره من المنتفعين
      4 سنوات و 6 أشهر و 9 أيام 1   
    • 4) » يعيش بشار الاسد
      عبد الملك لدي قناعة ان اي موضوع اقرأه في مأرب برس أعمل العكس. يعني انا كنت اكره بشار بس بعدما قريت هذا الموضوع بدات احبه.
      4 سنوات و 6 أشهر و 9 أيام 1    
    • 5) » دعاء قولوا آمين
      اليماني الحر اللهم يا قوي يا كافي يا مرسل الرياح السوافي ويا كاشف الخوافي ألحق بشار بالقذافي
      4 سنوات و 6 أشهر و 8 أيام    
    • 6) » كاتب لايدري ما يكتب
      عابرسبيل كيف تحكم على حزب البعث بالالتحاف في عباية ايران ...انتم يامن تبيعون اليمن لاجل الشهرة لاغير ورضاء السفير الامريكي ...انتم عاهة على اليمن بكتابتكم
      4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام    
    • 7) » مارب
      عربي اتقو الله ماشي عماله لليهود والنصاراء باسم الاسلام والكذب هوطبعكم تكذبو حتا تصدقو نسامكم عاشت سوريا حره عربيه
      4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام    
    • 8) » مارب
      عربي منصو ر البعث وللله الحمد
      4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام    
    • 9) » النصر للثورة السورية
      aymen alswidi سوف تنتصر الثورة السورية شئتاُ أم أبيت
      4 سنوات و 6 أشهر و 7 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية