أحمد عايض
الخاسر الوحيد من نجاح مؤتمر الحوار
أحمد عايض
نشر منذ : 4 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام | الخميس 14 مارس - آذار 2013 05:06 م
تزايدت وتيرة الاعتداءات المتكررة على أبراج الطاقة الكهربائية في كل من محافظة مأرب ومحافظة صنعاء وتحديدا في منطقة نهم, إضافة إلى نشاط ملحوظ من قبل الجهات الراعية والحصرية على عمليات تفجير أنبوب النفط في مأرب ومنطقة حباب وصرواح.
التقارير الرسمية الصادرة عن مسئولي الكهرباء تفيد أن عمليات الاعتداء على أبراج الكهرباء حتى يوم الثلاثاء الماضي وصلت إلى 132 اعتداء, في حين يقابلها عشرات الاعتداءات على أنابيب النفط.
لماذا تزيد الاعتداءات كلما قرب موعد الحوار؟
ثمة أمر مريب يجعلنا نتساءل لماذا تضاعفت هذه العمليات قبيل انعقاد مؤتمر الحوار الوطني.. ببساطة لأن هناك طرفا يرى نفسه هو الخاسر الأكبر من نجاح مؤتمر الحوار الوطني ونتائجه المستقبلية.
هناك طرف متمترس بكل إمكاناته المادية واتباع ممولين لعصابات حاقدة على التغيير الحاصل في البلد, حيث ينظر إلى أن أي تغيير ملموس على الساحة اليمنية قد يشعر به المواطن العادي, هو أكبر خطر يهدد مصالحه وتطلعاته المستقبلية التي يؤمل من خلالها العودة إلى المربع الأول.
هناك طرف يرى أن إيصال فكرة فشل حكومة الوفاق الوطني على أنها حكومة لم تستطع أن تقدم شيئا للمواطن والوطن, هو الهدف الاستراتيجي الذي ينطلق منه ذلك الطرف المتمترس خلف ركام الظلام للوصول بقناعات الناس إلى الترحم على النظام السابق.
هناك طرف يعمل دون كلل أو ملل لإيقاف عجلة التغيير, عبر وسائله الحقيرة التي تنم عن حقده تجاه هذا الوطن وتجاه هذا المواطن المغلوب الذي ذاق الأمرّين سواء في عهد النظام السابق أو خلال هذه المرحلة الانتقالية التي يتحكم في مشهدها ظاهرياً "أيادٍ خفية تريد القول لنا: لدينا القدرة أن نبقيكم في الظلام, ولدينا القدرة على أن نمنع أطفالكم من المذاكرة في الليل, ولدينا القدرة أن نجعلكم تظلون طوابير في محطات المشتقات النفطية, ولدينا القدرة على قطع الطرقات بين المحافظات ولدينا القدرة على توسيع رقعة الخلافات بين أبناء اليمن وبث الكراهية فيما بينهم.
هناك طرف توعد أكثر من مرة على "أننا عائدون" وهناك هوس عاطفي لذلك الطرف نحو السلطة, هوس يسيطر على كل أحاسيسه ومشاعره, يشعر بالألم عندما تنجح المؤسسات الخدمية, ويشعر بالإحباط عندما يتداعى المجتمع الدولي لدعم اليمن وتقديم المساعدات له.
هناك طرف يخشى أن يستفيق الشارع اليمني في لحظة صفاء ويسأل كل مواطن يمني نفسه: هل حقاً نجح النظام السابق طيلة 33 عاما من الحكم والسيطرة على كل مقدرات البلد أن ينيروا لنا المصابيح في بيوتنا, سنجد الإجابة في كل بيت: لا.. فطول تلك الحقبة المقيتة لم نشعر يوما أننا استمتعنا ولو لأسبوع كامل بالتيار الكهربائي, هذا في عاصمة اليمن فما بالكم بقرى اليمن وأريافها, حقا لقد كان سابقا عفناً لدرجة أنه عجز عن إنارة مصباح كهربائي باستمرار ولو في قلب العاصمة.
صالح يعلن تفرغه لعرقلة الحوار
أخشى ما أخشى أن يكون إعلان صالح قبل أيام عن نيته الاعتكاف في منزله وإلغاء استقبال زواره والتوقف عن ممارسة مهامه التنظيمية خلال فترة الحوار الوطني بحجة إعداد مذكراته الشخصية, أن يكون تفرغاً خاصاً منه لإدارة غرفة العمليات الخاصة التي تسعى لعرقلة كل نجاح لحكومة الوفاق الوطني أو لأية جهة ممكن أن يشعر من خلالها المواطن اليمني عن بارقة أمل للقادم الجديد .
 نأمل أن يكون صالح صادقاً حتى نقرأ كيف سيروي لنا تاريخ حكمه الفاشل، وكيف صعد وكيف ظل يرقص على رؤوس الثعابين طيلة كل هذه العقود.
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1)
      الحوار نجاح الحوار


      اكبر خاسر هم مشايخ واسيادك.....حقيقة


      لان نجاح الحوار هو سيكون ارضاء للحراك واعطائه حقه اين كان


      وسيكون دعم للمدنية وتقليص نفوذ القبيلة


      وهذت بلا شك لا يرضاه اسيادك


      لان مصالحهم بتضرر وبيحترق كرتهم


      واكبر دليل على ذلك طلب صادق الاحمر مقاعد له ولقبيلته


      بأي صفته يطلب هذا الطلب لكن خوفه على مركزه والدفاع عنه

      ويعلم انه خاسر لكن دقائق المحتضر


      وهو اكبر مستفيد من هذا الوضع وارجع الى المقابلة معه في صحيفة عكاظ


      يتبع.....
      4 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 2)
      يتبع يتبع


      وعندما اجريت مقابلة جريدة عكاظ لقاء مع صادق الاحمر


      * أي نظام تؤيده القبيلة.. فيدرالي أو اتحادي؟.

      القبيلة ترى أن النظام الذي نمارسه الآن هو الأفضل، وكل ما يهمنا هو أن تكون الدولة مدنية تشعر الجميع بالمواطنة المتساوية وإنهاء البطالة والفقر ونشر التعليم، على أن تلتزم الدولة المدنية بالتعاليم الإسلامية.


      النظام الذي يمارس الان هو الافضل ؟؟؟؟؟

      كذبه وصدقتها المرتزقة رئيس تحالف قبائل اليمن

      ههههه كل واحد ينصب نفسه رئيس

      لك الله يايمن
      4 سنوات و 7 أشهر و 9 أيام    
    • 3) » كما تدين تدان
      ابن اليمن كما تدين تدان يااخواني فانتم من اسس هذا المنطق في مواجهة الحكومة ايام زمان وهاهم الان يردوا لكم الصاع بالصاع
      4 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 4)
      يمانيه حره الخاسر الوحيد من فشل الحوار هو الشعب اليمني الذي امضى عمره في الفقر والجهل والمستفيد من التخريب هو النظام السابق وفلوله
      4 سنوات و 7 أشهر و 8 أيام    
    • 5) » صنعاء
      نبيل العامري مع احترامي للكاتب...اقراء نفس الكلام ونفس نبرة الاتهامات التي اسمعها منذ حوالي 3 سنوات كالعاده بدون اي دلائل...فلماذا لا نقول مثلا ان نجاح الحوار سيكون نجاح لكل اليمنيين بما فيهم النظام السابق الذي من مصلحته ايضا ان تصلح الاوضاع ويستمر وجوده في ظل تحسن الاوضاع...كما قلت ارى ان مثل هذا التأجيج ورمي الاتهامات على طرف معين هو بالفعل ضد المصالحة الوطنيه .

      نبيل العامري
      4 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
    • 6) » مقالاتك تعكس احترافية متميزة
      الدكتور عبد المنعم الشيباني بكل موضوعية وتجرد وعلمية اقول ان مقالات الكاتب رئيس التحرير احمد عائض مسددة ونموذجية في طرحها وتعكس احترافية عالية لكاتب متميز وقد تشرفت قبل سنتين بكتابة حلقات عن مقالات احمد عائض كدراسة علمية تم نشرها على صفحات مأرب برس
      4 سنوات و 7 أشهر و 7 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية