متابعات
النجم الملياردير ليونيل ميسي
متابعات
نشر منذ : 4 سنوات و 9 أشهر و 28 يوماً | الأربعاء 13 فبراير-شباط 2013 06:50 م

صنعت كرة القدم لليونيل ميسي مصيرا مختلفا من مهاجر محبط وفتى لم يصل للمراهقة بعد، إلى نجم وأب وملياردير سعيد.

وقع الأرجنتيني عقد تجديد مع برشلونة حتى 2018، وبالطبع تم تحسين بنود تعاقده مجددا، وللمرة السادسة من عام 2006، تاريخ تصعيده إلى الفريق الأول.

بمرور الوقت تزداد ابتعادا تلك الأوقات التي كان فيها صبي في الثالثة عشرة من عمره يبكي في حجرة بإحدى شقق مدينة برشلونة، من فرط الحنين إلى أصدقائه في الأرجنتين.

لكن بقوة الموهبة والأهداف، تغيرت حياة ميسي الذي أصبح اليوم مليونيرا، وأبا منذ فترة قصيرة لطفل، ومعشوقا عالميا.

وبحسب ما نشرته صحيفة 'ماركا'، فإن راتب ميسي سيصل إلى 12 مليون يورو سنويا أي نحو 16.2 مليون دولار، بزيادة مليوني يورو عن تعاقده السابق.

والرقم قد يرتفع أكثر بالنظر إلى 'المكافآت' الشهيرة التي عادة ما يدرجها برشلونة في عقوده، وهي المتعلقة بالحصول على ألقاب وعدد المباريات التي يخوضها كل لاعب والحصول على جوائز فردية مثل الكرة الذهبية. أي باختصار كل الأشياء التي يحققها لاعب مثل ميسي دون جهد كبير.

وحسابيا، يمكن لميسي أن يحصل على أكثر من 16 مليون يورو سنويا أي نحو 21.7 مليون دولار في موسم لا يتعرض فيه لإصابات طويلة، ويحصد فيه لقبين كبيرين مع برشلونة.

وبهذا التعديل، سيصبح ميسي ثاني أفضل لاعبي العالم راتبا بعد الكاميروني صامويل إيتو ، الذي يحصل من آنجي الروسي على 20 مليون يورو سنويا.

يأتي الاختلاف في أن ميسي يحصل على كل القيمة التي ينالها في صورة إعلانات وعائدات أخرى بعيدة عن كرة القدم، الأمر الذي لا يحدث مع إيتو على سبيل المثال أو مع البرتغالي كريستيانو رونالدو نفسه في ريال مدريد.

وبحسب تقرير نشرته العام الماضي مجلة 'فرانس فوتبول'، يسيطر ميسي على التصنيف العالمي للعائدات السنوية بقيمة 33 مليون يورو ما يوزاي 44.7 مليون دولار، متقدما على الإنجليزي ديفيد بيكهام وكريستيانو رونالدو.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية