مأرب برس
اغتيال أشهر خطاطي العالم الإسلامي في العراق
مأرب برس
نشر منذ : 10 سنوات و 6 أشهر و 13 يوماً | الجمعة 01 يونيو-حزيران 2007 06:30 م

قتل مسلحون في بغداد "خليل الزهاوي" ، أحد أشهر الخطاطين في العالم الإسلامي، فيما يعتقد أن مقتله يعود لأسباب طائفية. وكان الزهاوي ، وهو سني وله لوحات م شهورة لأسماء الصحابة ، خارج منزله في حي بغداد الجديدة من العاصمة العراقية حين نصب له مسلحون كمينا وقتلوه.

وحسب هيئة الإذاعة البريطانية، فقد نقلت جثته إلى منزله في محافظة ديالى ليدفن هناك. وقد قام الزهاوي بتعليم الطلاب من مختلف أنحاء العالم العربي مهنته، وكان يقال في العراق إن أي طامح للنجاح في المهنة عليه أن يمر عليه كطالب.

ويعتبر مقتله ضربة قاسية جديدة تتلقاها الأوساط الثقافية في العراق، تضاف إلى الاغتيالات التي طالت العلماء والأطباء والأكاديميين. ويتعرض السنة في العراق خاصة أصحاب الكفاءات والشهادات العلمية لحرب إبادة طائفية على أيدي فرق الموت وجماعات الشيعية الموالية لايران.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » رقعه ونسخ
      الكوفي رحمة الله علي شهيد الخطاطين. آمـين!
      10 سنوات و 6 أشهر و 13 يوماً    
    • 2) » وجنت على نفسها براقش
      اياد الشمري اخي صاحب المقال ان العراقيين جميعا وبدون استثناء يقتلون يوميا من سنة وشيعة ومسيح فلا تفرق وان اصحاب الشهادات الذين تتكلم عنهم هم في الخارج والذي بدا هذة الفتنة (القتل)هم الارهابيون الذين جاءو الينا من دول الجواروالذين استقبلوهم محبيهم وانتم تعرفونهم جيدا فلا نلوم انفسنا لانهم هم ارادوها كذلك
      10 سنوات و 6 أشهر و 11 يوماً    
    • 3) » الشمري ارهابي
      عابر سبيل يتكلم الشمري وكأنه هو القاتل
      10 سنوات و 4 أشهر و 30 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية