محمد الحذيفي
مقرر المجلس الثوري بتعز : الثورة حققت بعض اهدافها وتسعى لتحقيق كامل الاهداف
محمد الحذيفي
نشر منذ : 5 سنوات و يومين | الإثنين 10 ديسمبر-كانون الأول 2012 12:03 ص
 

ضياء الحق إدريس منور الأهدل من مواليد 1972م ناشط سياسي وخطيب مفوه أول من اعتلى منصة ساحة الحرية بتعز خطيبا فيها في جمعة البداية تولى رئاسة المجلس الثوري عدة مرات واليوم مقررا لهيئة رئاسة المجلس ذكر في هذا اللقاء العديد من الأسباب التي أدت إلى تراجع الفعل الثوري معتبرا من يقلل من تحقيق بعض الأهداف الثورية مجحفا نوعا ما ومبديا استياءه من عدم تحرك عجلة التغيير في تعز ومطالبا المحافظ بأن يكون صاحب قرار شجاع في تغيير القيادات التي وصفها بالفاسدة فإلى الحوار:

حاوره : محمد الحذيفي:

 لماذا تراجع الفعل الثوري قبل تحقيقي أهداف الثورة كاملة وهل للمبادرة الخليجية تأثيرا على ذلك ؟

*بداية نشكر لمأرب برس موقع اكتروني , ثم نرحب به صحيفة ليضفي على العمل الإعلامي ما يخدم ويحقق توعية إعلامية ناجحة بأسلوب مهني , وبالنسبة لسؤالك عن تراجع الفعل الثوري في الحقيقة كثير من العوامل أثرت , وربما ليس تراجعا كما قد يلحظ , وإنما تتغير الأفعال الثورية المتعددة التي ربما لم تعد ذلك الزخم في الساحات , وفي الشوارع , ولكنها لا تزال اليوم من مرافعات ومطالبات بملاحقة القتلة والمجرمين , وسعيا للتحقيق بين فترة وأخرى وفعاليات متعددة , وقد ربما يكون تغير نوع العمل , إضافة أن هناك لا شك الكثير من المؤثرات منها المبادرة الخليجية , أو الحراك التي تتحركه حكومة الوفاق , ورئيس الجمهورية في تحقيق جزئيات أيضا من أهداف الثورة من خلال بعض ما نلمسه ونراه من تغيرات وخطوت إيجابية نحو تحقيق الحوار الوطني , وكلها تعطي طابع عند الناس أنهم ينتظرون تحقيق بوسائل جديدة تعاطت معها أو أفرزتها المبادرة الخليجية وحكومة الوفاق.

 

 أنتم كنتم كثوار لا تعترفون في هذه المبادرة فهل معنى ذلك أنكم استجبتم لما طرحته أولما تضمنته المبادرة الخليجية؟

* الفعل الثوري لا يزال له موقفا من المبادرة الخليجية , لكن أيضا الفعل الثوري يتعاطى مع الواقع , وهناك أمور فرضت نفسها كواقع عملي نتعامل معها كثوار بما تفرزه من نتائج , ونؤيد ونشجع الإيجابيات التي تخدمنا وتقدمنا نحو تحقيق أهدافنا , فلم يكن اعترافا بالمبادرة الخليجية بقدر ما هو تعاملا , وتعاطي مع واقع بالانتفاع من إيجابياته ولا نزال نعارض ما يمكن أن يكون سلبيا ومعيقا لتحقيق أهداف الثورة.

 

هناك من يقول أن الرئيس هادي لم يقدم أي شيء للثورة وأن الثورة لم تحقق من أهدافها سوى إسقاط رأس النظام؟

* أظن أن هذه مزايدة في حقيقة الأمر يروج لها الآخرون , نعم قد تكون هناك أهدافا لم تتحقق بالشكل الذي نطمح إليه , لكن هناك الكثير من الأمور , يكفينا أن وقف نزيف الدماء اليمنية , وهذا أمر لو قسناه على ما يجري في سوريا لاعتبرناه منجزا كبيرا , لكن أيضا هناك الكثير من الإنجازات , هناك التغيير في القيادات , لم يعد الأمن القومي بما كان عليه , لم تعد شركة التبغ الكبريت , لم تعد المؤسسة اقتصادية كل هذه لم تعد متحكم بها العائلة , أو أذناب العائلة بشكل كما كان في السابق , هذه أيضا محاسن ينبغي أن تضل واردة في أذهان الناس ويعيها الناس حتى لا يكون للإحباط دورا بالغا فيهم , وبالتالي نعم هناك أهداف لم تتحقق , أما أنه لم يتحقق شيء هذه أيضا مسألة غير صحيحة , والحقيقة تحققت أمور كثيرة وإيجابية. 

 

 لكنهم لا يزالون يتحكمون بأهم مفصل الدولة وهي المؤسسة العسكرية؟

* المؤسسة العسكرية حقيقة لم يعد التحكم فيها بنفس ما كانت عليه في السابق , وقد تقلمت أظفارهم بشكل كبير , اليوم ألوية لم تعد تتبع الحرس الجمهوري كاللواء "22" في تعز , وألوية أخرى في صنعاء أصبحت تتبع المناطق , أيضا اللواء "33" أنتقل بكليته من تعز وتخففت بذلك الكثير من اعبائنا والثقل الذي كان جاثما على صدورنا , ولا شك أنهم ضعفوا كثيرا على ما كانوا عليه , الدفاع الجوي والذي كان يمثل قوة خاصة او ضربا خاصا من القوة وهو الطيران لم يعد بأيديهم كيف يمكن أن ننكر مثل هذه الأمور , نعم لا يزال أحمد علي صالح لا يزال يحيى لكنهم ليسوا بالقوة التي كانوا عليها وقد تقلمت أظفار هؤلاء أيضا.

 

 البعض يطرح رفع الساحات وأنه أصبح لا فائدة منها بعد طغيان الجانب السياسي على الفعل والأداء الثوري؟

* الساحات رمزية ثورية , والإبقاء لها ليس على أنها بنفس الزخم السابق , لكن ستضل الساحات لا سيما ساحة تعز التي كانت الانطلاقة منها سنضل نحافظ على بقائها ومتشبثين ببقائها كرمز ثوري ونواه لتصعيد الفعل الثوري حال الضرورة إليه.

 

ما حقيقة الخلاف بين مكونات المجلس الثوري في تعز؟

* لا توجد خلافات كثيرة بين مكونات المجلس الثوري , المجلس الثوري منذ بداية تشكيله خرجت بعض المكونات الثورية منذ البداية كبعض لتنظيمات الثورية , وجبهة الإنقاذ , وبالتالي لم يكونوا في الأصل من مكون المجلس الثوري عند تشكيله كجزء أساسي وفاعل , اتخذوا موقفا ولهم وجهة نضر , والخلافات أيضا لا ترقى إلى أن نقول أنها مؤثرة على فعل المجلس , وإن كان هناك ركود في المجلس هذه الأيام.

 

ما أسباب هذا الركود؟

* هناك الكثير من العوامل التي ربما قد تؤثر على المجلس الثوري , لكنها بشكل إداري وفني , وليست بذات الفعل الثوري أو الأهداف الثورية او العمل الثوري.

ساحة الحرية بتعز تحولت من ساحة يتجمع فيها شباب الثورة إلى ساحة تتجمع فيها العصابات , وأصبح وجودها أكثر ضررا من بقائها هكذا يقول الكثيرون ما رد المجلس الثوري؟

* كلمة عصابات لا تليق بمن في الساحة , نعم تختلف المكونات الثورية , وربما يصل هذا الاختلاف إلى تصرفات عشوائية من بعض شباب الثورة , لكن لا نستطيع أن نقول أنها قد أصبحت ضررا , ولم تعد ذات جدوى هذه مسائل طبيعية في إطار البيت الواحد والصف الثوري الواحد , ونحن أملنا أن تتلاشى هذه المسائل وتعود اللحمة الثورية.                                

هناك من يصف أداء المجلس الثوري في تعز بالهزيل وأنه أصبح أداة بيد أحزاب المشترك , وخاصة الإصلاح فهل هذا صحيح؟

 هذه الشائعات يرددها فلول النظام وبقايا النظام , عوامل الضعف للفعل الثوري ذكرناها سابقا أنها ليست عوامل ربما تعاطي مع واقع جديد غير من نواة الفعل الثوري , ومن الزخم الثوري واحتشادات إلى ربما بيانات , وموقف , وحوارات , وتواصلات لأجل تحقيق الأهداف , وبالنسبة لسيطرة الأحزاب , أحزاب المشترك مكون من مكونات الثورة ولها أعضاء في المجلس الثوري يتعاطون من خلال أعضائهم الفعل الثوري ومدارسته , وليس هناك سيطرة لا من إصلاح ولا من غيره , مكون المجلس الثوري يتكون المجلس الثوري من أعضاء من الإصلاح مثل ما هو من الاشتراكي مثل ما هو من الناصري مثل ما هو من الأحزاب الأخرى , ويمثل المستقلين أعلى نسبة في المكون للمجلس الثوري فليس هنالك سيطرة , وليس هناك استحواذ من جهتهم.

 على ذكرك الواقع الجديد هناك من يرى أنه لم يتغير شيء في هذا الواقع بدليل أن الثورة انطلقت بهدف التغيير وعلى سبيل المثال في تعز لم يتغير شيء باستثناء رفع المتاريس أما من كانوا محسوبون على النظام السابق لا يزالون هم المسيطرون حتى اليوم؟

*هذه حقيقة , ونقف أمامها أيضا بتواضع , ونقول أن تعز عجلة التغيير فيها في الحقيقة بطيئة جدا جدا , وربما التغيير الذي طرأ على رأس المحافظة بمحافظ محافظة جديد جعل الناس ينتظرون ويأملون كون المحافظ كان أملا كبيرا لدى الثوار ولدى كل القوى السياسية في المحافظة , ولكن ما ذكرته في سؤالك في الحقيقة امر صحيح , والتغيير في تعز لم تشهده الساحة سوءا الإدارية أم العسكرية , باستثناء ما وقع من نقل لمعسكر اللواء "33" , وبالتالي هذا أيضا أمر يجعلنا مستمرون في ثورتنا , ومؤكدون على مطالبنا في التغيير , ولن نكل ولن نمل وستكون هناك أمور ومستجدات ستشهدها الأيام القادمة نحو تحريك عجلة التغيير التي لا بد منها ولن نرضى بغيرها.

لماذا يتم الاعتداء على شباب حركة العز الحوثية , وهم أحد مكونات الثورة , والمجلس الثوري يضل صامتا ولم يتدخل لحل المشاكل الموجودة بين الحوثيين وشباب الثورة المحسوبون على الإصلاح في ساحة الحرية؟

* شباب العز كما ذكرت مكون من مكونات الثورة , وإن كان قد جاء متأخرا في حقيقة الأمر , وربما هنالك من الممارسات من شباب حركة العز استثارت حفيظة بعض الشباب , فحدثت بعض الخلافات , المجلس الثوري لم يقف كما ذكرت في سؤالك , اللجنة القانونية للمجلس الثوري تعمل على التحقيق في هذه المسائل , وتعمل على رفع التقارير للجهات المعنية لحل هذه الإشكالات , هذه القضية ربما فيها ما هو مشكل في التعاطي معه , لكن المجلس الثوري ليس سلطة قضائية نهائية , ويعمل على التحقيق في القضايا , أو التوعية ومحاولة لم الشمل , وقد عمل على حل الإشكالات في أكثر من مرة ولا يزال ايضا مواصل جهوده في هذا الصدد.

بما أنه قد شكلت لجنة تحقيق من اللجنة القانونية لماذا لا توضح الحقائق للناس بالمتسبب بحيث يكون عامل ردع؟

* لا تزال اللجنة القانونية في الأيام الحالية تعمل على استكمال تقاريرها , وهي في صدد أيضا أن تعلن هذا وتوضحه وإن كان واضحا للمكونات الثورية وهو الذي يعنينا بشكل أكبر وأدق , لكن للرأي العام لا بد من أن يكون هنالك توضيحا وستكتمل عملية التحقيق في القضايا وسيكون بيانا واضحا حيال ذلك.

 

 هل صحيح أنه هناك خلافا بين المجلس الثوري ومحافظ تعز؟

*المجلس الثوري كفعل ثوري له وجهة نضر , خلافاتنا تكمن بأننا نرى بطئا في العملية التغيرية , وليس بيننا وبين المحافظ خلافات شخصية , وليس بيننا وبينه خصومة ما , بقدر ما مطالبنا في سقف ثوري واضح , ويشهد المجلس من محافظ المحافظة بطئا في العملية التغيرية وعدم التعاطي الجاد في العملية , ولا اسمي هذا خلافا مع المحافظ , بل هو مطلب ثوري أمام قيادة سياسية ينبغي أن تؤدي دورها , جاءت بها الثورة وأفرزتها الثورة أن تحضي الثورة والثوار والمجلس الثوري على الخصوص باحترام من المسئولين في مسألة السعي الجاد للتحقيق أهدافهم , لاسيما أنها أهداف من أجل الوطن ومن أجل تحقيقي أمن واستقرار تعز.

على صحيح أن محافظ تعز لا يتعاطى مع مطالب الثوار تعاطي إيجابي؟

*في حقيقة الأمر هذا أمر أصبح ملموسا اليوم , والآثار واضحة , وعدم التغيير لمن ينبغي أن يغيروا لاسيما الذين مارسوا القتل والإجرام كمدير مكتب التربية , والصحة , والخدمة المدنية , و بعض الوكلاء , وأمين عام المحافظة , وتعاطي المحافظ ببرود مع هؤلاء , وإعطائهم فرصة ووقت أكبر لاستمرارهم يوحي بالفعل أن المحافظ لا يتعاطى مع الثورة كما يجب وكما ينبغي علما أنها هي التي افرزته , وأوصلته إلى هذا الموقع , وقد وعد مرارا بالتغيير في المرحلة الأولى 3 أشهر , ثم 6 أشهر , ونحن في الشهر الثامن ولا زلنا أيضا نؤمل ولنا برنامجنا التصعيدي الخاص في هذا الصدد.

ما موقف المجلس الثوري من الانفلات الأمني الذي تشهده تعز ؟ وهل صحيح أن حزب الإصلاح يقف خلف هذا الانفلات لإفشال المحافظ ؟ والمجلس الثوري يرفض اتخاذ موقف صريح حيال ذلك؟

* المجلس الثوري واضحا في هذه المسألة وفي هذا الصدد , ويطالب برفع السلاح من كل من يحمل سلاحا في المدينة , كما يطالب الجهات الأمنية بضرورة تحمل المسئولية في هذا الصدد , وأما ما يقال عن الإصلاح فهذا يعود إلى قيادة الإصلاح لتوضحه , بينما نحن في المجلس الثوري من خلال متابعتنا لمسنا أن حماة الثورة كانوا اكثر التزاما في رفع مسلحيهم , وهذا ما شهد به الجميع من اللجان ولجان التهدئة والجهات الأمنية أيضا , ولا نرى مبررا لمثل هذه الأقوال التي يتصارع بها الآخرون لتبرير الانفلات الأمني الذي يعتبر اليوم مسئولية الجهات الامنية والسلطة المحلية , وعليها أن توضح حقيقة هذا الأمر والإصلاح مكون من مكونات تعز الذي ينبغي أن تخضعه السلطة المحلية للنظام والقانون في حال مخالفته.

أستاذ ضياء ما موقف المجلس الثوري من إعلان المحافظ عن شغور مكاتب التربية , والصحة والسكان , والتجارة والصناعة , وغيرها من المكاتب , وهل هذا يحقق مطالب الثوار في التغيير؟

*في الحقيقة الآن يتدارس المجلس الثوري موقفا , لكن أقول بصفة شخصية وأيضا وفقا لرؤية المجلس الثوري أن المجلس الثوري يريد سيادة النظام والقانون , وفي الإعلان حقيقة مخالفة قانونية في مصدر التعيين لهذه الوظائف التي يحددها القانون بأنها الوزارة , ولا يحدد هذا الشكل الذي تم بطريقة الإعلان المناقصات وإعلان الوظائف الشاغرة , لكن ما كان سيحقق خدمة حقيقية لتعز نحن معه , الأمر الثاني أن مثل هذا الإعلان في الحقيقة يتيح فرصة زمنية أكثر لإعاقة العملية التغيرية والمراهنة على الزمن , ونحن مع سرعة التغيير , ومثل هذه الإجراءات ربما تكون عاملا لإطالة الوقت , وهو ما يأسف المجلس الثوري بأن يتكرر , ويصبح أشهرا تتوالى دون عملية تغيرية حقيقية في تعز.

 

 ما ذا تريدون فعله من المحافظ؟

* نريده أن يكون صاحب قرار حاسم , الأمر متضح لديه يعلم الكثير من مكامن الفساد في المحافظة بحكم خلفيته السابقة , ويعلم من مارسوا الإجرام جهارا نهارا كمن حول مكتب التربية إلى ثكنة , والصحة , والثورة , ولم نرى له مبررا بأن يضل يبحث عن أدلة كما يقول أحيانا على أمثال هؤلاء الأمر بين ويحتاج إلى قرار حاسم وشجاع من المحافظ لعملية ترشيح بدائل وعملية تغيرية حقيقية.

 

 معروف ان المجلس الثوري مجلس ثوري بامتياز , لكن هناك من يقول على أن أحزاب اللقاء المشترك تقف عائقا أمام جهود محافظ تعز في التغيير والمجلس الثوري يلتزم الصمت حيال ذلك؟

* نحن نقول على المحافظ أن يبين الجهات التي تعيق العملية التغيرية , ونحن سنكون معه في عملية تغيرية تخدم أهدافنا الثورية , هذه مبررات , محافظ المحافظة مسئول عن كل ما في مكونات تعز السياسية , وبالتالي عليه ان يبين حقائق هذه الأمور , ويتخذ قرارا شجاعا لا يجامل فيه أحدا من المكونات السياسية سواء كان المشترك , أو غيره , أما إضاعة الامور بهذا الشكل , بشكل غائم , بشكل غير واضح بدون شفافية , فهي لن تكون في نظرنا إلا اختلاق للأعذار ومبررات لعدم القدرة على العملية التغيرية.

 

 مال الفرق بين المجلس الثوري والمجلس الأهلي وهل توجد خطة عمل مشتركة بينكما؟

* المجلس الأهلي له اختصاصاته على مستوى أوسع من أعمال المجلس الثوري , المجلي الثوري يدير الفعل الثوري وينسق الأعمال الثورية , والبرامج الثورية التصعيدية , ويتولى إدارة الفعل الثوري في الساحة , فيما المجلس الأهلي يعتبر أوسع نشاطا يتابع قضايا بشكل أعمل , والعلاقة بينهما قائمة , فالمجلس الأهلي يعتبر إسنادا وتعاون وإعانة للمجلس الثوري منذ بداية التشكيل.

 ماذا فعل المجلس الثوري لجرحى الثورة وأسر الشهداء؟

*المجلس الثوري وضعها قضية أمام الجهات المعنية , ولا يزال يتابع هذه القضية عبر لجان تعتبر من المكونات الثورية كلجنة وصال التي لها باع كبير في عملية خدمة الجرحى ولا زال يتابع الجهات المعنية من قبل المجلس الثوري كمؤسسة وفاء في صنعاء , وأيضا عبر تنسيقات مع المجلس الأهلي لحل إشكاليات الجرحى وأسر الشهداء , والذي إنشاء الله في الأيام القادمة سوف يحدث بعض التحسنات في هذا الجانب , والذي بدأنا نلمسه في قضية المعالجة لمن لا يزالون مصابين.

 لماذا دائما نعول على دور المؤسسات والجمعيات ولا نتجه نحو الأداء الحكومي ؟ أين فعل الحكومة في معالجة قضية الجرحى وأسر الشهداء؟

* نحن لا نقصد بالجمعيات انها مجرد جمعيات خيرية , بل أنها جزء من المكون الثوري, والحكومة أيضا تتابع , وهناك حالات تحرك المجلس الثوري عبر هذه المؤسسات كونها أقرب للحكومة مثل مؤسسة الوفاء في صنعاء والتي تعتبر اليوم مؤسسة رسمية بهذا الصدد ومقربة من الحومة , وتتعاطى بإيجابية , وأيضا الحكومة تتابع , ولنا في الأيام القادمة إنشاء الله مع الحكومة تحسين في قرار موضوع رواتب أسر الشهداء أيضا إسهامات ومساعدات عاجلة قد تأتي خلال قابل الأيام من الحكومة بمتابعة مكونات ثورية.

 طيب أستاذ ضياء صدرت مذكرة النيابة بحق العميد مراد العوبلي قائد اللواء " 22 " حرس جمهوري والعميد عبد الله ضبعان قائد اللواء " 33 " مدرع وحمود الصوفي المحافظ السابق بالإضافة إلى مسئولين آخرين في التحقيق معهم قضايا الاعتداء على الثوار في هذه القضية هل تثقون بأداء القضاء في الوقت الحالي وهل القضاء سيحقق انتصار لقضايا الشهداء والجرحى؟

*في الحقيقة نحن نتعاطى مع واقع موجود , وبالتالي لا ينبغي أن نكون متشائمين هي خطوة في الاتجاه الصحيح , نأمل أن تكون بداية صحيحة , وسنظل نتابعها بغض النظر عن كامل الثقة بالقضاء , أو أنها ثقة مهزوزة لكننا سنواصل المشوار , وهي خطوة في الاتجاه الصحيح.                                  

 

 هل حضر المتهمون للتحقيق أم لا وما هي نتائج القضية إلى الآن من خلال متابعتكم؟

*  لم تستكمل إجراءات الطلب في الحقيقة , وإنما هي وجهت من نيابة الاستئناف إلى النيابة المختصة , وما تزال المسألة تتابع , ولم يتم التوصل إلى الآن إلى حلول , نطالب الجهات المعنية ايضا بالتعاون معنا لا سيما محافظ المحافظة , وحكومة الوفاق , ورئاسة الجمهورية بتمكين النيابة لإتمام هذه المسألة , والشروع في التحقيقي مع الجناة والمهمين.

 

أستاذ ضياء هل لدى المجلس الثوري خطة عمل للمرحلة القادمة؟

*  لا شك يتعاطى المجلس الثوري مع المرحلة القادمة لأنها مرحلة مهمة من مراحل العمل , وحتى اعضاء المجلس الثوري ممثل للجنة الشباب للحوار , وسيتعاطى المجلس الثوري مع قابل الأيام بما يتلاءم , ولديه رؤية , ولكن عادة في الرؤية الثورية أنها رؤية متسارعة , وخططها لا تمثل إستراتيجية تخطيط بقدر ما الرؤية واضحة لدينا , ولدينا رؤية لفعل قادم.

 

ما موقفكم من مؤتمر الحوار الوطني؟

*  مؤتمر الحوار الوطني نحن ننظر بعموم المسألة لما جرى من المبادرة الخليجية ومتابعتها , وأن كل ما يخدم من تحقيق أهداف الثورة نتعاطى معه بواقعية وإيجابية , ومؤتمر الحوار الوطني لنا بعض الملاحظات من نسبة تمثيل الشباب وتوزيع النسبة , ولكننا أيضا سنتعاطى مع الأمر بإيجابية , ونأمل أن يكون مؤتمر الحوار الوطني مخرجا حقيقيا لإخراج اليمن بما هي فيه.

 

 هل ترون أن النسبة التي منحت للشباب نسبة كافية و منصفة؟

*  في حقيقة الأمر مسألة النسبة أحيانا قد لا تكون هي العامل الأساسي للتعاطي مع المؤتمر , نحن كما قلت أنها تعتبر نسبة لا تتناسب مع دور الشباب في إيقاد شعلة ثورة الشباب الشعبية السلمية , ولكن أيضا ليست هي القشة التي ستكسر ظهر البعير سنتعاطى بواقعية , وإن كنت أنا في حقيقة الأمر نرى أن الشباب ينبغي أن يتقدموا برؤيا أكثر مما يبحثون عن نسبة المشاركة , وإنما يبحثون عن توحيد رؤيتهم كشباب ثورة , وتقديمها إلى المؤتمر كرؤيا موحدة وواضحة.

 

 هل ستشاركون في مؤتمر الحوار الوطني بفعالية؟

* هذا الأمر في الحقيقة سابق لأوانه لأن الاعتراض عن النسبة في جانب , ورؤية البعض أن على الشباب يمكن أن يشكلوا رؤية من خارج مؤتمر الحوار , ويضعونها , ويضغطون , ويمثلون جانب رقابي هذه كلها أمور تجعل الأمر ربما متأخرا في قرار نهائي للمجلس الثوري في هذا الصدد.

 

 ما موقف المجلس الثوري من ترد الخدمات التي يعاني منها المواطن وخاصة في تعز؟

* المجلس الثوري ينظر للعملية التغيرية أنها هي حجر الزاوية في مسألة تحسين حتى الخدمات , ولذلك مطلبه تصحيح المسألة من جذورها , لأن رداءة الخدمات هي نتيجة فساد متراكم , هي نتيجة إدارات فاسدة , هي نتيجة قيادات في هذه المواقع فاسدة , فالعملية التغيرية هي التي يركز المجلس الثوري على المطالبة بها , لأنها إنشاء الله ستحدث نهضة وإصلاح في وضع الخدمات , وإن كانت أيضا مطالب التعجيل في إصلاحات في هذا الجاني , وأيضا ماثلة في الطلب الثوري ومطالبة المجلس قائما في هذا الصدد , لكن حجر الزاوية في المسألة هو عملية التغيير للقيادات الفاسدة التي هي سبب رئيسي في تردي الخدمات.

 

 هل صحيح أن أحزاب المشترك سيطرت على القوى الثورية وأصبحت تسيرها لخدمة مصالحها؟

* القوى الثورية هي التي تصنع علاقتها بالآخر , وهي التي يمكن ان تحدد سيطرة الآخرين عليها من عدمها , ونحن بالتالي لا نرى سيطرة , عوامل متعددة هي التي أضعفت الفعل الثوري أو حورته من ظاهر قوي إلى أفعال ثورية ربما غير ظاهرة , وغير واضحة القوة , وبالتالي ليس هناك سيطرة ربما تكون هناك تداخلات في بعض المسائل , أما الفعل الثوري فهو صنيعة الثوار وصناعة المجلس الثوري , وأضن أنه ليس هناك وصايا على المجلس من أحد.

 

 ما هي رؤية المجلس الثوري في محافظة تعز في المرحلة المقبلة؟

* نحن لدينا رؤية منذ إنشاء المجلس لمرحلة إسقاط النظام , ومرحلة ما بعد سقوط النظام , والتهيئة لبناء دولة مدنية حديثة , رؤيتنا واضحة اليوم نستكمل العملية التغيرية بإزالة الفاسدين , هذه الرؤيا المرحلية , ونتقدم بخطى نحو بناء مداميك الدولة المدنية الحديثة ثم خلال مواطنة متساوية , وسيادة نظام وقانون , ومن خلال مؤتمر الحوار وصياغة دستور لائق بحياة مدنية فاضلة.

 

ماذا تريد أن تقول لمحافظ تعز وما الرسائل التي تريد توجيهها إليه؟

* أقول محافظ تعز ينبغي أن يتحمل مسئولياته في كل الجوانب التي تمس المحافظة سواء كانت الجوانب الأمنية , أو الجوانب الخدمية , أقول له أن التغيير وإزالة الفاسدين هو الخطوة الصحيحة الأولى التي من خلالها ستكون النهضة في تعز , وبدون هذا سيضل كمن يحرث في البحر , أقول لمحافظ المحافظة عجل بالعملية التغيرية واتخذ قرارا شجاعا في هذا الاتجاه وأقل الفاسدين , واعمل على إحالة المجرمين للمحاكمة , ستكون هذه هي الخطوة الصحيحة والصائبة التي يجب لمحافظ المحافظة أن يبدأ بها.

 

 رسالتك لحكومة الوفاق؟

*  حكومة الوفاق أيضا معنية بتحسن وضع الخدمات , ولكن أخص بالذكر قضايا الشهداء , والجرحى , والمعتقلين , وهذه قضايا أساسية يجب عبيها أن تتخذ إجراءات واضحة وحاسمة وسريعة في معالجتها , وكذلك قضية المنضمين العسكرين الذين لا زالوا بدون رواتب.

 

على ذكر قضية المعتقلين هل هناك معتقلين مخفين قسريا في تعز؟

*          هذه مسألة قدمت من الجهات المختصة ويعني ليس هناك رقما واضحا لكن هناك معتقلين وخفيين قسريا أثناء حكم النظام السابق منذ فترة طويلة , بل عقود منذ بداية حكمه , لا أجد رقما محددا لكن هناك ايضا مخفيين قسريا من تعز مقاطعا "من شباب الثورة"

 

* في حقيقة الامر ليس هناك من شباب الثورة أسم واضح لدي بالاعتقاد ممن اعتقلوا في تعز , لكن هناك ممن اعتقلوا في صنعاء ولا يزالون مخفيين قسريا ومنهم بعض أبناء تعز.

 

رسالتك أو مطالب شباب الثورة للرئيس هادي؟

* الرئيس هادي معنيا بكل المطالب التي نقول انها مطلوبة من المحافظ , ومطلوبة من حكومة الوفاق بأن يرعى عملية التغيير رعاية جادة , وأن يعجل بقرارات حاسمة فيما سيعيد الطمأنينة إلى شعب اليمني لا سيما بإقالة بقايا العائلة , وتحرير الجيش من سيطرتها , وتوحيده توحيدا حقيقيا ربما هذه هي القضية الأساسية المعني بها رئيس الجمهوري دون غيره.

 

إقالة بقايا العائلة فقط أم إقالة من يطالب الطرف الآخر بإقالته مثل على محسن الأحمر؟

* إقالة كل من في إقالته تلطيفا للأجواء وتحقيقا لتوحيد الجيش , وجعله جيشا وطنيا من أي جهة كانت , كان أحمد علي , أو علي محسن , أو غيره.

 

 ماذا تريد ان تقول في نهاية هذا اللقاء؟

* أريد ان أقول طموحاتنا كبيرة , وأمالنا ايضا كبيرة , ونحن متفائلون , وأقول أن الاستمرار هو العامل الأساسي للنجاح , فما ضاع حق وراءه مطالب , وبالتالي استمرارنا في فعلنا الثوري وفي تحريك عجلة التغيير إلى الأمام هو الأمر المطلوب , وبالتالي أن تتضافر الجهود في استمراريته .

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » من ابطال الحالمة
      ابن اليمن كلام رائع من يا بطل وما اكثر الابطال في الحالمة تعز مالفت انتباهي ايضا هو مكان هذا البطل الثائر وكيف انه عايش في مكان متواضع جدا وبسيط ( يلاحظ ذلك جيد في الصورة ) انه يكتب ما يقررو المجلس الثوري ليس على مكتب او طاولة فهولا يمتلكها فلك ولكل اابطال الثورة كل التقدير حفظكم الله فانتم نبراس اليمن
      4 سنوات و 11 شهراً و 20 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية