جلال أحمد الحطام
إيران والبوابة الخلفية للخليج
جلال أحمد الحطام
نشر منذ : 5 سنوات و أسبوع و 4 أيام | الخميس 11 أكتوبر-تشرين الأول 2012 04:02 م

بعد فشل مخططها في الخليج واحتمال سقوط النظام الأسدي قريباً ولأنها الأقرب لدول الخليج .. تسعى إيران سعياً حثيثاً لإيجاد موضع قدم قوي وثابت لها في اليمن لتعويض خسارتها في سوريا وإيجاد البديل مستغلة ظروف غياب الدولة في المرحلة السابقة حيث تعتقد أن اليمن هي الحلقة الأضعف والبيئة التي بإمكانها تحقيق أهدافها من خلالها .

فقد ألقت السلطات اليمنية القبض على سفينة إيرانية محملة بمعدات تستخدم لتصنيع أسلحة كانت في طريقها للحوثيين كما تم اكتشاف عدد من الشبكات التجسسية الإيرانية التي أعلن عنها الرئيس اليمني مما جعل بعض القوى السياسية اليمنية تدعو إلى قطع العلاقات مع إيران .

كما لايخفى على أحد الدعم السخي الذي تغدق به إيران على أتباعها والمناصرين لها في اليمن وعلى رأسهم الحوثيين والانفصاليين .. كما ثبت وجود علاقات مع رموز النظام السابق لتشابك المصالح بينهما حيث يقوم ابن الرئيس المخلوع والذي لا زال قائداً للحرس الجمهوري بدعم الحوثيين بالسلاح .

ومن المستغرب أن تنفق إيران المليارات على عملائها في دول عدة مثل سوريا واليمن ولبنان والخليج وهي تعاني من أزمة اقتصادية خانقة ... حيث تحدثت بعض الشخصيات اليمنية أن إيران عرضت عليهم مبالغ سخية مقابل التعاون معها في اليمن وتسهيل وصولها إلى ميناء ميدي على البحر الأحمر إلا أنهم رفضوا ذلك ... لكنه يوجد من ضعفاء النفوس من هو على استعداد للتعامل معها مقابل المال بذلك حيث استطاعت التأثير على شخصيات ومجموعات في تعز وفي الجنوب وهي مناطق سنية لم تستطع حتى دولة الإمامة التي كانت تحكم اليمن وتعتنق الزيدية التأثير عليهم وتحويلهم إلى المذهب الزيدي الذي هو قريب للسنة ... إلا أنه يأتي في هذا الزمان من الأحفاد من انقاد لإيران بسهولة بل ويروج للأفكار الإيرانية ويجند الشباب ويرسلهم إلى لبنان وسوريا وإيران للتدريب دراسة ذلك المنهج ، وقد ظهرت ملامح الثراء على بعضهم بعد أن كانوا لا يملكون شيئاً .

وإلى جانب أسلوب الإغراء بالمال ... أوعزت إيران إلى حليفها باليمن الحوثي للتوسع في الشمال مستهدفين إسقاط سبع محافظات ... إلا ان القبائل اليمنية لقنتهم درساً قاسياً لن ينسوه ففي الجوف وبعد معارك ضارية اضطر الحوثي للانسحاب بعد مقتل المئات من أتباعه ، وفي حجة التي أراد السيطرة عليها للوصول إلى ميناء ميدي ألحقت به القبائل هناك هزيمة أخرى وكذا في محافظة عمران – مدينة ريدة استطاعت القبائل هناك وبجهودها الذاتية إلحاق الهزيمة النكراء بالحوثيين وهكذا في غيرها من المناطق اليمنية .

إن الشعب اليمني يعلن بذلك أنه لا مكان لأناس يدعون أنهم أنصار الله ويرفعون شعار الموت لأمريكا وفي الواقع يهدون الموت للمسلمين من أبناء اليمن ويسبون صحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام وزوجاته العفيفات الطاهرات 

إن أتباع إيران يعملون في اليمن بشتى الوسائل للوصول إلى أهدافهم الخبيثة بعدة أساليب منها الفكرية باسم حب الناس لآل البيت وكذا العسكرية بمحاولة التوسع بقوة السلاح واستغلال حاجة الناس إلى المال فيعملون على إغرائهم به وفي الجنوب يشجعون الانفصال ويدعمون الداعين إليه ... فإذا تمكنوا من اليمن سهل على إيران تطويق الخليج وإقلاق أمنه وخاصة المملكة العربية السعودية التي تملك حدوداً واسعة مع اليمن يسيطر الحوثي على جزء منها .

وبذلك يتضح أن الخطر الإيراني ممثلاً في الحوثي ومن معه يشكلون أكبر الأخطار التي تواجهها اليمن .

وعليه فإن على أبناء اليمن أن يستشعروا هذا الخطر وأن يكونوا متيقظين حذرين منه وأن يجمعوا أمرهم للقضاء عليه قبل أن يستفحل وهذه مسئولية الدولة اليمنية في المقدمة ومن ورائها كل أبناء الشعب اليمني ، وعلى دول الخليج كذلك أن تدعم اليمن وتقف إلى جواره لمواجهة هذا الخطر الذي يهدد الجميع .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » نعم
      جنوبي وحدوي نعم انها الخطر الحقيقي ولا بد من تعرف ان اليمنين ليس اصتيادهم با السهل لن نقبل ايران الى الابد
      5 سنوات و أسبوع و 4 أيام    
    • 2) » تناقض و تذبذب الخليجيين
      ناصر الحضرمي صعب معرفة ماذا يريد الخليجيون،، يريدون مواجهة ايران و تحجيمها ، و يعرفون من يتحالف معها في اليمن ، و مع ذلك يصرون على عدم طرده و اقالته من الحرس ،، كيف يستقيم هذا ؟؟؟؟ بامكانهم مساعدة عبدربه في تسريع خطوات المبادرة ،، و لكنهم لا يفعلون مع علمهم بان هذا الاجراء سيترتب عليه انهاء مشكلة اليمن ،،و اعادة الاستقرار .. والا مثلة كثيرة ، اخبرنا ايها الكاتب ماذا يريدون هؤلاء، لم نعرف الى الان اين مصحلتهم من خلال ما يحث في الارض ،، هل هو استقرار اليمن و منع ايران من العبث به ،، ام تثبيت وضع عدم الاستقرار .. و لا تخبرني عن النوايا و انما من خلال ما هو موجود على الارض.. و عندما تتحدث عن المناطق التى غزاها الحوثي في تعز و الجنوب لا تعمم ،،
      5 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 3) » تكملة
      ناصر الحضرمي وكأن الحوثي اشترى اهل تعز و الجنوب .. تحدث باحترام و حدد من تقصد ،، هولاء نفر قليل و لكن صوتهم عال ،، و اتمنى ان يفعل الخليجييون مثل ما تفعل ايران في دعم عملائها .. فعل كثير و كلام قليل .. لا العكس
      5 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 4) » الموضوعية
      ناصر الحضرمي و من الموضوعية ان اقول لك بان الوضع قي اليمن افضل من الوضع في البحرين ، اذا فكرت في المستقبل،، علما بانني اتمنى كل الخير لاهل البحرين
      5 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 5) » مرض خبيث
      اليماني إيران والحوثيين مرض خبيث يريد الانتشار في الجسد اليمني ويجب استئصاله اليوم قبل الغد
      5 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية