رصين الرصين
ليس دفاعاً عن اللجنة التنظيمية ولا المشترك ولكن..
رصين الرصين
نشر منذ : 5 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً | الأحد 26 أغسطس-آب 2012 05:38 م

1- ماذا لو انجرف المشترك وراء حماس الشباب المطالبين بالزحف، الذي نفذته - على رئاسة الوزراء - توكل كرمان فحدثت مجزرة؟

2- وماذا لو انهزم المشترك أمام مطالب الثوار، ولم يوقع المبادرة الخليجية؟

3- وماذا لو لم يقبل بالحصانة؟ مع تسجيلنا هنا أنه أخطأ لما لم يضع مغادرة البلاد – أو على الأقل اعتزال العمل السياسي والحزبي، والعزل من المناصب الحكومة العسكرية قبل والمدنية وحتى الموت – شرطا لقبول الحصانة..

4- هذه نتيجة طبيعية للحماقة التي ارتكبها باسندوة حين قال لأطفال الثورة في ساحاتهم: لن ينتزعكم أحد من مكانكم، ولن تقلع خيامكم.. فاستمع الشيوخ العقلاء لكلام الأطفال الطائشين المجانين، فكان ما كان من حرب إعلامية شعواء عليه حتى من تيارات الثورة..

لا أدري هؤلاء القائلين بضرورة إتمام أهداف الثورة، هل يستوعبون خصوصية البلاد؟ وهل عقولهم معه لم تغادرهم حين يطالبون بها في حين تشهد البلاد - كلما صدر قرار رئاسي - تمردا وتخريبا للكهرباء والمشتقات النفطية وقطعا للطرق..

إن احتمال الحرب وشبحها لم يغادر بعد، وهو وارد في حال صدور قرار رئاسي بإقالة أحمد ونقله إلى وحدة عسكرية أخرى.. فهل هم عاقلون؟

لقد حكم مبارك مصر ثلاثين عاما لم يضع أحدا من أقاربه فيها في منصب عسكري فضلا عن مدني.. فهل صالح كذلك؟ وهل يجهلون أنه ما يزال يسيطر على قوة عسكرية ضاربة، وعلى القصور الرئاسية، بل وعلى الجبال المحيطة بالعاصمة؟ وإذا كانوا يفهمون هذا، فهل يقتنعون أن السيناريو المصري في بلادنا مستحيل؟

فهل يريدونها سورية أم ليبية؟ أم ثورة فرنسية؟ وماذا صنع العالم للسوريين بعد عشرات آلاف الشهداء؟ إنهم يتوسلون لبشار أن يغادر بحصانة كاملة فيأبى ويستكبر..

يقول الثوار دماء الشهداء.. وكل الاحترام لها، لكن.. ترى لو – لا سمح الله نشبت حرب، وهم يدركون أنها واقعة لا محالة لو انجر العقلاء وراء المجانين – فكم سيكون عدد الشهداء في اليوم؟ ومن يتحمل مسؤولية هكذا قرار طائش أعوج أهوج؟

ألم يدركوا بعد أن صالح - رغم خروجه من السلطة - ما زال يتحكم في مفاصل الجيش والأمن.. فأين عقولهم؟

ألم يفهموا بعد أنه لولا وقوف علي محسن حجر عثرة في طريق صالح - وشجى في حلقه - لحول صالح الساحات إلى دقة وصلصة؟

بدلا من الحماقات المستمرة المتكررة، عليهم أن يحمدوا الله على نعمة الأمن والأمان.. وأن يقفوا مع الرئيسين هادي وباسندوة ضد خصومهم - وما أكثرهم – وليس أن يقفوا في خندق واحد – مع ما يصب في مصلحة صالح وأنصاره وعفافيشه - بحجة أن أهداف الثورة لم تستكمل بعد..

وأقول للذي يقول لا يهم، فليقتل نصف اليمنيين، وليحي الباقون في دولة مدنية حديثة.. بأي منطق تقول هذا؟ أبشرع فلا شرع؟ أم بعرف فلا عرف؟ أم بقانون فلا قانون.. وإنما هو عدم الخوف من الله.. أم بعقل فلا عقل، وإنما هو طيش الشباب والتهور وقلة الخبرة السياسية وهو فقط الجنون..

لقد جزع علي بن أبي طالب – وهو المبشر بالجنة – من حجم الدماء التي سفكت في عهده؛ ونفس الشعور أصاب الحسن ابنه – وهو المبشر بالجنة – فسلم الخلافة لمعاوية؛ حقنا للدماء.. فأين أنتم من هذين؟ إنكم بعد لم تنجوا من النار – فذنوبكم تجللكم وتغرقكم – فكيف تتحدثون بكل استهانة واستهتار عن سفك الدماء أيها الآثمون المذنبون المتهورون الطائشون؟؟ الحمدلله أن القرار ليس بأيديكم، وإلا لأصبحت اليمن عراقا أوسوريا منذ أكثر من سنة.. فمتى تفهمون أن نصف ثورة خير من ثورة كاملة لكنها دموية، لا تبقي ولا تذر؟؟ وفي النهاية سيتدخل رعاة المبادرة، ولن يجدي سوى الحل السياسي، فلماذا تضييع الوقت والجهد، وأهم من هذا لماذا سفك دماء اليمنيين؟ وأي هدف يستحق ذلك؟

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 6
    • 1) » فين الكياسه
      ahmed اخي الكاتب لا تصب الزيت على النار بالفاضك الفجه عن الشباب
      5 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 2) » احسبها كويس
      د.معاذ كرش لوحسبناها من قبل نزولنا للساحات لوحسبنا قوت علي صالح وعلي محسن واحمد علي ماكان احدنا نزل الساحه بصدره العاري ولكنا نزلنا على كل من سبق ونحن نعرف قوتهم وجبروتهم وطغيانهم ولكنا نزلنا من اجل وطن من اجل انسان يحلم بدوله مدنيه ويحلم بكرامته وانسانيته فأدا كنا للان لم نصل اليها واذا كانت كل الدماء التي سالت ذهبت هدرا هل نحسب الان قوة علي وووو هذا كلام مخالف للعقل ومخالف لخطاب ثوره يازعيم.
      5 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 3) » القوة لا تعني التهور
      البشاري عبد الرحمن ان صيد الاسود في جماعات لا يعتبر خوفا بل ذكاء فليبيا على سبيل المثال 8000 حالة اغتصاب وما يفوق 60000 شهيد والالاف من المفقودين والمشردين بالاضافة الىتدمير كلي للبنية التحتية اما انها لوكانت حربا في اليمن فلا بد ان الارار كانت لتتضاعف اضعاف مضاعفة عما سبق بسبب لاانتشار الكثيف للسلاح ولو انه حصل زحف وكانت التضحية كبيره بس برايكم من كان مستعد للتضحية الزحف ليس مجرد كلام ولكن طلبا للشهادة الاجابة ستكون خيرة شباب اليمن اما المطقطقين واللي يمكنونا زحف زحف مثل الحوثيين
      5 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 4) » القوة لا تعني التهور
      البشاري عبد الرحمن فكانو عيبقو في البيوت منتضرين النتيجة (النصر)حتى يدعو انهم من صناعه وانهم هم الاحقبالبلاد من اهلها ولكن ان كان النصر محتوم فاي الخيرين اعضم التضحية بخيرة شباب اليمن وتعريضها للخطر الايراني واضعافه اكثر مما هي فيه ام المبادرة وفطع الطريق المؤدية الى الحرب وان كان ةخبر الحصانة قد احزن جميع الثوار الا ان قتل عفاش ما ككان ليعيد الشهداء ووالله ما خلرج الشهداء طلبا لقتل عفاش بل طلبا لازالة فسادة وترحيله من كرسي الحكم
      ........ولكن اظن الكاتب قد اخطأ في ما قاله بشان الثوار وباسندوة فبقاؤ هو الضمانة الاكيدة الوحيدة على تنفيذالمبادرة
      5 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 5)
      رطين الرطين ماذا لو حصل ما يقول الرطين: لوحصل فقد ان لابي حنيفة ان يمد رجليه ولا يبالي
      5 سنوات و 3 أشهر و 20 يوماً    
    • 6) » الكلام صح
      سامر انا مع الكاتب جملة وتفصيلا ونرى في كلامه عين العقل
      5 سنوات و 3 أشهر و 17 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية