د. محمد جميح
إيران والحوثيون والحراك
د. محمد جميح
نشر منذ : 5 سنوات و 6 أشهر و 17 يوماً | الخميس 31 مايو 2012 03:58 م

قبل سنوات كتبت عن الأبعاد الخمينية في الحركة الحوثية، وثار وكلاء خامنئي، وأكدوا أنني أجهل أبجديات المقاومة ضد «قوى الاستكبار العالمي، الصهيوأميركي» التي يصول الحوثيون ويجولون لقتالها في صعدة وحجة والجوف وغيرها من محافظات اليمن السعيد جدا بهم، لم يغير ذلك عندي من حقيقة كون الحوثيين إيرانيين بخنجر يمني، تماما كما ظهر بعض قادتهم الروحيين في شريط فيديو وهم يأتزرون بالخنجر اليمني أثناء تدريبهم على اللطم على الطريقة الإيرانية على يد «روزخاني» إيراني يعلمهم اللطمية بلغة عربية مكسرة.

في تقارير أخيرة نشرتها «نيويورك تايمز» أشارت الصحيفة إلى أن طهران كثفت من قنوات الاتصال السياسية بالحوثيين، وأكثرت من شحنات الأسلحة التي ترسلها إلى حلفائها ورموز سياسية أخرى في اليمن في إطار جهود إيرانية مكثفة تهدف إلى توسيع نطاق النفوذ الإيراني في المنطقة، ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي رفيع المستوى «أن المهربين الإيرانيين بدعم من وحدة القدس، إحدى الوحدات العاملة تحت لواء قوات الحرس الثوري الإيراني، يستخدمون سفنا لنقل بنادق هجومية من طراز إيه - كيه 47 وقذائف صاروخية إلى جانب أسلحة أخرى لتحل محل الأسلحة القديمة التي يستخدمها المتمردون الحوثيون».

وقبل تقارير الـ«نيويورك تايمز» عن الوجود الإيراني في اليمن، وقبل تصريحات مسؤولين أميركيين ويمنيين حاليا بوجود إيراني في البلاد، وقبل أن ترسل «الغارديان» مراسلها غيث عبد الأحد إلى اليمن ليطالعنا بتفاصيل موثقة عن توغل وتغول العمامة السوداء في «بلاد العرب السعيدة»، قبل ذلك كله كنا نقول باختصار شديد وبلغة واضحة: الحوثيون إيرانيون، ومهما عملوا من أصباغ يمنية على وجه حركتهم، فإنهم لا يستطيعون مسح السحنة الإيرانية الواضحة، والدماء الخمينية في عروق هذه الحركة الشعوبية العنصرية التي تحاول جهدها أن تكون وكيلة لنظام الآيات في بلاد ترفض بكليتها أن تكون إيرانية، كان هذا قبل سنوات، ثم ماذا؟

ما كنا نقوله منذ زمن قاله الأميركيون اليوم، دون أن يعني ذلك أنهم لم يكونوا يعرفون ذلك، أو أننا نعرف ما لا يعرفه الأميركيون في شؤون اليمن لا سمح الله، وكل ما في الأمر أن الأميركيين يتعمدون إخفاء هذه الحقائق لاعتبارات سياسية معينة، هذه الاعتبارات السياسية تشبه تلك الاعتبارات التي تمنع اليوم الحكومة اليمنية من اتخاذ سياسة واضحة ضد هذه التدخلات. اليوم إيران موجودة ليس فقط في شمال اليمن حيث التلاميذ الجدد لنظام الآيات في ضحيان، والذين زرعوا هناك بقصد واضح يعلمه جيدا الذين زرعوهم هناك، ولكن إيران موجودة كذلك في الجنوب الذي تحاول إيران عن طريق بعض قيادات الحراك فيه أن تنفذ إلى مخطط تقسيم اليمن، بما يعكس بجلاء كذب دعوة إيران للوحدة الإسلامية، تلك الوحدة التي تعارضها إيران بين دول الخليج العربي، ولو على شكل صيغة اتحادية، في دليل آخر على كذب الشعارات الإيرانية التي لا تنطلي إلا على أولئك المساكين الذين ينحنون على كف سيد طهران، كما ينحنون على كف سيد ضحيان لتقبيلهما في خشوع، ظانين أنهم يقبلون كف رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

تقول صحيفة «الغارديان» البريطانية في تحقيق مهم بعث به مراسلها غيث عبد الأحد من اليمن ونشر السبت 12/5/2012 باتفاق خاص في «الشرق الأوسط» بخصوص محاولات إيرانية للتوغل في جنوب البلاد عن طريق بعض قيادات الحراك التي يمثلها علي سالم البيض الذي يبدو أنه قد تأهل من منظور إيراني لينال شرف لثم «اليد المباركة لولي أمر المسلمين»، وشرف جوار سيد الضاحية الجنوبية في بيروت بالقرب من السفارة الإيرانية هناك، تقول «الغارديان»: «بدأ الإيرانيون الاتصال بأحد قيادات الحراك في عدن وطلبوا منه تجميع مجموعة من نشطاء الحراك الجنوبي، وبعد أسبوع ذهبوا إلى دمشق حيث التقوا مسؤولين من السفارة الإيرانية»، ويتحدث التحقيق عن سفر 15 حراكيا بعد اجتماع السفارة الإيرانية في دمشق إلى طهران، وقد تم السفر عن طريق دمشق من دون تأشيرات إيرانية، وعلى الخطوط الجوية الإيرانية، ولم تختم جوازات سفرهم بتأشيرة دخول في مطار طهران، وهو التكتيك نفسه الذي كان الحوثيون يتبعونه بالسفر إلى دمشق ومن ثم إلى طهران حتى لا يشتبه بذهابهم إلى إيران. وهذا يسلط الضوء على الخدمات الجليلة التي يقدمها نظام الأسد العلوي لشقيقه الشيعي في طهران على حساب شعارات البعث الزائفة في الوحدة والقومية العربية، كما يظهر ذلك أن دمشق (قلب العروبة النابض) أصبحت في عهد الأسدين (الأب والابن) حربة إيرانية في خاصرة العرب، حيث وقف الأسد الأب البعثي مع إيران ضد شقيقه البعثي في العراق، مغلبا الولاء الطائفي على الولاء القومي الذي خدعنا به هذا النظام على مدى سنوات طويلة في تاريخ معروف. وبالعودة إلى موضوعنا فإن أسماء المسؤولين الإيرانيين الذين قابلهم الحراكيون كانت مستعارة، وكانت رحلات الفريق تتم في حراسة أمنية، وبمنتهى السرية حسب تحقيق «الغارديان». يقول أحد قيادات الحراك الجنوبي الذين زاروا طهران: «أعتقد أنهم (الإيرانيون) يجندونهم (أعضاء الفريق الذي سافر) من أجل العمل كعملاء استخباراتيين هنا في المستقبل»، وهذا يفسر السرية الكبيرة التي أحيطت بها هذه الرحلات.

والشيء اللافت أن المسؤولين الإيرانيين الذين قابلتهم عناصر الحراك في طهران عرضوا على الحراكيين دعما بالأسلحة شريطة عدم تحكم الحراك الجنوبي في مخزون الأسلحة، وبشرط أن توكل مهمة تخزين وتوزيع الأسلحة للمتمردين الحوثيين في الشمال، وهذا يعني أن إيران لا تثق إلا في المنتمين طائفيا إليها، كما أنها تسعى إلى أن يكون للحوثيين الكفة الراجحة في الصراعات الداخلية اليمنية، وأنها قد خزنت بالفعل الأسلحة المطلوبة عند الحوثيين في الشمال، في دحض واضح لدعاويها بعدم تزويد الحوثيين بالأسلحة، حيث جاء في التحقيق على لسان القيادي الحراكي الذي زار طهران: «لقد أخبرونا (الإيرانيون) أن الحوثيين سيمدوننا بالأسلحة والأموال».

ويبدو أن مهمة المسؤولين الأمنيين الإيرانيين قد فشلت في إقناع الوفد الحراكي بفكرة أن تكون للحوثيين السيطرة على الأسلحة، حيث قال أحدهم: «لقد أدركنا حينئذ أن إيران تريد خداعنا»، وهذا بالضبط هو التوصيف الدقيق للسياسة الإيرانية في اليمن، حيث تقوم على الخداع والمراوغة ونشر الفتنة الطائفية.

وإزاء كل هذه الحقائق عن التدخل الإيراني السلبي في اليمن، والذي أشار إليه وزير الخارجية اليمني الدكتور أبو بكر القربي في حوار أجريته معه، ونشرته «الشرق الأوسط» الأربعاء الماضي، إزاء كل ذلك فإن مواجهة التدخل الإيراني في البلاد تتطلب السرعة في إنجاز مقررات المبادرة الخليجية التي تحاول إيران إفشالها لتدخل البلاد في حالة من الصراع تناسب تمدد ذيولهم الحوثيين، مستغلين الفراغ الأمني الذي تحدثه الانسدادات السياسية، ومع كل المعطيات السابقة، فإن العربدة الإيرانية في البلاد لا تنم عن قوة، بل هي من دون شك علامة تخبط، ودليل على أن إيران تستبق الأحداث، لشعورها بالقلق التام على الوضع في سوريا، وتزايد الضغط الدولي عليها، والتقارب الخليجي - الخليجي الذي يمكن أن يصاغ في شكل اتحاد لا تريده إيران، رافعة راية «الوحدة الإسلامية» بالطبع، مثلما أنها لا تريد - ولا ذيولها في اليمن - أن ترى اليمن قريبا من أشقائه في الخليج.

كل ذلك يجعل مسؤولي هذا النظام الثيوقراطي في حالة من القلق الدائم على دورهم في المنطقة، الأمر الذي يترجم إلى محاولات يائسة للتدخل في الشؤون اليمنية، وأقول يائسة لسبب بسيط، وهو أن صنعاء لن تكون إيرانية، ولا تستطيع أن تكون إيرانية، ولا تريد أن تكون إيرانية على الإطلاق، وما على وكلاء إيران في اليمن إلا التكيف مع الواقع الجديد الذي يتشكل في اليمن، والذي يشير بقوة إلى أن الشعب يرفض توجهاتهم، وهم يعرفون أنهم مرفوضون، بدليل أنهم يرفضون الانخراط في العمل السياسي، لأنهم يدركون تماما حجمهم الحقيقي الذي مكنهم في الماضي من الحصول على مقعدين فقط من جملة 301 مقعد في البرلمان اليمني.

ولقائل أن يقول: إن الحوثيين قد «وافقوا بشروط على حضور مؤتمر الحوار الوطني»، والحقيقة أن هذه العبارة تتطابق إلى حد كبير مع العبارة الأخرى التي تذكر أن الإيرانيين «وافقوا بشروط على حضور جولة محادثات حول برنامجها النووي». والغرض التمويه وكسب المزيد من الوقت الذي لن يجدي شيئا بعد اتضاح نوايا السياسة الإيرانية في اليمن.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 20
    • 1) » الشعب اليمني يرفض كل التدخلات بلا استثناء
      طاهر احمد اليمني نحن نرفض هيمنة العمامة السوداء في الارض اليمنية كمانرفض العقال السعودي ان يهيمن على ارض اليمن ايضاً ونرفض القبعة الكابواي الامريكية ايضا ونرفض كل تدخل من خارج اليمن،ولكن الشعب قد عرف ان اخطر مصيبة حلت باليمن هو الفكر السلفي المتطرف الارهابي الجاهلي الذي لايعرف دين ولاعقل ولا انسانية ولاقانون وعلى كل الشعب مكافحة تلك الآفة المتمثلة في تنظيم القاعدة والجمعيات والاحزاب التي تدعمها لكي يخرج اليمن من نفقه المظلم والحروب الجاهلية المدمرة
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1    
    • 2) » هل يعلم الجميح ماذا يريد
      سعدان الفائق كل من يتابع مقالات جميح يلاحظ انها كلها تصب في خانة واحدة فقط وهي اشعال الفتنة الطائفية في اليمن، فهل هذا الهدف تريده المخابرات البريطانية التي كلفت جميح بهذا الشحن الممل والعبارات المكررة والافترآت المفضوحة التي لاتغني من الحق شيئا والشعب اليمني يمر بمرحلة ثورية غاية في التعقيد تحتاج من كل الخيرين الى رص الصفوف والتلاحم الوطني والديني بدلا من الفرقة والتشظي
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1   
    • 3) » المشكلة اننا نعرف
      يا دكتور محمد بارك الله فيك المشكلة ان المسلمين اهل السنة يعرفون بل من صلب عقيدة المسلمين ان الشيعة الرافضة هم الد اعداء الله قبل اليهود والنصارى
      ولكن المسلمين غافلين واخص بذلك من يعرفو بالاصلاحيين في اليمن فلم نجد لهم ولم نسمع لهم منذ بداية الحرب بين الجيش المسلم اليمني وبين الرافضة في صعدة
      اي تعليق بل وقفو في صف الرافضة ضد الجيش المسلم بل وصل الامر بعلي محسن الى ان سلم لهم مفاتيح صعدة
      ولكن الله غالب على امره , وابشر الرافضة ان انصار الاسلام قادمون لامحالة وما تدخل الامريكا في اليمن الان في قتل المسلمين الا تمهيد لذلك
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1    
    • 4) » حتي لو دكتور
      MMohammed الحوثيون هم ال بيت رسول الله شت ام ابيت مهما حقدت عليهم
      يا د. ايران دولة اسلامية عظمي
      الفرس استطاعوا بنا دولة عظمي اصبح العالم يخشاها
      يا د. ماذا فعل العرب رغم البترول كلهم عبيد للغرب مثللك
      هل تعلم ان علما المسلمين الأوائل كلهم فرس لماذا تنكر
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1   
    • 5) » حضرمي مع سبق الإصرار حضرموت وعاصمتها المكلا
      دولة حضرموت للخروج من هذا المأزق ان تقسم اليمن الى اربع دول والتقسيم على اساس الجغرفيا والتناغم الاجتماعي فمثلا الحضارم يختلفو عن اهل يافع في الطباع والسلوك وكذلك اهل الشمال.يختلفوا عن الحضارم وكذلك الصحراويين والخلاصة ان تقسم اليمن الى1-دولة حضرموت وتتكون من حضرموت والمهرة واجزاء من شبوة 2-دولة الجنوب العربي وهي يافع والضالع ولحج وابين 3-دول الصحراء وهي مارب وشبوة 4-دولة اليمن الشمالي المعروفة وتقبلو تحياتي حضرمي محب للجميع
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1   
    • 6) » هرطقة ممجوجة وسخفافة ممقوتة
      متابع كل ما يهذر به جميح الcia والمخابرات البريطانية والسعودية كله هرطقة وسخافة لابعدهما ولا قبلهما.. ولاعجب من هكذا سخف وهكذا هذيان فكل شي بحقة . الرجل مسكون بالحقد والكراهية ضد الشيعة وضد ال البيت فماذا تتوقعون منه غير هذا الهذيان وهذا السخف .. فدعوه يأ كل نفسه..كالنار تأكل بعضها .. ولا تأبهوا بهذه الهرطقة. وحفظ الله اليمن من دسائس هذه الحربيات .
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1   
    • 7) » حضرمي مع سبق الإصرار حضرمو
      دولة حضرموت مع اني حضرمي وشافعي الا ان اكره هذا الكاتب الذي كان يطبل للنظام العفاشي فهو ليس عميل للانجليز حتى لا نتهم الانجليز بل عمبل لمصلحة نفسه فتجده في السفارات يلف ويدور اما كرهه لال البيت فهذا طبعه كمنافق لأن المنافقين تجدهم في مع اصحاب المال
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1   
    • 8) » تعليق
      حميد كان الاجدر بك بدل ماتنقل عن النيوز ويك الامريكيه والجاردين البريطانيه ان تنزل الى الشارع اليمني وتفهم الحقيقه الحراك الجنوبي حراك نشط حر جنوبي في المئه مئه
      انت تحاول ان تسيئ للجنوبيين تقريبا في كل كتاباتك نرجو ان تكون اكثر وضوحا لنعرف ايش مشكلتك مع الجنوبيين الجنوبيين قدمو ارض مثل ارض الجمهوريه العربيه اليمنيه ثلاث مرات وسواحل اكثر من 2000كيلو متر اما سواحل الجمهوريه العربيه اليمنيه فهي 400 كيلو فقط نرجو ان تخجل من نفسك ولا تذكر الحراكيين او الجنوبيين بشكل عام الا بكل خير
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً    
    • 9) » عنما يفشل الفكر يحضر الحقد والكراهية
      د/احمد الصبري التجربة السلفية رغم انها لقيت كل الدعم السعودي والعم الحكومي اليمني في فترة المخلوع صالح ولكنها اثبتت فشلها في اليمن ولجائت الى استدعاء الشحن الإعلامي المخادع واختلاق الاكاذيب وزرع التنة والصراعات والحروب ودعم المنظمات الإرهابية السلفية التابعة للقاعدة وهذا دليل قاطع ان لامكان للسلفية في اليمن
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً    
    • 10) » الحسد ياكل الحسنات كماتاكل النار الحطب
      رضوان الحضرمي فعلا هذا الشخص يصب كميات هائلة من الحقد على اشرف الناس في الجنوب والشمال وهذايدل على وضاعة اصله وحقارة نفسه وضعف ثقافته/الله يهديه
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1   
    • 11) » نضح الاناء الحوثي بما فيه
      رزامي لله درك من كاتب كيف تثير الرعب في اوساط الحوثيين فتجعلهم يدورون حول انفسهم ويستنفرون كل ما لديهم من بذاءات الطرح التي تنم عن دواخلهم فيطرحونها هنا
      معبرين بذلك عن آنيتهم التي لاتحتوي الا ذلك اما الفضائل فليسوا اهلا لها لانهم لايعرفونها كونهم لم يدرسوا الا كيفية التقبيل والتطبير واللعن فلا تحزن فقد رموا من هو افضل منك باقذع العبارات واعني بذلك الفاروق والصديق وام المؤمنين عائشة ولمن لم يعلم فما عليه الا الذهاب الى السيد جوجل ويبحث عن الشيخ ياسر الحبيب ويسمع ما يقول وهؤلاء هم فروخ ياسر الحبيب

      العجيب انه كلما تكلم شخص عن الحوثيين انتفض ازلامهم وازبدوا وارعدوا بان المتحدث خارج عن الملة فقد اوغل في اعراض ال البيت وحاشاك ايها الكاتب المبجل عن ذلك ولكن هذا مدخلهم للانقضاض على من يبين عنصرية الفكر الحوثي

      لكن ردودهم والله انها تزيد ثقة الناس في سلامة ماذهبت اليه عنهم
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1    
    • 12) » ملاحظة
      متابع الى صاحب التعليق 5 و7 أين عدن من تقسيمكـ الافتراضي، أما قولك بأنك شافعي من حضرموت، فلا أظن ذلك والظاهر انك من الخوارج الإباضية ولاتحب الشيعة أو السنة ولا تحب الجميع حسب زعمك ، بل أنت من الخوارج الظالين المظلين، أما عن الدكتور جميح وما يكتبه فهذا أحد الرموز العلمية وصاحب كتابات حرة سواء كان عن الحراك أو الحوثيون أو السلفيون، ولا يحتاج إلى محبتك ورأيك الهزيل .
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1    
    • 13) » هي فارس وان تغير المسمى
      محب الرسول وصحابته والله لن تجد اليمن الخير من فارس كما لم يجده اسلافنا من اسلافهم
      الم يكن ابن العلقمي الذي ادخل التتار الى بغداد فارسي
      الم يكن اسماعيل الصفوي الذي قتل الخلق الكثير من اهل السنة في ايران هو حاكم طهران انذاك

      حقد ايران على العرب ناشئ من حقدها على من دمر امبراطوريتها وهم العرب بقيادة سعد بن ابي وقاص في عهد عمر بن الخطاب ومن هنا يتضح لنا سر كره ايران لعمر وسعد ولكن ولكي يمرروا هذا الحقد الى قلوب ازلامهم من العرب البسوا حقدهم لباس الولاء لال البيت لكي يطحن العرب بعضهم بعضا

      واليوم اذناب ايران في اليمن يطبلون لايران على حساب ابناء جلدتهم وملتهم يسوقهم الحوثي الى محارقهم التي يرى انه سيبني بها مجده فيكمل ما بدأه حزب الله حتى يكتمل لهم الهلا الشيعي الذي روجوا له منذ مطلع العقد المنصرم
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1    
    • 14) » الرد الغير الموضوعي
      ناصر الحضرمي الذين اعترضو على راي الجميح .. لم يقدمو لنا اي حجة .. كل ما في الامر سب و قذف .. و بعد ذلك يقولون لنا انه تطاول على ال البيت.. علما بان ال بيت رسول الله عرب .. ولكن اصبحنا نراى فرسا من ال البيت.. الذي لديه حجة يقدمها او فليصمت قبحكم الله
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1    
    • 15)
      ابو طاهر مقال جميل , ومبني على حقائق معروفة - شكرا للكاتب
      5 سنوات و 6 أشهر و 16 يوماً 1    
    • 16) » استمراء الجميع شتمة فواصل كتاباته التافهه
      ابواكرم صالح يبحث الجميح وبشكل حيثيث عن الاثارة ويجد ضالته في حادث دموي او مقالة مزوره ليسترسل بتجميع الكلمات والشتائم المتقاطعة وكلها تكرر بعضها الحوثيين والحراك. وكان كل هموم الوطن اختزلت في هذه القضيتين ولانه يتمتع بطقس ليفربول المنعش هذه الايام فهو لا يعتبر الانقطاع شبه التام للكهرباء حتى كرهت الناس في حياتهم كما انه لا يعلم بمحافظة اسمها ابين تشرد كل اهلها تقريبا واصبحوا لا يجدوا حتى حيمة يلجاؤن اليها . وايضا هو لا يعرف ان حمى الضنك تفتك باهل الزيدية والوكيل يستكثر حتى زيارتها , فقد سممت حياتنا على البي بي سي ولان تكرر ه الامر على هذا الموقع الذي لازلنا نكن له الاحترام , وانصحك تاتي الى عدن سنريك ان ما تسمعة غير صحيح وان فيها رجال عقال ومثقفين وشعب مسالم ولن تخسر شيئ بل ستربح لانك لن تستمر في الخطاء والتمادي على شعب باكملة جريمة الوحيدة انه يحب الحرية وتواق العيش الكريم .فل هذا كثير عليهم؟
      5 سنوات و 6 أشهر و 15 يوماً    
    • 17) » اليمن بحاجة ماسة الى المحبة
      حبيب اليمن قد طفح الشعب واصابه الملل من تلك الكتابات الحاقدة والتي لا تعرف الحب والرحمة والخير ولاتعرف توجيهات القرآن الكريم في الحث على المودة والوحدة والتآلف والتعاون على البر والتقوى(يائيها الذين امنوا إن جائكم فاسق بنباء فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين) وهذه المقالات النارية هي عدوة للشعب اليمني باكمله ولاتخدم احدا الا ابليس وجنوده،نسال الله التوفيق لمايحبه الله
      5 سنوات و 6 أشهر و 15 يوماً 1   
    • 18) » التهديد الإيراني
      عبد الرحيم احمد التهديد الإيراني للأمن والإستقرار في اليمن واستهداف وحدته حقيقة لا مجرد شكوك والمفترض بنا كيمنيين أ أن نقف صفا واحدا ضد كل من يهدد وجودنا أيا كان المواطن سنيا ام شيعيا علما أن ايران تستهدف المنطقة كلها الخليج واليمن وما يحدث في البحرين واضح وجلي علما بأن إيران قد اخطأت في تدخلها في اليمن وستدفع الثمن غاليا كان ذالك اجلا أم عا جلا ومهما تصور الإيرانيون قدرتهم على التلا عب با لبعد الطائفي الا أن تحالفا قويا يضم دول الخليج واليمن وتركيا والعراق سيجعل من ايران مجردوحش كرتوني .
      5 سنوات و 6 أشهر و 15 يوماً    
    • 19) » لماذا نحرم اشياء على ايران ونحلل اشاء اخطر منها للسعودية
      سعيد الجماعي رغم ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمي القضايا العربية والاسلامية بدون مقابل الا ان المشكلة انها ترفض التدخل في اليمن ولو توافق على التدخل في اليمن فانها مكسب كبير للشعب اليمني لانها ستعمر ولا تخرب وتصلح ولاتفسد وتطرد الوحش المستعمر الامريكي،ومن يدعي ان ايران تتدخل في الشان اليمني فعليه بلاثبات فقد اتهمها المخلوع صالح مرارا ولكنه عجز ان ياتي بدليل واحد،والنصر للاسلام فقط
      5 سنوات و 6 أشهر و 14 يوماً    
    • 20) » سماعون للكذب
      ابوضياء مقال لا يستحق الرد وينم عن التوجه المدفوع
      5 سنوات و 6 أشهر و 14 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية