فيس To فيس
نبيل الصوفي: الجندي : مش أكه ياتوكل
فيس To فيس
نشر منذ : 5 سنوات و 9 أشهر و 23 يوماً | الثلاثاء 21 فبراير-شباط 2012 02:41 م
Nabil Ali Alsoufi

أدور تسجيل للاستاذ عبده الجندي وهو يقول: مش أكه ياتوكل..

أهدية للاستاذة توكل كرمان، وهي تصرح اليوم ومن ساحة الزحف والاقتحام ورفض المؤامرة الخليجية: بأن مقاطعة الانتخابات غباء.

طبعا لو أن موقفها كان مشاركة، بالاقتراع: لا للمبادرة، كنا فهمنا موقفها ضد المقاطعة.. لكنه ليس لديها الا طريق واحد، وغيره غباء..

ملاحظة:

قالت الاخبار ان اللجنة العليا للانتخابات "خصصت 55 صندوقا ، 44 منها للرجال"، نصيب ساحة الثورة في صنعاء.

بالله شوفوا لنا، نتائج هذه الصناديق.. وكم عدد من صوت فيها، وايش كتبوا على البطائق..

واعتقد أن المفترض أن لايأتي ليل اليوم، الا وقد عادت الحرية لهذه المنطقة، طالما وقد صارت ساحة انتخاب.

يحفظك الله يافخامة الرئيس السابق واللاحق.. خلونا مع الدولة، طالما واحزابنا بعد سنة من كل هذه القوة الشعبية على تقاليدها باقية.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » بلاطجة الاعلاميين
      سعد حزام الصفواني لم أجد شيئا يستحق الشفقه مثلما أشفق ومعي الكثيرون بلا شك من السقوط المذل والمهين لاعلاميين يمنيين كانت لبعضهم بعض البصمات الجديرة بالاحترام
      مثل نبيل الصوفي وعارف الصرمي وخالد عمر وفكري قاسم وعادل الشجاع ونبيل سبيع وجمال عامر ورحمه حجيره وبشرى المقطري كل ذلك لسبب واحد أنهم يظنون أنفسهم أذكى الجميع وأنهم سيكسبون كل الاطراف حتى أعماهم غبار التغيير ولم يجدو لهم مكانا يحترم وبددوا كل ما كان لهم من بعض البصمات لكني أكن الاحترام والتقدير أكثر لبشرى المقطري وفكري قاسم فقد كان ثوارا مخلصين لكنهما اصيبا بلوثة متأخره
      كما يعد البلاطجه عبد الله العقبي ومحمد الردمي ومحمد المحمدي ويحي العابد ومحمد علي علاو وزعفرانه المهنا ودموع التماسيح المذيعة التي بكت نفاقا اكثر من مره وعبد الله الظافري
      5 سنوات و 9 أشهر و 22 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية