مأرب برس
اتهامات مأرب برس بين إهمال الداخلية وتجاهل زملاء المهنة !!
مأرب برس
نشر منذ : 10 سنوات و 7 أشهر و 13 يوماً | السبت 10 مارس - آذار 2007 09:00 م

مأرب برس – خاص

ثلاثة عشر يوم مضت على إقدام احد ضباط الأمن السياسي على منع مراسل " مأرب برس " من دخول الجلسة الختامية للمؤتمر العام الرابع للتجمع اليمني للإصلاح واتهام الموقع بتبعيته ليحيى الحوثي وتلقيه دعماً من معارضة الخارج وارتباطاته المشبوهة ووزارة الداخلية لم تحرك ساكناً حيال تلك الاتهامات التي تعتبر تحريضاً ضد الموقع وإدارته ومحرريه .

• إدارة الموقع لم تستقبل ذلك المنع وتلك الاتهامات باللامبالاة خشية ان يكون ذلك الإجراء له ما بعده من أي ممارسات قد تطال الإدارة والمحررين والمراسلين فقامت بتعميم بلاغ صحفي حول تلك الحادثة الى الجهات الأمنية بمتابعة حقوق الصحفيين وحرية الصحافة وفي ألمقدمه وزارة الداخلية باعتبارها الجهة المسئولة عن تامين الصحفيين ومواطني اليمن بشكل عام وذلك للقيام بمهمتها في تحري مصدر تلك الاتهامات الكاذبة والتي وردة على لسان احد ضباط الأمن السياسي عن موقع مأرب برس وارداته .

• نقابة الصحفيين هي الأخرى تعاملت مع بلاغ الموقع بتجاهل تام ولم تقم بأي دور يذكر حيال ذلك الأمر الذي يأتي في إطار التضييق على حرية الموقع ولا ندري لماذا تعاملت وزارة الداخلية ونقابة الصحفيين مع بلاغ الموقع وكأن الأمر لا يعنيهم ؟! .

• ظلم أخر عانت منه إدارة الموقع _ وهو الأشد فضاضه _ ذلك هو تجاهل الصحف والمواقع الالكترونية وزملاء المهنة لما تعرض له مراسلنا من منع مع سبق الإصرار والترصد وما طال موقعنا من اتهامات ولسنا ندري هل ينم ذلك التجاهل عن سوء نوايا تجاه الموقع ؟! ام ان مأرب ليس لها مقام في بلاط صاحبة ألجلاله؟!

 • كانت سياستنا ولا زالت في الموقع ان تكون الأولوية لقضايا حقوق الإنسان ومحاربة التضييق على الحريات الصحفية والتعاطي باهتمام كبير مع أي ممارسات تطال الصحفيين وتنال من حرياتهم وكراماتهم الانسانية وأرشيف الموقع ملئ بنماذج تؤكد مصداقية هذه الإشارة فلماذا غض زملاؤنا الطرف عما حدث لموقعنا؟!

• إننا نؤكد ان سياسة الموقع لن تغيرها تلك المواقف حتى وان لم نجد لها ما يبررها ، وهنا نعود لمطالبة وزارة الداخلية بالقيام بدورها والتعاطي بمسئوليه من شانها النظر بجديه لبلاغ ( مأرب برس ) وعليها ان تعي جيداً ان أي أضرار ماديه او معنوية بالإضافة الى أي ممارسات قد تكشفها لنا الأيام القادمة فان المسؤولية الكاملة تقع على كاهل الداخلية بموجب الدستور والقانون اليمني ، ونؤكد على ضرورة اضطلاع نقابة الصحفيين بمهامها دون تحيز او تمييز كونها الجهة المخولة بالعمل من اجل توسيع هامش الحريات الصحفية ومتابعة قضايا الصحفيين والمطالبة بحقوقهم .

• وأخيرا لابد من نشير إلى أن ما حدث لموقع "مأرب برس" لن يؤثر في مسيرته المهنية , ولن يحد من مساحة الحرية المتوفرة لديه , ولن ينال من عزائم الادارة والمحررين .. وستظل مأرب برس صوتا للضعفاء والفقراء والمهمشين , ومنبراً لكل مظلوم ومحروم .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 4
    • 1) » لما التجاهل؟
      مكرد بجاش المهم والاهم هو ان تستمر الامور في هذا الموقع بحيويه اكثر مع الالتزام بالحياد التام والامانه في النقل وان لا تكونوا امعات او ابواق لاي جهة لاجل تثبتوا مصداقيتكم لاننا نعلم علم اليقين ان الاعلام في وطننا ماهو الا اداه لمن يدفع من ماتسمى بنقابة الصحافه الى اصغر كاتب علما انكم دخلتم في مجال غير مجالكم وبهذا تجاوزتم اللوبي المصيدر على المهنه ومن البديهي تجاهلكم وتجاهل بلاغاتكم ومن حسن حظكم استخدام الشبكه العالميه التي لم يستطيعوا التدخل من خلالها والا كان شفتم الكثير مارب برس وراء كل ما يعرقل عمله هم من منسوبي الصحافه فقط ولا تتعبوا انفسكم بالاتهام جهات غيرهم والخبر عند من تسبب لكم في ذلك . الوطن ابتلي باقلام جاهله وحاقده ومأجوره ومتلونه غير صادقه ولا امينه على استعداد ان تقول وتكتب كلما يطلب منها بمقابل ضد اي جهه فكيف تريد منهم المسانده وهم اصلا يعتبرونكم غير مرغوب فيكم لاسباب تعرفونها بالرغم من اعتقادكم بانكم زملا مهنه!!!! عليكم ان تتوقعوا اكثر لان ما حدث ما هو الا البدايه ولاتعتقدوا انكم ستحصلون على اسناد حزب معين فأنتم مخطئون فكلهم في الملعنه واحد , التحدي ان تعملوا صح وان تتأكدوا ممن يكتب في الوقع الف الف مره لاتصدقوا ما يعلن ولا تكونوا انفعاليين
      10 سنوات و 7 أشهر و 14 يوماً    
    • 2)
      عن اي وزارة داخلية تتحدثون وهل فعلا لدينا وزير داخليه ....انا لا أعتقد ذلك .
      اما عن موقع مأرب برس ، فلا أعتقد ان هنالك جدوى من إنتظار دعم الإعلاميين لأنه لن يقدم أو يؤخر وكلنا في الهم سواء .
      10 سنوات و 7 أشهر و 13 يوماً    
    • 3)
      عين ولكم في الجزيرة - التي حنق عليها بشبوش وخطط لتفجيرها-اسوة حسنة...
      10 سنوات و 7 أشهر و 13 يوماً    
    • 4) » ولا شر .. العوافي
      ابوحسين الجنيدي لا ولا شر إن شاء الله الموقع وصاحبة معروفه توجهاته ومعروفه أفكارة ..
      .. يعني الموقع وصاحبه في جيب الرجال
      والحوثيين اللي يعرفهم الموقع هم حوثيين أنترنت ليس إلا ..
      10 سنوات و 7 أشهر و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية