متابعات
القربي: نقل ملف اليمن إلى مجلس الأمن يفتح باباً للأجندات الخارجية
متابعات
نشر منذ : 6 سنوات و أسبوع و 5 أيام | الأحد 09 أكتوبر-تشرين الأول 2011 05:38 م
 


 

 أبدى وزير الخارجية الدكتور أبوبكر القربي مخاوفه من انتقال ملف اليمن إلى مجلس الأمن الدولي، معتبراً أن ذلك ليس في مصلحة أي طرف من أطراف الأزمة في البلاد، لأنه يفتح الباب امام الأجندات الخارجية .

وأكد القربي في حواره مع “الخليج” أن التحقيقات في حادثة جامعة دار الرئاسة لا تزال مستمرة، لكن ملف جريمة الثامن عشر من مارس/آذار الماضي، المعروفة باسم “جمعة الكرامة” أحيل إلى النيابة .

نص الحوار .

كيف يمكن أن تضعوا القارئ أمام تطورات الأوضاع على الساحة السياسية في اليمن اليوم، في ظل الحديث عن نقل السلطة بشكل سلس وآمن، وهل هناك أفق قريب للحل يجنب البلد كارثة قادمة؟

- في تصوري أن أفق الحل قريب إذا حسنت النوايا ووضعت مصلحة اليمن في مقدمة الاهتمامات لأن المبادرة الخليجية قد وضعت أسس الحل، لكنها باقية أمام أعيننا كالسراب لعدم الاتفاق على آلية لتنفيذها، نحن نسير في صحراء من عدم الثقة والنزعة في الانتقام والشخصنة للأزمة السياسية، الأمر الذي حول مطالب الإصلاح والتغيير من الانتقال السلمي للسلطة إلى مربع العنف والحل العسكري لدى بعض الأطراف . قضية التغيير لم تعد موضع نقاش أو خلاف وطريقة الوصول إليه محددة بأهدافها ومبادئها في المبادرة الخليجية، وما علينا اليوم بحثه هو كيف ندفع بالتغيير في أجواء مصالحة وطنية شاملة وبرنامج إصلاح حقيقي ومتكامل وبناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة ونقل للسلطة وفقاً لإرادة الشعب .

  هل هناك مخاوف من انتقال ملف اليمن إلى مجلس الأمن الدولي، إذا ما أخفق الحل على قاعدة المبادرة الخليجية وبيان الأمم المتحدة، وهل حدث تحول في موقف دول مجلس التعاون الخليجي تجاه النظام؟

- هذه المخاوف قائمة ولكن يجب أن يعرف الفرقاء في اليمن أن نقل ملف اليمن إلى مجلس الأمن ليس لمصلحة أي منهم ولا لمصلحة اليمن . أخذ الملف إلى مجلس الأمن يفتح الباب أمام الأجندات الخارجية، الأمر الذي سيضع كافة الأطراف تحت مجهر المجتمع الدولي وتأثيراته ومواقفه منهم وربما تسلب السيادة والإرادة الحرة للوطن، بينما سيعمل بعض الأحزاب على كسب ود الأطراف الدولية بدلاً من كسب ود بعضها بعضاً وتقديم التنازلات التي تحفظ حقوق كافة الأطراف . المجتمع الدولي يعتبر المبادرة الخليجية طريق الحل والإنقاذ لليمن من الانزلاق إلى العنف، والبدء في وضع خطة تنفيذ لها سيمنع التدخل الخارجي في شؤون اليمن .

  زرتم مؤخراً الولايات المتحدة الأمريكية وألقيتم كلمة في الأمم المتحدة وتتهمون بالانحياز لنظام يقتل شعبه، كما أن هناك أنباء عن رفض مسؤولين أمريكيين للقاء بكم، ما صحة ذلك؟

- ما أسهل الإدانة وأصعب التعامل مع قراءة موضوعية للخطاب وفهم لما يدعو إليه لحل الأزمة ومواجهة المخاطر التي تهدد اليمن وهو يعبر عن رأي الحكومة، أما إراقة الدماء فإنني، أخي، أدين إراقة الدم اليمني من أي جانب ولا يمكن أن أدافع عن إراقة الدماء ولا يوجد في الكلمة أي شيء من هذا النوع، ويجب أن نعترف أن ضحايا سقطوا من الطرفين وأن المسؤولين عن ذلك يجب أن يحاسبوا على جرائمهم، أياً كانوا وفقاً للقانون وألا يمنحوا أي حصانة عن جرائمهم لكن هذه الدماء الزكية التي أريقت يجب أن تقوي فينا الإرادة على إيجاد الحل السلمي لحقن المزيد من الدماء وأن نعبر عن الرأي بكل السبل السلمية ومنع الأطراف المندسة التي تريد تحويلها إلى مظاهرات عنف لأنها بذلك تضر القضية العادلة المطالبة بالإصلاحات والتغيير . أما ما تناولته بعض وسائل الإعلام عن رفض البعض في الإدارة الأمريكية والأمم المتحدة اللقاء بي، فلا أساس له من الصحة وهو يعكس مناخات الإعلام التي تسعى إلى الإثارة والاستفزاز والإساءة وكأن هذا آخر ما نحتاج إليه في ظل هذه الأجواء الملتهبة .

  ماذا يعني تفويض هادي بالتوقيع على المبادرة الخليجية في ظل وجود الرئيس نفسه، وهل سيبقى الرئيس في اليمن أم سيغادره إلى الخارج لاستكمال العلاج، وما صحة ما يتردد أن نجل الرئيس هو الذي يسير أمور البلاد بعد مغادرة الرئيس للعلاج؟

- من حق الرئيس أن يخول بعض صلاحياته إلى نائبه وفقاً للمادة (124) من الدستور وبعض الصلاحيات قد تكون 1% أو 90%، وهذا التخويل قد يحدث في وجود الرئيس داخل البلاد أما أثناء غيابه فإن النائب يقوم مقامه وفقاً للدستور ولا يحتاج إلى تفويض . أما بقاء الرئيس من عدمه فهذا أمر يخصه كمواطن ورئيس دولة ويجب ألا نجعل من عودته قميص عثمان لوقف الحوار وإيجاد حل للأزمة هو المهم الآن مع توفير كافة الضمانات لتنفيذ ما يتفق عليه لكافة الأطراف وأنه لا تراجع ولا نقض لما يتفق عليه . أما نجل الرئيس كقائد عسكري وكما أعلن فأنا على ثقة بأنه ملتزم بتنفيذ ما يؤمر به .

  يعيش اليمن أزمات متتالية منذ الحادي عشر من شهر فبراير/شباط الماضي، وهناك محطات رئيسة في هذه الفترة من أبرزها أحداث جمعة الكرامة في الثامن عشر من مارس/آذار والثالث من يونيو/حزيران، والثامن عشر من سبتمبر/أيلول، فكيف تقرؤون مسار الأحداث حتى اليوم، ولماذا طغى العنف على المشهد وصبغت أحداثه بالدم؟

- هذه مراحل دموية مؤلمة في مسار الأزمة السياسية، وكان كل منها محط إدانة ورفض ومطالبة بالقبض على مرتكبيها ومحاكمتهم وإنزال الحكم العادل بهم، الأزمة عقدت سير التحقيق والقبض على بعض مرتكبي الجرائم وربما يرى البعض في استمرار الأزمة وسيلة للهروب من العقاب، لذلك إذا ما تم الاتفاق على حل الأزمة وشكلت حكومة وحدة وطنية فإنها ستكون مسؤولة وبشراكة كل الأطراف الممثلة فيها بمتابعة التحقيقات ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم أو الدافعين إليها . نحمد الله أنه بعد هذه الأحداث تم ضبط النفس وردود الفعل من قبل بعض الأطراف، لكن الخوف من أن أي تكرار لها في المستقبل قد يؤدي إلى تفجر العنف بطريقة لا يمكن السيطرة عليه وهنا تبدأ مخاطر الانجرار إلى حرب أهلية .

  هل هناك نتائج حول التحقيقات في حادثة مسجد الرئاسة، وهل صحيح ما يعلنه قادة الحزب الحاكم من أن طرفاً سياسياً في الأزمة يقف وراء ذلك؟ وما خلفية عودة الرئيس من المملكة؟

- التحقيقات في حادث مسجد الرئاسة مازالت مستمرة، لكن ملف جريمة 18 مارس/آذار قد أحيل للنيابة، أما عودة الأخ الرئيس من المملكة فهذا قرار اتخذه بعد أن استكمل علاجه ولشعوره بأن وجوده في اليمن رغم حاجته لفترة نقاهة أمر ضروري للإسهام في حل الأزمة .

  لماذا التركيز في المواجهات الحالية على منطقة أرحب وتعز، ولماذا لم يتم تطويق المواجهات في هاتين المنطقتين، كما حدث في العاصمة صنعاء بعد الثالث من شهر يونيو؟

- تطويق العنف في أي منطقة يعتمد على استعداد الأطراف الممارسة للعنف والاقتتال لوقف العنف، والأمل الآن هو أن تلتزم كافة الأطراف بدعوات وقف العنف وإطلاق النار والعودة إلى طاولة الحوار .

هناك اتهامات لثلاثة أطراف في البلد في تحريك الأزمة وإبقاء جذوتها مشتعلة، وهم الإخوان المسلمون ورجال قبائل حاشد واللواء علي محسن الأحمر، فكيف تحول حلفاء الأمس إلى أعداء اليوم وما تأثير ذلك في الأزمة؟

 - عناصر الأزمة معروفة مع مسبباتها والدوافع الشخصية والسياسية لها ولا أريد أن نشغل أنفسنا الآن بتوجيه الاتهامات في الوقت الذي علينا فيه أن نوجه كل طاقاتنا نحو إيجاد الحل لهذه الأزمة المركبة وأن ننهي الخلافات قبل أن تؤدي إلى دمار البلاد وحرق الأخضر واليابس فيها .

  الكثير من المراقبين يتهمون النظام بتضخيم موضوع تنظيم القاعدة في اليمن بهدف الابتزاز للعالم الخارجي والولايات المتحدة الأمريكية بالذات، فكيف تنظرون أنتم إلى هذه القضية، وهل تخشون تمدد القاعدة في اليمن؟

- هناك من يقول إن العالم كله قد ضخم من قدرات ومخاطر تنظيم القاعدة ووظفه إما لأجنداته الداخلية أو الخارجية ولكن قضية الابتزاز أثبتت الأحداث كذبها وأملي ألا تتحول قضية مكافحة الإرهاب إلى جزء من المماحكات السياسية لأننا نعرف مخاطر ذلك . الجميع على قناعة أن القاعدة موجودة في اليمن، وكذلك وجود عناصر خارجية خطرة بينها وهي التي تمثل خطراً أكبر على اليمن مما لو كانوا من اليمنيين لأن اليمن بالنسبة لهم أرض قتال وليست وطناً، لذلك على الحكومة القيام بواجبها في حماية اليمن من أية مجموعات إرهابية تسعى إلى التدمير وتهديد مصالح البلاد وأمنها واستقرارها .

هل هناك تحسن في العلاقات اليمنية القطرية، وما مدى صحة ما يوجه للدوحة بالوقوف خلف دعم المعارضين للنظام؟

- موقفنا الرسمي ينطلق دائماً من الحرص على العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين والحفاظ عليها وعقولنا وقلوبنا مفتوحة للإخوة القطريين إن أرادوا إصلاحاً، لكن من المؤكد أن قناة “الجزيرة” كانت عنصر تأزيم للعلاقة ولا أدري لمصلحة من؟ في الوقت الذي كان بإمكانها أن تدير ملفات التغيير في الدول العربية بمسؤولية أكبر وبعيداً عن التحريض وخطاب الكراهية .

  كيف تقيمون الموقف الإماراتي في الأزمة التي يعيشها اليمن هذه الأيام، ودور الإمارات في تقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية المختلفة؟

- نقدر الموقف الإماراتي تقديراً كبيراً، فلقد كان صاحب السمو، رئيس الدولة وولي عهده والحكومة الإماراتية من الحريصين على البحث عن سبل حل الأزمة اليمنية والقبول بما يختاره اليمنيون لأنفسهم والتقدير موصول لأخي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية ورئيس المجلس الوزاري الخليجي لهذا العام على متابعته وتواصله المستمر وبحثه عن الحلول التي تحفظ لليمن وحدته وأمنه واستقراره.

* الخليج - صادق ناشر

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 13
    • 1) » كلها لصالح صالح فمنوة الصالح ومنهو الطالح
      عبد الحق اولا المبادرة الخليجية تم تعديلها خمس مرات ثم التوقيع من المعارضة وقيادة الحزب الحاكم ثم عدم التوقيع من قيل عفاش ثم تحويل عفاش الى مشرف على تنفيذها مع الشيخ خليفة ثم الحور على الية لتنفيذ وبعد هذا كلة تقولو مجلس الامن اي مجلس امن تتحدثو عنة وشعبكم يذبح وانتو تشاركو في ضياع وطنكم انتو تعرفو ان جمال عمر لم يقدم الى مجلس الامن اي تقرير يضركم والى سارعتو الى الاستقالة من الحزب الحاكم ببساطة لم تكونو مخلصين لوطنكم فكيف ستخلصون لزعيمكم تعاملتو مع جمال عمر مثل الاخضر الابراهيمي وتعملتو مع الاثورة مثل الحرب ضد الجنوب الفرق بين المساجد فتوى في الجند والاخر في الصالح وكلها لصالح صالح
      على الشباب وقوى الثورة الحقيقية عدم الاعتماد على الاجنبي وحسم الموقف على الارض
      6 سنوات و أسبوع و 5 أيام    
    • 2)
      أبو البراء القرادي هل عودة صالح قميص عثمان اذا كان الحوار اصلا حول علي صالح و تنحيه و انتقال السلطة منه و من آلياته العقيمة و عودته شكلت العودة بالحوار للمربع الأول فكيف بالله عليك يكون قميص عثمان. يا دكتور صحيح انك تتكلم الى شعب تعتقد انت و من حولك بجهله وعدم فهمه لما يدور و لكن اثبتت الثورة و الأيام الماضية ان هذا الشعب اقدر على فهم الحقيقة من كثير من المتفلسفيين و السياسيين المخضرمين
      6 سنوات و أسبوع و 4 أيام    
    • 3) » القربي وفقدان الشهية للحل
      الزاجل اليماني القربي رجل فقد شهية الوطن الحر الأبي واصبح ينظر هل أعيش مع علي أو أرحل بعيد عنه ، هل اليمن بلد يستحق التضحية أم هو كما يقولون بلد يأوي الحمير ، لا ندري لماذا كل هذا الغل والحقد على الشعب من الحكومة وأعضائها كل هذا خوف من علي وأين الخوف من العالي كم سكتنا لكم أيها الفاهمون تمنيت لو أحدا من اعضاء الحكومة يفكر بعقلانية هل قدم للشعب الفقير في أخلاقه في صحته في فهمه طوال 33 عام ينعق كالغراب ويردد كنهيق الحمار ، سبحان الله ابعد العزة نرضى بالذل اللهم سلم سلم..
      6 سنوات و أسبوع و يومين    
    • 4) » شحات بعيون وقحة
      ابن عياش من شب علي شي ساااااااااب علية.العز والنصر والمجد لثوار اليمن الاحرار في ربوع اليمنوالخزي والعار والذل والمهانة للقربي وامثالة.
      6 سنوات و أسبوع و يوم واحد 1    
    • 5) » لا يتكلم عن الوطن بائعو أملاك الوطن
      مكافح الحشرات كفى تفاهات أيها القربي وبدلا عن الحديث عن الوطن أخبرنا بكم بعتم سفاراتنا في دار السلام وبروكسل وباريس ودمشق وبرلين وهل كانت العمولات نقدا أم عينا وهل أودعت في مصارف محلية أم بالخارج وإن كنت شريفا فأخبرنا لماذا سمحت ببيعها ومهرت العقود بتوقيعك
      6 سنوات و أسبوع و يوم واحد    
    • 6) » عليك غظبي ياقربي
      احبك يايمن جاي اليوم تتطاول على اسيادك واسياد نظامك اذى كان هاذى حال وزيرالخارجية المتسول * بكم بعتم اوطانكم لدول الجوار وبكم بعتم اخلاقكم من اجل ارظاى بطونكم انتم اخر عصابة تتكلم عن التدخل الخارجي
      6 سنوات و أسبوع    
    • 7) » ياقربة ليش تفتح الوزارة للبلاطجة القناصة ؟؟ انت احدهم
      مواااااااااااااطن اقربي
      انت تشرع قتل المعتصمين سلميا .. وتكذب انك تدين القتل... والدليل انك رفضت تشكيل لجنة دولية محايدة من مجلس حقوق الانسان للتحقيق في القتل الذي حصل في اليمن .. ورفضت ذلك امام العالم .. لا تكذب
      اذا نحن لا نصدقك فانت كذاب واحد عبيد الاسرة الحاكمة في اليمن ... لو تتعض وتتذكر كم دافع ابو الغيط عن جرائم مبارك ؟؟ واين مصير الكذابين والمجرمين الاءن ؟
      اه خسارة فيك التعليم .. خسارة فيك المنصب
      6 سنوات و 4 أيام    
    • 8) » ان لم تستح ...ماشئت
      العدني حاولت اختيار الالفاظ بعنايه لاخاطب استاذ جامعي درس في الغرب وراى الحضاره فلم اجد الا هذه الكلمات فاعذرني.الاستاذالفاضل انت وامثالك من التكنوقراط يستخدمكم النظام العربي والنظام اليمني ليس باستثناء في تسويق سياسته امام العالم المتحضر مقابل ثمن قليل وبائس للتسويق لانظمه عفى عليها الزمن صدئه لاتدري اهي ممالك ام جمهوريات لاتملك قرارا سياسيا تجيد التسول والاستجداء حتى اصبحت سيادتها موضع شكوك بل واصبحت عاله على العالم وفاشله.الا تشعر بالحياء عندما تقابل اقرانك من الدول الاخرى وهم ينظرون اليك هذه النظره الدونيه ام استمرأت بدل السفر والدرجه الاولى فنسيت انك انسان محترم همك ارضاء السيد العسكري في القصر الجمهوري حتى وان اساء اليك بالشتم والكلمات النابيه .بربك قل لي هل تحترم نفسك وانت تردد كلاما لست مقتنعا به .ياستاذنا العزيز لقد سقطت من اعيننا وان تبرر للنظام الساقط جرائمه اليوميه ضد شعبه الفقير.
      6 سنوات و 4 أيام    
    • 9) » hgvzds
      hgulhvd علي اجبن من ان يترك السلطه
      6 سنوات و 4 أيام    
    • 10) » الله يقبرك يا قربي في قبر عميق
      حضرمية عسى يفتحوا لك قبر يا قربي ويدفنوك فيه مثل جالس تبرم في البلدان لاطالة شخص اصبح ينازع وتريد ابقائة في الحكم لكن ما نقول لك غير هين
      6 سنوات و يومين    
    • 11) » النعجه الجرباء
      مهاجر اخواني في مأرب برس إلم تسمحو با التعليقات ان تظهر فالرجاء حذف صورة ها النعجة الجرباء من على صفحتكم ولكم الشكر والتقدير.فنحن نحس ان كل ما اصابنا من ذل فبسب هذا الاجرب الميت وهو حي .فقد هذب الدم من وجهه من عند الله وارجعه الاطياء الاجانب بامول الشعب المجهر بسببه . ولانحمل المحروق ذلك كل ما نحن فيه بسبب هذا عرة اهل الجنوب وسوف نحاكمه ان شاء الله .
      5 سنوات و 11 شهراً و 21 يوماً    
    • 12) » صحح النوم
      عبدالله فقعس سأقول لوزير خارجية علي صالح كما قيل لوزير خارجية السعودية عندما قال ان احتلال العراق قد خدم ايران بشكل كبير فرد عليه عبدالباري عطوان حسب ما اذكر رد بقوله صح النوم يا سعود
      ونحن كثوار اليمن نقوله صح النوم ياوزير خارجية علي صالح .
      لأنك تحمل درجة الدكتوراة في الطب بينما رئيسك لا يحمل اي مؤهل ومع ذلك تدافع عنه في كل المحافل المحلية والاقليمة والدولية فما ستقول عنك الاجيال القادمة اعتقد انها سترد عليك بكلمة قاله الارياني عند توقيع اتفاقية الحدود ستلعنهكم الاجيال القادمة .
      ونحن نقول لك ستلعنك الاجيال القادة عندما تعرف انك دافعت عن نظام قتل الرجال والاطفال والنساء..............
      5 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 13)
      القرشي نحن نريد من الخارج ان يعترف بمدنيت اليمنين ام الحسم بيدينا سوف نصنعه
      5 سنوات و 11 شهراً و 9 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية