مأرب برس
بن شملان: الحكم في اليمن مغتصب.. ولن أهنئ الرئيس
مأرب برس
نشر منذ : 10 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً | الجمعة 02 فبراير-شباط 2007 08:37 م

انتهت الانتخابات الرئاسية في اليمن قبل ثلاثة أشهر بعد أن شحنت الأجواء السياسية بكثير من التوتر الذي ما تزال آثاره واضحة حتى الآن في التباري الحاصل في كلٍ من خطابات السلطة والمعارضة.

وعلى الرغم من فوز الرئيس على عبد الله صالح برئاسة اليمن في ولايته الأخيرة على مرشح المعارضة ومنافسه الأقوى المهندس فيصل بن شملان، إلا أن هذا الأخير رفض تهنئة الرئيس بالفوز معللاً ذلك بأنه خذلان لإرادة الناخبين وانصياعاً لإرادة التزوير.

وقال شملان في حواره مع الوطن العربي أن المخرج الوحيد لليمن من أزماتها الاقتصادية والاجتماعية هو تحويل الحكم من فردي كما هو حاصل الى حكم مؤسسي.

شملان الذي حصل على أكثر من مليون ومائتي ألف صوت من أصل خمسة ملايين شاركوا في الانتخابات، كان وزيراً للنفط عام 1994م لكنه قدم استقالته بحجة عدم منحه الصلاحيات الكافية في محاربة الفساد، ثم قدم استقالته للمرة الثانية حين كان عضواًَ في مجلس النواب بعد قرار المجلس تمديد فترته النيابية عامين إضافيين باعتبار ذلك التفافاً على إرادة الناخبين، واختاره تكتل أحزاب المعارضة الخمسة مرشحاً في انتخابات الرئاسة رغم أنه لا ينتمي لأحدها، ولكن للنزاهة التي عرف بها.

* كيف تجد الأجواء السياسية بعد مضي ثلاثة أشهر على الانتخابات الرئاسية والمحلية في اليمن؟

** يبدو أن ظلال الانتخابات لا يزال يسيطر على الأجواء السياسية إلى حد ما بدليل أنه لا يزال هناك توتر موجود بين الحكومة والمعارضة، وكذلك فإن إشراك الحكومة للمعارضة في القضايا الوطنية الهامة لا يزال غائباً.

* نريد أن نعرف مقدار الربح الذي ربحته المعارضة أو الخسارة التي دفعتها نتيجة الانتخابات؟

** باختصار شديد .. كان غرضنا من الانتخابات أن نبين للناس مدى الخطورة التي تعيش فيها البلد، وأن الاستمرار على هذا المنوال سيقود اليمن كدولة واليمنيين كشعب إلى مستقبل غير مطمئن ، لأن الوضع الاقتصادي الذي يعتبر نتيجة مباشرة للوضع السياسي أصبح في غاية التدهور ، ولذلك أردنا أن نبين للناس هذه الحقيقة.

* هل وجدتم تفهماً من الناس في ذلك؟

** وجدنا أن الناس يسبقوننا في هذا التصور الذي حملناه في رسالتنا للناس بأنه لا بد من تغيير الوضع السياسي من حكم فردي إلى حكم مؤسسي كضرورة حتمية لإيجاد التقدم الاقتصادي أو الخروج على الأقل من المستقبل المجهول الذي ينتظر اليمن لو استمر الحال على ما هو عليه.

* إذا كنتم وجدتم الناس كذلك ، فلماذا جاءت النتائج مغايرة ؟

** اعتقد أن ما حدث جاء نتيجة تزوير كبير جداً وبأساليب كثيرة، والتزوير الذي حدث في الانتخابات الأخيرة لم يسبق أن حدث بذلك الحجم في انتخابات سابقة على الإطلاق.

* كم تقدر نسبة التزوير الذي تقوله؟

** أعتقد أن نسبة الناس الذين يريدون التغيير كما لمسنا، لا تقل عن 80% .

* أين وكيف حصل التزوير ؟

** بدأ أولاً بالسجل الانتخابي الذي قبلت الحكومة تصحيحه بموجب اتفاق المبادئ الموقع بين الحكومة والمعارضة قبل الانتخابات بثلاثة أشهر ولكنها لم تعمل شيئاً، فالسجل الانتخابي غير صحيح على الإطلاق وكان يجب أن يصحح.

* وأين كنتم أثناء تسجيل الناخبين ؟

** كانت المعارضة موجودة ، ولكن تصرفت الحكومة بالسجل عن طريق لجنة الانتخابات في غياب المعارضة ، ولو كان السجل الانتخابي صحيحاً لما قبلوا أن يصححوه بموجب اتفاق المبادئ الذي لم يطبق، ولقالوا أنه صحيح ، هذه قضية من قضايا التزوير ، ثانياً كل سلطات الدولة وجبروتها ومالها وأمنها وموظفيها سخر لصالح مرشح الحزب الحاكم، ثالثاً عند فرز الأصوات وإرسالها إلى اللجنة العليا للانتخابات لم يتم، ولا ندري كيف تم فرز الانتخابات ، وكانت جميع النتائج تأتي للجنة العليا للانتخابات عن طريق وزارة الداخلية التي لا دخل لها ، وحتى النتيجة النهائية لم تعلنها اللجنة العليا للانتخابات وإنما أعلنها تلفزيون الحكومة قبل اللجنة، وكذلك فإن جميع محاضر الفرز لم تأت للجنة العليا للانتخابات التي هي في الأساس لجنة غير محايدة، وإنما موالية تماماً للحكومة.

* هناك أربعة أعضاء للمعارضة في لجنة الانتخابات من أصل تسعة.. أين كانوا؟

** هذا العدد ليس صحيحاً للمعارضة، لأن أحدهم صار بشكل صريح وواضح مع الحكومة، ولكن ليست هذه هي المشكلة على الرغم من أهميتها.. المشكلة هي أنه تم إدارة الانتخابات من خارج اللجنة العليا وليس من داخلها.

* هل تقصد أنه تم إدارتها من القصر الجمهوري؟

** أديرت من وزارة الداخلية.

* لماذا لا تلجأون إلى القضاء لعرض تلك المخالفات التي تحدثت عنها. والطعن بنتائج الانتخابات التي تقولون بأنها مزورة؟

** لسنا متأكدين من أن القضاء نزيه إلى الحد الذي نثق به حتى نلجأ إليه، وهو بيد الحكومة، وسيكون اللجوء للقضاء كمن يحرث في الهواء كما يقولون.

* اختارتك أحزاب اللقاء المشترك (تكتل المعارضة) مرشحاً لها للرئاسة باعتبارك محل إجماع، ومن خارج تلك الأحزاب.. ما مدى رضاك عن أدائها في الانتخابات؟

** كان أداء المعارضة ممتازاً، وما يظهر هذا الامتياز هو تجاوب الناس معها في المهرجانات الانتخابية وغيرها، وهذا هو المهم في الموضوع.

* حصلت على أكثر من مليون ومائتين ألف صوت من أصل خمسة ملايين شاركوا في الانتخابات هل تعتبر هذا العدد انتصاراً أم خسارة؟

** ليست القضية انتصاراً أو خسارة ، ولكن إذا كانت الحكومة تعتقد أن هذا هو الحجم الحقيقي للمعارضة فلماذا مارست كل أساليب التزوير وماذا نفسر ذلك غير أنها تخشى أن تخسر الانتخابات.

* ما حجمكم الحقيقي في الشارع ؟

** قال الاستاذ محمد قحطان الناطق باسم أحزاب اللقاء المشترك: إننا لو نزلنا أعضاء المشترك فقط إلى الشارع وطلبنا من المنظمات الدولية أن تبدأ بعدهم لحصلنا على 35% هؤلاء الأعضاء فقط من غير المناصرين.

وأقول أنه لوترك السجل الانتخابي الأعرج بالأسماء المكررة والمتوفين وغيرهم بدون أن تستخدم الحكومة أي تزوير آخر لحصلت المعارضة على حوالى 45%.

* ألا تعتقد أنكم كنتم تتفاءلون أكثر من اللازم في تقدير حجمكم ؟

** لا أعتقد ، لأننا حينما خرجنا للناس ورأينا تواجدهم في المهرجانات ومناصرتهم أدركنا بمدى الرغبة للتغيير ، وقد أعطت الفرصة للمرشحين بأن يقولوا ما يشاءون حتى نهاية المهرجانات لتظهر أن الجميع متساوون في الحرية، على الرغم من أن مهرجانات المعارضة محاربة وكان يأتيها الإذن بالسماح في منتصف الليل ، ولو وضع استفتاء للناس اليوم يسألهم: هل تريدون التغيير من حكم فردي إلى حكم مؤسسي ؟ سيقولون: نعم. ولو سألتهم: هل أنتم راضون عن هذه الأوضاع ؟ سيقولون: لا. وهؤلاء نسبتهم لا تقل عن 80% في المعارضة ومن داخل الحزب الحاكم.

* كان حضوركم الإعلامي أمام الحملة الانتخابية ضعيفاً جداً سواءً من خلال المهرجانات أو التلفزيون أو الملصقات مقارنة بمرشح الحزب الحاكم .. لماذا ؟

** أولاً كان التلفزيون يعطي مرشح المعارضة مصوراً واحداً في المهرجانات ، ولكنه يعطي مرشح الحكومة 12 مصور من جميع الزوايا وحتى من الطائرة.

* لماذا لا تصورون مهرجاناتكم بأنفسكم ؟ ولماذا لا تؤسسون قناة فضائية ؟

** لا تنس أن أحزاب المعارضة كلها ليس لها مال، ولا تعتمد إلا على اشتراكات أعضاءها ومخصصاتها من الدولة، وحتى لو أرادت أن تؤسس قناة فضائية الحكومة لا تسمح بتعدد القنوات.

* كانت مهرجاناتكم الانتخابية تظهر عشرات الآلاف من المؤيدين على الرغم من اتهامكم للسلطة بمنع الكثير من المواطنين .. ولكن أين ذهبت أصوات هؤلاء ؟

** هذا يقودنا إلى السؤال عن طريقة الفرز، فالمعارضة رصدت 11 مخالفة ضمن شكاويها ، مثل طرد لجان الفرز من بعض اللجان ، إفشال الفرز في لجان أخرى، وظلت خمس مديريات لم تفرز فيها النتائج حتى الشهر الماضي، هذا بالنسبة للانتخابات الرئاسية ، وهناك حوالى 147 صندوق لم تفرز في الانتخابات المحلية، وإذا أردت ملخصاً لهذا الموضوع فارجع لما حصل مساء اليوم التالي للاقتراع حينما قالت اللجنة العليا للانتخابات أنه تم فرز 1200 صندوق نتيجتها أن مرشح الحكومة حصل على مليون ومائتي ألف صوت ومرشح المعارضة حصل على مائتي ألف صوت ، بينما الحد الأقصى الذي يمكن أن تحويه جميع الأصوات في هذه الصناديق 400 ألف صوت فقط ، لأن هناك متغيبين عن الاقتراع وهناك بطائق ملغية وهناك وهناك ..فمن أين جاء المليون صوت الزائد إذاً ؟! هذه القضية لوحدها تعطيك إشارة واضحة إلى أنها كانت رسالة للجان الفرز بأن تبقى النتائج عند هذا المستوى ، كذلك قالوا أن المعارضة حصلت على 16% من الأصوات، ومرشح الحكومة حصل على 84% من 21 ألف صندوق ، وعدلت نتيجة المعارضة إلى 21 % حينما قالت المعارضة بأنها ستنزل إلى الشارع فراجعت الحكومة نفسها وقالت: زودوهم شوية (يضحك).

* هل تعرضت لمضايقات شخصية منذ الإعلان عنك كمنافس للرئيس علي عبدالله صالح وحتى اليوم ؟

** لا أبداً لم أتعرض.

* ألا تتوقعها مستقبلاً ؟

** لا أتصور ذلك ، لأن وجود مرشح للمعارضة، يهم الدولة كثيراً حتى تقول أن هناك عملية انتخابية تنافسية ، وبالتالي فإن ضمان مرشح المعارضة هي رغبة الحكومة في استمرار الانتخابات التي باستطاعتها تزوير نتائجها.

* هل صحيح أنك رفضت أن تهنئ الرئيس علي عبدالله صالح بمناسبة فوزه في رئاسة اليمن ؟

** لم أهنئ على هذه النتيجة ولم أبارك لأن ذلك سيكون خذلاناً لإرادة الناخب وانصياعاً لإرادة التزوير، ولكن اعترفنا بالأمر الواقع، الحاصل بقوة الدولة وليس بشيء آخر.

* كيف تعتقد أن التهنئة تعتبر خذلاناً للناخب ؟

** لأنك حينما تهنئ بالفوز يعني أنك تعترف بصحة النتائج ، وهذا خطأ.. نحن قبلنا بالأمر الواقع مع أن الحكم مغتصب والفقهاء يقولون عن هذا النوع من الحكم أنه جاء بالقوة ، وإذا لم تقبل بالأمر الواقع فيعني أن عليك أن تقوم بخطوة أخرى ، والوضع العام في اليمن سواء كان من الناحية الأمنية أو من الناحية الاقتصادية وكذلك الوضع المضطرب في الوطن العربي ودول الجوار جعل المعارضة تبتعد عن المشاكل ولم تشأ أن تحدث أية قلاقل لأنها ستقود اليمن إلى وضع أسوأ، ولا يجب أن تلجأ المعارضة أو حتى الحكومة إلى أية وسيلة تؤدي إلى توتر الأجواء أكثر مما هي عليه، ولكن يجب أيضاً على الحكومة القبول بالمعارضة لتخفيف التوتر على الأقل كما قبلت المعارضة بالأمر الواقع تهدئة للتوتر .

* أليس من حق الحكومة التفرد بالحكم طالما فازت بالأغلبية بغض النظر عن كيف فازت ؟

** الحكومة مسيطرة على كل مفاصل الدولة المالية والإدارية والفنية ، وهي تمارس هذا التفرد حالياً ، لكن ليس من حقها ذلك ، لأنها أخذته بالقوة ، ونؤكد بأن هذه ليست ديمقراطية.

* هناك الكثير من الوعود الانتخابية للحكومة ازداد عددها أيام الحملات .. كيف تقيم مدى تحققها على أرض الواقع وما سيتحقق مستقبلاً ؟.

** نحن لا نتمنى للحكومة إلا النجاح ، ولكن حتى الآن فلم يتحقق أي وعد من وعودها فهم وعدوا بأنه سيتم تعديل قانون السلطة المحلية إلى انتخابات حرة ومباشرة للمحافظين وللوزراء ، لكنهم حتى الآن انقلبوا على ذلك ولم يحدث شيء كذلك لم يحدث شيء في محاربة الفساد كما وعدوا.

والخلاصة : طالما بقي الحكم فردياً وليس مؤسسياً فلن نكرر إلا ما حدث في 28 سنة الماضية فترة حكم الرئيس علي عبدالله صالح.

* ما الذي جعل الحكومة تكثر من وعودها مع كل انتخابات طالما وهي تعلم عدم قدرتها على تحقيقها ؟

** هي تقول ما تشاء وتفعل ما تشاء لأنها تعلم أنها مسيطرة على العملية الانتخابية وعلى المجتمع وعلى مفاصل الدولة .

* كيف تصف الناخب اليمني ؟ وما هي المؤثرات التي تؤثر عليه ؟

** الناخب اليمني في الحضر وفي كثير من الأرياف يعتبر واعياً ويعرف ماذا يجري في البلد ؟ ويعرف أيضاً ماذا يريد .. ولكن يحول بينه وبين تحقيق إرادته التزوير الذي يحصل في الانتخابات، وهناك عامل الفقر الذي تستخدمه الحكومة فتوزع مبالغ كبيرة جداً في شراء الأصوات كما تلجأ الحكومة إلى تهديد بعض الناخبين أيضاً، وهي إلى جانب استخدامها وسائل الإجبار والتهديد فإنها تستخدم أيضاً وسائل الإغراء بإعطاء شيء.

* باعتقادك .. ما هي الشريحة المجتمعية التي ترجح كفة هذا المرشح أو ذاك ؟

** عندما تكون الانتخابات حرة ونزيهة فإن الناخب يحكم على البرامج الانتخابية.

* لكن الناخب اليمني لا يبحث على البرامج ولا يقرأها ؟

** الناخب يسمع بالبرامج ، وهناك الكثير من الناس يبحثون عنها ، وإلا فما الذي يدفع الناس لحضور المهرجانات الانتخابية بتلك الكثافة .

* ما هي الشريحة التي تعتمد عليها المعارضة ؟

** كل الشرائح، لكن الطبقة المتوسطة في الأساس هي التي تقود التغيير دائماً .

* ما حجم الطبقة المتوسطة في اليمن ؟

** ضيق على حجم الطبقة المتوسطة اليوم مقارنة بحجمها قبل عشر سنوات لأن التغيير الاقتصادي الذي حدث بعد تعديل الدستور إلى نظام السوق المفتوح مع وجود الفساد المستشري في أجهزة الدولة أدى إلى التضييق على وجود الطبقة المتوسطة وقليل من الناس استطاع أن يثبت في مكانه .. وهو ما يعني أن توزيع الثروة أصبح أسوأ مما كان عليه ، ولو تنظر إلى راتب الدكتور في الجامعة وراتب المحامي وراتب الطبيب وحتى راتب الوزير الذي لا يتعدى ألف دولار فإنه لا يكفي لتوزيعه على السكن والكهرباء والمواصلات ومتطلبات العيش ما يدفع إلى الاعتماد على وسائل أخرى ، عندما كنت وزيراً عام 1994م كان راتب الوزير 13 ألف ريال (أي أقل من مائة دولار) والدولة تدفع إيجار السكن ، ولكن هذا الراتب لا يكفي لدفع فاتورة الماء والكهرباء.

* كيف تفسر ما حصل بعد الانتخابات من ارتفاع الأسعار في موجة غلاء شاملة لم يعهدها المواطن من قبل ؟

** الحكومة أرغمت التجار على دفع تكاليف الدعاية الانتخابية لمرشحها التي بلغت مئات الملايين من خلال التبرع بالمال وتعليق اللوحات الإعلانية وإخراج موظفي الشركات والمصانع والمؤسسات للمشاركة في المهرجانات الانتخابية لمرشح الحكومة وتهديد الموظفين في مرتباتهم، ما جعل التجار الآن يستعيدون تكاليف الحملة التي دفعوها ، والحكومة تسمح لهم بذلك، إضافة إلى أن هناك ارتفاعاً عالمياً في أسعار بعض السلع ولكنه ليس بحجم الارتفاع الحاصل في اليمن .

* حصلت اليمن في مؤتمر المانحين على دعم دولي بلغ حوالى خمسة مليارات دولار وهو ما وصفه كثيرون بأنه نجاح كبير .. ما رأيك ؟ وهل شاركتم في إنجاح مؤتمر المانحين ؟

** أولاً ليس نجاحاً كبيراً كما يوصف وإنما هو نجاح نسبي لأن الحكومة كانت تتوقع حوالى 7 مليارات دولار ، وما تم الإعلان عنه لم يزد عن 4 مليارات وسبعمائة مليون دولار بفارق كبير عما توقعته ، أما بالنسبة لمشاركتنا في إنجاح المؤتمر ، فالحكومة أساساً لم تدعو المعارضة للمشاركة ولا تريدها أن تشارك أصلاً رغم أن هذه قضية وطنية تهم البلد بكاملة وكان ينبغي على كافة القوى السياسية الإعداد لها والمشاركة فيها .

* تعريجاً على اتهام أحد مرافقيكم الشخصيين أثناء الحملات الانتخابية بالإرهاب ونفيكم لهذا الاتهام .. هل تتابعون التحقيقات .. إلى أين وصلت ؟

** أولاً ينبغي أن أوضح ما أكدناه سابقاً بأن ذلك الشخص أدرج ضمن الحملة الانتخابية وتضايقت منه شخصياً بعد ثمانية أيام من مرافقته لمحاولته الالتصاق الشديد بي ، حتى أخرجته من سيارتي في منتصف الطريق ولم يعد يرافقني بعدها ، ولكن تم استغلال الصور التي التقطت له وهو بجانبي.. وهو ضابط أمني في المخابرات ، ولا ندري لماذا انتهت قضيته إذا كان متهماً بالإرهاب ؟ وأين هو الآن ؟ ولماذا لا يتم محاكمته علناً؟ ، ينبغي أن تسألوا وزارة الداخلية عن نتائج التحقيقات التي لا ندري عنها شيئاً .

* اتهمتم بمرافقة أحد الإرهابيين ، واتُهم الرئيس صالح بالتحالف مع بعضهم .. من استفاد ومن خسر جراء هذه الاتهامات ؟

** القضية ليست من ربح ومن خسر لأنها كانت استهدفاً مباشراً لإحراق شخصيتي ، وإذا أردنا أن نعرف من ربح ومن خسر فعلينا أن نسأل من استفاد من التلاعب بالورقة الأمنية التي يتحكم بها ؟ وأين ذهب المسجونون الستة عشر الفارون من سحن الامن السياسي العام الماضي بعد أ، كانوا متهمين؟ّ! وهل هناك سجن للامن السياسي في العالم يستطيع 16 سجيناً أن يفروا منه عبر نفق يحفر تحت الأرض لأمتار دون أن يشعر بهم أحد؟!

هذه التساؤلات ستقود الى معرفة المستفيد من الورقة الأمنية المستخدمة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 21
    • 1) » سلامات
      القرين هو أنت لسه عايش في الدور يابن شملان؟ ماحلاص راحت عليك ..تهني مين يعني مالرئيس فاز وانتهينا وخلاص وانت لسه فاكر؟
      تعيش وتأخذ غيرها ماعليش الدنيا كده يوم لشاب وويوم راحت على شايب وانت تخطيت سن
      الشيبوبة وليس الشيخوخة لوحدها
      اجلس في بيتك واقرأ القرآن وأدعي عالظالم اللي حرمك من هذا الكرسي المشؤوم الذي اصاب الناس بالجنون ياحنون عالشعب انت ماهو واضح من ايام الاشتراكي عملت للشعب ايه يعني ماكانوا في الجنوب بايموتوا من الفقر والجوع يعني كلكوا في الهواء سواء ياصاحبي
      انشروا تعليقي يامارب برس وبلاش نفاق
      10 سنوات و 8 أشهر و 16 يوماً    
    • 2) » فيصل
      محمد لله درك يابن شملان خذلناك
      ونحن اليوم ندفع الثمن
      لــــــــــــله درك
      10 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً    
    • 3) » عيب يا القرين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      الخضر الحسني سيظل الاستاذ القدير الفاضل ..المناضل فيصل بن شملان.. الرجل المحترم، في نظر الجميع.. باستثناء ذلك الذي رمز لاسمه ب(القرين)؟؟..وعيب والله- يا هذا القرين- تتلفظ بتلك الالفاظ التي اقل ما يمكن وصفها بانها ساقطة؟؟؟..ولا تراعي مشاعر من حولك من العقلاء..فاذا انت تتشفى بالرجل لغرض في نفسك، فذاك شأنك.. وكل إناء بما فيه ينضح ..فكان السكوت، افضل لك، من البوح بعبارات، حملت شيئامن الاستخفاف والتقليل، من شأن الرجل المحترم..فعيب والله عيب.. ان تصل ثقافتكم الى هذا المستوى الهابط؟؟؟..واحترموا شيبة الرجل، ان كنتم حقا عقلاء؟؟؟ والله المستعان.. وهو حسبنا ونعم الوكيل؟؟.. التوقيع/عميد ركن (مع وقف التنفيذ)؟؟؟
      10 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً    
    • 4) » يطبق المثل
      عفاف ينطبق عليك كلا من الامثال الشعبية التاليه
      الناس بالناس والدم( القط ) هو والراس
      اطرش يرقص بالزفة
      خيري اسوء من اخوه
      اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب فنصيحة اسكت مش ناقصين فلسفة
      10 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً    
    • 5) » يالله بحسن الخاتمة
      زايد القطيبي حياك يا عم فصيل بن شملان وينك غايب قول ياالله بحسن الخاتمة وخلك من رئاسة اليمن ومن مشاكله تري ما تقدر تقود الشعب اليمني يوم واحد ولوهم معك اليوم بكره ينقلبو عليك وخل يدك مع ابو حمد في بنا الوطن وكفي مشاكل داخليه.
      10 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً    
    • 6) » لازلنا بخير
      شايع بن دهول نحيي ضرغام الجنوب فلو كان هناك امثال فيصل بن شملان لكان تغيرت الاحوال ولكن للاسف انه الوحيد الشريف النزيه الحريص على مصلحت اليمن واليمنيين فهو قدم نفسه على شانكم ومن اجلكم لما راه من حالكم
      فنقول له شرف المحاوله يكفيك ويكفيك فخرا يا بن شملان انك اول من قل لا للفساد لاللعنصريه ريئس من اجل اليمن لايمن من اجل الريئس واي تغير في الوضع الراهن فانت يا بن شملان من وضع اول لبنه لبنا اليمن السعيد
      وصدق القائل
      خيرا تعمل ....شرا تلقاء
      **********************
      ومن يجعل المعروف في غير اهله
      .................يكن حمده ذم عليه ويندم
      10 سنوات و 8 أشهر و 15 يوماً    
    • 7) » اشكرك سعادة الرئيس
      من البادية اشكرك سعادة الرئيس فيصل بن شملان وان لم تصععد الى الرئاسة فانت الرجل المثالي للديمقراطية والانتخابات انتهت بالتزوير فمثلا صرف في محافظة مارب مديرية الوادي مايقارب 60مليون والظغط من قبل الشخصيات النافذه على الظعفاء ولكن الله على كل شئ قدير ولايمكن ان نقول مبروك ياعلي عبدالله صالح
      10 سنوات و 8 أشهر و 14 يوماً    
    • 8) » تحية صادقة للمهندس بن شملان
      مروان نحيي الروح النقية والنفس الطويل والعقل الرزين والكلام المتزن الذي يتمتع به مهندسناالفذ بن شملان وإن شاء الله من صوله الى أخرى حتى يحكم العقل ويقول الناخب اليمني كلمته من غير تزوير ولا إفك ,نسأل من الله أن يكثر من أمثالكم.
      10 سنوات و 8 أشهر و 14 يوماً    
    • 9) » غرتنا المظاهر
      عبد الملك عراف والله الشعب يحبك كثير ولكن كانت معايير القوه مختلفة علي صالح اغتصب الرئاسة برغم أنف الشعب المسكين المخدوع قالو يمن جديد وغلاء جديد شعار المرحلة القادمه على العموم احنا الآن صحينا كنا مخدرين أيام الانتخابات ان شاء الله لن نصوت للذي نهب أموال الشعب للذي جرع الشعب ونعاهدك ونعاهد الله الوفاء لك أو لمن يسير في درب أنقاذ الشعب المظلوم وكلما زاد الظلام قرب طلوع الفجر .
      10 سنوات و 8 أشهر و 14 يوماً    
    • 10) » استاذ فيصل ،،ارجوك لاتحبط!!
      ميقان!! بسم الله الرحمن الرحيم****
      الشعب اليمني يحتاج الى عشرات السنين ان لم تكن مئات الى ان يتحلى بجزيئات صغيرة من الثقافة الرائدة في شعوب العالم..وانا مطمئن ان الدكتور فيصل لم يتفاجأء بنتائج الانتخابات ولم يحبط منها،ولكن اخشى عليه ان تحبطه كتابات من لايعرف من الثقافة شئ!! لكل شئ ادب واساليب ،وللحوار ادبه واسلوبه!!
      الدكتور فيصل رجل متعلم وصاحب تجربة ،،ولا يعيبه كبر السن اذا كان ملم بمتطلبات العصر،،العيب في الشاب ان لم يتعلم ولم يعمل شئ! وانا اعجب من هذا الشعب المعاكس ، الشعوب تتفائل بالرجل المسن لانه صاحب تجربة!!وان لم يفعل خيراً نقول اجله قريب،،لانه اصبح كبيراً جدا،، اما الشعب اليمني يفضل حكم الشاب الطائش الذي لايأبه بشئ ،، ولن يمسك عقله ويبلغ رشدة الابعد ان يموت ثلثي الشعب !! يجب ان نحكم العقل ياشعبنا "المعاكس"!وانظروا الى دولة اسرائيل دائماً تفضل ان يحكمهاالقادة الميدانيين وخصوصاً من عايشوا نكسة 67 فهم اصحاب التجربة!! وكثير من دول العالم لم تنهظ الا على ايدي رجال مسنيين كدول الخليج ،، وغيرها ....وبالنسبة للفندم على الفارق بينه وبين ابن شملان ليس بكثير ،ولكن للأسف انه لم يستفيد من تجارب الماضي في ادارة الحكم اليوم..
      10 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً    
    • 11) » الله معك يافيصل
      محمد اكسترا الشعب اليمني مايبغا الا الفراعنه الي اكلوا خيرات البلاد والعباد ولن يتكونا في خير الا اذا صارت اليمن زي الصومال
      وتحياتي للاستاذ فيصل بن شملان وانشاءالله يجي يوم واحد من المشترك ويحكم ال الاحمر
      ويرويهم الويل زي ماهم عاملين فينا
      10 سنوات و 8 أشهر و 11 يوماً    
    • 12) » شبية شارون
      راعي الفزعة الي الأخوان المتعلمين ياناس أصحوا من النوم والله بن شملان عميل لأمريكا وأسرائيل وأيران والكويت وليبيا هل يسلم زعيم علي عبدالله صالح رئاسة بهذة سهولة أخوانه واولادة ماسكين العناصر العسكرية والقوية في جميع أنحاء الدولة لكن كلمة حق ريئس يستاهل هو رجل شجاع ولو غيرة لصارت اليمن مثل صومال حروب ونهب
      10 سنوات و 8 أشهر و 7 أيام    
    • 13) » زايدالقطيبي نذل واخس
      راكان ليش كل هذا يلي ماتتسمى زايد
      10 سنوات و 8 أشهر و يومين    
    • 14) » يا اركان ليش ما تحترم نفسك
      زايد القطيبي لماذا لا تحترم نفسك يا اركان وتحترم اقول المشاركين وليس من تخصصك ان تراقب مشاركات الاخرين اكتب مشاركتك حول بن شملان
      و احترم نفسك .
      وبعدين ايش من كلام قلناه خطاء وغير صحيح
      لكن:
      اذا نطقي السفه فلا تجبه...فأن خير جواب للسفيه السكوت
      10 سنوات و 7 أشهر و 22 يوماً    
    • 15) » معاك بقلوبنا يابن شملان
      اليافعي تحية لجميع محبي بن شملان
      اثني على مشاركات الاخوه محبي بن شملان واقول لهم يعطيكم الف عافيه
      صحيح ان الناس خسروا رجل من الرجال الاكفاء الذي كان يستبشر به الخير كونه انسان نزيه وشريف ووطني بمعنى الكلمة، ولاكن يكفي بأنه عرف الناس باكاذيب السلطة الحاكمةوالفساد المالي والاداري الذي يزداد عام بعد عام.
      نتمنى بأن يحكم اليمن يوم من الأيام رجل بصفات بن شملان اذالم يكن هو
      10 سنوات و 7 أشهر و 21 يوماً    
    • 16) » تزوير الانتخابات الاخير اكبر تزوير حصل بالتاريخ
      طاالب جامعي التزوير اللي حصل بالييمن في الانتخابات الأخير اعتقد مافيش مثله تزوير سبقه ولا في بعده وانا ممن شاهد التزوير بس اذا كان غريمك القاضي من تشارع00واحب اهنى فيصل بن شملان على وقفته وثقته وكفايه انه استقل من أكثر من منصب وان دل هذا على شيء فانما يدل على صحة ضمير هذا الانسان الطيب المتعلم الذي لايسمح له ضميره بان يشاهد الظلم امام عينه والكذب والتزوير0اللهم زود الرجال من أمثال حبيبنا وقدوتنا الاستاذ فيصل بن شملان
      10 سنوات و 7 أشهر و 20 يوماً    
    • 17)
      ابو علي مع السلامه يا بن شملان
      الرئيس هو علي عبدالله صالح
      وانت خارج القصر .....
      انت خارج العاصمه .....
      انت خارج الجمهورية .....
      ولا حتى تحلم بيها .....
      ههههههههههههههههههههههه
      10 سنوات و 7 أشهر و 16 يوماً    
    • 18)
      احيين الاخوان الاعزاء المشاركون في ابداء الراي، واتنمى من الاخوه الجميع سوى الذينا ادلوا برايهم وا الين سوف يعبرون في الايام القادمة بمشئة الله تعالى ان يحسب كل فرد نفسة عن الموضوع الذي يكتب هل الشخص او الموضوع الذي يدلي به صحيح وهوا لصالح الشعب اليمني واليمن السعيد اما هو مجرد مصلحة احب فلا واحيي فلان نرجو ان تكون الكابه لشخص الذي يستحق السلطة، فسوالي ماذ استفادالشعب اليميني من حكم الرئيس علي عبدالله صالح غير الجوع والعنا ونتمى لليمن التوفيق والسداد والازدهار مع الناس الشرفاء ولى متى ياراااااااااائيس؟
      10 سنوات و 7 أشهر و 13 يوماً    
    • 19) » إلى متى يايمن الايمان
      الرئيس علي عبدالله صالح اذ لم يستطيع يقود اليمن ويجعله من الدول التي يفتخر بها الشخص الذي ينتمي لها فعليه ان يترك السلطة لمن هو اكفاء منه كفاية فقر وذل وجوع ومرض إلى متى ياراااااااااااائيس إلى متى 30 عام واليمن اسوى من ذي قبل نتمى ان يقود اليمن رجل شريف من ابناء الجنوب العربي الشرفاء ليس انني ضد الوحدة اليمنية ولاكن في الجنوب ناس اكفاء يتاهلون السلطة من زمان ويجل له الرئيس مستشاراً له.
      مع تمنياتي لليمن واليمنيون في التوفيق والنجاح والى الامامإنشالله
      10 سنوات و 7 أشهر و 13 يوماً    
    • 20) » السعوديه
      نجم اليمن رعاااااااااااااااك الله يا فيصل
      لقد كسرت حاجز الرعب الذي اوصلوه الى قلوب الشعب
      فارفع راسك مبتسما شامخا يكفيك انك قلت لا والف لا ولن اهني مغتصبا وهذا قمة الشجاعه والابا
      ليتك شاباننصرك نصرا موزرا
      ان من يشتمك على هذه الصفحه غبي جاهل فهو يصفق لمن يصفق وجهه كل يوم
      وتذكر ماقاله الثلايا في وصف هذ الشعب
      انه فعلا يعشق جلاده
      فتحية اجلال لابن شملان الضرغام واللعنة لمن كذب وخدع وغش الامه واوصلها الى الحضيض
      انني احمل مااجستير ولم اجد عملا الا بشرط ان اكون سارقا فتركت الوطن في\سبيل ان ابقى حرا كر يما ولكني احمل الوطن في قلبي وسياتي يوم تتساقط الخفافيش لتعود الاسود لتحكم شعب العروبة والايمان
      وان غدا لناظره قريب
      والله اكبر وليخسا السارقوووووووووووووووووووووووووووون نجم اليمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
      10 سنوات و 7 أشهر و 13 يوماً    
    • 21) » ناهي لك ناهي
      همام الحكم مغتصب أم الشعب يا شملان..
      يالك من رجل زعلان..
      ومع ان فشلك لكل الوطنيين بان..
      إلا اني لست في حالك شمتان..
      نم نم ايها الفلتان الهلكان..
      فصحوك اصبح من معجزات الزمان..
      10 سنوات و 7 أشهر و 12 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية