متابعات
مشتركات بين القذافي وصالح
متابعات
نشر منذ : 6 سنوات و 6 أشهر و يومين | الأربعاء 15 يونيو-حزيران 2011 08:55 م

مأرب برس - حازم مبيضين

يشترك العقيدان الليبي واليمني في العديد من الصفات، لعل أبرزها أسلوب وصولهما إلى الحكم بنفس الطريقة المشبوهة، وحمل كل منهما لرتبة العقيد، وقناعتهما بالبقاء في موقع الرئاسة والقيادة والزعامة إلى آخر لحظة في العمر، على أن يرث البلاد من بعد واحد من الابناء الذين يتم اعدادهم لهذه الغاية، ولعل من الصفات المشتركة التي كانت شديدة الوضوح قبل ثورة شعبيهما ضدهما، هي الانحدار بمستوى معيشة الليبيين واليمنيين إلى مستويات غير مسبوقة، ويترافق مع ذلك ثراء فاحش يحط على أفراد عائلة كل منهما، في حالة فساد شاملة تحكم حياة الناس والمؤسسات والدولة بكل مفاصلها.

غير أن الحراك الجماهيري في اليمن وليبيا، كشف عن صفة أخرى مشتركة، هي الجهل المطبق بالشعب الذي يحكمانه منذ عقود، فالعقيد المهووس يسأل شعبه من أنتم؟ وكأن أبناء بنغازي ومصراته قدموا من كوكب آخر، أو كأن العقيد يسمع بهم للمرة الأولى في حياته، وهو إذ يدرك أنهم يعرفونه جيداً، يحاول رسم صورته من جديد، ويعرف نفسه إلى شعبه بعد أكثر من أربعة عقود حكمهم فيها، بأنه الثائر البدوي القادم من تحت الخيمة ليجاهد، ولكن ضد من ؟ بالتأكيد وكما أثبتت الاحداث ضد هذا الشعب، وضد طموحاته وأحلامه، وفي بادرة تنم عن شخصية متعالية على الجماهير، يهددهم بأنه لو كان يشغل منصباً لرمى استقالته في وجوههم، ولكنه لم يسأل نفسه لماذا يخطب فيهم، وكيف يدير معاركه العسكرية ضدهم وبأي صفة يستقبل الزوار الوسطاء.

فاتكم القطار، رددها العقيد اليمني، الذي يتلعثم تسع مرات في جملة مكونة من خمس كلمات، ويخطئ بالتهجئة عشر مرات في جملة تضم أربع كلمات، وهو يظن أن على المحتجين على تمسكه بالسلطة ومحاولته توريثها لابنه وقائد حرسه الجمهوري، أن يستقلوا أول قطار لمغادرة الوطن، مع أنه يعرف أن نعمة السفر بالقطار لم تصل بعد إلى اليمنيين، وكان حرياً به أن يقول فاتتكم الجمال والبغال والحمير، لأنها وسائل نقل ما زالت تعمل بجد في بلاده، التي تعود إلى الوراء منذ أكثر من ثلاثين عاماً من حكمه غير المحمود.

يتمسك العقيدان بالسلطة، ويستند كل منهما في ذلك إلى ما يعتبره إنجازات أبدعها، فالقذافي يطلع علينا ليقرأ فقرات من كتابه الأخضر البائس، الذي خصص فيه فصلاً للحديث عن الفرق بين الذكر والأنثى، ويعلن اكتشافه المذهل بأن المرأة تحيض وتحمل وترضع والرجل لا يفعل ذلك، وهو يعتبر الخيمة التي ينقلها معه أينما سافر إنجازاً ثورياً، يضاف إلى أمجاد أمة العرب على يديه، وصالح يفاخر بالشرعية الدستورية، التي لم يترك فرصة إلا وداسها فيها، دافعاً مواطنيه إلى البحث عن شرعية أخرى، ليكتشفوا أن التعامل معه لا يكون صحيحاً ومنتجاً، بغير الاستناد إلى الشرعية الثورية، المنطلقة من الشوارع والساحات، وليست تلك القادمة على ظهور دبابات الانقلابيين.

ثمة مشتركات أخرى برزت حديثاً، وهي العناد الذي يعمي عيونهما عن الحقائق الماثلة على الأرض، والنهاية البائسة للعقيدين اللذين سيغادران السلطة، تشيعهما اللعنات وسوء السيرة في كتب التاريخ، التي سيدرسها طلبة الأجيال القادمة.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 7
    • 1) » تشابه
      غانم 1-الحزب الحاكم حزب المؤتمر في اليمن وليبيا
      2-ثورة الفاتح في سبتمبر وثورة اليمن في سبتمبر
      3-كليهما صعدا للرئاسة برتبة عقيد
      4-حب السلطة والزعامة ونفس المسميات (الاخ القائد - الفندم - الزعيم - صاحب الفخامة - الخ ) 4-التشدق باسم الثورة والجمهورية والمنجزات العظيمة ووهم انه لوما هم لسقطت السماء على الارض وخربت الدنيا
      5- تهيئة الجو للتوريث والعبث بشعب من اجل اسرة واحدة
      6- اطول فترة رئاسة على مستوى الوطن العربي 33سنة----42سنة عمر كامل
      6- نفس العقلية المتسلطة والتفكير المتخلف -- اما ان احكمكم او اقتلكم ووضع مصلحتهم في كف ومصلحة الشعب في كف
      والمجال مفتوح ............الخ
      6 سنوات و 6 أشهر و يومين    
    • 2) » أمور أخرى
      القطيبي أمور اخرى
      - نفس المستوى العلمي ( متحرر من الامية)
      - بعض الامراض النفسية مثل ( جنان العظمة)
      - العمالة للغرب وأتهام غيرهم بها .
      - التآمر واتهام شعوبهم بالارهاب
      6 سنوات و 5 أشهر و 28 يوماً    
    • 3) » مصالح صالح
      عبدالرحمن الفاتش يهدف صالح لوضع البلاد مدينة سعودية
      6 سنوات و 5 أشهر و 25 يوماً    
    • 4) » لم تصب الهدف
      أبو شهاب لم أقرأ الكلام كاملاً لأني لم أقتنع بما فيه من بداية ... لأني شعرت أنه سيكون مضيعه للوقت من خلال قرائة أول تشابه وهو أن الفقر الذي يجمع بين الشعب اليمني والشعب الليبي .. الشعب الليبي فين والشعب اليمني فين ؟ دخل المواطن الليبي أفضل من دخل المواطن في دول الخليج .. هذا أولاً ... ثانياً أن الرئيس تلعثم تسع مرات في جملة مكونة من خمس كلمات .. فهذا كلام لا اساس له من الصحة لأن الرئيس حتى ولو لم نتفق معه مشهود له بالبلاغة وفصاحة اللسان والحنكة في أغلب التعبيرات السياسية .. لو أكتفى القارء بقرائة التعليق رقم ( 1 ) يكفيه عن قرائة هذا المقال بالكامل الذي هو مليئ بالحشو والكلام الفاضي ... تحياتي
      6 سنوات و 5 أشهر و 24 يوماً    
    • 5) » الطعن في الميت حرام
      ابو انس قيل قبل فترة/ كافي على كافي لاتوقعش قذافي /اما اليوم وبعد ان اصبح جثة هامده فما علينا الا ان نقول للجميع اذكروا محاسن موتاكم وكفى ، والله يتولى السرائر وهو احكم الحاكمين
      6 سنوات و 5 أشهر و 20 يوماً    
    • 6) » اختلاف في الناحيه الاقتصاديه
      العوافق ليبيا وضعها الاقتصادي ووضع شعبها الاقتصادي افضل من اليمن بمائة مره ولكن القذافي عنده خرافات وسخافات وشخص غير متزن ولذلك الشعب لايريده اما صالح دمر الشعب بالفقر واغلب المغتربيين في دول الخليج من اليمنيين بسبب الفقر والبطاله يقول اليمن فيها حريه ماذا يفعل اليمني بالحريه والفقر موجود اذهب انت ونظامك ياعلي صالح وخذو الحريه واعيدو لشعب امواله تسلبون اموالنا وتقولنا حريه حسبي الله ونعم الوكيل عليكم ياعصابة حب المال
      6 سنوات و 5 أشهر و 17 يوماً    
    • 7) » العقل المسلوب
      محمود الجبري ياما تغنى الشعراء برجاحة عقله وسداد رأيه لكن العقول بيد واهبها
      6 سنوات و 5 أشهر    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية