أَقبَلتَ يَا عِيد
بقلم/ منصور محمد احمد السلطان
نشر منذ: 4 سنوات و 8 أشهر و 11 يوماً
الأربعاء 07 أغسطس-آب 2013 07:51 م

أَقبَلتَ يا عِيد والآلام قِنْطَارِ

وَفي فُؤادي منْ الأحزَانِ تِذْكارِ

أَقبَلتَ يا عِيد والآهَات تَعصرنِي

أَسَامر الحُزن أَوراقٌ وأَشعَارِ

أرض الكَنَانة مصر يُمَزِقُها

غَربٌ وعُربٌ هم للغَربِ أنصَارِ

مصرٌ وهَل مِثلُها في الكَونِ غَانِيةٌ

لكِنَّها هَوتْ في رِيّح إعصَارِ

يا سُوريا الشّام يا نَزَفَ الجِراحَ بِها

سَالتْ دِمَاءُك في المِيدانِ أنهارِ

أَمّستْ دِماءُ قَتْلاكُم تُؤرِقُنا

والدّمع سَال على الخَدينِ مِدرارِ

بَينَ الرَمادِ جثمانٌ مُحطَمةٌ

أخٌ وأختٌ وطفلٌ عمر أزهَارِ

أَقبَلتَ ياعِيد والآلام جاثمةٌ

على الصُدورِ كَجَلمودٍ وأحجَارِ

كَيفَ السُرور بِهذا العِيد أخبِرني

والقُدس تَشعَل في أحشَائِها النّارِ

تَئنّ تَشكو فَصَمّ العُرب مَسمَعُهم

مابين خوّانٍ مِنهم وسِمسَارِ

أَقبَلتَ يا عِيد والأوطَانَ بائِسةً

نَحو التَشَظي يَدق نَاقوس أشرارِ

أنظر إليك بِعَين الحُب يا وطَني

نَظْر السَقيم الذي مَستهُ أضرارِ

أهل الخَليج صَلوا في مَسَاجِدكم

كُفووا آذاكُم فَهَذا الشعر إنذارِ

مَا عَاد يَنقُصنا تَكدير فَرحتُنا

مَا عَاد يُغرينَي درهم ودِينَارِ

كونوا بِنفطكمُ أسيَّاد أنفُسكم

فَالرق وَلى وكَل النّاس أحرارِ

أَقبَلتَ ياعِيد لا شوقٌ ولا فرحٌ

ولا سُرورٌ ولا عَزف ٌ بِأوتارِ

حُكَامنا لِبِلادِ الغَرب ارتِهنوا

تَحتَ المَذَلةِ إجلالٍ وإكبَارِ

أقبَلتَ يا عِيد والآلام قِنْطارِ

وَفي فُؤادي منْ الأحزانِ تِذْكار

عودة إلى تقاسيم
الأكثر قراءة منذ أسبوع
تقاسيم
عبد الرحمن العشماويشدْوٌ و بُكَاء
عبد الرحمن العشماوي
منصور محمد احمد السلطانوَطَنّي...أهواك
منصور محمد احمد السلطان
عبد الرحمن العشماويغِبْ يا هلالْ
عبد الرحمن العشماوي
يحي الصباحيعُذراً رسول الله
يحي الصباحي
منصور محمد احمد السلطانوَدَاع ضَيّف...
منصور محمد احمد السلطان
مشاهدة المزيد