ياسين عبدالعزيز
بين زمنين
ياسين عبدالعزيز
نشر منذ : سنة و شهر و 7 أيام | السبت 10 سبتمبر-أيلول 2016 03:56 م
الــسـاعـةُ الآنَ تــوقـيـتٌ بــــلا زَمَـــنٍ
وأمــنــيــاتٌ وإبـــحـــارٌ بـــــلا ســـفـــنِ
مِـن ألـفِ جُرحٍ مـضى عشنا كمروحةٍ
نطوي الـفراغَ ونحسو الكأسَ بالشجَنِ
عشنا على هامشِ الـتاريخِ مُذْحَجَبَتْ
ضوءَ الصباحِ كهـوفُ الـخـوفِ والـوَسَنِ
مـا بـيـنَ مــوتٍ وبـعـثٍ يـمـتـطي حُـلُــمٌ
عـقـاربَ الـوقـــتِ؛ مـشـتـاقاً إلى وَطــَنِ
فـيـطـحـنُ الـجَــهــلُ أجـيـــالاً وأزمــنـةً
مـا بـيـنَ شِـقَّيْ رَحَى الـثـاراتِ والـفِـتَنِ
أوَّاااهُ كــمْ وُئــــــدَتْ أحـــــلامُ أُمَّــتِـــنــا
في لـيـلِ برزخِهـا الـمُـكتَـظِّ بالـحَـزَنِ!
وآااهِ بالــيـــــأسِ كــمْ وَارَتْ مـقـــابــرُنـا
مِــن الـضـحـــايا كـقُـــربانٍ بــلا ثَـمَـنِ!
مَـن يـحرثُ الـبـحرَ لا تُـرجَى سـنابلُـهُ
ومَن جَنَى الـيـأسَ لا يشدو على فـَنَنِ
مـتـى سـيـنفخُ صُـوْرُ الـبعـثِ فـي دَمِـنا
وعــيـاً وحُـبَّـاً يُـعـيدُ الــروحَ لـلـبَدَنِ؟!
نَرقَى بِــ(إقْرَأْ)، ونـطـوي لـيلَ غربتِـنا
نـحـوَ الـحـيـــاةِ سـلـوكاً أوضــحَ الـسُّـنَنِ
***         ***        ***
يا أُمَّـةَ الـعُـربِ شـاخَ الـليلُ، واتَّـضَحَتْ
مـعــالمُ الـدربِ، فـلـتـمـضـوا بلا إحَــنِ
عـقـاربُ الـوقـتِ فــوقَ الـصِّـفرِ واقـفةٌ
تــرنـو لـجـيـلٍ يــواري الـلـيـلَ بـالـكفَنِ
أيـقـونةُ الـفـجــرِ باتــتْ قُـربَ إصـبَعِهِ
بالـنـصـــرِ يَــبــدأُ مَــجــدَاً دورةَ الـزمَـنِ
كــونـوا لـــهُ مــدداً في نَــيــلِ غــايــتِـهِ
واسترشدوا بــذوي الألــبـابِ والـفِـطَـنِ
هـبُّــوا لـنُـصــرةِ جــيــلٍ قــــادَ ثــورتَــهُ
ضِدَّ الظلامِ.. احذروا مِن وحلِهِ الأسِنِ
إنَّـا عـلـى مـوعـدٍ بـالنصـرِ .. فـاتَّحِدوا
يا قـومُ؛ فـالـنـصـرُ لا يأتي لِـذي وَهَنِ
لولا الـتعـصــبُ والـخـذلانُ مـا نَـزَفَــتْ
عينُ الـعـــراقِ وقلبُ الـشــامِ والـيَــمَــنِ
لا عيش يُرجَى بأمنٍ في حِمَى وَطــَنٍ
ما لمْ يَصُنْهُ الإخا.. في السرِّ والـعـَلَـنِ
فــسـطِّـروا بـالـضـيـا.. تــاريـخَ أُمَّـتِــكـمْ
ولا تَـحِـنُّــوا إلــــى مــوروثِـهـا الـوثَـنـي
لا ترتـــقــي أُمَّــــةٌ إلا إذا انـطــلــقـــتْ
شــعــوبـُهـا حُــرَّةً في دربِــهــا الـمَـدَني

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية