صادق المولد
بعد ثلاثين عاما: الرئيس إبراهيم الحمدي مرة أخرى
صادق المولد
نشر منذ : 6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام | الجمعة 11 يناير-كانون الثاني 2008 08:40 م

مأرب برس – نيويورك – خاص

استهلال:

كفاني من الظُّلام إن مت قبلهم  عموم المنايا ما لها من تجامله

فنحن ذنوب الموت، وهي كثيرة وهم حسنات الموت حين تساءله!

دفعتني وفاة الشيخ عبد الله الأحمر- تغمده الله تعالى بالرحمة - إلى قراءات في بعض المحطات في حياة الرجل. وكنت أعرف أن الشيخ عبد الله لن يعدم من يذكر محاسنه وفضائله والتذكير بعظيم المصاب به ويتناسى كل شيء آخر، فآثرت أن أترك كل ذلك وأكتفي أنا بتناول محطة محورية جدا وهامة مر بها الراحل سياسيا، وينقضي عليها - بإنقضاء عام 2007- ثلاثون عاما، ولاحظت أنها لم تكد تُطرق أو يسلط عليها ما تستحق من أضواء: إنها ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد إبراهيم الحمدي في عام 1977.

محاولا الإطلاع على مواد تخص هذه الذكرى، قادني بحثي إلى موقع http://www.alhamdi.net   وهو موقع متعلق تعلقا كاملا بالرئيس الشهيد. وعلى الرغم من أن صفحات كثيرة من الموقع لا تزال قيد الإنشاء، إلا أن المتوافر منها - حتى الآن - يحتوى على مواد ذات أهمية كبرى.

  تنقلت مستكشفا بين صفحات الموقع، أذهلتني صور زنكوغرافية لوثائق أصلية أظهرت عظمة الرئيس الشهيد، منها صور لسندات استلام من البنك المركزي وأخرى بخط على بن علي الهادي أمين خزينة القوات المسلحة، وجميعها توثق لإستلام مبالغ بالملايين كانت تعطى للرئيس الشهيد كهدايا نقدية – بحسب نص الاستلامات – ويقوم هو بتحويلها لخزينة الدولة أو لصالح المؤسسة العسكرية!

زرت معرض الصور، ورأيت كم كان يبدو مستقبل اليمن مشرقا حينذاك. لكن الذي هزني بقوة، كانت صورة زنكوغرافية لخاطرة نثرية - كتبها الرئيس الشهيد بخطه – تقول:

"بصفاء السماء،

وبسمة الشروق،

ورحابة البحر،

وهدوء الجبال،

وصدر الأودية الفساح،

هكذا أحب وطني، وأحب فيه كل مواطن.

وكل مواطن هو أخي وحبيبي.

سعادتي أن أراه حرا سعيدا،

إنسانا منتجا قادرا وليس عالة على أحد

ولا يطلب الاستجداء من أحد.

يجب أن نعتمد على أنفسنا

ونبحث عن كوامن القدرة في أعماقنا

وسنجدها لأننا شعب كريم عظيم"

يا الله!

لا أنكر أنني بالكاد غالبت مشاعري التي هزتها كلماته، وأنا أدرك – للمرة الأولى ربما -

كم كان الرجل عاشقا لليمن، متيم بحب شعبه – حبا منهكا حتى الثمالة.

وفكرت..ماذا عساه كان يقول لو رأى حالنا اليوم، ونحن أقل شعوب العرب شأنا وأكثرها فقرا وعوزا وأضعفها حالا؟

ماذا عساه كان يقول وهو الذي أراد أن يفاخر بنا النجوم؟

لا أدري!

كل ما أدريه أن اليمن أكله كعادته دوما في أكل أبنائه البارين قبله- رحمه الله - وبعده

ثم يبقي، بعده وبعدهم، يعض عليهم الأنامل حسرة.

وددت لو أعرف ما دار بخلده وهو يرى فوهات الغدر مصوبة إليه،

ما الذي جال بخاطره وهو يرى غُلفُ القلوب - الذين كانوا أصغر من أن يعقلوا عنه شيئا – وهم يهرعون لإخماد أنفاسه ، وهو يهتف بهم: "خذوا السلطة..وأكملوا ما بدأناه، الشعب أمانة في أعناقكم"

لا أدري ما كانوا يفكرون ويفكر لحظتها.

لكن ذلك لم يعد مهم ..فهو الأمس الذي لا يعود.

اليوم، بعدها بثلاثين عاما، هاقد رحل الكثير ممن تكالبوا عليه، (غفر الله للمسلمين)

ومن بقي منهم..يسيرون إلى نفس المنتهى.

  يغيبهم الموت..

يضمحلون هم..

تتناساهم الناس..

ويبقى الحمدي - دفء في القلب - أكبر منهم

وتمتد حياته أطول من حياة قاتليه

ثلاثون عاما..

واليمن بعده يتيما..

يتلهف رجلا فيه من الحمدي شيئا..

شيئا واحدا فقط ..

ولا أحد!

لا يستطيع المرء أن يعرف لماذا؟

فأنا وأقاربي ورفاقي وزملاء دراستي وجيراني وأبناء مدينتي و- حتى - الأغراب الذين أقابلهم، جميعنا يحب الحمدي!

ومن الذي لا يحب الرئيس الشهيد؟

هي ظاهرة إجماع قل أن تجد لها مثيلا في التاريخ!

لماذا؟..لا تسأل

فلن تجد إجابة واحدة..

فلكل أحد سبب وأسباب

إلا أن ما يجمعنا هو أننا نحب فيه الأمل الذي صنعه

الكرامة التي خلقها في يمنيتنا

الحياة التي جعلها - ولو لفترة وجيزة – تستحق العيش

نحبه بقدر ما أحب الوطن..

وبقدر ما أحبنا.

وأعود فأسال نفسي، في ظل هذا الواقع المضطرب،

ألا يجود علينا القدر برجل مثله؟

فرصة أخرى وحيدة..

مرة أخرى..

مرة واحدة فقط..

فاليمن فعلا في أشد ما تكون الحاجة إلى رجل مثله

واليمنيون في أشد الحاجة إلى رجل ينفخ فيهم الأمل الذي حطمته فيهم السنون العجاف!

نريد رجلا يغسل عنا أدران خذلاننا وكل هذا العار

رجلا ينتشلنا من اليأس وخدر الموات الذين نعيشهما

رجلا يوقظنا من هذا الكابوس

وينفث عنا - كما تُنفث الشياطين- الطغاة والمتنفذين والمفسدين،

وكل من ولغ في دماءنا وكرامتنا وإنسانيتنا وحقوقنا

ولم يرع فينا إلاً ولا ذمة..

نريد رجلا يثبت لنا وللعالم أننا – رغم كل شيء - لسنا بذلك السوء

وأننا نستحق أن نحيا بكرامة

وأن نمتلك شيئا نفاخر به؛

نريد رجلا يسقط الرتب التي تضخمت نياشينها وسمنت رقابها،

رجلا يلقي - إلى زوايا التاريخ البعيدة المظلمة - بدولة المشيخيات المناطقية التافهة

– ومعها سجونها الخاصة ومصالحها التي سرقت منا كل شيء، وجعلت منا علكة تمضغها الأفواه الرخيصة

نريد رجلا يبني بعدها دولة حق وقانون وعدل وإنصاف

نريد رجلا يوقف توزيع العطايا والهبات والسيارات وأراضي الناس على كل متزلف ونافذ وظالم

نريد رجلا ينفخ الحياة التي تجمدت في جبال اليمن وسهوله ووديانه وأزقة مدنه وشوارعه ووجوه قاطنيه

نريد رجلا يفعل فعله ..

نريد عمرو بن عبد العزيز اليمن

حمديا آخر..أسطورة يمنية أخرى..

ولو لعام واحد..لشهر واحد..ليوم واحد؛

فإن عقم اليمن عن مثله، فلا خير في شمسه ولا في هوائه!

العمانيون استقبلوا قابوس في السعودية بالمكانس يهتفون "يا عُماني يا عُماني..خلي المكنس لليماني"...

نبوءة وقحة...

لكنها تحققت!

تخطت دول الجوار رقابنا: لحقت بنا..ثم سبقتنا

وبقينا نحن خلفها نجر مخازي واقع فج مؤلم قبيح لا يريد أن يغادرنا!!

قلبت عيني في صور الرئيس الشهيد..

اقسم أنني أحسست بالفخر أنني يمني مثله،

حضوره الطاغي الذي يتخطى كل نواميس الفوتوغرافيا..

وجهه الطيب المشرق

عفويته وبساطته

تألقه في ملابسه المتواضعة

باختصار: كل شيء فيه .

أردت أن أطبع كل تلك الصور

  وأن أخرج بها إلى الناس في هذه الأرض الغريبة..

أستوقفهم ..

أحدث عنه كل من ألقى،

أخبرهم عن رجل أحب اليمن بكل ما فيه

وأحبه اليمن بكل شيء فيه.

أعجب ما في هذا الرجل أن الناس تولد وتموت وهي تحبه!

ينسون أبائهم وأحبابهم، ولا ينسوه.

حادثت شابا يافعا في السابعة عشر من عمره عن الرئيس الشهيد، فقال لي:

"لو عاش لرأيت اليمن واليمنيين على غير هذه الحال، وأنا أحبه لأني أعرف أنني كنت سأكون يمنيا مختلفا لو أنه عاش"،

وسألت رجلا في العقد السادس من عمره، فقال لي بعد تنهيدة طويلة، وكأنني فتقت فيه جرح لم يندمل:

"يا ولدي ..كان كل شيء جميل في أيام الحمدي..حتى الشمس والهواء..ولو خلوه كان ما إحنا مغتربين ومبهدلين.."

أنموذجان لجيلين يختلفان في كل شيء تقريبا ويتفقان في الحمدي ..

لهذا أصدقهما فيه..

وأعرف أن هذا الحب الخالد في القلوب لا بد أن يكون له منزع قوي

يبقى أن نقول: إن الرئيس الشهيد..حارب دون رحمة العقبات الكبيرة أمام تطور اليمن،

وحاربته - بدورها - دون رحمه أيضا..

أرادها عزة لهذا الشعب، وأردواها مصالح ضيقة برؤى لم تذهب أبعد من أنوفهم

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 49
    • 1) » الله يرحم الحمدي
      المهند اشكر الكاتب على هذا التوقف الجميل جدا والله يرحم الحمدي ويفرج عن اليمن
      6 سنوات و 11 شهراً و 6 أيام    
    • 2) » رحمـــــــه الله
      عبد الله شا هر الظرافي نعم هنا اصبت كبد الحقيقه((
      أذهلتني صور زنكوغرافية لوثائق أصلية أظهرت عظمة الرئيس الشهيد، منها صور لسندات استلام من البنك المركزي وأخرى بخط على بن علي الهادي أمين خزينة القوات المسلحة، وجميعها توثق لإستلام مبالغ بالملايين كانت تعطى للرئيس الشهيد كهدايا نقدية – بحسب نص الاستلامات – ويقوم هو بتحويلها لخزينة الدولة أو لصالح المؤسسة العسكرية!))
      هذا ما اذهلك واذهلنا ولكن هنا سبب بلائنا لان الذين قتلوا الحمدي(المشائخ)مساعده ضباط من قبائلهم وهم المخلدون في مناصبهم المورثون لابنائهم المناصب الان!!
      وهم هؤلاء الذين شقواالجرح العميق في جسد الاقتصاد بعد قتل الحمدي(مكتب شؤون القبائل)واصبح المال العام غنيمه لهم والشعب الجاهل عساكر للمشائخ وابنائهم يعيثون في الا رض فسادا!!
      فهل تنتظر منهم ان ياتوا بهداياهم الى الخزينه العامه مثل الحمدي رحمه الله!!
      ومن اين الفلل والمزارع والشركات والعلامات التجاريه من اين الرحلات السياحيه والاقامات بالفنادق الخمسه نجوم...و...والخ
      نتمنى من الله ان يرسل لهذا الشعب من يداوي هذا الجرح ويوقف النزيف ويحفظ المال العام ويسخره لخدمه الشعب كما اراد الحمدي رحمه الله
      6 سنوات و 11 شهراً و 6 أيام    
    • 3) » الحقيقة
      الحق لمن يستحق اشكر حضراتك ايه الكاتب صادق المولد انك صادق اسم على مسما لقد قمة بواجبك الوطني تجاه شهيد اليمن وباني عقله المفكر بعد 30 سنة هذا الشاب من ثمار دولة الحمدي يعاني في عصر دولة علي..........الخ الحقايق تريح الضمير لان الصراحه راحة البال وهي الدوا لكل اروح الاحيا... ان في هذا الكلام عبر( ولدتك امك يبن ادم باكيا % والناس حولك يظحكون سرورا ..... فعمل لنفسك ان تكون اذا بكا % في يوم موتك ظحكا مسرورا)
      6 سنوات و 11 شهراً و 6 أيام    
    • 4) » الله يرحمة
      الوسطية الشهيد الحمدي الله يرحمة وبفترة قصيرة استطاع ان يوجد لليمن مكانتة. بس الزمن لا ياتي بالأحسن !!!!
      6 سنوات و 11 شهراً و 6 أيام    
    • 5) » سلام علي ابراهيم والكاتب عن ابراهيم !!
      عبد الله كلك وفا وصدق وامانه واخلاص لوطنك وامتك تشكر على هذاالفيضان الثقافي ويكفي الشهيد الراحل ابراهيم الحمدي انت لوحدك والف مبروك عليه رحمه الله الى قبره على الفوزبك وبولائك له كل الشكر والتقدير على عدلك وحسن اختيارك للشهيد ابرهيم الحمدي والسلام عليكم ورحمة الله
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 6) » الله يرحم
      hakk132 شكراً للكاتب والموقع لتعريفنا بموقع الشهيد الحي الرئيس الحمدي
      وتذكرت مقولة صديقه الشهيد الرئيس سالمين في مؤتمر القمة العربي بالجزائر
      " انا ابحث عن الحمدي والحمدي يبحث عني "
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 7) » اذن انتم جبنا او خونة
      ثائر من الجنوب لن يختلف اثنين حول صفات الحمدي الرائعة ولكن ساختلف معك في ان غالبية ابنا المحافظات الشمالية احبوة. اتعرف لماذا؟لان العقل والمنطق غير مقبول في مجتمعكم او هو بالاصح مثل الشواذ في القاعدة فكان لابد من التخلص منة واما لماذا لم تثاروا لة او لماذا لم يرتفع من بعدة صوت فاما انكم جبنا او خونة
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 8) » صدقت......يا صادق
      محمد سعيـــد الشـــــــرعبي صدقت يا صادق.. وصدق كل من صدقك..رغم اعتراضي على المقال كونه لا ينصف زعيما عربيا يمنيا لاتسعه الصحف ولا الكتب للتحدث عنه..قلت شيئا جميلا..كيف لا وزعيم امه مات فداء لوطنه..كان شغوفا بوطنه تغنى به عمليا ..من خلال بناءه اقتصاديا لا من خلال الخطب الرنانه التي نسمعها الان..والتي لم تعد تجدي في القرن الواحد والعشرين..حيث وصل العالم الى قمه الثوره العلميه والتكنولوجيه.. وفي بلادنا لانزال نبحث عن لقمه العيش ...وما اقسى ان تكون هذه اللقمه من خارج الوطن حيث تمتهن كرامه الانسان الذي خلقه الله مكرما من قبل ارباب العمل..وقد سمعت رجلا ذات مره يقول في احد شوارع تعز هل تنتظر ان يبعث المقدم..؟؟..وذو يزن والموشى ومدرم.........هذا يدل على الحاله التي وصل اليها الشعب في وقتنا الراهن...صدقت ايها الاخ الصادق وادخلك الله الجنه مع الشهيد الحمدي كيوم ولدتك امك....
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 9) » نص كلمه
      راشد علي رحم الله الشهيد الحمدي فقد حاول ان يبني دوله المؤسسات لقد أغتيل بمباركه وتمويل الشقيقه الجاره وسيتذكره اتلتناريخ بصفاته الحسنه وان حاولوا تشويهها0
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 10) » شخصية الشيخ الاحمر والوقت الراهن
      فازع المسلمي للحقيقه لقد فاجانا خبر موت الشيخ عبدالله الاحمر وفعلا احسست في نفسي ان رمزا وطنيا وعلما بارزا من رموز اليمن قد رحل ولكن تبقى ذكرياته الطيبه فللحقيقه لن اقول هذا الكلام من باب المجامله او من باب الترف ولكن من باب الاعتراف بالجميل فلقد كان صمام امان اليمن ويشكل توازن في كل تصرفاته وكانله مواقف اسلاميه وقوميه طيبه يشهد لها الجميع ومامناصرة القضيه الفلسطينيه الااحدى هذه الماقف الشجاعه التي تعكس مدى صدق هذا الرجل لامته ولوطنه وبهذا الكلام لاننزه احد من العيوب لاالشيخ عبدالله ولااي شخص فكل الناس خطائون فقد قلت رائي لكي اوضح الحقيق التي لم يعرفها كثير من الناس ونسال الله ان يسكنه فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 11) » لله درك
      حسين صالح القعيطي الأخ صادق المولد، والله يا أخي أنك أبكيتني.
      شكرا يا أخي لك من كل قلبي. وأتمنى أن قراء لك المزيد والمزيد دائما.ولقلمك الفذالشريف ألف تحية وتقدير
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 12) » اثلجة قلبي
      عمرالضبياني نعم اية الصادق لقد كان الحمدي وكنا وراح وضعنالست اعرف كيف قدرت توظف سلسلة تاريخية صادقة في تعبير رائع وجميل واجمل مافية رغم جمالة كامل هذا المقال انة تميز بصدق والموضوعية انك تشوف الحمدي في جيليلن مختلفين وانا اشوف الحمدي بين ثنايئاكلماتك انني احس ان اليمن بخير بوجود كتاب صادقين ليمنهم ولتاريخة ورجالة المخلصين نعم الحمدي هواء كان ولازال وسايظلي حلمنا الجميل وانشودة المستقبل لقد ذهب مع الشهداء والصديقيين وترك لنا برنامج سياسي مستمد من العمال والفلاحين افكارة ومن الطبقة العاملة ترك فينا الامل اننا يمكن ان ننجو فتاريخة الناصري الناصع ترك لنا بصمات التحدي والبناء وفي مقدمة ذالك بناية الانسان اليمني الذي ناظل من اجلة واستشهد غدروعدون عند قيم الشعب تحية حب ووفاء لرئيس الشهيد وللقلم الصادق الامين
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 13) » والباقين ماذا سيقولون؟
      شادي رحم الله الحمدي واسكنه فسيح جناته. وكما قال الكاتب عن الحمدي: (وفكرت..ماذا عساه كان يقول لو رأى حالنا اليوم، ونحن أقل شعوب العرب شأنا وأكثرها فقرا وعوزا وأضعفها حالا؟). ونقول له ماذا كان سيقول الغشمي وقحطان الشعبي وسالم ربيع علي وعبدالفتاح اسماعيل ومصلح وشائع لو راؤ حالنا اليوم ونحن اقل شعوب العرب شأناً واكثرها وعوزا واضعفها حالاً.
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 14) » قلها بصراحة ولا توري
      مريط لماذ لم تقل الحقيقه بصراحه، لماذا لم لفيت حول الموضوع ومل تحدد اين المشكله وسبب المشكله ، اتمنى ان ان يكون مقالك القادم اكثر جرأة وتقول بصوت عال وكلمات ثابته ان دعاة المشيخه هم سبب تخلفناوانهم هم من وأد يمن المدنيه في المهد قلها ولا تخف ..
      لا يقطع الرأس الا من يركبه
      ولا ترد المنايا كثرة المال.
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 15) » الحمدى
      hassn333 اولااشكركاتب المقال عن الرئس الحمدى رحمه الله فالرجل كان صادقا ووفيا لشعبه ولا يختلف اثنان على نزاهته وحبه لوطنه نسال الله ان يحشره مع الصادقين البرره ويجزيه عنااليمنيين خير الجزاء
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 16) » تطبيل
      الصبيحي . شعبا غريبا انتم تبكون على القتيل وتصفقون للقاتل..لعنه الثلايا ستلاحقكم الى يوم الدين.. .. .. انتم مسخره الشعوب
      وحقاره الانسانيه.. كلكم يرعي مع الراعي وياكل مع الذيب..تبكون كالنساء على زمنا لم تحافظو عليه كالرجال.. الجنوب انتفض لكرامه شعب انتم فاقدوها والحوثي ثار لعزه انتم ضائعوها..كلما اشعل احدا لكم شعل نور تتكالبوا لاطفائها..فهل تستحقون الحياه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ صدقت المقوله التاريخيه انكم ان لم تخونوا تخدعوا!!!!!
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 17) » الله الله الله ما اروعك
      صادق الحكيمي الله الله الله الله ما اروعك
      الله ما اجمل و اصدق و انبل هذه الكلمات الطبية التي خرجت من فم طيب لرجل طيب.... بارك الله فيك يا صادق صدقت وقلت قليل من ما يستحق الشهيد رحمة الله على الشهيد الحمدي الفاتحة الي روحه الطيبة .. و العار والويل و اللعنة الي يوم الدين على كل من اطفاء شمعة الامل ... قاتلهم الله و اننا نعاهدك يا شهيدنا اننا على الدرب لسائرون بقدر ما نمتلك من امكانات و مقومات .
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 18) » رحمة الله الحمدي
      محمد رحمةالله على الحمدي وهذه الدنيا لن نخرج منها الا باعمالنا ولن يبق لنا فيها الا الذكر بعد الموت. فالشعب اما سيدعو بالرحمه لأشخاص او سيدعو بالعنةعليهم. وكلا حسب ما قدم لهذا البلد. ولعنة الله على الظالمين.
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 19) » الا ليــت الــزمـان يعـــود يوما
      فارس الحميدي شكرا لك أخي (صادق المولد ) واعترف لك أنني عندما قرأ مقالك هذا أغرورقت عيناي بالدموع ... وصدقني أن الشهيد ابراهيم الحمدي لايزال يعيش في قلوب ابناء لاشعب اليمني رغم ان مسلسل اغتياله مستمرا فحتى هذه اللحظه يمنعون صوره وخطبه اومجرد حتى ذكر اسمه في اي وسيلة أعلاميه لكن هيهات ان يستطيعوا محو ذكراه من القلوب ..
      لقد قادتني قدماي قبل ايام قليله الى زيارة قبره في ( مقبرة الشهداء ) فرايت
      كيف أن الناس يزورون قبره ويترحمون عليه
      بينما يمرون على قبور القتله الذين بجانبه ويلعنونها ويلعنون قاتليه الاحياء منهم والأموات .
      صدقني لقد غدر بنا جميعا يوم ان قتل الشهيد ابراهيم الحمدي ومنذ ذلك اليوم لم نعد نرى خيرا..
      رحم الله الشهيد ابراهيم الحمدي رحمة الابرار .. وزاد الله من امثالك ياأخي صادق المولد .
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 20) » للاخ المولد
      مخزن طافح كتاباتك سلسلة وجذابة جدا واتمنى أن يكون قلمك دائما في خدمة قضاياالوطن والمواطن
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 21) » أحس باكتئاب عند تذكر الشهيد
      حمداوي والله أن الدموع تدفقت من عيني وأنا أقرأ هذا المقال لأني ومنذ نعومة أظافري عايشت فترة الحمدي رجعت من السعودية لأن الفارق كان جدا ضئيل بين البلدين اقتصاديا بعد ظهور نجم الحمدي وبدأت بمشروع على صوت الأناشيد التي كانت تثير فينا الثورة والحب للوطن أيام إبراهيم رحمك الله يا إبراهيم وأبدلنا مثلك إنه على ما يشاء قدير فقد آن الأوان
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 22) » والله ان العين لتدمع والقلب ليحزن واننا لفراقك يا ابراهيم لم
      نبض الشاارع لكم هو جرح عميق في جسد كل يمني يوم اغتيال الشهيد البطل ابراهيم الحمدي يرحمه الله.. لقد فقدنا اعظم رجل انجبتة اليمن.. الا قاتل الله من قتلوه ونسأل الله ان ينتقم منهم ويرينا فيهم عجائب قدرته.. ووالله اننا لن نسامح القتله يوم الحساب لان من قتل الشهيد البطل قد قتلنا جميعا وان القتله هم من يحكمون اليوم لقد تآمروا عليه المشائخ ومنهم عبدالله الاحمر وسنان ابو لحوم ومعهم الضباط الذين ينتمون لنفس القبائل وعلى راسهم علي عبدالله صالح قتلوه من اجل السلطه سلطة القبيله التي تغتالنا كل يوم.. ان هدفهم هو قتل الشعب باكمله وهم ينفذون مخططهم منذ ثلاثون عاما بالتجويع والفقر والجهل والظلم والمحسوبية.. ان من واجبنا كشعب ووفاءا للشهيد البطل ان ننتفض من غبارنا ونخرج لمواجهة من وأد حلمنا في المهد ويقوم بقتلنا كل يوم ان نخرج لنقول كلمتنا بصوت واحد كفانا ظلما وقهرا كفانا استبدادا وفسادا ارحلوا عنا فلن نغفر لكم جريمتكم الشنعاء التي ارتكبتموها في حقنا وحق الوطن واننا نعرف تماما ان مذكراتكم لن تتطرق لهذا الجريمة لانكم كنتم منفذيها انكم تضنون ان الشعب غير مدرك ما حدث وتظحكون علينا بقصصكم البلهاء.. لكننا نقول لكم لا والف لا.. اننا شعب حي ولن نموت او نستسلم ونستطيع ان نميز عدونا من صديقنا ولن تنطلي علينا اكاذيبكم والاعيبكم في كتابة التاريخ فالتاريخ لا يكتبه القتله وانما الشرفاء الذين سيفضحون اعمالكم القذرة فوداعا لكم والى غير رجعة والبقاء للوطن والشعب وحسبنا الله ونعم الوكيل.
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 23) » سلمت يداك يا صادق فانت اسم على مسمى
      نبض الشاارع اشكرك جزيل الشكر على ما كتبته وهذا اقل واجب تجاه الشهيد البطل الذي نعتبره ملك القلوب فجميع شرائح المجتمع تكن له الحب جيلا بعد جيل فالشهيد البطل وان قتلوه اعداء الوطن فانه حي في قلوبنا ولن يستطيعوا ان يقتلوا هذا الحب.. واتمنى من الكاتب ان يسلط الضوء ايضا على اغتيال المقدم محمد صالح البيضاني قائد لواء الحشاء ليعرف الناس قساوة القتله عندما نفذوا مخططهم باغتيالهم الحمدي ورجاله واحدا تلو الاخر لتصفوا لهم الاجواء ويتمكنوا من السيطره على السلطه بقتلهم المقدم محمد صالح البيضاني واخوه النقيب علي صالح البيضاني وكل الابطال الشرفاء في مسلسل دموي نفذه المجرمون وتمكنوا من اخراجه بتلفيقهم قصص خرافية عن قصة مقتل الحمدي .
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 24) » ميتشجن
      انور صالح لله درك ايه الصادق لقد دقيت على الوتر
      الحساس في الوقت الذي نحن في امس الحاجه
      لحمدي اخر.لقد ترك الشهيد رحمة الله عليه ما هو كفيل بان يجعله حيا في قلوب من شهد ومن لم يشهدعصره. رحمة الله على الشهيد الحمدي ورفاقهاالشهداء الابطال وخالص تحياتي للكاتب
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 25) » جزاك الله خير يا استاذ صادق
      صلاح العديني الحمدلله الذي بنعمه تتم الصالحات اشكرالاخ صادق المولدعلا هذه الكلمات وذكرنا بابوناالحمدي يرحمه الله ويسكنا واياه في مستقررحمته واحب ان اقول للاخ صادقالمولد والاخوان في مارب برس اني ابكم في الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 26) » الحميد فقيد الامة
      العودي رحمة الله عليك يا شهيد الامة وفقيد اليمن الكبير ابراهيم الحمدي من احبة الله احبه الناس فقد عشق وطنه واحبه ولكن المجرمون لا يروق لهم حياة الحب والتسامح لان قلوبهم وايديهم ملطخة بالدماء ولذلك جبلوا على هذه الصفات الاجرامية اما انت يا ابراهيم فقد نلت حب الوطن ورثاء الامة رحمة الله عليك اية الخالد
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 27)
      رائده الاغا السلام عليكم و رحمه الله :
      كل ما اسردته عن شخص المرحوم كان دليل قاطع عن روعته و حسن مزاياه و أنا أصدقك القول أنني كقارئه عربيه و للآسف لا أعلم عنه شئ ربما لآنني لست يمنيه أو و هو الآكثر منطقيه لعدم ترابط أمه العرب بلا أدنى شك و مهما كان الآمر و السبب فانني أحيي كل شئ فيك بدايه كونك يمني حتى الصميم و أحيي فيك أنك تفتخر بشخص ذلك الرجل و كون اليمن الشقيق يمتلك تاريخ مشرف و أقسم لك أنني تمنيت أن أفتخر برئيس لنا و ان كان موارى تحت التراب فأنا لا افتخر بأحد من بلدي و لم أحيا و يبدو انني سأموت و بعدي ذلك الحلم فما وعيت الا على شخص لم و لن يوجد فينا سوى الحياه بلا أمل و ما هي الحياه بلا أمل ....قل لي . و لك فائق شكري
      6 سنوات و 11 شهراً و 5 أيام    
    • 28) » نحن مشردين من بعد الحمدي
      المهاجر سلام عليك يا صادق ز اصبت يا اخي و لكن هناك لفتة مهمة للايدب التي تامرت في قتل الحمدي و على راسهم مصاص اليمن صالح و الاحمر .........بصراحة هولاء هو اعداء اليمن الحقيقيين قتلوه لكي يدمرو اليمن الي ان و صلوه الي الحال الذي يرثاء له اليوم اذا استمر الشهيد الحمدي رحمة الله علية الي اليوم لكنا قوة تنافس امريكا . لكنا عائيشين على القل في وطننا بامان .. سوف تحلقهم لعنة الشعب الي قبورهم و انا اول يمني لن اسمح بحقي و الحاكم ارحم الراحمين . و انتم تعرفون مصير الظالمين .
      6 سنوات و 11 شهراً و 4 أيام    
    • 29) » الحقيقه
      الرحال اوجهه عناية القراء الكرام المهتمين بعرفة حقيقة اغتيال الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي الى ان الحقيقه ذكرها دولة رئيس الوزراء السابق الاستاذ محسن العيني في برنامج شاهد على العصر ومذكراته الشخصيه الغنيه بالكثير من الوقائع والحقائق وقد لخص الرجل القصه بالغدر اذ قتل الرئيس الحمدي غدرا في بيت احمد الغشمي بعد دعوته للغداء وتم فبركة قصة الفرنسيه بعدما نقلوه ..اما من اطلق النار من مسدسه فليس بالمهم اذ ان المتامر هو الغشمي ومن معه ...ارجو الرجوع الى حلقات شاهد على العصر او مذكرات العيني
      6 سنوات و 11 شهراً و 4 أيام    
    • 30) » رحمه الله
      ابرهيم بن عبدالرحمن الحمدي اولا احب ان اشكر الاخ صادق من كل اعمق قلبي وان اقول له الموضوع جميل بكل معنا الكلمه وعلينا بلصبر والصبر مفتاح الفرج رحمت الله على الشهيد رحمت الابرارر
      6 سنوات و 11 شهراً و 4 أيام    
    • 31) » بكائيات
      احمد عبد الرؤف انا من مواليد 1982 م واغرورقت عيناي بالدموع بالرغم من اني لم اشهد فترة الحمدي اللهم ارحمه رحمة الابرار واسكنه فسيح الجنان
      6 سنوات و 11 شهراً و يومين    
    • 32) » زمااااااااان
      زماااااااااااان اللة يرحم الحمدي اللة يرحم الحمدي اللة يرحم الحمدي اللة يرحمة ااااااااامين اللة ياخذ كل المتسلطين والمنافقين والكذابين اللة يلعن المنافقين الي يبكو على الحمدي واليوم يطبلو لبياعين البلاد والعباد والكرامة
      6 سنوات و 10 أشهر و 30 يوماً    
    • 33) » الشهيد / إبراهيم الحمدي
      الموآعد / صالح حسين اليافعي رحمك الله يافقيد اليمن
      رحمك الله يافقيد الشعب
      رحمك الله يا ابن اليمن وأبوها
      رحمك الله يا سيدي الشهيد إبراهيم الحمدي
      ــــــــــــــــــ
      وصيتي لأخواني وأخواتي الشعب الكريم
      بعدم نسيان هذا المغوار الشهيد
      وذلك بنشر كل محاسنه عبر الشبكة العنكبوتية
      وزرعها في أولادنا والمجتمع
      رحمك الله يا حمدي
      اللهم صلي على حبيبنا المصطفى
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      6 سنوات و 10 أشهر    
    • 34) » تعبير حب لزعيم
      خالد الريمي قيد اليمن رحمك الله يافقيد الشعب رحمك الله يا ابن اليمن وأبوها رحمك الله يا سيدي الشهيد إبراهيم الحمدي ــــــــــــــــــ وصيتي لأخواني وأخواتي الشعب الكريم بعدم نسيان هذا المغوار الشهيد وذلك بنشر كل محاسنه عبر الشبكة العنكبوتية وزرعها في أولادنا والمجتمع رحمك الله يا حمدي اللهم صلي على حبيبنا المصطفى والسلام عليكم ورحمة الله خالد الريمي
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 35) » تعبير عن رايي
      خالد القرضي اغتيال الرئيس المناضل ابر هيم الحمدي كان على مرء ومسمع من العالم اجمع فقدنا ا
      فضل رجل في تار يخ الامةالعربية والاسلامية والشعب اليمني خاصة مقدم هذة العبارة ابو العز خالد القرضي
      6 سنوات و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 36) » سؤال
      aziz رغم حبي الشديد للرئيس الشهيد إبراهيم محمد الحمدي وأخيه عبدالله .. إلا أنني أتمنى من الإخوة المداخلين بأفكار أو وجهة نظر أن يقودهم الشطط إلى رفع أي شخص فوق مقامه.. كامتداح كاتب المقال مثلاً "أيها الصادق" وما جربنا ما لدى الآخرين مع احترامي للأخ صادق الأثوري .. لكن لصغر سنة ومقامه في دار الإغتراب دور في عدم تمكنه من ادواته وما ينقله لا يعدوا عن كونه كما يقال باللهجة المحلية "خبيرات" تفتقر إلى كثير من الوثائق الدامغة.. وكم أتمنى أن تجلى الغمة عن حقيقة مصرع الرئيس الشهيد الحبيب إبراهيم محمد الحمدي ليشف ما في صدورنا ولتنته علامات الإستفهام التي تزداد ويزداد حجمها يوماً تلو الأخر لتجيب عن السؤال الذي لم تصل إليه إجابة وه "من قتل إبراهيم الحمدي وشقيقه
      رحم الله الحمدي وأخيه ,اسكنهما الفردوس الأعلى من الجنة .. اللهم آمين.أبو عمر
      5 سنوات و 7 أشهر    
    • 37) » يرحم الله الحمدي
      محمد عابد الله يرحم الحمدي لم ننعم بعز من بعد ابراهيم الحمدي يسكنه فسيح جناتة
      5 سنوات و 6 أشهر و 6 أيام    
    • 38) » رحمك الله يا قائد الوطن
      علي عبد الكريم لا ادري ما اقول ، ولكن رحمك الله يا قائدنا العضيم ، ستبقى حيا في قولبنا وفي نبضنا وفي ارضنا، ونحن الاموات بدونك يا سيدي، اشتقنا اليك ،ضاعت اليمن واحلامنا برحيك ، والله إننا ندمع كلما نظرناالى احدى صورك الرضية.
      رحمك الله وطيب الله ثراك واسكنك فسيح جناه.
      5 سنوات و 5 أشهر و 20 يوماً    
    • 39) » العصابة قضت علينا
      ابن الكبودي العصابةالحاكمة قضت علينا وقضت على القبيلة واكلت الأخضر واليابس , الشعب ربع مجنون وربع سارق وربع جاوع وربع هارب في الخارج ,العصابة حولت القبائل الى قطاع طرق وحولت الرعاع االى مليارديرات , رحمك الله ياحمدي واسكنك فسيح جناته ,,,,,
      5 سنوات و 5 أشهر و يوم واحد    
    • 40) » لك منى ايه الحمدي
      ابوعزت لك منى يازعيم الوطن الراحل سلامى ودمعى واهاتي من بعدك الوطن جراح كيف وانفصال في الجنوب وحرب في الشمال وجوعا في المناطق الوسطى وفقرأ وامية في الغرب واعاصير وسيول مدمرة في الشرق وانهيار اخلاقى داخلي لك منى يا ايه الحمدي كل الوفاء يامن ولدت بعد رحيلة بيعت اليمن من بيعت اليمن من بعدك
      5 سنوات و شهرين و 15 يوماً    
    • 41) » يا حسرتاه
      مغترب في عذاب يا حسرتاه علي فراقك يا رئيس اليمن المخلص الله يرحمك رحمه الابرار ويغفر لك ذنوووبك القلب يبكي عليك قتلوك الخونه الذي جا ثمين علي السلطه اليوم هم من قتلووك وقتلو الشعب اليمني باكمله الله يعوضنا برئيس جديد يجدد مسيره التصحيح الذي بدئتها
      5 سنوات و يوم واحد    
    • 42) » الحمدي واليمن
      يمني مؤتمري الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي هو مؤسس المؤتمر الشعبي العام .. ليته لم يرحل .. صدقوني ان يداي عجزت عن الكتابه ولم اعد اعرف مااقول الا رحمك الله ياحمدي عشت بطلا ومت شهيدا ولانامت اعين الجبناء
      4 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 43)
      السياسي لابد في ههذا المقام ان نذكر ان هناك جهات خارجيه قد شاركت في اغتيال الشهيد الحمدي مثل المملكه السعوديه والتي كان لهاارتباط وثيق مع معضم المشائخ في اليمن امثال الشيخ عبدالله بن حسين ومع بعض المشايخ الاخرين الذين كان لهم مصلحه في اغتيال الحمدي
      4 سنوات و 11 شهراً و 18 يوماً    
    • 44)
      الدم السلام عليك يابراهيم يوم ولدت ويوم قتلت ويوم تبعث حيا
      4 سنوات و 11 شهراً و 10 أيام    
    • 45) » تنظيف الدار
      محمد علي تنظيف الدار من الاعلى الى الاسفل هكذا قال ابراهيم الحمدي عندماسئل لماذا يقوم بابعاد المفسدين والمشائخ واصحاب النفوذ وقد قال يتم تنظيف الدار من الاعلى ثم الاسفل فالاسفل وليس تنظيف الاسفل ثم الاعلى
      كنت عبارته قصيرة وتحمل كل الاجابات وهو يقصد ان بداء التصيحيح يتم بكبار موظفي الدولة ثم بصغار الموظفين

      مت تسعفنا الاقدار بحمدي اخر

      ان من اغتال الزعيم الرمز البطل الشهيد ابراهيم الحمدي يرقد معه في نفس المقبرة واغلب الناس يعرفه هو الغشمي هذا حسب علمي وشكرا
      4 سنوات و 10 أشهر و 27 يوماً    
    • 46)
      امجد والله ان اللسان عاجزة تمام عن النطق والاصابع لا تدري ماتكتب سوى رحمة الله عليك ياقائد الشهداء وعسى ربي ان يجعل في من اهدر دمك عذابا في الدنيا وعذابا في القبر وعذابا في الاخرة وانتمنا من المولى ان يجعلنا نكمل مسيرة باذان الله
      4 سنوات و 7 أشهر و 18 يوماً    
    • 47) » لا رحم الله من اغتال فخر اليمن
      باسم المعمري والله يا اخي الكاتب اثلجت صدري وبنفس الوقت ايقضت دمعي من سباتهاعلى فقدان هذا القائد العظيم الذي لم تلد اليمن مثله الى هذه اللحظة..
      4 سنوات و شهرين و يومين    
    • 48) » chaina
      kasem الحمدلله ولأحولأولقوةإلأباالله العليالعظيم
      3 سنوات و 9 أشهر و 10 أيام    
    • 49) » رجل بحجم وطن
      الاغر الورشي رحم الله شهيد الوطن ابراهيم الحمدي الرجل الذي استطاع بفتره وجيزه ان يجعل من اليمن بلد عظيم لقد اعطى اليمن الشي الكثير الذي عجز عنه ماقبله وما بعده ان يعطيه ياله من رجل عظيم رحمة الله عليه
      سنتين و شهرين و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية