أولياء أمور طلاب في ريمة: الحوثيون ارتكبوا جريمة تربوية بحق ابنائنا وهذا ما حدث في اختبار مادة الرياضيات
الموضوع: أخبار اليمن

اتهم طلاب واولياء امور عدد من المدارس بمحافظة ريمة مليشيا الحوثي بارتكاب كارثة بحق ابنائهم الطلاب وتدمير مستقبلهم التعليمي. 

وفي التفاصيل أقدم موظف تربوي على أرتكاب ما وصفه الأهالي بالجريمة بحق أكثر من 200 طالب ثانوي في مركز اليمانية الأختباري الذي يضم ثلاث مدارس كبيرة هي (مدرسة جمال الدين الريمي ومدرسة الجيل الجديد ومدرسة عوالي سامد) حيث مقر المركز الأختباري في مدرسة جمال الدين في متوسط العزله (القبله).

ويُتهم نبيل السكني رئيس المركز هو وفريقه الرقابي بعمل محظر غش جماعي للطلاب في إختبار مادة الرياضيات وإرفاق المحظر في مضاريف دفاتر الأختبارات دون إبلاغ الجهات المعنية بهذا الخصوص في مركز المديرية ومكتب المحافظة في حينه.

ووصف عصام العزي ما اقدم عليه "السكني" وفريقه بجريمةً مكتملة الأركان لم تظهر جسامتها إلا عند إعلان النتائج!!

وفي وقت كان الطلاب وأولياء أمورهم ومحبيهم ينتظرون بفارغ الصبر تلك اللحظه الفارقه في مسيرتهم العلمية ليجنوا ثمرة جهودهم خلال عام دراسي كامل كان جُلّه سهر وأرق ومذاكره ومثابره وقطع مسافات طويله كل يوم إلى مدارسهم راجلين غير راكبين لعدم توفر وسائل النقل في الريف المظلوم.

وقال "العزي" : فوجئوا جميعآ بسقوط كافة طلاب المركز الأختباري بدون سبب وبدون مسوّغ قانوني يجيز إرتكاب هذا الجرم الشنيع الذي حرم الطلاب من لذة النجاح واقضّ مضاجع أولياء الأمور الذين أنفقو دم قلوبهم من أجل تعليم أبنائهم طيلة سنوات التعليم الأساسي والثانوي على أمل الحصول على الشهاده الثانوية.

واضاف : "ففي الوقت الذي أحتفلت مدارس الجمهورية كلها مع طلابها ومواطنيها بنتائج الأختبارات وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي هذا الحدث السنوي الكبير، خيّم الحزن على عزلة اليمانيه وأرتفعت أصوات الأبناء والأباء بكاءًا ونحيبآ وتقطعت قلوب الأمهات حسرةً على سوء الحظ وقلة الحيله.

وطالب "العزي" الجهات المعنيه في سلطة الامر الواقع في ريمة بمعالجة آثار هذه الجريمة وانصاف الطلاب وعدم حرمانهم النجاح المستحق.

ووصف العزي ما جرى بالجريمه والاجحاف الكبير وسيكون لها سلبياتها الجسيمه على مستقبل الطلاب العلمي والمعرفي.

واهاب بالوزاره القيام بواجبها في كشف ملابسات هذا الجرم المتعمد ومحاسبة المتسببين فيه وفقآ للوائح وقوانين الوزاره المتبعه في هذا الخصوص.

وبناء على التظلم المقدم من الطلاب وأولياء الأمور إلى الوزارة نريد وإظهار تفاصيل الجريمه للعلن وكشف ومحاسبة مرتكبيها بدون تستر أو إنحياز أو مقاضاة أغراض دنيئه تُلبي رغبات نفوس رديئه.

وهدد اولياء الامور باللجوء للقضاء للفصل في الموضوع ومجازاة المجرم وأعوانه ودفع التعويضات الكافيه لإصلاح مايمكن إصلاحه من أضرار نفسيه وإحباطات قد ثؤثر سلبآ على مستقبل الطلاب.

وطالب "العزي" جميع أصحاب الضمائر الحيه والأقلام الحرة التفاعل مع هذه القضيه من أجل إنصاف المظلومين ومعاقبة الظالم.

مأرب برس-متابعات
الجمعة 09 سبتمبر-أيلول 2022

أتى هذا الخبر من مأرب برس:
https://marebpress.net

عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
https://marebpress.net/news_details.php?sid=187011