الصالحي: المجلس الرئاسي قد يكون حلا جذريا لمشاكل متراكمة أثرت على الوضع السياسي والعسكري والاقتصادي
الموضوع: أخبار اليمن

أكد الصحفي والناشط السياسي، وعضو مشاورات الرياض، محمد الصالحي، ان قرار الرئيس هادي بتشكيل مجلس رئاسي، قد يكون مفاجئا للشارع، لكنه قد يكون حلا جذريا لمشاكل متراكمة في الملف اليمني أثرت على الوضع السياسي والعسكري والاقتصادي بسبب التدصدعات والتباينات بين المكونات المناوئة للشرعية.

وقال "الصالحي“ في مقابلة مع قناتي العربية والحدث، ان "الخطوة في مجملها موفقة، وكل الشكر للرئيس هادي ونائبه علي محسن، على ما قدماه لليمن في مرحلة مفصلية، لكن الخلافات اثرت على المشهد السياسي والعسكري بشكل كبير وكان من الواجب ان تكون هناك صيغة جديدة توافقية للخروج من عنق الزجاجة، خصوصا ان الوضع لم يعد يتحمل اي تصدعات وخلافات.

وأشار الى ان أهم اولويات المجلس، "العودة الى ارض الوطن والعمل من داخل الوطن، والحوار مع جماعة الحوثي الانقلابية، والحفاظ على المكتسبات العسكرية الموجودة، حيث لا زالت جماعة الحوثي تحشد قواتها على أطراف مارب رغم الهدنة“، مشددا على ضرورة ان “يكون الوضع الاقتصادي من أهم اولويات المجلس“.

وأضاف: “يجب تذليل الصعاب امام المجلس لممارسة عمله من ارض الوطن، واخذ العراقيل التي وقفت بوجه الحكومة بعين الاعتبار“، مؤكدا ان “المجلس الرئاسي سيبدد كل الخلافات“.

ونوه "الصالحي" الى ان “اي تفاهمات دولية مع طهران ستنعكس ايجابا على الملف اليمني، لان جماعة الحوثي قرارها ليس بيدها وانما بيد ايران، لكن اذا رفضت الجنوح للسلام، فان الجبهة العسكرية اصبحت الان اكبر واكثر شراسة وقوة، والمعركة لن تكون كالسابق“.

وفجر الخميس، أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إعلانا رئاسيا ينص على تأسيس مجلس قيادة رئاسي لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في البلاد.

مأرب برس ـ غرفة الاخبار
الخميس 07 إبريل-نيسان 2022

أتى هذا الخبر من مأرب برس:
https://marebpress.net

عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
https://marebpress.net/news_details.php?sid=183419