قصة فتاة أبكت الإمارات .. والنيابة العامة تكشف تفاصيلها
الموضوع: منوعات

 

كشفت النيابة العامة بمدينة دبي في الإمارات، تفاصيل مثيرة حول فتاة تحولت حياتها إلى جحيم بعد تعرفها على شاب.

ونشرت النيابة العامة بدبي ضمن سلسلتها "جريمة وعبرة" في إنستغرام، قصة الفتاة الآسيوية، والتي تبخرت أحلامها وابتعدت كل البعد عن الهدف الأسمى الذي تركت لأجله والدتها وأختها الصغيرة في موطنهم وفي قريتهم الفقيرة النائية.

وذكرت النيابة أن "ماريا" قررت أن تبتعد عن عائلتها من أجل أن تؤمّن لقمة العيش لهم وهي في بقعة جغرافية بعيدة عن المكان الذي اختارت أن تعمل فيه، وتعلمت رغم مشقة الفراق وصعوبة توفير المال، وفقًا لما أوردته صحيفة "البيان" الإمارتية.

وأضافت أن "ماريا" عملت في أحد الأندية الرياضية كعاملة نظافة ملتزمة ومتقنة لعملها ولمدة 3 سنوات، يقدرها الجميع على إخلاصها في العمل وكانت تحصل على زيادة مالية في كثير من المرات من إدارة النادي الرياضي.

مع مرور الزمن تعرفت على صديق من الجنسية الآسيوية ووقعت معه في خطأ فادح وتلك الحادثة هي التي أعمت بصيرتها عن الصواب فأنهت ما بدأته منذ سنوات.

علمت صديقة "ماريا" التي تعمل معها في ذات المكان، بعلاقتها العاطفية مع أحد الأشخاص وهي حبلى في شهرها الخامس ولم يظهر عليها أثر الحمل بعد.

وقالت صديقتها إن "ماريا" جاءتها ذات مرة وهي في ارتباك شديد لتخبرها بحاجتها الملحة إلى دواء لإجهاض الجنين، وتبحث عن مصادر لبيع مثل هذه الأدوية وبسرية تامة، فاستنكرت ما قد تفعله "ماريا" بالجنين الذي صار ينمو ويتكور بداخلها،، فما كان منها إلا أن أبلغت مدربة الرياضة عن الأمر والتي أبلغت بدورها الجهات الأمنية.

عقب ذلك اختفت "ماريا" ولم تعد لمقر عملها وحين توصلت الجهات الأمنية لها كان الجنين قد أجهض بالفعل وقام صديقها (المتهم) بدفنه في بقعة صحراوية.

مأرب برس - وكالات
الأربعاء 21 أكتوبر-تشرين الأول 2020

أتى هذا الخبر من مأرب برس:
https://marebpress.net

عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
https://marebpress.net/news_details.php?sid=168238