اربعة انتصارات وتعادلان في افتتاح الدوري اليمني لكرة القدم

الجمعة 28 ديسمبر-كانون الأول 2007 الساعة 08 مساءً / مأرب برس/ صنعاء ـ سبأنت: متابعة ـ ريام مخشف
عدد القراءات 4697

انتزع فريق شعب حضرموت فوزاُ ثمينا ًمن أنياب ضيفه القادم من الساحل الغربي الحديدة الهلال في مفتتح الدوري العام لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى ، بهدفين لهدف .

وافتتح الشعب التسجيل في الشوط الأول عن طريق لاعبه خالد العرومي ، وأضاف لاعبه محمد أنور في الشوط الثاني الهدف الثاني ومع دقائق الوقت الضائع من المباراة سجل قايد فريق هلال الحديدة سالم سعيد هدف فريقه الوحيد .. وبهذا الفوز يودع شعب حضرموت أول ثلاث نقاط في رصيده.

وفي مدينة اب الخضراء الحق فريق الشعلة عدن بمضيفه شعب اب أول هزيمة في عقر داره ووسط جمهوره العريض بهدفين لهدف ، وبدء الشعلة التسجيل في الدقيقة 12 من شوط المباراة الأول عن طريق لاعبه عبود مبروك ، وعادل النتيجة للشعب في الدقيقة 43 من الشوط الثاني لاعبه محمد مصلح علايه ، والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة خطف مهاجم الشعلة المتألق طارق كميل هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 47 من الشوط الثاني ، ليحصل الشعلة على أول ثلاث نقاط له في مشواره بالمسابقة الكروية الأولى في اليمن .

وفي المدينة الساحلية عدن فاز الصقر تعز على مضيفه وحدة عدن العائد مرة أخرى لدوري الأضواء بعد غياب طويل دام سبع سنوات بثلاثة أهداف مقابل هدف ، وكان الوحدة افتتح التسجيل في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول عن طريق لاعبه ساهر عبدالله ، لكن سرعان ما عادل الصقر النتيجة في الدقيقة 28 عن طريق مهاجمه والمنتخب الوطني للشباب معاذ عساج الذي أضاف الهدف الثاني لفريقه الصقر في الدقيقة 37 من شوط المباراة الأول، ومع بداية الشوط الثاني سجل لاعب الصقر محمد المنج هدف التعزيز والثالث لفريقه، ليحصد الصقر أول ثلاث نقاط ويؤكد انه عازم بقوة هذا الموسم إلى استعادة اللقب الغالي للمرة الثانية في تاريخه ، خاصة انه أكثر الفرق اليمنية استعداداً لخوض غمار الدوري هو حامل اللقب الموسم قبل الماضي.

فيما جاءت النتيجة السلبية لوحدة عدن متوقعة نظراً للظروف الصعبة التي يعيشها ولعب المباراة بدون مدرب بعد ان استغنت إدارة النادي عن خدمات المدرب العراقي عبد اللطيف رشيد الذي قاده للعودة إلى موقعة بين الكبار في دوري النخبة هذا الموسم .

وفي العاصمة صنعاء بدء اليرموك بداية جيدة وحقق فوزاً ثميناً على جاره وحدة صنعاء بهدف وحيد ، ليحصل على أول ثلاث نقاط له في بنك الدوري.

وفي المدينة الحالمة تعز خرج اللقاء الذي جمع العائد لدوري الأضواء من جديد بعد غياب طويل دام أكثر من عقد من الزمان أهلي تعز وضيفه حسان ابين وصيف بطل الدوري الموسم الماضي بالتعادل السلبي دون أهداف ، ليحصد الفريقان أول نقطة لهما .

وفي المدينة الساحلية الحديدة انتزع الصاعد مرة أخرى شباب الجيل نقطة ثمينة من أنياب ضيفه الرشيد تعز بتعادله معه بهدف لمثله ، ليحصل كلا الفريقان نقطة واحدة .

وتختتم منافسات الجولة الأولى من الدوري العام لكرة القدم بعد غد الأحد بمباراة واحدة تجمع 22 مايو مع حامل اللقب أهلي صنعاء.

يذكر ان مسابقة الدوري العام تشارك فيها 14 هي قوام الدرجة الأولى 13 منها سبق لها ان لعبت في الدرجة الثانية باستثناء أهلي صنعاء هو الوحيد الذي لم سبق له الهبوط ، وللمرة الأولى ينطلق قطار الدوري هذا الموسم بغياب التلال عدن ابرز الأندية اليمنية وأقدمها وأعرقها وأكثرها جماهيرية وشعبية الذي هبط الموسم الماضي إلى دوري الدرجة الثانية لأول مرة في تاريخه العريق الذي يمتد لأكثر من مائة عام كثاني نادي يتأسس في الوطن العربي عام 1905 بعد نادي سكة حديد مصر .

وتخوض أغلب الفرق اليمنية الدوري دون ان يسبقه استعداد جيد ، فيما تشهد البطولة الرسمية الكروية الأولى في اليمن منذ انطلاقها عام 1990 بعد قيام الجمهورية اليمنية ، انخفاضاً ملحوظاً في عدد اللاعبين المحترفين الأجانب من إفريقيا وبالذات من إثيوبيا، مصر، والسودان وذلك بسبب الأزمات المالية الصعبة التي تمر بها معظم الأندية اليمنية .وكعادة كل موسم اكتفت الفرق اليمنية بالإعداد الداخلي الهزيل لمعظمها ، بحجة استيائها من تأخر انطلاق الدوري عن موعده المحدد في شهر سبتمبر الماضي، الأمر الذي أثار جدلا واسعاً لدى الأوساط الرياضية الإعلامية وجماهير الكرة .