المدرب المصري محسن صالح يؤكد بقاء في قيادة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم

السبت 22 ديسمبر-كانون الأول 2007 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - الثورة نت
عدد القراءات 4721

جدد المدرب المصري المعروف محسن صالح تأكيد بقائه لقيادة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم وفقا لارتباطه بعقد جديد لمدة عام آخر مع الاتحاد اليمني لكرة القدم.

ونقلت صحيفة المساء المصرية اليوم عن محسن صالح المتواجد حاليا بالقاهرة لقضاء إجازة عيد الأضحى المبارك، قوله:" إنه مرتبط بعقد مع المنتخب اليمني حالياً، ولا يمكن أن يتخلي عن هذا المنتخب بعد الثقة الكبيرة التي أولاها له الاتحاد اليمني وهي حقيقته التي لا تتغير, وأنها مسألة مبدأ بالنسبة له".

وهذا ما كان يكرره دائما خلال العام الأول من عمله مع الكرة اليمنية رغم تلقيه العديد من العروض داخل مصر وخارجها.

وتحدثت الصحيفة المصرية عن ظهور المدرب محسن صالح " بصورة مفاجئة "

يوم أمس الأول في مدرجات استاد الإسماعيلية من خلال متابعته للقاء الدراويش والمقاولون العرب الأخير في الدوري المصري.

وأكدت الصحيفة هذا الظهور بأنه أعاد للأذهان إسماعيلي الكرة الجميلة, باعتبار أن محسن صالح قاد الإسماعيلي في فترة سابقة لحصد البطولات المصرية.

وأشار محسن صالح أنه ما زال يكن للإسماعيلية وجمهورها كل مشاعر الحب والود وانه مرتبط بهذه المدينة بذكريات خاصة، مشيراً إلي أنه يتمني العودة للعمل بالإسماعيلية مع فريق مثل الإسماعيلي الذي يمتع الجميع بعقليته الكروية الراقية, وأنه تربطه علاقات وطيدة مع يحيي الكومي رئيس الإسماعيلي وكانت هناك محاولات عديدة من جانب الأخير لعودة صالح للدراويش من جديد واضعاً كافة الشروط المطلوبة لتحقيق هذا الهدف.

وقال صالح :" إن فشل تلك المحاولات لا يرتبط إطلاقاًَ بأي خلافات مادية لكنه في حقيقة الأمر مرتبط بعقد مع المنتخب اليمني حالياً ولا يمكن أن يتخلي عن هذا المنتخب بعد الثقة الكبيرة التي أولاها له الاتحاد اليمني وهي حقيقته التي لا تتغير".

وأوضح أن زيارته للإسماعيلية حرصاً منه علي الاطمئنان علي أهل الإسماعيلية والنادي الإسماعيلي بعد الكم الكبير من الاتصالات التي تلقاها للاطمئنان والسؤال علي صحته خلال الأزمة الصحية الطارئة التي تعرض لها مؤخراً.

وأشاد صالح بالجهاز الفني الذي يقود فريق الاسماعيلي، وقال:" إن إسماعيل حفني مدرب الفريق رفيق درب ومدرب قدير ويعاونه حمزة الجمل صاحب طموحات كبيرة في هذا المجال".

وأكد إن الجمل كان خير سند له في رحلته باليمن، وكانت عودته لمصر لظروف أسرية لم تمكنه من استكمال مسيرته هناك.

وكان رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم أحمد صالح العيسي أكد في مؤتمر صحفي عقده الأسبوع الماضي بصنعاء أن محسن صالح باق في تدريب المنتخب اليمني، وأنهم في اتحاد الكرة مقتنعون بأفضليته وببقائه مهما كانت أراء الآخرين, باعتبار أن الاتحاد هو المسئول والمعني بذلك, وهو أعلم أين يضع ثقته بغض النظر عن معارضة البعض.

وتعرض محسن صالح لأزمة قلبية أصابته قبل مباراة المنتخب الوطني في إياب الدور التمهيدي الثاني للتصفيات الآسيوية لكأس العالم التي جرت الشهر الماضي أمام مستضيفه المنتخب التايلندي بالعاصمة بانكوك, فيما كان اتحاد الكرة أعلن عبر موقعه الرسمي قبلها أنه جدد ثقته بالمدرب صالح لعام آخر، وبنفس شروط العقد السابق وبراتب شهري يبلغ عشرين ألف دولار.