بصعوبة السعودية تعبر ازوبكستان بهدفين لهدف

الأحد 22 يوليو-تموز 2007 الساعة 07 مساءً / مأرب برس
عدد القراءات 3266

أكمل المنتخب السعودي لكرة القدم عقد المنتخبات المتأهلة إلى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأمم الآسيوية بعد فوزه المستحق على نظيره المنتخب الأوزبكي 2/1 في المباراة التي جمعتهما يوم الأحد في جاكرتا في ختام مباريات الدور ربع النهائي ، ومنح ياسر القحطاني النقدم للسعودية في الدقيقة الثانية ، قبل أن يعزز زميله البديل احمد الموسى النتيجة بالهدف الثاني في الشوط الثاني، بينما قلص سولمين النتيجة بتسجيله هدف اوزباكستان الوحيد.

 وتأهل الأخضر السعودي إلى الدور نصف النهائي حيث سيلاقي يوم الأربعاء المقبل نظيره المنتخب الياباني في نهائي مبكر، حيث سيتأهل الفائز من هذه المباراة الى الدور النهائي ليلاقي الفائز من مباراة العراق وكوريا الجنوبية الذين سيلتقيان في نفس اليوم.وكانت اليابان تغلبت على استراليا بركلات الترجيح اثر تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي.

وثأرت السعودية من اوزبكستان التي كانت تغلبت عليها 1-صفر في الدور الاول من النسخة الماضية في الصين عام 2004 وادت الى خروجها مبكرا في اسوأ نتيجة لها في النهائيات الاسيوية. يذكر ان السعودية كانت اكتسحت اوزبكستان بخمسة اهداف نظيفة في نهائيات لبنان عام 2000. وتسعى السعودية الى احراز لقبها الرابع في البطولة بعد اعوام 1984 و1988 و1996.

وشارك لاعب الوسط السعودي عبد الرحمن القحطاني بعدما كان الشك يحوم حولها بسبب الاصابة التي تعرض لها ضد البحرين، فيما دفع المدرب البرازيلي هيليو سيزار دوس انجوس بتيسير الجاسم الذي سجل هدفين في مرمى البحرين اساسيا على حساب احمد الموسى.

وقدم المنتخبان عرضا قويا في الشوط الاول الذي شهد ندية ومنازلة تكتيكية حيث بدا ان كلا منهما يعرف الاخر جيدا، فنجح المنتخب السعودي في افتتاح التسجيل مبكرا، ثم حاول المنتخب الاوزبكي الرد بسرعة معتمدا على قوة لاعبيه البدنية والكرات العرضية والطويلة التي اقلقت السعوديين جيدا.

وبانت ثغرات في خط دفاع السعودية خصوصا في عدم التمركز الجيد للتصدي للكرات العرضية، فكانت كل هجمة اوزبكية تنذر بفرصة خطرة او بهدف.

وجاء الهدف السعودي في الدقيقة الثالثة بعد انطلاقة من الجهة اليسرى لعبد الرحمن القحطاني الذي مرر كرة امام المرمى الى مالك معاذ لكن الحارس ارتمى عليها وابعدها من امامه الا انها تهيأت امام ياسر القحطاني فوضعها في الشباك. وهو الهدف الثالث للقحطاني في البطولة.

وسنحت فرصة خطرة لمنتخب اوزبكستان عندما سدد سيرفر جباروف كرة بيسراه ارتدت من القائم الايسر لمرمى المسيليم (6). ونفذ عبد الرحمن القحطاني ركلة حرة فارتقى سعود كريري للكرة وتابعها برأسه ابعدها الحارس انياتي نيستيروف الى ركنية من الجهة اليسرى (12). وضغط المنتخب الاوزبكستاني لادراك التعادل فكانت محاولاته خطرة جدا خصوصا عبر الاطراف، وما زاد من خطورتها الارتباك الذي حصل في خط دفاع المنتخب السعودي حيث كانت المسافة بين لاعبيه متباعدة وغلب البطء على تحركاتهم في فرض الرقابة على حامل الكرة وتشتيتها.

 وكانت اخطر المحاولات الاوزبكية في الدقيقة 20 حين سدد ماكسيم شاتسكيخ كرة من الجهة اليمنى رغم مضايفة وليد عبد ربه لكنها مرت امام المرمى، وعاد وماكسيم وارسل كرة قوية عالية عن الخشبات (26). والغى الحكم الكوري الجنوبي جونغ تشول كوون هدفا لاوزبكستان بداعي التسلل بعد ثلاث دقائق اثر ركلة حرة ارتدت منها الكرة من المسيليم فتابعها ماكسيم في الشباك. وانقذ المسيليم الموقف بعد دقيقتين اثر كرة من الجهة اليمنى ارسلها تيمور كابادزة.

والتقط السعوديون انفاسهم في ربع الساعة الاخير بعد ان تحملوا عبء الضغط الاوزبكي، واهدر ياسر القحطاني فرصة ثمينة لتسجيل الهدف الثاني وحسم المباراة في شوطها الاول حين تلقى كرة من منتصف الملعب فسار بها في طريقه للانفراد بالمرمى لكنه تسرع في تسديدها من حدود المنطقة فلامست القائم الايسر (32).

ونفذ عبد الرحمن القحطاني ركلة ركنية من الجهة اليمنى ارتقى لها مالك معاذ من فوق الجميع وتابعها قريبة من القائم الايمن (34). وكاد فيتالي دينيزوف النشيط يدرك التعادل في الثواني الاخيرة من الشوط الاول عندما ارسل كرة من الجهة اليسرى مرت على مقربة من القائم الايسر.

وبدا الارهاق على لاعبي المنتخبين في الشوط الثاني الذي حاول فيه الاوزبكي التسجيل بسرعة خصوصا عبر ماكسيم، بينما كانت الخطورة للمنتخب السعودي في معظم فتراته حيث اهدروا عددا لا بأس به من الفرص قبل ان ينجح احمد الموسى بديل عبد الرحمن القحطاني في تعزيز النتيجة.

 ونابت العارضة السعودية عن الحارس المسيليم في ابعاد كرة من رأس ماكسيم (50)، ثم تابع عبد الرحمن القحطاني كرة بلمسة واحدة مرت امام المرمى (52)، وارتقى كامل المولى لمتابعة كرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى وتابعها فوق المرمى (55).

وتوالت الفرص الضائعة من الطرفين، فسدد تيسير الجاسم كرة قوية على يمين المرمى (66)، ثم قام مالك معاذ بمجهود فردي من الجهة اليمنى ومرر الكرة الى الجاسم الذي حولها امام المرمى مباشرة (67)، وتلقى ياسر كرة داخل المنطقة لكنه سددها برعونة بعيدا عن الخشبات (69). وانطلق تيسير الجاسم بهجمة مرتدة من منتصف الملعب فسار بالكرة قبل ان يمررها على حدود المنطقة الى احمد الموسى فتباطأ الاخير في تسديدها وحول الحارس كرته الى ركنية (74).

وعوض الموسى بعد دقيقة واحدة حين سجل هدفا ثانيا للسعودية عقب هجمة منظمة تنلقت الكرة على اثرها بين اكثر من لاعب الى ان وصلت الى ياسر القحطاني فحضرها في داخل المنطقة حيث المتابع احمد الموسى الذي وضعها في الزاوية اليمنى.

وضغط الاوزبكستانيون مجددا وقلصوا الفارق قبل النهاية بثماني دقائق، فرفع جباروف كرة من ركلة حرة من الجهة اليمنى تابعها ابراغيموف برأسه رغم خروج الحارس للتصدي له فتهيأت الكرة امام بافل سولومين على باب المرمى مباشرة لم يجد اي صعوبة في وضعها داخل الشباك.

وسنحت فرصة ذهبية لتيسير الجاسم لاضافة الهدف الثالث للسعودية والمباراة تلفظ انفاسها الاخيرة عندما اخترق المنطقة ونكز كرة في الزاوية البعيدة عن الحارس لكن الاخير حولها في اللحظة المناسبة الى ركنية.

الهدافون

في ما يلي ترتيب الهدافين في كأس اسيا 2007 لكرة القدم المقامة حاليا اندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام وتستمر حتى 29 تموز/يوليو الحالي:

- 4 اهداف: ناوهيرو تاكاهارا (اليابان)

- 3 اهداف: مارك فيدوكا (استراليا) وسيباستيان سوريا (قطر) وماكسيم شاتسكيخ (اوزبكستان) وياسر القحطاني (السعودية)

- هدفان: هان بينغ ووانغ دونغ وتشاو جياي (الصين) وبيبات ثونكانيا (تايلاند) واحمد الكاس (الامارات) وشونسوكي ناكامورا وسيشيرو ماكي (اليابان) وجواد نيكونام (ايران) وفان تان بينه (فيتنام) وتيمور كابادزي (اوزبكستان) وتيسير الجاسم واحمد الموسى (السعودية) ويونس محمود (العراق)