الصحف السعودية تشعل مباراة القمة إثارة قبل بدايتها

الجمعة 01 يونيو-حزيران 2007 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - إيلاف
عدد القراءات 3179

 قبل ساعات من مباراة القمة المرتقبة التي ستجمع فريقي الهلال والإتحاد في نهائي كأس دوري خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم، أشعلت الصحف السعودية مباراة القمة إثارة قبل أن تبدأ، حيث كانت السمة البارزة للتغطيات التي خرجت بها كافة الصحف الصادرة صباح اليوم التفاعل الكبير مع هذا الحدث الرياضي المهم الذي يأتي في ختام الموسم الرياضي الحالي.

وتنوعت التغطية لهذه الصحف بين إفراد مساحات واسعة لسرد التقديم المتنوع لهذه المباراة، وكذلك التعرض لتاريخ الفريقين في هذا النهائي، وكيف وصلا، إلى جانب الاستعدادات الخاصة بالنهائي، والتحضيرات اللوجستية التي أُنجزت من أجل إخراج المباراة بالشكل المطلوب.

وأبرزت كافة الصحف الرعاية السامية للملك عبدالله الذي سيرعى المباراة نيابة عنه الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، حيث ستقام المباراة مساء اليوم على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

وتتجه الأنظار مساء اليوم لدرة الملاعب في استاد الملك فهد الدولي، حيث اللقاء النهائي المنتظر الذي سيجمع الهلال والإتحاد في المباراة النهائية على كأس دوري خادم الحرمين الشريفين، علمًا بأن الهلال بلغ النهائي مباشرة بعد أن تصدر الدور التمهيدي برصيد (53) نقطة وأراح نفسه من خوض غمار منافسات المربع الذهبي، وتفرّغ للإعداد للقاء النهائي، وهو يسعى لإستعادة لقبه الذي فقده في نهائي الموسم الماضي أمام الشباب وتحقيق اللقب الأغلى بعد أن فشل في الدفاع عن لقبيه هذا الموسم كأس الأمير فيصل وكأس ولي العهد .  صحيفة الرياض

لقطة من مباراة سابقة بين الهلال والاتحاد

 وكتبت صحيفة "الرياض" على صدر صفحاتها الأولى تحت عنوان "الهلال والإتحاد في مسك الختام الكروي على استاد الملك فهد مساء اليوم" ... "نائب الملك يرعى عرس الرياضة الكبير على كأس خادم الحرمين".

وقالت: "يشمل الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود نائب خادم الحرمين الشريفين برعايته مساء اليوم المباراة الختامية لمسابقة الدوري السعودي على كأس خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي الحالي، التي ستقام في ملاعب استاد الملك فهد الدولي بالرياض، وتجمع أفضل فريقين استحقا بلوغ هذا الدور.. الهلال والاتحاد اللذين قدما أفضل العروض وأمتعها وأقواها حتى بلغا نهائي الذهب من بين اثني عشر فريقًا وخلال 22 جولة تمهيدية".

وأضافت : "ولا تقبل مواجهة اليوم القسمة على اثنين، إذ لا بد من فائز يتوج بالكأس الذهبية، ولأن اللقاء على الكأس الغالية، فإن الأهمية ستزداد وسيدفع كل فريق بآخر أوراقه ونتاج جهده خلال موسم طويل ناهيك عن الزحف الجماهيري الكبير الذي سيتجه صوب الاستاد، ليساند الفريقين ويدعمهما لتقديم مسك الختام الكروي وأفضله، إذ من المتوقع أن يمتلئ الملعب منذ ساعات مبكرة حيث يحظى الهلال والاتحاد بأكبر قاعدة جماهيرية ستدعمهما هذا المساء فالإتحاد والهلال يتطلعان إلى الفوز الذي يعني الظفر بالكأس الذهبية وتتويج جهد موسم كامل باللقب الأغلى".

 وفي عنوان آخر، قالت "الرياض": "كأس ملك القلوب بين الزعيم والعميد"، مشيرة إلى أن الهلال سيحاول مساء اليوم تتويج موسمه بلقب كبرى المسابقات المحلية كونه يدرك أن الألقاب الكبيرة تعزز حضوره المحلي المذهل، فالأزرق الذي يملك الرصيد القياسي من ألقاب دوري كأس خادم الحرمين الشريفين ( عشرة القاب) حقق معها عمليًا الزعامة المحلية، ويدرك أن المحافظة على القمة أصعب من بلوغها لذا سيرمي كل اوراقه وثقله لحسم المواجهة للبقاء وحيدًا في القمة .

ونقلت "الرياض" تصريحًا للأمير محمد بن فيصل رئيس نادي الهلال، أكد فيه أنه لا يوجد هناك فريق خاسر في مواجهة الليلة، وقال في حديثه لـ "الرياض": "إننا نشاهد اليوم أفضل فريقين يختتمان الموسم الرياضي بعد عطاءات مميزة لهما، كما أننا سنبارك لفريق الإتحاد في حال تحقيقه اللقب".

وكشفت " الرياض " أن أسعار تذاكر النهائي تصل إلى 2000ريال، حيث جاء ذلك أمام أمام الطلب المتزايد على تذاكر النهائي التي ارتفعت الأسعار بشكل جنوني لتصل إلى 2000ريال في السوق السوداء.

وأكد مصدر خاص (لدنيا الرياضة) أن أسباب ارتفاع أسعار التذاكر بهذا الشكل يعود إلى قيام احدى الشركات الكبرى بشراء كميات كبيرة من التذاكر وبيعها بأسعار مرتفعة مستغلة الإقبال الجماهيري الكبير.

صحيفة الوطن 

فريق الهلال

 أما صحيفة "الوطن" فكتبت تحت عنوانها الرئيس " نائب خادم الحرمين الشريفين يتوج الفائز بالكأس ..  لقب أغلى البطولات بين إصرار الهلال وعزيمة الاتحاد "، وقالت : "نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، يرعى نائبه الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود المباراة الختامية على كأس دوري خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي الحالي، التي تجمع ابتداء من الساعة 8.55 مساء اليوم فريقي الهلال والاتحاد في إستاد الملك فهد الدولي بالرياض" .

وأضافت: "مواجهة اليوم هي الثالثة بين الفريقين في نهائي المسابقة حيث التقيا في النهائي للمرة الأولى عام 1997 وفاز الإتحاد 2/صفر، ثم عام 2002 وفاز الهلال 2/1، كما أنها المباراة رقم 113 في تاريخ لقاءاتهما حيث سبق أن تقابلا في 112 مباراة كانت الغلبة خلالها للهلال في 48 مباراة مقابل 34 للاتحاد، وفرض التعادل نفسه في 30 مباراة" .

وعرضت "الوطن" تحضيرات شرطة الرياض للمباراة النهائية ، موضحة أن شرطة منطقة الرياض شددت على أن كل من يحاول إحداث أي فوضى أو إثارة أي شغب قبل أو بعد المباراة النهائية سيكون عرضة للمساءلة، واتخذت تدابيرها لمنع تكرار حوادث سرقة سيارات الجماهير المنشغلة بالعرس الرياضي عبر زرع عناصر سرية تجوب مواقف السيارات.

وطالبت شرطة منطقة الرياض الجماهير الرياضية بأن تمارس طقوس فرحها وتشجيعها بالطرق المعقولة والمقبولة والنظامية.

صحيفة " الجزيرة"

لقطة أخرى من مباراة بين الفريقين

 وفي عنوان لها قالت صحيفة "الجزيرة"، " المجد للسعودية "، وتابعت: "حين يشرف نائب المليك ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز النهائي الأخير لمسابقة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين بمسماه الحالي، فإن لهذا الحضور دلالات كثيرة؛ فهو شرف للوطن ولشبابه ولرياضييه، وهو مشاركة من القيادة الحكيمة الرزينة لشباب الوطن احتفالاتهم، وهو حضور يبعث الطمأنينة للوطن بالارتباط الوثيق بين القيادة والشعب، هذا الارتباط النموذجي هو فخر للوطن ومنبع قوته وتماسكه.. شكرًا لقيادتنا الرشيدة رعايتها للرياضة.. للشباب... للوطن ومبروك للهلال والاتحاد شرف تواجدهما في يوم التكريم الكبير... والمجد للمملكة العربية السعودية" .

وقالت في عنوانها الرئيس "الهلال والاتحاد في قمة القمم"، إن مباراة اليوم تحمل في طياتها الكثير من عناوين المتعة الكروية كيف لا وهي تجمع عملاقين كبيرين من عمالقة الكرة في المملكة لهما تاريخ حافل بالانجازات والألقاب على كافة المستويات، بل إنهما يأتيان في القمة من حيث عدد الإنجازات فالهلال أولاً بـ45 بطولة والاتحاد ثانيًا بـ29 بطولة، وبكل تأكيد ستستمتع آلاف من الجماهير التي ستشاهد هذا الحدث الكبير بهذه المواجهة لأنها ستشاهد الكثير من النجوم التي ستنثر إبداعها على المستطيل الأخضر بدرة الملاعب.

وعرضت كيف تأهل الفريقان للنهائي؟ حيث تأهل فريق الهلال للمباراة النهائية بعدما احتل الصدارة بعد نهاية المرحلة التمهيدية برصيد (53) نقطة وبفارق (5) نقاط عن الوصيف الإتحاد، في المقابل تأهل الاتحاد بعدما احتل مركز الوصافة.

صحيفة " عكاظ"

فريق اتحاد جدة

 وفي عنوانها الرئيس قالت صحيفة " عكاظ "، أغلى الكؤوس .. للعاصمة أم للعروس ؟"، إن الأمير سلطان بن عبد العزيز سيتفضل بتسليم الفريق الفائز في المباراة كأس دوري خادم الحرمين الشريفين والميداليات الذهبية والفريق الذي لم يحالفه الحظ الميداليات الفضية والميداليات البرونزية لفريق الوحدة. كما يتشرف رئيسا الوطني ونجران بالسلام عليه بعد صعودهما لدوري الأضواء وسيتسلم رئيس الوطني درع دوري الدرجة الأولى والميداليات الذهبية ورئيس نجران الميداليات الفضية .. كما يتشرف رئيسا الرائد وأحد بالسلام على سموه بعد صعود الناديين لدوري الدرجة الأولى.

وأضافت" الهلال والاتحاد استعدا مبكرًا للمباراة الختامية ودخلا في تحد مبكر يعكس الإصرار الكبير من قبل المسؤولين في الناديين على الظفر بالكأس الغالية... فهل يفوز الهلال ويبقى الكأس في العاصمة أم يخطفه الاتحاد ويعود به إلى عروس البحر الأحمر؟وبعيدًا عن نتيجة المباراة يظل المكسب الأهم لقاء الجماهير السعودية بنائب خادم الحرمين الشريفين في عرس رياضي ختامي لأقوى دوري عربي وآسيوي حفل بالاثارة والندية والتنافس الشريف".

صحيفة " اليوم"

وفي سردها للنهائي، عرضت صحيفة " اليوم" لإنجازات الشخصية لأبرز نجوم الهلال والاتحاد عبر التاريخ، وركزت على الانجازات المختلفة لناديي الهلال والاتحاد، مشيرة إلى أن اسمي الهلال والاتحاد ارتبطا منذ تأسيسهما بالبطولات وحتمًا لم تأت هذه البطولات من فراغ، وإنما بفضل النجوم الذين لم يكتفوا بالمساهمة في صنع الإنجازات لفريقيهما بل تخطوا ذلك وحققوا العديد من الألقاب الشخصية على الصعيدين المحلي والخارجي نتيجة المستويات الكبيرة التي قدموها سواء مع الفريقين أو مع المنتخب الوطني .

باكيتا يبحث عن المجد و200 ألف دولار

اقترب البرازيلي باكيتا مدرب فريق الهلال الأول لكرة القدم، من تحقيق إحدى مزايا عقده مع ناديه الأزرق الذي يتمثل في حصوله على 200 ألف دولار في حال تحقيق الفريق لقب كأس دوري خادم الحرمين الشريفين، حين يواجهه نده الاتحاد الليلة في نهائي المسابقة على ستاد الملك فهد الدولي.

وكانت الإدارة الهلالية قد اتفقت مع الداهية البرازيلي كما يحلو لعشاق الهلال تسميته على أن يحصل على 200 ألف دولار كمقدم عقد، 200 ألف دولار في حال تحقيق لقب كأس دوري خادم الحرمين الشريفين، 100 ألف دولار نظير إحراز كأس ولي العهد، و50 ألف دولار حينما يتأهل الفريق إلى دور الثمانية من كأس دوري أبطال آسيا.

وفي حال تحقيق الفريق لقب كأس الدوري، ستواجه إدارة النادي مأزقا صعبا عندما تطالب الجماهير الزرقاء بالتجديد مع باكيتا والذي وقع عقدا مع نادي الغرافة القطري لمدة عامين كما أعلن الأخير عبر موقعه الرسمي الأسبوع الماضي.

يذكر أن باكيتا نفى توقيعه مع أي ناد، مؤكدا أنه مرتبط مع نادي الهلال بعقد ينتهي بعد إطلاق الحكم صافرة النهاية لنزال نهائي كأس دوري خادم الحرمين الشريفين.

ويحظى المدرب البرازيلي بمحبة وإعجاب فئة كبيرة من الجماهير الهلالية بعد أن قدم موسم ونصف ناجح مع الفريق قبل أن ينتقل للإشراف على المنتخب السعودي لكرة القدم في نهائيات كأس العالم العام الماضي.

وقد كان الإشراف الأول لباكيتا على الفريق الأزرق، والزعيم يعيش وضعا صعبا بخروجه من بطولات الموسم السابق وتعرضه لخسائر بخمسة أهداف لم يعتد عليها الجمهور الأزرق، إلا أن المدرب البرازيلي تمكن من تكوين فريق شاب استطاع به أن يسيطر على بطولات الموسم جميعها، وجل ألقاب الموسم الثاني، والليلة على موعد مع المجد إذا استطاع حصد اللقب الأغلى في المسابقات السعودية وإعادة الزعيم إلى منصات الذهب بعد غيابه عنها هذا الموسم.

الهلال والاتحاد .. "كلاسيكو" خيالي

يضرب الخصب الكروي، الليلة أطنابه في ستاد الملك فهد الدولي "درة الملاعب" بموقعة قمة الكرة السعودية التي تجمع فريق الهلال الكروي الأول بنده الاتحاد في نهائي كأس دوري خادم الحرمين الشريفين التي تعد مسك ختام البطولات المحلية وتاجها الفريد الساعة 8:45 مساء.

"الاقتصادية" حرصت على إثراء المتلقي وإشباع نهم القارئ بتحليل دقيق وشامل لـ "كلاسيكو" السعودية، حيث توجهت إلى المصري عبود الخضري مدرب الوطني الضيف الجديد للبطولة إثر حيازته درع دوري الدرجة الأولى، والذي أعطى رؤية فنية دقيقة وفاحصة للنهائي الحلم.

وأكد الخضري في رؤيته الفنية للموقعة المنتظرة أن المباراة صعبة على الزعيم والعميد، وقال: يصعب التكهن بنتيجة اللقاء، ولكن أرى أن من يستغل الأطراف يقبض على مفتاح الفوز لأن الاختراق من العمق صعب جدا على الفريقين، رغم أن الهلال والاتحاد مؤهلان للفوز وانتزاع الكأس الذهبية لأنهما يملكان ثقافة الانتصار.

ورمى الخضري بالحمل الأكبر على البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب الهلال، والبلجيكي ديمتري المدير الفني للاتحاد، في جلب الذهب لفريقهما، ونيل قصب التفوق على نده، وأبان: ستلعب منهجية باكيتا وديمتري مدربي الهلال والاتحاد تواليا، دورا محوريا ومفصليا في التحكم بمجريات اللقاء وبسط نفوذ فريقه على البساط الأخضر، وأنا أتوقع أن يغلف المدربان طريقتهما بالحذر وتقفيل المناطق الخلفية والاعتماد على الهجمات المرتدة والخاطفة، ما سيكبل المباراة وقد يقل المتعة والتشويق فيها، وينقل الحسم إلى ركلات الترجيح.

وأضاف "ينهج مدرب الهلال أسلوب 4/4/2، مرتكزا على محمد الدعيع في حراسة المرمى، خالد العنقري، البرازيلي تفاريس، فهد المفرج، عبد العزيز الخثران في الدفاع، خالد عزيز، عمر الغامدي (عبد اللطيف الغنام)، محمد الشلهوب (نواف التمياط)، الليبي طارق التائب في الوسط، ياسر القحطاني، والبرازيلي آلفان ريدريجاو في الهجوم. والمدرب الهلالي يلعب بمثلث مقلوب رأس حربه واثنين مهاجمين أو يتحول مثلث معتدل وخطورة المثلث في العمق وذلك لوجود حلول لدى مهاجميه.

وأشار الخضري إلى أن ديمتري مدرب الاتحاد، يلعب بطريقة 4/5/1، معتمدا على تكثيف المحاور مع خط الظهر، وتتحول الطريقة أثناء تعرضه للهجوم إلى 5/4/1 بعودة أحد المحاور للخلف ليشكل مدافعا خامسا مكتفيا بمحور واحد، وإذا ما شدد ديمتري الرقابة على مثلث الهلالي ـ المثلث الماسي ـ (التائب، الشلهوب، والقحطاني) وحيدهم، فسيلغي الخطورة الزرقاء، ويكون قريبا من خطف الذهب، واستطرد: ديمتري لا يغير كثيرا في تشكيلته، لذلك سيلعب بتيسير آل نتيف في الحراسة، أسامة المولد، رضا تكر، حمد المنتشري، وصالح الصقري في الدفاع، سعود كريري، إبراهيم السويد، سلطان النمري، محمد نور قائد الفريق، والبرازيلي فاجنر في الوسط، والغيني الحسن كيتا وحيدا في الهجوم.

وشدد مدرب الوطني على أن الهلال يمتلك حراسة جيدة أفضل من الاتحاد بوجود الإخطبوط الدعيع الذي يعطي الثقة لأي دفاع أمامه، أما دفاع الزعيم فيعد جيدا بشكل عام، وقال "لا بد لدفاع الأزرق أن ينتبه لحاجة مهمة إذا أراد المحافظة على شباكه نظيفة وهي أن خصمه يلعب بمهاجم واحد هو كيتا الذي سيقوم بإشغالهم من خلال تحركاته السريعة لكي يتيح الفرصة لزملائه القادمين من الخلف كالنجم محمد نور قائد الفريق، البرازيلي فاجنر للتحرك و"انطلاق بحرية لاستغلال الثغرات والانسلال إلى مرمى الدعيع وتسجيل الأهداف، لذلك لابد لدفاع الهلال عدم ترك مساحات واسعة أمام كيتا وخاصة في منطقة قلبي الدفاع ولا سيما بوجود تفاريس المدافع المتميز في خط الخلفي للزعيم".

وزاد "إذا ما أراد باكيتا الفوز فلا بد أن ينتبه لاعبوه من تحركات لاعبي الاتحاد القادمين من الخلف وهما نور، وفاجنر، وعدم ترك مساحات لكيتا واللعب على الأطراف واستغلال سرعة ياسر في اختراق دفاع الاتحاد البطيء في الحركة والرجوع إلى الخلف في حالة تقدمه".

وألمح الخضري إلى أن العميد، يعاني عدة ثغرات في دفاعه، واستطرد "مشكلة دفاع الاتحاد تكمن في خط الظهر، إضافة إلى عدم وجود عمق دفاعي في ظل بطء حركة خطة الخلفي، ويحتاج الاتحاد إلى فرض رقابة فردية لصيقة على مصادر الخطر الزرقاء، إذا أراد تأمين شباكه من الهجمات الهلالية الخطرة، لذلك لا بد من عمل عمق في الدفاع من خلال وجود لاعب حر (ليبرو) ومراقبة صانعي اللعب في خصمه، وخصوصا ـ المثلث الماسي ـ التائب، الشلهوب اللذين يجيدان صناعة الكرات البينية وهما المؤثران في الهلال، إضافة إلى ياسر القناص".

وأردف "يتميز الاتحاد بوجود خط وسط قوي ممثل في نور، وفاجنر، وكذلك المهاجم كيتا الذي سيعمل بتحركاته السريعة على إشغال دفاع الهلال، لمنح نور، وفاجنر، فرصة التقدم من الخلف واستغلال الثغرات التي يحدثها في الدفاع الأزرق".

وعن الأوراق الرابحة في احتياط الزعيم والعميد، كشف مدرب الوطني أن الهلال والاتحاد، يمتلكان احتياطا مؤثرا وقادرا على صناعة الفوز، وتغيير النتيجة، قائلا "هناك أوراق رابحة في الفريقين فهناك سامي الجابر، محمد العنبر، أحمد الصويلح في الهلال، وحمزة إدريس، البرازيلي أوليفيرا، مرزوق العتيبي في الاتحاد، لكن عموما المباراة صعبة وحسم نتيجتها لن يكون بالأمر السهل، وإن شاء الله يقدم الهلال والاتحاد لقاء رائعا وجميلا مليئا بالإثارة والتشويق، تكون قمة حقيقة لأقوى دوري عربي".

  الفضاء يعج بعيون متلهفة ترمق الحدث الأهم في الكرة السعودية

استنفرت القنوات الفضائية الرياضية المتخصصة كل إمكاناتها، وشحذت منذ وقت مبكر كل قواها وهممها نظير نقل الحدث الرياضي الأهم لأقوى منافسات كرة القدم على المستويين الخليجي والعربي، والمتمثل في النهائي الحلم الذي يجمع الليلة فريقي الهلال والاتحاد قطبي الكرة السعودية في "ديربي ـ كلاسيكو" مثير في ختام منافسات الموسم الرياضي في نهائي كأس دوري خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم الذي يحتضنه ستاد الملك فهد الدولي "درة الملاعب".

ويعد الزعيم والعميد ندين شرسين ومن أعتي الفرق ليس محليا ولا خليجيا وعربيا بل على صعيد القارة الصفراء الأكبر من بين مثيلتها، الأمر الذي أسال لعاب تلك القنوات بأن تهب نحو إعداد وتجهيز التقارير وحصر جميع الإمكانيات لتغطية القمة الأهم، حيث يرقب المشاهد والمتابع الماثل أمام الشاشة الفضية، المفاجأة المنتظرة التي ستبدعها القنوات لإظهار القمة.

وستكون الممرات المحيطة بستاد الملك فهد الدولي الليلة من الخارج على غير العادة، حيث ستكسوها القنوات الفضائية بالكابلات والأسلاك، ستوجد طواقم القناة السعودية الرياضية الثالثة، وقنوات الرياضة راديو وتلفزيون العرب، الفنية منها والإذاعية، وذلك بغية تقديم وجبة كروية دسمة مليئة بالإبداع والتميز الذي يعطي الحدث رونقا وأشكلا مختلفا عبر استوديوهات حية لنقل الوقائع بعيون الكثير والكثير من كاميرات ثابتة ومتحركة ترصد الحركة بل الهمس الذي يدور في فضاء وأرض "درة الملاعب".