هوية الفائز بالدوري الأسباني يكتنفها الغموض بعد تحقيق الريال والبرشا للفوز

الأحد 27 مايو 2007 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 2953

بقي ريال مدريد اسبوعا آخر في صدارة ترتيب الدوري الاسباني لكرة القدم اثر فوزه على ضيفه ديبورتيفو كورونا 3-1، فيما فوت فالنسيا فرصة البقاء في دائرة المنافسة على اللقب بخسارته في عقر داره امام فياريال 2-3 يوم السبت في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين.

لاعب ريال مدريد راموس يحتفل بتسجيله هدف لفريقه 

ورفع ريال مدريد رصيده الى 72 نقطة وهو نفس رصيد برشلونة بطل الموسمين الماضيين الذي فاز على خيتافي 1-صفر، لكن المتصدر يتقدم بفارق المواجهات المباشرة (تعادل في الذهاب وفوز في الاياب).

في المباراة الاولى، كانت المبادرة الهجومية من جانب الضيوف وسنحت لهم فرصتان متتاليتان عبر خافيير اريزماندي (12) وخوان كابديفيا (15)، قبل ان ينشط اصحاب الارض وردوا بافتتاح التسجيل عندما هرب الانكليزي ديفيد بيكهام في الجهة اليسرى ورفع كرة امام المرمى ارتقى لها الهولندي رود فان نيستلروي وابعدها مدافع من على خط المرمى لتعود الى سيرجيو راموس الذي اطلقها بقوة داخل الشباك (29).

واصاب بيكهام الشبكة من الخارج من ركلة حرة (39)، وانقذ حارس ريال مدريد ايكر كاسياس مرماه من هدف محقق لكن الايطالي فابيو كانافارو افضل لاعب في وروبا وفي العالم كاد يكون سخيا ويسجل في مرمى فريقه عندما حاول ابعاد الكرة (42).

وفي الشوط الثاني، اصاب بيكهام القائم الايسر بعد ان حرك له روبرتو كارلوس الكرة من ركلة حرة (51)، وادرك كابديفيا التعادل بعدما اخطأ بيكهام في ابعاد الكرة فوصلت الى خوليان دي غوزمان في الجهة اليسرى ارسلها ارضية عرضية وتابعها الاول في الشباك (54).

ولم يهنأ الضيوف بالتعادل كثيرا بعد ان عوض بيكهام خطأه ورفع الكرة من الجهة اليمنى فطار لها راوول غونزاليز فوق الجميع ووضعها برأسه داخل الشباك مانحا فريقه التقدم ومسجلا هدفه السابع في البطولة (58).

واضاف فان نيستلروي الهدف الثالث بعدما مرر البرازيلي روبينيو الكرة الى راوول داخل المنطقة فقاتل الاخير وحاول الارجنتيني فابريسيو كولوتشيني ابعدها مرتين وصلت في الثانية الى الهولندي الذي استقبلها بكعب قدمه اليمنى وارسلها بالاخرى في الشباك (75) رافعا رصيده الى 23 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

وفي المباراة الثانية فوت فالنسيا فرصة ذهبية وتجمد رصيده عند 65 نقطة مقابل 67 لاشبيلية الذي يخوض المباراة الاخيرة في هذه المرحلة مع ضيفه سرقسطة الخامس غدا الاحد.

وكانت البداية متكافئة بين فالنسيا وضيفه فياريال حتى نهاية ربع الساعة الاولى حيث اظهر فالنسيا تصميما على اختراق منطقة ضيفه ومحاولة هز شباكه بعدما مرر دافيد فيا كرة بينية داخل المنطقة من الجهة اليمنى الى خواكين ومنه الى خايمي غافيلان فتدخل الدفاع فيلا اللحظة الاخيرة وابعد الخطر (15).

وتعرض فيا للعرقلة من قبل الحارس الاوروغوياني سيباستيان فييرا فاحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها فيا بنفسه في الزاوية اليسرى هدفا اول لفريقه (21) رافعا رصيده الشخصي الى 14 هدفا.

وكاد فيا يضيف الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة بعدما تلاعب بالدفاع داخل المنطقة ونقل الكرة بكعب القدم اليمنى وسددها باليسرى لكن فييرا كان حاضرا (22)، وجرب الارجنتيني روبرتو ايالا الذي سيدافع في الموسم المقبل عن الوان فياريال بضربة رأس اثر ركلة ركنية فاصاب العارضة وارتدت الكرة (27).

وادرك الاوروغوياني دييغو فورلان التعادل بعدما تلقى كرة في الجهة اليسرى انفرد على اثرها بالحارس سانتياغو كانيزاريس ووضع الكرة على يمينه (35) رافعا رصيده الى 16 هدفا.

واهدر الفرنسي روبير بيريس فرصة جيدة لفياريال حين سدد الكرة دون تركيز من على خط المنطقة دون رقابة فابتعدت كثيرا عن الخشبات (41).

في الشوط الثاني، كان التنافس على اشده بين الفريقين في اطار سعيهما لخطف النقاط الثلاث خصوصا من جانب الفريق المضيف، لكن النتيجة جاءت في غير صالحه.

وكان فالنسيا على وشك التقدم مجددا عندما انفرد انولو بالمرمى لكنه لم يحسن التعامل مع الكرة (77) فارتدت هجمة معاكسة مرر منها البديل ماتياس فرنانديز الكرة داخل المنطقة الى الدنماركي يون دال توماسون الذي تابعها ارضية من بين قدمي الحارس الى الشباك هدفا ثانيا للضيوف (79).

واندفع لاعبو فالنسيا للتعديل فتركوا مساحات فارغة ستغلها فورلان بعدما تلقى كرة عرضية ارسلها توماسون من اقصى الجهة اليمنى الى اقصى الجهة اليسرى فانفرد الاول وهرب من كانيزاريس واطلقها بقوة في الشبكة رافعا رصيده الى 17 هدفا (87).

لحظة طرد رونالدينيو

وقلص فيا الفارق من ركلة حرة في الجهة اليسرى ارسلها قوسية استقرت في اعلى الزاوية اليسرى لمرمى فييرا (90) فارتفع رصيده الى 15 هدفا.

وبدأ برشلونة اللقاء بقوة وهز شباك ضيفه بسرعة لعدما ارسل الارجنتيني ليونيل ميسي كرة الى الكاميروني صامويل ايتو داخل المنطقة وناولها الاخير بعد ان مر من مدافعين وقبل ان يتعثر الى البرازيلي رونالدينيو الذي راوغ بدوره ووضعها في الشباك (2) مسجلا الهدف الشخصي العشرين الذي نقله الى المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدافين.

واستمرت افضلية برشلونة حتى طرد صاحب الهدف بعد رد فعل خشن ضد احد المدافعين (40)، مع هبات معاكسة للضيوف لم تسفر عن شيء.

وفي الشوط الثاني، اهدر كل من الفريقين عدة فرص مناسبة للتسجيل وتبديل النتيجة لكن اللاعبين لم يحسنوا استغلالها خصوصا في اللمسات الاخيرة.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ريال مدريد 72 من 36

2- برشلونة 72 من 36

3- اشبيلية 67 من 35

4- فالنسيا 65 من 36

5- سرقسطة 58 من 35