المنتخب الوطني للمصارعة يواصل معسكره الداخلي لبطولة غرب آسيا بالأردن

الثلاثاء 10 سبتمبر-أيلول 2013 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - استطلاع- نبيل الترابي
عدد القراءات 5041

بحماس عالٍ ومعنويات مرتفعة تحت قيادة المدرب العراقي ثابت نعمان الأعظمي، الذي يُعد أحد المدربين الناجحين في بلادنا، واستطاع خلال الفترة الوجيزة إيصال اللعبة إلى العالميات، يواصل لاعبو المنتخب الوطني للمصارعة تدريباته الداخلية المكثفة في المعسكر الداخلي بالعاصمة صنعاء، وتحديدًا في مركز إعداد الأبطال للقوة البدنية على صالة المركز الوطني للمصارعة؛ استعدادًا لبطولة غرب آسيا للناشئين في المصارعتين (الحرة والرومانية)، التي ستُقام منافساتها في العاصمة الأردنية عمان، والتي سيُشارك فيها منتخبنا بعشرة لاعبين في المصارعتين (الحرة، والرومانية) للأوزان التالية: (42 – 46 – 50 – 54 – 58 – 63 – 69 – 76 – 85 فوق 85 كجم).

لمعرفةٍ أكثر عن هذا الحدث الآسيوي كانت لنا زيارة إلى المعسكر الداخلي لإجراء بعض اللقاءات مع المشرف الفني وبعض الأبطال الذين سيمثّلون اليمن..

فكانت البداية مع المشرف الفني الكابتن عبدالله الشمسي، والذي تحدث قائلًا:

حقيقة المعسكر الداخلي للمنتخب الوطني الذي سيُمثّل اليمن في هذه التظاهرة الرياضية في العاصمة الأردنية عمان تمشي على قدم وساق، والمدرب العراقي ثابت نعمان الأعظمي يبذل جهودًا طيبة وحثيثة منذ أول وهلة، من خلال التدريبات اليومية على فترتين صباحية ومسائية.

وأضاف: جميع اللاعبين المشاركين، الذين سيخوضون منافسات بطولة غرب آسيا، لاعبون صغار سيشاركون لأول مرة في هذه الفئة، حيث يحرص الاتحاد العام - برئاسة الكابتن عبدالله المغربي رئيس الاتحاد – على إتاحة الفرصة للجميع، بمن فيهم فئة الناشئين، والتي تعتبر الشريحة المهمة في تطوير الرياضة عمومًا، ولعبة المصارعة بشكل خاص، وبالتالي ثقتنا كبيرة بالمدرب القدير في تحقيق نتائج جيدة مثل البطولات السابقة خاصة وفترة الإعداد تصل إلى الثلاثة الأشهر. 

وفي جولتنا الاستطلاعية التقينا - أيضًا - نجوم المصارعة، حيث حدثنا عقبة الصبري - أحد النجوم الساطعة - عن الإعداد والاستعداد للبطولة قائلًا:

المعسكر الداخلي للمنتخب الوطني يُعد من المعسكرات الناجحة لنا سواء من حيث التغذية أم التدريبات اليومية على فترتين (صباحية ومسائية)، تحت قيادة المدرب ثابت نعمان الأعظمي، الذي نُكنّ له كل التقدير على ما قدمه لنا خلال فترة المعسكر الداخلي وما يبذله من جهود جبارة ستمكننا - إن شاء الله - من تحقيق مستوى عالٍ ومرموق في بطولة غرب آسيا بالأدرن من خلال تحقيق الانتصارات والوصول إلى منصات التتويج، محمّلين أقراص الذهب.

أما اللاعب حسين العزاني فقد شاركنا رأيه بالقول سنحاول أن نقدم مستوى يليق بمستوى اللعبة من خلال ما تعلمنا أثناء التدريبات، والتي نتمنى أن نحقق نتيجة طيبة والوصول إلى منصات التتويج.. وحلمي في هذا الحدث الآسيوي الذي سيُقام في العاصمة الأردنية عمان أن أفوز وأقدّم مستوى جيدًا.

زميله في نفس الفئة اللاعب محمد المغربي قال: لدينا عزيمة وإصرار

في تحقيق مشاركة ناجحة تشرّف اللعبة وتشرّف الوطن، في هذه البطولة خاصة، والعوامل الموجودة التي وفرها الاتحاد العام سواء من حيث التغذية أم التدريبات اليومية بقيادة المدرب، إن شاء الله، سيكون لنا بصمة واضحة في تقديم أداء ومستوى طيب يليق باللعبة والوطن الغالي.

أما زميله إبراهيم الشامي، والذي شاركنا - أيضًا - رائية بالقول:

بأن الإعداد والاستعداد تجري على قدم وساق منذ فترة طويلة تحت قيادة المدرب العراقي الكابتن ثابت نعمان الأعظمي، ولدينا طموح في هذه البطولة بتحقيق مستوى يليق بسمعة اللعبة في بلادنا من حيث الظهور المشرف وتشريف الوطن، كما حدث في المشاركات السابقة التي حققنا بها إنجازات رائعة.. وأضاف: المهمة ليست مستحيلة خاصة والفترة التي أخذناها في المعسكر الداخلي على فترتين (صباحية ومسائية)، بقيادة المدرب الذي يمتلك خبرة كبيرة في اللعبة، ويبذل جهودًا طيبة لتحقيق نتائج جيدة مثل البطولات السابقة في تطوير ومهارات اللاعبين إلى مستوى أفضل سيكون له مردود كبير في خوض المنافسات بإذن الله.

من وحي المعسكر

*يظل الكابتن عبدالله المغربي أحد الكوادر الرياضية الناجحة، خاصة عندما تشاهده على أرض الواقع، وهو يتلمس أحوال اللاعبين يوميًّا في المعسكر الداخلي وتوفير كافة المتطلبات لإنجاح المعسكر.

*الكابتن القدير ثابت نعمان الأعظمي - يُعد من المدربين الناجحين - استطاع خلال الفترة الوجيزة إيجاد أبطال يمنيين من خلال تحقيقه العديد من الميداليات الملونة، وآخرها البطولة السابقة، بحصده 17 ميدالية، وما زال في جعبته العديد من الإنجازات لهذا الوطن.

*يطمح الاتحاد العام عبر الناشئين الصغار، والذين يشاركون لأول مرة في هذا المحفل الآسيوي تحقيق إنجاز جديد يضاف إلى رصيد الاتحاد.