طالبات بالسكن الخيري بالحديدة يكذبن أخبار الاعتداء على ثلاث طالبات

الأربعاء 31 يوليو-تموز 2013 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - فياض نعمان
عدد القراءات 3711
 
نفت عدد من طالبات السكن الجامعي التابع لجمعية الغبري الخيرية بدار الفقيه بمحافظات الحديدة الادعاءات التي تناولتها وسائل الإعلام المقروءة والمرئية التابعة لبعض الأحزاب السياسية الهادفة لتشويه سمعة عضو البرلمان علي الغبري وقيامة بالاعتداء على ثلاث طالبات منهم . 

وخلال جلسة الاستماع الثانية التي نظمتها منظمة هود للحقوق والحريات بصنعاء اليوم طالبت طالبات السكن رد الاعتبار لهن من وسائل الإعلام التي شهرت بالسكن دون توخي الدقة في نشر المعلومات المغلوطة التي روجت لها أطراف سياسية واتخذت من الطالبات الثلاث المغلوب عليهم واستخدامهم كأداة لتحقيق مآرب سياسية .

من جانبها قالت شذى داود مشرفة السكن الخيري ان ما تم نشره من أخبار مغلوطة لا أساس له من الصحة وان السكن الجامعي منذ ثمان سنوات ولم يتم مهاجمته بمثل هكذا طريقة رخيصة منذ إنشائه واستخدم فيها أساليب تخل بعادات وتقاليد المجتمع اليمني.

 وأشارت داود خلال حديثها عن قضية القذف التي طالت عضو البرلمان علي الغبري ان الطالبات التي استخدمها أحد الأحزاب السياسية كانوا من ضمن الساكنات في السكن التابع لجمعية الغبري غير ان المخالفات الإدارية والمشاكل المستمرة التي تميزت بها الطالبات وقد تم رفع بشكوى إلى إدارة السكن بشان التجاوزات الإدارية التي يقمن بها ماجعل من إدارة السكن استدعاء أولياء أمور الطالبات لحل المشكلة ووضع حد للتجاوزات غير انهم تفاجؤوا بالأخبار الكاذبة التي تناقلتها وسائل الإعلام المتحزبة حد قولها .

وعلى الصعيد ذاته قال عبدالرحمن برمان محامي منظمة هود في تصريح لوسائل الإعلام انه من واجب المنظمة الخلقي الاستماع لطرفي القضية وعرضها على الرأي العام مؤكدا انه لا يوجد أي طرف سياسي خلف القضية .

اكثر خبر قراءة طلابنا