آخر الاخبار

مـأرب..«الفريق بن عزيز» واللواء «العرادة» يوقدان الشعلة الأم التاسعة والخمسين لثورة 26 من سبتمبر المجيدة التحالف يعلن تدمير هدف ثمين تحدث عن تحديات ومؤامرات.. الرئيس «هادي»يبعث برسائل مهمة للعالم واليمنيين الحوثي يستفز اليمنيين.. قرارات حوثية جديدة تقضي بمنع النساء من استخدام الهاتف المحمول والعمل مع المنظمات الإغاثية ومسؤول حكومي يُدين-وثيقة قناة سهيل الفضائية تعاود بثها من داخل اليمن ”بن دغر“ يؤكد على أهمية تحديث وسائل المواجهة مع الحوثيين بالاعتماد على الذات وإنعاش القرار الوطني قيادي حوثي يكشف مساحة تقدم مليشياتهم بمأرب خلال عامين .. أقل من 1% في الشهر تعرف على الدولة الحيدة في العالم التي لم تبلّغ عن أي إصابة بكورونا منذ بدء الوباء مطالب لوزير الصحة بفتح تحقيق عاجل بسبب عرقلة المواطنين المسجلين في المنصات الرقمية من أخذ لقاح كورونا في المراكز الصحية معارك محتدمة منذ ساعات الفجر الأولى بـ”حريب مأرب“ ومصادر تؤكد سقوط عدد من القتلى في صفوف المليشيا

الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى من جامعة أسيوط للباحث اليمني عادل نعمان

الأحد 21 يوليو-تموز 2013 الساعة 02 مساءً / مأرب برس - سبأ
عدد القراءات 4097
حصل الباحث اليمني في مجال الأدب والنقد الحديث، عادل عبد الرقيب محمد نعمان، على رسالة الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى عن رسالته الموسومة، بــ:" صورة الحاكم في الشعر العربي المعاصر"، من جامعة أسيوط.
وتركز اهتمام الرسالة حول طبيعة الصورة التي جسدها الشعر العربي المعاصر للحاكم، وأثارت عدداً من الأسئلة بشأن الدوافع وطبيعة الصراع بين الشاعر والحاكم؟ والظروف التي أنتجت هذا الموقف السياسي الشعري من الحاكم و أدواته؟ والمبرر لتشكيل أبعاد تلك الصورة في الوجه المقابل.
وناقش الرسالة أستاذ الأدب والنقد الحديث ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب بجامعة أسيوط، الأستاذ الدكتور محمد عبد الحكم عبد الباقي، وأستاذ الأدب والنقد الحديث ورئيس قسم اللغة العربية بكلية التربية بجامعة عين شمس، الأستاذ الدكتور عبد المرضي زكريا، وأستاذ الأدب والنقد بكلية اللغة العربية بالأزهر فرع الزقازيق، الأستاذ الدكتور حسن طاحون.
واشتملت الرسالة على مقدمة وتمهيد وأربعة فصول وخاتمة، وتناول الباحث بالتفصيل، وعبر النصوص التي اشتملت عليها الرسالة، طبيعة وشخصية نموذجين للحاكم المستبد، ضمن دراسة الخطاب العلني، وكشف كذلك عن طبيعة تناول الشعر العربي المعاصر لتقنيات تعبيرية جديدة من خلال اللجوء إلى الرمز والأسطورة والقناع في إطار الخطاب المستتر، وطبيعة دور وأدوات الحاكم من خلال تناول ثلاث شخصيات محورية هي المخبر والشرطي المهرج.
واستطاع الباحث أن يقدم من خلال هذه الرسالة خطاً مغايراً في مسار الشعر العربي المعاصر في تعامله مع صورة الحاكم من خلال تجلّي نموذج مقابل جسدت فيه القصيدة صورة مثالية.
وقد أشادت لجنة المناقشة بجدة موضوع الدراسة وبتميزه وبجرأته في تجاوز المحظور السياسي الذي كان مفروضا على الدراسات الأكاديمية أثناء تسجيل موضوع الدراسة، كما أشادت بالباحث، وبالجهد الذي بذله في إعداد الرسالة.
اكثر خبر قراءة طلابنا