طلاب اليمن في ماليزيا يستغيثون ويطالبون الرئيس هادي بحل مشاكلهم

الأربعاء 10 يوليو-تموز 2013 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 2641

قال طلاب اليمن في ماليزيا ان أبواب الأمل و المستقبل أغلقت في وجههم بسبب تنصل وزارتي التعليم العالي و المالية عن حل مشكلة مديونية الجامعات الماليزية الناجمة عن فوارق الرسوم الدراسية.

ودعا الطلاب المعتصمين في فناء السفارة اليمنية في كوالالمبور كل من لديه ذرة إنسانية في الوطن الغالي الى حل مشكلتهم فالشهر الكريم حل وهم يعانون الأمرين و يفترشون الأرض ويلتحفون السماء منذ 6 أشهر من الاعتصامات و الاحتجاجات و ذلك بعد أن تقطعت بنا السبل وسدت في وجوهنا الأبواب وأنهكتنا مطاردة سراب الوعود الخادع من وزارة التعليم العالي وحتى رئاسة الوزراء .

و قال الطلاب إن حكومتنا خذلتنا و ما زلنا نأمل بحكمة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي انه لن يطيب له صيام رمضان وقيامة و أبناءه يقضونه في حوش السفارة الموحش بدون مأوى كون الجامعات قد طردت الأغلبية منهم .

الجدير بالذكر ان مجلس الوزراء شكل لجنة قبل 17 يوماً من وزارتي التعليم العالي و المالية لحل مشاكل مديونيات الجامعات الماليزية الناجمة عن فوارق الرسوم الدراسية إلا أنها لم تصل بعد أي لجنة حتى يومنا حيث ان مشكلة مديونية الجامعات الماليزية واضحة ومحددة بالتفصيل و بالاسم و لكل سنة على حدة وسبق وأن ارسلت قبل عدة أشهر عبر الملحقية الثقافية و السفارة الى وزارة التعليم العالي و المالية و الخارجية و لكن دون جدوى .

اكثر خبر قراءة طلابنا