صحفيات بلا قيود تنظم مؤتمراً محلياً لمناقشة قضايا تعز

الجمعة 07 يونيو-حزيران 2013 الساعة 03 مساءً / مأرب برس - انيسة عبدالله - صنعاء
عدد القراءات 1658
 
 

نظمت صحفيات بلا قيود أمس الخميس بمحافظة تعز، مؤتمراً محلياً بمشاركة 50 مشاركاً ومشاركة من مختلف التوجهات والأطياف السياسية ،والأكاديمية والاجتماعية، والشبابية، والمنظمات والنقابات .

المؤتمر الذي اقيم ضمن برنامج احتياجات المحافظات وأولوياتها والذي تقيمه منظمه صحفيات بلا قيود بالتعاون مع الهيئة الوطنيه لدعم الديمقراطيه ( NED ) .

وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر أكد أنس النهاري - وكيل محافظة تعز، أن من الأشياء الضرورية والملحة والآنية التي تحتاجها تعز هي الأمن الذي يعتبر مصدر استقرار النمو الاقتصادي ومن خلاله يتحسن الأداء السياسي وتُحل أغلب القضايا الاجتماعية ، مضيفاً أن ما يعانيه أبناء المحافظة كذلك شحة المياه مصدر الحياة وانقطاع الكهرباء وتدني الخدمات الصحية والتعليمية بكل مرحله وانتشار البطالة والفقر والأمية وما يصاحب هذه الأمور من سلوكيات سيئة.

واستعرض، أستاذ الفكر الاسلامي السياسي بجامعه تعز الدكتور فؤاد البنا، ورقه حول الاحتياجات السياسيه لمحافظة تعز أكد فيها أن حاجات تعز السياسيه العامة هي ذات الحاجات المطلوبة في سائر المحافظات وهي التي قامت من أجل تحقيق الثوره وحددت أهداف الثوار وأدبياتهم ومعظمها كانت موجودة في أدبيات الدولة .

وأضاف "عدم امكانية الفصل بين الحاجات السياسيه والاقتصادية والاجتماعية والثقافية إلا من الناحية الأكاديمية الشكلية، وإن لتعز جملة من الخصوصيات التي جعلتنا نخُصها بهذه الورقه الاعلاميه لها بالعصبيات المنطقيه التي تستعر الآن فيها.

وعن الاحتياجات الاقتصادية، أكد استاذ الاقتصاد بجامعه تعز محمد علي قحطان، أن تعز تعتبر من المحافظات الواعده للتنمية الاقتصادية والاجتماعية فهي غنيه بمواردها الاقتصادية وهناك تنوع وانتشار لهذه الموارد في جميع مديريه المحافظه ..23 مديريه الأمر الذي يؤكد أن تعز لديها موارد اقتصاديه تؤهلها لمواجهه البطالة الفقر على مستوى المحافظة..

من جانبه أوضح الدكتور عمر اسحاق، استاذ علم الاجتماع، أن هناك فجوه بين الحاجات الاجتماعية للمجتمع وتنفيذ برامج التخفيف من أزمة الاحتياج الاجتماعي وتحقيق أهدافها،وأضاف أن لا بد من تحديد أنشطه وبرامج تقديم خدمة المجتمع وبحالات الاحتياج الاجتماعي والمشكلات والتحديات التي تواجهه تنفيذ هذه البرامج وأهدافها من خلال مقترحات لأساليب تطوير دور المنظمات ومصادر التمويل الاساسية.

وقد خرج المؤتمر بطرح عدد من الاحتياجات التي تناولت المحاور التي تم افتتاحها في جلسات المؤتمر.

ويستهدف البرنامج "11 محافظة" هي الحديدة – الضالع – لحج – تعز – حضرموت – عدن – مأرب – ذمار –إب – صنعاء –أبين ، حيث يشارك في كل محافظة "50 مشاركاً ومشاركة " من كل الاطياف والتوجهات ..وأضاف ان المؤتمرات المحلية ستجمع مخرجاتها في كتاب خاص سيتم عرضه على المؤتمر العام الذي سيكون في صنعاء في نهاية البرنامج .