جامعة العلوم الحديثة العلوم الحديثة تحتفل بتخرج دفعة الحوار الوطني

الخميس 30 مايو 2013 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - إبراهيم فتحي
عدد القراءات 3915
احتفلت جامعة العلوم الحديثة بصنعاء اليوم بتخريج الدفعة السادسة "دفعة الحوار الوطني" في مختلف تخصصات كلياتها العلمية والبالغ قوامها 917 خريج وخريجة بحضور النائب الثاني لامين عام مؤتمر الحوار الوطني ياسر الرعيني ووكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي قاسم وعدد من رؤساء الجامعات والمسئولين .
وفي حفل التكريم هنأ وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالرزاق الأشول الخريجين والخريجات بمناسبة التخرج و نهلهم العلم والمعرفة للانتقال الى مرحلة جديدة في ميدان العمل المهني ليحققوا ما يصبوا اليه ويسهموا في بناء وطنهم الغالي .
وقال الدكتور الاشول " ان الاحتفال بهذه الكوكبة يأتي تزامنا مع مناسبتين عظيمتين الاول الاحتفال بالعيد الوطني ال23 للجمهورية اليمنية "22 مايو" الوحدة المباركة التي سطرها شعبنا اليمني وأعلن بأنه يريد العيش في شعب ودولة واحدة ، والمناسبة الثانية مؤتمر الحوار الوطني الذي نعيش هذه الايام فعالياتها حيث اجتمع اليمنيون تحت سقف ومائدة واحدة يتحاورون ويناقشون لكي يصنعوا مستقبل افضل لليمن ويخرجون برؤية يحددون فيها ملامح اليمن القائم على الدولة المدنية الحديثة والعدالة والمواطنة المتساوية .
لافتا الى دور الشباب في العطاء والمثابرة وتقديم ادوار فاعلة في صنع اليمن الجديد بالتغيير الذي من خلاله نسعى لبناء دولة مدنية حديثة توفر لليمن الخير والمساواة والعيش الكريم .
وأشار الدكتور الاشول وزير التربية والتعليم الى ان الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة التعليم العالي تعلن التزامها بتطبيق معايير الجودة والاعتماد الاكاديمي في الجامعات خلال هذه السنة، بعد ان تم تدشين انشطة الجودة في عدد من الجامعات .
وشدد وزير التعليم على ضرورة ان ترتقي الجامعات بخدماتها التعليمية من بنية تحتية وأجهزة وكادر تدريسي تقدم خدمة نوعية تفاخر بها اقليميا ودوليا، منوها بان علي الجامعات ان تقيم نفسها وتنافس على الجودة ، فيما علي رجال المال ان يخصصوا جزء من اموالهم الاستثمار في مجال التعليم العالي تسهم في تحقيق احتياجات اليمن من كوادر بشرية مؤهلة ، متمنيا للخريجين والخريجات كل التوفيق والنجاح في حياتهم العملية .
من جانبه اوضح رئيس جامعة العلوم الحديثة البرفسور شبير الحرازي ان اطلاق اسم دفعة الحوار الوطني على هذه الدفعة السادسة يأتي ايمانا من الاكاديميين بان الحوار يمثل العمق الاستراتيجي لكافة انواع التنمية اليمنية ، لافتا الى الدور الذي تقوم به الجامعة في مشاركة المجتمع اليمني همومه والتخفيف منها ومواجهة التحديات والصعوبات التي تقف امام قطاع التعليم العالي والبحث العلمي الذي لم يستطع حتى اليوم على جذب جميع مخرجات التعليم العالي والراغبين في الالتحاق به على المستوى المحلي وعدم قدرته على مواكبة ومواجهة التغيرات الاقتصادية في الساحة اليمنية في وقدمتها تفشي وتزايد بطالة خريجي التعليم العالي وتسريبها الذي يعتبروا البوابة الرئيسية للنمو والتنمية .
وبين رئيس الجامعة ان المرأة في المجتمعات المتحضرة تعتبر عصب التنمية في حين يمثل الرجل محور التنمية بصفة عامة وبالتقاء عصب التنمية ومحورها تبدأ الانطلاقة السلمية للتنمية وان نقف بقوة امام التحديات والصعوبات التي تواجهه، متمنيا للخريجين والخريجات التوفيق والنجاح .
الى ذلك ركزت كلمة الخريجين والخريجات على الجهود التي بذلتها اسرهم في توفير كافة السبل للوصول الى هذا اليوم ،وكذا ما بذله مدرسيهم على مدى سنوات دراستهم تسليحهم بالعلم والمعرفة ، موضحة ان اختيار اسم الحوار الوطني على دفعتهم لم يأت من فراغ بل جاء مشاركة منهم في دعم وتأييد مؤتمر الحوار للمساهمة في رسم ملاح اليمن لينعم جميع ابناءه بيمن آمان ومزدهر وموحد .
وفي نهاية الحفل الذي تخللته فقرات فنية كرم وزير التربية والتعليم ووكيل وزارة التعليم العالي اوائل الجامعة بالجوائز العينية والشهادات التقديرية.
اكثر خبر قراءة طلابنا