رسالة دكتوراه في الطب الشرعي توصي بإعادة النظر في طرق تحديد السن في اليمن

الجمعة 10 مايو 2013 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 4477

أوصت رسالة دكتوراه تم مناقشتها بقسم الطب الشرعي والسموم – كلية الطب- جامعة القاهرة بضرورة إعادة النظر في الطرق المستخدمة في تحديد السن في اليمن، جاء ذلك في رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث اليمني/ مختار أحمد نعمان الحراني أخصائي الطب الشرعي والسموم الموسومة بـ : " تقدير السن من الالتحام الغضروفي الوتدي القذالي باستخدام التصوير المقطعي في اليمن" .

 الدراسة تم فيها تحليل العلاقة بين الالتحام الغضروفي الوتدي القذالي والتسلسل الزمني لإغلاقه في سكان اليمن حيث تم إستخدام معايير جديدة و متقدمة تعتمد على بيانات سكانية محددة متعلقة بالنمو وذلك بغرض تقديم تقديرات دقيقة للسن مع تضييق هامش الخطأ لا سيما في الحالات الجنائية واوصت الدراسة بإعادة النظر في الطرق المستخدمة في تحديد السن في اليمن خاصة في الحالات الجنائية ، والحيطة عند استخدام مثل تلك الطرق و إجراء المزيد من الدراسات المعتمدة على بيانات سكانية محددة تشمل عينات عرقية مختلفة ذات حجم أكبر لتجنب الخطأ في تقدير العمر وما قد يترتب عليه من إجهاض للعدالة..

الدراسة تعد من الدراسات القليلة في هذا المجال عالمياً والدراسة الأولى على مستوى الوطن العربي التي يتم فيها تحليل العلاقة بين الالتحام الغضروفي الوتدي القذالي والتسلسل الزمني لإغلاقه .. في سكان اليمن، حيث تم إستخدام معايير جديدة و متقدمة تعتمد على بيانات سكانية محددة متعلقة بالنمو وذلك بغرض تقديم تقديرات دقيقة للسن مع تضييق هامش الخطأ لا سيما في الحالات الجنائية.

وقد أشادت لجنة الحكم والمناقشة بالجهد الكبير الذي بذله الباحث في اعداد الدراسة، وأوصت بتطبيق ما ورد فيها بإعتبارها من أهم الدراسات القيمة التي تجرى في هذا المجال ,حيث اعلنت قبولها ومنح الطالب شهادة الدكتوراه .

تكونت لجنة الحكم والمناقشة على الرسالة من؛ البروفيسور أسامة محمد إبراهيم البراني أستاذ و رئيس قسم الطب الشرعي والسموم – كلية الطب- جامعة القاهرة عن المشرفين.

البروفيسور ميرفت حمدي عبد السلام أستاذ الطب الشرعي والسموم– كلية الطب- جامعة القاهرة مناقشاً داخلياً .

البروفيسور فاطمة السيد يوسف فرحات أستاذ و رئيس قسم الطب الشرعي والسموم – كلية الطب- جامعة الزقازيق مناقشاً خارجياً.

اكثر خبر قراءة طلابنا