صراع عربي جديد على رئاسة الاتحاد الآسيوي

الأربعاء 01 مايو 2013 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - خالد النواري
عدد القراءات 2381

تشهد العاصمة الماليزية غداً الخميس إنتخاب الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد الاسيوي لكرة القدم رئيسا جديدا للاتحاد لتكملة الولاية الحالية التي تنتهي في 2015 بعد ابعاد الرئيس السابق القطري محمد بن همام بسبب تهم تتعلق بالفساد والتي أوقف بسببها الاتحاد الدولي (فيفا) بن همام مدى الحياة في منتصف 2011 بعد اتهامه بشراء اصوات لاتحادات في منطقة الكونكاكاف في السباق على رئاسة الفيفا ضد السويسري جوزيف بلاتر، لكن القطري نفى جميع الاتهامات الموجهة اليه، ثم اعلن اعتزاله العمل الرياضي قبل اشهر قليلة عقب تقرير محكمة التحكيم الرياضي الذي اعلن عدم وجود ادلة كافية لايقافه مدى الحياة.

ويتجدد الصراع لعربي على رئاسة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم ، فبعد صراع بن همام والبحريني سلمان بن ابراهيم في انتخابات 2009م، يتنافس غداً سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد البحريني، ويوسف السركال رئيس الاتحاد الاماراتي، والتايلاندي واراوي ماكودي عضو المكتب التنفيذي للفيفا، فيما اعلن السعودي حافظ المدلج انسحابه عن المنافسة.

وتبدو فرص الفوز قوية بين المرشحين سلمان بن ابراهيم ويوسف السركال..وتتجه الحظوظ بحسب متابعين للتربيطات الأخيرة التي شهدتها اليوم اروقة فندق اورينتل ماندرين إلى ترجيح كفة سلمان بن ابراهيم ومن ثم يوسف السركال الذي يحظى بدعم كبير.

ويشارك في التصويت ممثلو اتحادات كرة القدم في 46 دولة اسيوية، وقد يرتفع العدد الى 47 دولة في حال وافقت الجمعية العمومية غير العادية اليوم (قبيل بدء الانتخابات) على تصويت اتحاد بروناي.

وحسب نظام الانتخابات، فانه يتعين على المرشح الحصول على ثلثي عدد الاصوات في الجولة الاولى من التصويت لكي يعلن رئيسا للاتحاد الاسيوي، واذا لم يجمع اي من المرشحين هذا العدد من الاصوات يتم اللجوء الى جولة ثانية يخرج منها المرشح الذي ينال ادنى نسبة من الاصوات.

وفي الجولة الثانية، يفوز بالرئاسة المرشح الذي ينال نصف عدد الاصوات زائد واحد في حال بقي مرشحان فقط، اما اذا كان عدد المرشحين اكثر من اثنين فيستثنى ايضا الذي ينال اقل عدد من الاصوات وتستمر عملية التصويت بين المرشحين المتبقيين في جولة ثالثة التي تحسم بالغالبية المطلقة.

وادت قضية بن همام ومشكلته مع الفيفا ثم ايقافه الى مزيد من الضعف في احد اكبر اتحاد قاري في العالم الذي شغله بالوكالة الصيني جانغ جيلونغ نحو عامين.

.ويتعامل بلاتر مع الانتخابات الاسيوية بحذر شديد هذه المرة، فهو يعرف المرشحين جيدا وان بدرجات متفاوتة، لكنه اعلن انه لا يدعم مرشحا بعنيه وانه على الحياد.وبدا بلاتيني المرشح لخلافة بلاتر في الفيفا، او منافسته في الانتخابات، اذ يتجه السويسري الى اعلان ترشيحه لولاية رابعة خلافا لما كان اعلنه سابقا، عقب وصوله الى كوالالمبور متحفظا بقوله "يجب على الرئيس الجديد للاتحاد الاسيوي ان يعمل على تطوير اسيا وان يكافح ظاهرة الفساد"، مضيفا "ان وجود 4 مرشحين للرئاسة ظاهرة جيدة".

وايا تكن النتيجة غدا، فانه تقع على عاتق الرئيس الجديد مهمة صعبة لاعادة لم شمل الاسرة الاسيوية التي تشرذمت كثيرا في الاعوام الماضية، وكان هذا العنوان رئيسيا في برامج المرشحين، اذ حمل برنامج الشيخ سلمان شعار "اسيا المتحدة"، وبرنامج السركال عنوان "آسيا بالقلب".

العيسي يلتقي رؤساء الاتحادات

وكان أحمد صالح العيسي رئيس الإتحاد العام لكرة القدم التقى امس بالعديد من رؤساء الإتحادات وكذا بالمرشحين القويين لرئاسة الإتحاد الآسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم والسيد يوسف السركال.

وحرص العيسي على التاكيد بضرورة أن يعمل الجميع في سبيل إنجاح المساع العربية وخدمة الكرة العربية والآسيوية وتطويرها من خلال موقع الرئاسة الآسيوية والسير بإتجاه توحيد المواقف.