تعز .. مسلحون يغلقون مستوصف 14 أكتوبر ويهتفون بعودة الرئيس السابق للحكم

الأربعاء 24 إبريل-نيسان 2013 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - محمد الحذيفي - خاص
عدد القراءات 3490

أغلق مجموعة من المسلحين، صباح اليوم الأربعاء، مستوصف 14 أكتوبر للأمومة والطفولة بمديرية القاهرة وسط مدينة تعز، وكتبوا على بوابته مفلق من قبل الشعب.
وقال شهود عيان أن أكثر من 15 مسلحا يتبعون شخصيات نافذة محسوبة على النظام السابق طوقوا المستوصف وأغلقوه بالكامل ومنعوا الأمراض والموظفين من الوصول إليه.
وبحسب شهود عيان فإن اولئك المسلحين من ضمن الذين كانوا قد اقتحموا مكتب التربية والتعليم الأسبوع الماضي وقد لجأوا إلى إغلاق المركز بعد ان فشلوا بتحريض أبناء الفئة المهمشة ضد دارة المستوصف والعاملين فيها بحجة قيامهم ببيع الأدوية المجانية عليهم.
الى ذلك قال احد المهمشين الذين رفضوا الاحتجاج ضد إدارة المستوصف والعاملين لـ"مأرب برس" إنه لم يسبق أن تم بيع العلاجات عليهم وإنما تقدم لهم الخدمات الطبية مجانا".
وقال أحد العاملين بالمركز ويدعى " ف ، أ " أن المسلحين مارسوا أعمال استفزازية ومثيرة وشتموا الإصلاح وشباب الثورة وهتفوا ببقاء الرئيس السابق علي صالح متوعدين بعودته للحكم مرة أخرى.
وقد طالب المجلس المحلي بالمديرية في مذكرة لمكتب الصحة بمديرية القاهرة بسرعة وضع حد لاعتداء العصابة المسلحة التي يتزعمها " ص , د , ي , أ " و " م , ع , أ , م " على المستوصف الصحي واتخاذ الإجراءات القانونية التي تكفل حماية المرافق الصحية بالمديرية من اعتداءات العصابات المسلحة.
وفي السياق ذاته، طالبت رسالة لموظفي المستوصف الصحي، محافظ المحافظة ومدير أمن المحافظة حمايتهم من العصابة المسلحة، التي قالوا انها أغلقت المركز في وجوه الحالات المرضية المترددة على المستوصف ومنعوهم من أداء عملهم وحملوا الجهات الأمنية مسئولية الاعتداء على المستوصف وما سيترتب عن هذه الاعتداءات.