انطلاق المؤتمر الاول للرياضة اليمنية تحت شعار: "الرياضة اليمنية رؤية جديدة نحو المستقبل"

الأحد 07 إبريل-نيسان 2013 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 2740

انطلقت صباح اليوم الاحد في مدينة تعز وسط اليمن فعاليات المؤتمر الرياضي اليمني الاول الذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة اليمنية بالمشاركة مع محافظة تعز تحت شعار :"الرياضة اليمنية رؤية جديدة نحو المستقبل"، كأول تجمع رياضي كبير منذ توحيد اليمن عام 1990م، ويهدف إلى تشخيص الواقع الرياضي اليمني ووضع المعالجات بقصد تصحيح الأوضاع على طريق استعادة الرياضة اليمنية مكانتها.
وحضر الحفل 120 مشارك يمثلون مختلف الاتحادات الرياضية اليمنية والشخصيات الخبيرة والمدربة الى جانب خبرات عربية في الرياضة من مصر والجزائر والاردن والعراق والسودان والامارات والسعودية.
وسيناقش الحاضرون 32 ورقة عمل اهتمت ب 8 محاور تبحث في الادارة الرياضية والتشريعات والاستثمار والاحتراف والاعلام.
وأكد وزير الخدمة المدنية والعمل ممثل رئيس الجمهورية نبيل شمسان دعم الرئاسة اليمنية لفعاليات المؤتمر واستعدادها لدعم تنفيذ التوصيات التي سيخرج بها المشاركين في الناقشات.
من جانبه كشف وزير الشباب والرياضة عن التواصل مع القائمين على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي لإعلان جائزة باسم الجائزة الدولية للرياضة والصحة خلال فعاليات المؤتمر خاصة باليمن ما يعكس أهمية المؤتمر ومتابعته على مستوى كبير، خاصة أن جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تعد الأكبر من نوعها في المجال الرياضي.
وأكد الإرياني أهمية انعقاد المؤتمر الوطني الأول للرياضة باعتباره الخطوة الأولى التي نسعى أن تقام بشكل سنوي لمعرفة مخرجاته ومدى الاستفادة منه باعتباره مشروعاً وطنياً كبيراً هدفه الأول تحريك المياه الراكدة وتعريف الآخرين بأهمية الرياضة والخروج بحلول ورؤى تخدم الرياضة اليمنية، فضلاً عن أنه يهدف إلى تأسيس مشروع وطني رياضي يدفع بالرياضة اليمنية قدماً نحو الأمام، وتقديم التصورات والآراء الهادفة للنهوض بواقعها ,
ويقام المؤتمر في ظل حالة تأزم بين وزارة الشباب والرياضة اليمنية وعدد من الاتحادات الرياضية يتزعمها الاتحاد اليمني لكرة القدم كانت اجتمعت امس الاول وأقرت تخفيض مستوى تمثيلها في المؤتمر بما دون رئيس الاتحاد على خلفية تباطؤ وزارة الرياضة في صرف المخصصات السنوية المقرة لها من صندوق رعاية النشء والشباب.